أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - علي قاسم مهدي - نجدت كوتاني














المزيد.....

نجدت كوتاني


علي قاسم مهدي

الحوار المتمدن-العدد: 3829 - 2012 / 8 / 24 - 12:04
المحور: الصحافة والاعلام
    


نجدت كوتاني
في عصر التطور وعولمته، وصراع الحضارات ووحشيته، واغتراب الإنسان وتيهه ،تأتي حياة الشرفاء حاملة لنا شيئا من العزاء ... فإنسان نيتشة الأخير كما يقول عبد الخالق الركابي "لا يزال يملك مشاعر تشبه مشاعرنا ، وأحاسيس لا تختلف كثيرا عن أحاسيسنا فهو يحن ويعطف ويتألم ويؤرقه مصير الآخر" فالإنسان الذي يفني عمره يُعلم الآخرين معنى الوجود الإنساني ،ويعلمهم كيـــــــف يكونوا إنسانيين.. حري بنا أن نتخذه قدوة لنا . أناس اخلصوا للإنسانية وتفانوا وضحوا من اجل الإنسان وتركوا لنا نتاجهم المعرفي البسيط والمعقد لنستخلص منه التجارب المفيدة . نستذكر حياتهم ومواقفهم لنستقراء العبر والمواعظ الكبيرة ونضعها دروس لحياتنا. فلهذا كنت ولازلت استمتع بالقراءة عن حياة مثل هولاء الناس واستمتع كثيرا بسماع الأخبار والحكايات عنهم ، والدافع وراء كل هذا حبي الكبير للإنسان المطلق ... ومن هولاء ((نجدت كوتاني)) عراقي مسيحي تنطبق عليه كلمة إنسان بكل ما تحمل الكلمة من أبعاد،، عاش حياته بكل تفاصيلها، حَب، تًزوج، سافر، اغتنا ،افتقر ، مارس الأديان بطقوسها، تعلم العديد من اللغات ، باع (الدوندرمة) بأشد الدول برودة . اقتنع بالحياة كما هي دون تعقيد ، تردد عليه الشعراء وألادباء وعمال الحرف،صاحَب الفقراء والأغنياء ،المسلم والصابئي والملحد والمتدين ،، كان بيته يتسع للكل كما قلبه يضم العالم اجمع... علاقاته واسعة ومتشعبة عرف اليساريين والبعثيين والمعارضين والمؤيدين لم يعترض سوى للخير. وكانت قصة زواجه الأغرب، ونقطة التحول الرائعة والكبيرة في حياته التي لخصت واحتوت ما كان يؤمن به .. أحب فتاة مسلمة وقرر أن يتزوجها لكنها أخبرته بالموانع وان أهلها سيرفضون هذا الزواج لأنه مسيحي ، وبكل بساطة قرر.

- إذا كان الدخول إلى الإسلام سيكون هو الذي يجمعنا ويجعلنا معنا إلى الأبد فانا مسلم من هذا اللحظة.

تزوج حبيبته لأنه كان على قناعة كبيرة بالذي يفعله .... لان الدين والمعتقد بالنسبة إليه السعادة والجمال بعينه، جمال الروح جمال الإنسان جمال الوطن جمال الكون ... أتسائل أين نجدت داخلنا ؟ لماذا تاه الإنسان وسط أنانيته ومعتقداته البالية.. أليس المفروض أن يرتقي كلما مر عليه الزمن وفق منظور التطور ،هل هذا فشل الإنسان أم فشل مبادئه ؟ سؤال اتركه مطروح للجواب عليه. من اجل العراق ، والقادم من الايام.








رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,276,722,304
- قرض الفئران وقرض الانسان
- قصة قصيرة
- قصيدة نبي الصمت
- ابدا ما راهنت عليك
- التعامل مع التراث ومتغيرات الواقع
- السينما والتعامل مع الحقيقة
- تيوس التطهير والخلاص
- هشيم مرايا
- الواقع السياسي وحال العراق
- سهر الليالي هل اعادة للسينما العربية عافيتها
- قصيدة خارج حدود المرايا
- كتبتها كي تقراني
- التحديات وتنظيم المجتمع المدني
- ست حالات
- ازمة السينما المصرية
- السينما والترحيب بالجديد
- الشاعر بين النقد والابداع
- السينما لغة انسانية راقية
- ديون العراق وصندوق النقد الدولي
- الواقع العربي بين الركود والتغير


المزيد.....




- خدعة في سماء لوس أنجلوس تثير ذعر السكان.. ما حقيقتها؟
- ترامب: حان الوقت للاعتراف الكامل بسيادة إسرائيل على الجولان ...
- مصدر: القبض على الرئيس البرازيلي السابق ميشيل تامر ضمن تحقيق ...
- بروكسل: نشطاء يحتجون على قمة البريكست بالمجلس الاوروبي
- بعد نيوزيلندا ... 5 مساجد تتعرض لاعتداءات في مدينة برمنغهام ...
- مصدر: القبض على الرئيس البرازيلي السابق ميشيل تامر ضمن تحقيق ...
- بروكسل: نشطاء يحتجون على قمة البريكست بالمجلس الاوروبي
- بعد نيوزيلندا ... 5 مساجد تتعرض لاعتداءات في مدينة برمنغهام ...
- في رسالة الى غويتيريش.. الحكومة تحتج على تجاوز غريفيث لصلاحي ...
- ترامب أكد دحر تنظيم الدولة أمس.. القتال مستمر والجثث مكدسة


المزيد.....

- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - علي قاسم مهدي - نجدت كوتاني