أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ساطع راجي - العنف: تطورات خطيرة














المزيد.....

العنف: تطورات خطيرة


ساطع راجي

الحوار المتمدن-العدد: 3838 - 2012 / 9 / 2 - 22:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منذ عدة أيام يشهد الملف الامني في العراق تطورات خطيرة وتعديلا في مسارات العنف تتجه الى تصعيد لافت مع إزدياد الملمح السياسي لهذا العنف وكشفه عن رؤية أكثر مركزية تتعلق بالسعي لاضعاف المؤسسة الامنية واحيانا التحريض ضدها عبر توجيه ضربات مباشرة للاجهزة الامنية وقياداتها وعناصرها، فقد شهدنا خلال الايام الماضية عمليات اختراق إرهابي لمقرات أمنية ومواجهات مباشرة فضلا عن تزايد الاغتيالات للقادة الامنيين وكذلك عمليات إغتيال رجال الدين بالاضافة ما يتم تداوله من حملة منظمة لشراء الاسلحة في المحافظات الجنوبية وشائعات تشكيل ما يسمى بـ"الجيش العراقي الحر".
رغم إن عدد الضحايا في العراق ما زال دون ما شهدته البلاد خلال الفترة 2004-2008 كما تريد القيادات الامنية والسياسية التذكير دائما، الا ان خطورة التطورات الامنية الاخيرة تأتي من التداعيات الاقليمية وتزايد حالة العداء الرسمي المعلن من أكثر من نظام في المنطقة ورغبة التدخل في الشأن العراقي الذي قد يكون من علامات المرحلة المقبلة في سياق التوازنات الاقليمية ومحاولة اطراف المحورين المتصارعين في المنطقة الضغط على بعضهما البعض حتى ولو كان عبر الايذاء بالانابة.
التطورات الامنية الخطيرة تجري بمعزل تماما عن الاهتمام السياسي، فالقيادات منشغلة بأشياء كثيرة أو انها احيانا مبتعدة عن اي انشغال جدي، لكنها في النهاية مجمعة على تجاهل المخاطر الامنية المحدقة بالعراق، داخليا وخارجيا، باستثناء رواد الفتنة والتطرف الذين يعتبرون التدهور الامني فرصتهم الكبرى لتغيير قواعد اللعبة في العراق، وهؤلاء لايترددون في تهويل الاخبار ونسج الحكايات المصطنعة وممارسة التحريض والشحن وكل ذلك طبعا في سياق مناخ طائفي مستعر.
القادة في العراق تتقاسمهم مشاعر متضاربة، صحيح ان هناك قلق مشترك من انهيار المعبد وخسارة كل شيء لكن في عقل كل واحد منهم تنمو أمنية قديمة، هي أن يكون الناجي الوحيد بعد الخراب وبالتالي يكون الوريث الوحيد الذي يجني أرباح المعركة أو مخلفاتها، وهكذا مشاعر تؤدي الى مواقف سلبية عمادها الانتظار لما ستنجلي عنه المعركة رغم الضجيج الكثير عن الوحدة والتماسك والتصدي لمثيري الفرقة والفتنة والابتعاد عن المحاور المتصادمة في المنطقة.
في العراق قلق شعبي حقيقي مما يجري يصل أحيانا الى حد الارتباك، والمنهج الرسمي في التعامل مع الاحداث الامنية الخطيرة والقائم على التجاهل أو التقليل من أهمية الخروقات، قد يكون مريحا في التخفيف من الضغط على القيادات السياسية وإحاطة النفس بوهم الامن والطمأنينة لكنه منهج ذا نتائج تدميرية لانه يقلص القدرة على الشعور ببلوغ مرحلة الخطر التي بلغناها فعليا في العراق منذ شهر تموز الماضي وفقا للاحصائيات الرسمية التي توثق أعداد ضحايا العنف، حيث سجلت البلاد عودة أمنية الى عام 2010.
لقد شهدت منطقة الشرق الاوسط الكثير من الانظمة التي تستهزئ بالخطر وتستهين بخصومها وتعتبر تجاهلهم هو الاحل المثل، لكن النهايات كانت موجعة ففي غفلة من الزمن حطم الخصوم الابواب وتسوروا الجدران واستولوا على خزائن القادة حتى المهرب منها الى الخارج، كانت النهايات موجعة الى درجة تستحق من القادة في العراق التنبه إليها والاستفادة منها، واذا كانت هذه القيادات لاتستشعر بالخطر من حملات جمع الاسلحة واقتحام مقرات للجيش واغتيال القادة الامنيين فمتى ستشعر؟.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,471,339,442
- دولة في العناية المركزة
- إستقالة صارخة
- زيارة العنيد أوغلو
- الصمت الذهبي
- مخطط تأجيل الانتخابات
- لص وقاتل
- دماء وأموال وضياع
- الملفات المضادة
- إسحبوا المعارضة
- سقوط السقوف الزمنية
- النفط عقيدتنا
- الفارق خمسة ملايين فقط
- مهرجان التصعيد
- مصارعة سياسية حرة
- نفط ويأس وحلقات الفشل
- الاتفاقية العجيبة
- العراق والكويت: الزيارات مقابل الالتزامات
- خطاب الأزمة
- حملات تضليل
- عندما تذكروا الهيئات


المزيد.....




- يوصف بـ-ملك المطبخ الأذربيجاني-.. تعرف إلى طبق -شاه بيلاف- ا ...
- البرهان يؤدي القسم رئيساً للمجلس السيادي الجديد في السودان
- مصدر لـCNN: الحوثيون أسقطوا -درون- أمريكية في اليمن بصاروخ إ ...
- البرهان يؤدي القسم رئيساً للمجلس السيادي الجديد في السودان
- الإمارات ترد على -مزاعم- الحكومة اليمنية بشأن التطورات في عد ...
- ظريف: طهران ستسرع النظر قضائيا في قضية -ستينا إمبرو-
- علماء يطورون اختبارا للتنبؤ باحتمال اقتراب الموت!
- الحرب السورية: هل تمسي خان شيخون ساحة للمواجهة بين تركيا وال ...
- الكويت من الدول العربية الأكثر ثراء والأشد محافظة تجاه المرأ ...
- أشياء عليك القيام بها قبل مغادرة غرفتك في الفندق


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ساطع راجي - العنف: تطورات خطيرة