أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسام محمود فهمي - منحُ اللجوءِ السياسي للأقباطِ ... لَطشةٌ مسكوتٌ عنها














المزيد.....

منحُ اللجوءِ السياسي للأقباطِ ... لَطشةٌ مسكوتٌ عنها


حسام محمود فهمي

الحوار المتمدن-العدد: 3844 - 2012 / 9 / 8 - 12:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منحَت الحكومةُ الهولندية أقباطَ مصر حقَ اللجوء السياسي لما بُرِرَ أنه اضطهادٌ وتمييزٌ ديني تَبَدى في إهاناتٍ واعتداءاتٍ على نفوسِهم وممتكاتُهم. لم يظهرْ هذا النبأ في الصحفِ المسماةِ قوميةٍ، وهو أمرٌ طبيعي يجدُ تفسيرَه في أخونتِها، ولم تتنبه له العديدُ من الصحفِ الحزبيةِ والمستقلةِ لانشغالِها بمعاركٍ أخرى تتعلقُ بوجودِها ومستقبلِها. القرارُ الهولندي لكمةٌ في الفكِ لنظامِ الحكمِ الإخواني لا بدَ وأن تتسببَ في إصابةٍ تستلزمُ علاجًا صحيحًا وحقيقيًا. برَرَ بعض السياسيين ما أقدَمت عليه الحكومةُ الهولنديةُ بأنه نتيجةٌ لوجودِ عناصرٍ متطرفةٍ في البرلمان الهولندي قادَتها لاتخاذِه، وهو ما يفتقدُ لدقةِ التحليلِ. وإذا نظرنا إلى التعليقاتِ الإلكترونيةِ على القرارِ الهولندي لما اندهشنا لرغبةٍ كبيرةٍ من مسلمين يريدون أيضًا أن يشمَلُهم هذ القرارُ. الأمرُ إذن أكبر من التطرفِ في البرلمان الهولندي. 

الصورةُ جليةٌ في مصر. مناخٌ دينيٌ رافضٌ للمخالفين فكرًا وعقيدًة، زاعقُ الصوتِ، طويلُ اللسانِ واليدِ، يستحلُ لنفسِه ما يُحرمُ على غيرِه، يحتكرُ الصوابَ والحقيقةَ، وجدَ طريقَه في الفضائياتِ والمساجدِ والصحفِ، لم تقفْ له دولةُ الإخوان كما وقفًَت لمعارضيها ومُنتقديها. النتيجةُ الطبيعيةُ شيوعُ جوٍ من التوترِ والتوجسِ والتربصِ الاجتماعي والسياسي، كلٌ يجهزُ نفسَه لمواجهةٍ تبدو حتميةً، يا روح ما بعدك روح في معاركِ البقاءِ والهويةِ، إلى هذا الحدِ وصلَت مصر الآن. يستحيلُ نسيانُ تهجيرِ الأقباطِ جماعيًا، وأيضًا التعدي على أصحاب الفكرِ والفنانين، كلُ من هم خارج فسطاطِ الإخوان والسلفيين في نفسِ المركبِ، مُحاصرين، مُحَجَمين، مُتهمين، مَذمومين. 

أوروبا مفتوحةٌ على بعضِها، ما يحدثُ في دولةٍ يجدُ صداه في غيرِها، من المؤكدِ أن يُمنحَ الأقباطُ لجوءً سياسيًا في دولٍ أوروبيةٍ أخرى أو في الولاياتِ المتحدةِ الأمريكيةِ وكندا، وليس ببعيدٍ أو مُستغربٍ بعض المسلمين. من قالوا من لا يريدُ حكمَنا بابُ الخروجِ مفتوحٌ له يدمرون مصر، بالتعصبِ وضيقِ الأفقِ وعدم فهمِ التاريخِ والسياسةِ. لكن هل تنتهي الأمور عند اللجوءِ السياسي؟ قطعًا لا، فهناك عقوباتٌ ظاهرةٌ مثل المقاطعةِ والتحجيم السياسي والاقتصادي، لكن الأخطرُ في العقوباتِ الخفيةِ من تحريضٍ على التقسيمِ والعملِ على تنفيذِه، هنا سينتهي الحكمُ الديني من مصر، لكن بمصيبةٍ تُذكرُ بكيف سقَطت وتفكَكَت دولة العثمانيين. 

الحقيقةُ مُرةٌ، لا يراها من وُضَعَت على عقولِهم غِماماتٍ سوداءٍ، الغدُ مُفزعٌ، تصريحاتُ الولاياتِ المتحدةِ الأمريكيةِ بدعمِ مصر فيها ما يخيفُ، لقد سبقَ وساندَت صدام والقذافي ومبارك، زيارةُ الصين وغيرها ليست مفاتيحَ الخلاصِ.  مصرُ في ورطةٍ، ما من بارقةِ خروجٍ منها بدون خسائرٍ، المناخُ الحالي يزيدُها، ملايينٌ المصريين مُتوتِرين مُتوجِسين. 

القرارُ الهولندي ضربةٌ في المليان، لم يشعرْ بها مُخدَرون مُنَوَمون بالمكابرةِ والغرورِ وتسطيحِ الأمورِ،،

مدونتي: ع البحري
www.albahary.blogspot.com
Twitter: @albahary





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,427,495,618
- العشوائيات في السكك الحديدية
- بذاءةٌ وتلفيقٌ ...
- مَصلحةُ الإخوانِ تَتَعارضُ مع مَصلحةِ مصر
- مرسي زارَ الأقصر ...
- أردوغان ليس إخوانيًا ...
- الإذاعة في رمضان ... والإعلام أيضًا
- عندما صَلى الشعراوي ركعتي شكرٍ ...
- العلمُ محايدٌ ...
- مش أنا ده هو ...
- تحية التوك توك ...
- فَرمَطة مصر ...
- الديمقراطية في مصر .. لمن؟
- هل الستين أصبحَت عَورةً؟
- مستقبلُ المواقعِ الاجتماعيةِ بعد طرحِ فيسبوك للاكتتاب العام: ...
- المنع في الإنترنت.. بكم؟ وعلى حساب من؟
- سيناء إلى أين ولمن؟
- جيش مصر يا صابر ...
- الإنترنت والفن والإعلام .. على نفس الوجه
- انبطح.. ينبطح .. منبطحون
- قادمٌ من تونس الخضراء ...


المزيد.....




- علماء يكتشفون ارتباط مرض فقدان الشهية بعملية الأيض.. فما الذ ...
- حمد بن جاسم يطلب تفسير -التكويع السريع- والاستعانة بقوات أجن ...
- موسكو: مقاتلات كورية جنوبية أجرت مناورات غير مهنية خلال تنفي ...
- شاهد: كيم جونغ أون يتفقد أحدث غواصات كوريا الشمالية
- كوريا الجنوبية تطلق رصاصة تحذيرية على طائرة روسية انتهكت مجا ...
- فوضى في حركة القطارات بإيطاليا بسبب حريق
- شاهد: كيم جونغ أون يتفقد أحدث غواصات كوريا الشمالية
- هزة بأوساط الحزب الحاكم.. النواب المغاربة يصوتون لصالح فرنسة ...
- -أنصار الله- تعلن استهدافها قاعدة -الملك خالد- الجوية في الس ...
- وداعا لجواز السفر... قد تسافر قريبا من دونه


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسام محمود فهمي - منحُ اللجوءِ السياسي للأقباطِ ... لَطشةٌ مسكوتٌ عنها