أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - حسن ميّ النوراني - مؤسس حركة العدل والحرية يدعو شارون والصهاينة جميعا للنورانية والتخلي عن الضلالات الظلامية العدوانية المنغلقة














المزيد.....

مؤسس حركة العدل والحرية يدعو شارون والصهاينة جميعا للنورانية والتخلي عن الضلالات الظلامية العدوانية المنغلقة


حسن ميّ النوراني
الحوار المتمدن-العدد: 1116 - 2005 / 2 / 21 - 10:30
المحور: القضية الفلسطينية
    


ردا على تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية لصحيفة عربية..
مؤسس حركة العدل والحرية يدعو شارون والصهاينة جميعا للنورانية والتخلي عن الضلالات الظلامية العدوانية المنغلقة
بيان
يعلن مؤسس حركة العدل والحرية الدكتور حسن ميّ النوراني أن تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية إرئيل شارون التي أدلى بها لصحيفة "الأهرام" المصرية، تقدم دليلا جديدا على عقلية "الغيتو" التي حبس الظلاميون المنغلقون الصهاينة عقولهم وقلوبهم فيها منذ آلاف السنين، والتي تعود إلى ضلالات ظلوا يرددونها ويبنون عليها ادعاءاتهم بأن اراضي فلسطين حق لليهود منحهم الله له، بوعد منه لجدهم إبراهيم..
ومن العار، أن يحمل إنسان، حتى زمننا الحاضر مثل هذه الأفكار العنصرية الضالة والعدوانية والظالمة.
ادعى شارون أن اليهود موجودون في فلسطين وجودا لم ينقطع منذ 4000 عام، وأن القدس أرض موعودة لهم وأن من حقهم أن يجعلوا منها (كلها) عاصمة لدولتهم المعاصرة. وقال إن لليهود حق "على الأرض" الفلسطينية، وأن حقوق غيرهم (العرب الفلسطينيين) هي حقوق في الأرض فقط.
ونتساءل بدهشة واستنكار: كيف يجرؤ رئيس حكومة يعيش في القرن الواحد والعشرين، على تجافي الحقائق فيزعم أن يهودا ينحدرون من أصول بعيدة، ومن أوطان بعيدة، كانوا موجودين في فلسطين وجودا لم ينقطع؟! وكيف يتجاهل ما يؤكده كتاب اليهود المقدس أن اليهود القدماء الذين غزوا فلسطين، حاربوا أهلها الذين كانوا فيها قبل الغزو اليهودي القديم لها؟! هل نسي شارون أن التوراة تتحدث عن شعوب أخرى كانت تعيش في اراضي فلسطين عندما أقام اليهود الغزاة دولتهم في بعض أراضي فلسطين وليس كلها؟!
الحقيقة التاريخية تقول إن القبائل العربية التي ينحدر منها الفلسطينيون المعاصرون كانت موجودة في فلسطين قبل الغزو اليهودي القديم لها.. والحقائق تقول أن الوجود اليهودي الغازي لفلسطين كان وجودا محدودا في الزمان والمكان، فهو وجود انحصر في بعض مناطق فلسطين، ولفترات محدودة.. وإذا ظل لليهود وجود خارج الإطار الزماني لوجودهم الغازي فقد كان وجودا فرديا لا يسوغ الزعم أنه يمثل تواصلا وجوديا لليهود في فلسطين!!
كانت القدس موجودة قبل الغزو اليهودي، وكان العرب هم الذين بنوها وقبل الغزو اليهودي لها.. فكيف يجافي رئيس حكومة عصرية الحقائق ويكرر مزاعم تكشف عن عقيدة ضالة وعنصرية وظالمة وعدوانية ومنغلقة في "الغيتو" الذي اختار الصهاينة أن ينغلقوا فيه، منذ قديم الزمان؟!
ندعو شارون والصهاينة جميعا إلى انتهاج طريق العقل المستنير، وإلى التخلي عن الظلامية وعن عقيدة الغيتو.. ولن يكون هناك سلام حقيقي في فلسطين، قبل أن ترفرف فوقها رايات النورانية التي لا مجال معها للضلالات والعنصرية والعدوانية الظلامية وعقيدة الغيتو" الكارهة..
وعن قول شارون أن من حق اللاجئين الفلسطينيين أن يعودا للدولة الفلسطينية التي ستنشأ في بعض أراضي فلسطين، فإننا نعلن رفضنا لهذا الموقف ونؤكد أن العودة لكل فلسطين هي حق لكل فلسطيني، استنادا إلى أن كل فلسطين، حق لشعب فلسطين، وإذا كان هناك من مجال لبقاء يهود في فلسطين، فيجب أن يكون هذا البقاء، في ظل وطن نوراني يرفض العقائد المنغلقة والظالمة والعدوانية.. في ظل وطن للنور.. وطن واحد مفتوح لعاشقيه..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,003,662,701
- النوراني: الثورة النورانية والنضال لهزيمة الصهيونية وكل ظلام ...
- تأسيس حركة العدل والحرية
- احتجاجا على التدخلات الخارجية وعلى ديمقراطية لا تتسع للفقراء ...
- ترشحي للرئاسة دفاع عن حق شعبي في البهجة
- تزييف الوعي واعتبار خطة شارون -انتصارا- جديدا
- في رمضان الغزاوي.. خالتي تهزم العدوان من جديد
- أيها العدوان البغيض ارحل عنا
- إرادة الجهاد المنفتح
- غزة تموتُ.. ولا تموتْ..
- وجاد
- يا كلّ النسوةْ.. هاتن نخلعْ.. كلَّ الشوكْ
- عرس الله
- هل تعتذرالسيدة فدوى البرغوثي عن خطئها؟!
- الأطفال هدف مرغوب للعدوان؟!
- قفوا... أيها الـْ !!
- هلمِّي -حماس- لنبني للحب وطنا!!
- ورد قلبي
- حماس من الشيخ ياسين إلى الرنتيسي
- عن مرأة.. حشرت في أنفي.... قيحا
- فليقف الدمار في العراق!!


المزيد.....




- السعودية تعلن -تحرير- رهينة فرنسي لدى الحوثيين في اليمن
- ترامب بعد اتصاله بالأمير محمد بن سلمان: نفى علمه بما حدث في ...
- السعودية تعلن -تحرير- رهينة فرنسي لدى الحوثيين في اليمن
- ترامب يقول إنه تهاتف مع بن سلمان وبومبيو والتحقيق سيكون أشمل ...
- فيديو: جيرارد باتلر يكشف النقاب عن سبب إلغائه زيارته للسعودي ...
- فيديو: جيرارد باتلر يكشف النقاب عن سبب إلغائه زيارته للسعودي ...
- في نادي الكتّاب الكربلائي.. علي شغاتي عن -الطلبة بين الواقع ...
- بالفيديو.. سقوط مدوّ للجزائر ومصر ترافق تونس إلى أمم أفريقيا ...
- -الصياد- تغلق أبوابها.. الصحافة الورقية في لبنان تحتضر
- ترامب: ولي العهد السعودي ينكر تماما معرفته بما حدث داخل القن ...


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين
- تقديم و تلخيص كتاب: فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - حسن ميّ النوراني - مؤسس حركة العدل والحرية يدعو شارون والصهاينة جميعا للنورانية والتخلي عن الضلالات الظلامية العدوانية المنغلقة