أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - اسماعيل ميرشم - المنتخب العراقي لكرة القدم ومباريات اليابان






















المزيد.....

المنتخب العراقي لكرة القدم ومباريات اليابان



اسماعيل ميرشم
الحوار المتمدن-العدد: 3845 - 2012 / 9 / 9 - 07:18
المحور: المجتمع المدني
    


أقامت أمس السفارة العراقية في سيئول حفل عشاء على شرف المنتخب الوطني العراقي لكرة القدم والمتوجهة اليوم الاحد الى طوكيو لخوض مباريات الجولة الاخيرة يوم 11حزيران ضمن تصفيات كأس العالم 2014 في البرازيل. حيث انهت الفريق امس معسكرا تدريبا استمرت لسبعة ايام في احدى المنتجعات الرياضية في ضواحي مدينة كيمبو الواقعة على بعد 30 كيلومترا شمال العاصمة سيئول.
غابت عن حفلة العشاء المدرب زيكو واربعة لواعيب سيكونون ضمن التشكيلة الاساسية لخوض المباريات المهمة مع الفريق الياباني، فهولاء اللواعيب من المفروض ان يسافروا من بلدان اخرى الى اليابان مباشرة، ويقال ان سبب تأخر احدهم هي فقدان جواز سفره؟!
هنا السؤال تطرح نفسها: هل من المعقول ان تكون نصف التشكيلة الاساسية للفريق غائبا عن المعسكر التدريبي والمباريات التجريبية؟ وما هي نتائجها ايجابا وسلبا على انسجام الفريق وادائه ونتيجة المباريات وخاصة انهم سيلتحقون بالفريق بساعات تقدر بالعشرات فقط قبل المبارياة وهم سيعانون بكل تأكيد من ارق وتعب الرحلة الطويلة بالطائرة من مواقعهم الى طوكيو والتي ستستغرق بحدود عشرة ساعات تقريبا؟!؟

أثناء حفلة العشاء استثمر كاتب هذه السطور الفرصة لطرح بعض الاسئلة على السيد وليد طبرة رئيس الوفد العراقي لعله يجد بعض الايجابات، والتي ربما تبحث عنها الجمهور والمتابع العراقي لاخبار المنتخب واستعداداه لخوض مبارات المهمة امام الفريق الياباني القوي. ا
أجابني عليها مشكورا وبكل صراحة ومسئولية. حيث قال بخصوص تواضع اداء المنتخب بعد 2007، بان السبب ترجع الى عدة عوامل منها عدم تهيئة لواعيب شباب تمليء الفراغ التي تركتها تقدم عمر الاعبين انذاك، فضلا عن تردي الوضع الامني عندنا ولو في تحسن حاليا، لكن الاهم هي فقدان للملاعب والمنشئات الرياضية الحديثة والمؤهلة في بلدنا حيث لها دور اساس وفعال كالاتي شاهدناه في كوريا خلال معسكرنا الحالي، حيث الاجهزة الحديثة والملاعب المكتملة والتنظيم الجيد مما تسهم في تطور وتقدم الرياضة في مجال كرة القدم وفي كافة المجالات الرياضية. واما بخوص دعوة اللواعيب المغتربين من اصول عراقية وزجهم بالمنتخب فاشاد بالتجربة ولو هي في بدايتها وتحتاج الى وقت لتعطي نتائجها وثمارها المرجوة. اما بخصوص خوض المنتخب مباريات تجريبية مع احدى الفريق المحلية والتي تحتل المرتبة السابعة في الدوري الكوري والتي انتهت بفوز المنتخب العراق، فتمنى لو جرت المباريات التجريبية مع فريق اقوى كالمنتخب الاولمبي او الوطني الكوري على سبيل المثال. ا .
واخيرا، عندما رغبت ان اعرف رئيه بالنتائج المتدنية للفرق العربية في اولمبياد لندن 2012، فسألته عن السر وراء النتائج التي حققتها الفريق الكوري في اولمبيات لندن الاخيرة وهي السابع على مستوى العالم بمجموع 27 ميدالية ولا يمتلك الكوريين سوى البحار مقارنة مع نتائج الفرق العربية في الاولمبياد رغم طوفان بلداننا على بحار من النفط!؟
فجاءت تحليله شافيا، حيث قال منطقتنا في الشرق الاوسط، منطقة توترات وانقلابات وانظمة حكم شمولية حيث سوء استخدام الطاقة البشرية والثروة الوطنية مما تاثر سلبا على كافة مجالات الحياة ومنها الرياضية مقارنة مع البلدان الاخرى ومنها كوريا الجنوبية.

تحدث كاتب السطور فيما بعد مع الاعب اسامة وهو من اصل عراقي ويعيش في هولندا حاليا، فاشاد بحماس وانسجام مابين اعضاء الفريق العراقي لتحقيق نتيجة مشرفة في مباريات يوم غد مع اليابان. فيما بعد استمرت الحديث مع اخرين من اعضاء الوفد، فتاكد بتمنيات الجميع على تحقيق نتيجة مشرفة تناسب سمعة ومكانة الكرة العراقية. بينما احدهم عبر عن شعوره بالدهشة لما شاهده من ملاعب وبنى تحتيه رياضية في كوريا، وتمنى ان تستفاد العراق من خبرات كوريا في مجالي الكوادر التدريبة والبنى التحتية الرياضية واضاف اتمنى ان تبنى في كل محافظة عراقية مجمع رياضي كالتي تبنى حاليا في مدينة بصرة لتحقيق مستوى رياضي متقدم في عموم البلاد. ا .

في ختام الحفل القى السيد السفير خليل الموسوي كلمة حث فيه اعظاء وكادر الفريق على بذل مابطاقتهم من جهد في سبيل تحقيق نتيجة مشرفة تدخل وتبث البهجة في قلوب 30 مليون عراقي بشتى اطيافة والوانه تنتظر اخبارهم السارة وزرع الابتسامة على شفاه 50 مليون من الشعب الكوري الصديق التي تتمنى الفوز للفريق العراقي على الياباني. ثم قدمت هدايا رمزية لجميع افراد طاقم المنتخب مهداة من شركة هنهوا الكورية والتي تقوم حاليا بتنفيذ مشروع اسكاني هائل في العراق. ا.
اخيرا قامت طاقم السفارة وجزء من الجالية العراقية في كوريا ممن دعيوا لحظور الحفل بالتقاط الصور التذكارية مع اللواعيب وقلوبهم وشفاههم تردد تمنياتهم وادعيتهم لسماع اخبار سارة عن نتائج الفريق مع الفريق الياباني.






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,390,130,921
- السفارة العراقية في سيئول تقيم مأدبة افطار لابناء الجالية
- هل حقق الفريق الكوري غايته في اولمبياد لندن؟
- الحكام الكورييين واستعدادهم للاعتذار للشعب عن اخطائهم
- توقيع الرئيس بين عهدين
- هل انكار وجود الاختلاف، حل للمشكلة ام تعميق لها؟
- آلية الانظمة الدكتاتورية-الحلقة2- دراسة مقارنة مابين دكتاتور ...
- أيهما صح وليس أيهما حلال او حرام!
- تعريف وأنواع الدكتاتوريات: مجتمع مدني
- كوريا الشمالية وتوتر علاقاتها مع الجنوبية من جديد
- الكلمات نوافذ أم جدران
- سيئول
- محاولات
- قصيدة مترجمة للشاعر الكوري مانهي
- خاطرة


المزيد.....


- غلق النوادي الاجتماعية ببغداد في ضوء تجربة السويد / مؤيد عبد الستار
- أشياء صغيرة .. -6- / امين يونس
- بغداد والشعراء والنوادي / ابراهيم الخياط
- مأساة المغرب العميق في فاجعة -تيشكا- / المامون حساين
- قلع الأستبداد والدكتاتورية ، برحيل المالكي وسياسته الفاشلة!! / ناصر عجمايا
- أشياء صغيرة .. -5- / امين يونس
- شيوخ العشائر... وإستكانات الرمادي / علاء كنه
- - خبر عاجل - / هيثم هاشم
- فاس والكل في فاس 263 / عزيز باكوش
- ما يشغل العرب في اسرائيل..؟! / نبيل عودة


المزيد.....

- توزيع سجناء ابو غريب يثير قلق مفوضية حقوق الانسان
- مركز "شمس" يعقد لقاءً بعنوان "الديمقراطية والحكم الصالح أية ...
- مراسلون بلا حدود ترحب بالإفراج عن الصحفيين الأربعة الفرنسيين ...
- «الأمم المتحدة»: الحرب تتصاعد في سوريا.. والأيام القادمة ستك ...
- دمشق تتهم الأمم المتحدة بعرقلة جنيف 2 وترفض تدخل أي "جهة خار ...
- لارام وحقوق الإنسان
- وصول الصحافيين الفرنسيين المحررين من سوريا إلى بلادهم
- الجزائر- قمع عنيف عشية الانتخابات الرئاسية
- مركز الميزان لحقوق الانسان يطالب باتخاذ خطوات عملية وفورية ل ...
- على السعودية إطلاق سراح الناشط الحقوقي البارز


المزيد.....

- الدولة والعشيرة في العراق* / شاكر الناصري
- الأقباط ونهاية مرحلة : المطالب الدينية والمطالب المدنية -مجر ... / محمود الزهيري
- مواكب عزاء لحماية الإثم السياسي! / سلام عبود
- اتحاد السنّة والشيعة خطة تصعب مقاومتها! / سلام عبود
- آبار للنفط وأخريات للأحقاد / سلام عبود
- ألغاز السياحة الدينية في زمن المفخخات / سلام عبود
- موسم صيد الطرائد الشيعيّة / سلام عبود
- الطائفيّة أفيون الشعوب الإسلاميّة! (خطر احتكار الحقيقة دينيّ ... / سلام عبود
- بعض ملامح الواقع العراقي على ضوء المنهج الفرويدي وعلم الاجتم ... / سلام عبود
- دور المجتمع المدني في االتحول الديمقراطي / محمد مختار قنديل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - اسماعيل ميرشم - المنتخب العراقي لكرة القدم ومباريات اليابان