أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد عياصرة - هل يكون البنك العربي أداة لإبتزاز الأردن














المزيد.....

هل يكون البنك العربي أداة لإبتزاز الأردن


خالد عياصرة

الحوار المتمدن-العدد: 3829 - 2012 / 8 / 24 - 03:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لقنبلة المدوية التي القيت من قبل عائلة شومان، مازالت أدخنتها تتصاعد، كونها تشكل ناقوس خطر على الدولة الأردنية، التي اصيبت بشئ من الصدمة لم تصحو بعد من تبعاتها.

الأغرب من الأستقالة، هو التركيز عليها دون غيرها، بمعنى التركيز على فعل " الإستقالة " دون التركيز على فعل " السيطرة " و التركيز على "الراحلين " دون التركيز على "القادمين " الجدد، لورثة لبنك العربي.

اقصد هنا عدم التركيز على الدور الخفي لصبيح المصري، والذي ظهر فجأة من بين الازمات بإعتبارة رجل المرحلة والمنقذ الفذ، مع التغني بدور آل شومان.

لذا، دعونا نقول التالي: نعم الإستقالة غريبة، لكن توقيتها إغرب، لأنه يتزامن مع سيل الأزمات التي تعصف بالإقتصاد الأردني.

في سياق أخر، ذي صله، ركز جهاذبة " كتاب التدخل السريع " على قواعد السرد التاريخي للبنك العربي وكأن البنك بحاجة إلى تنظيف، دون التطرق إلى الصفقات التي تكفلت صحيفة "الإخبار اللبنانية" في كشفها، مع أن البنك مؤسسة اردنية، ولا تقع إدارته في الدوحة أو جدة أو بيروت.

هذا يجعلنا نضع علامة سؤال كبرى، حول الفلم برمته، وصدقية المعلومات القادمة من عمان.

عودة إلى موضوع الإستقالة، والتخلي الطوعي عن تاريخ العائلة المصرفية الأشهر في الوطن العربي، التي كانت مفاجاة في توقيتها، كما كانت صاعقة في إعترفاتها، القائمة على بث الإتهامات المقرونه بالدلائل التي تبين الطرق المشبوهة التي تُسير البنك، وجوبهت بإعتراض عائلة شومان، الأمر الذي قادهم إلى إعلان إستقالتهم الجماعية و "الهروب بريشهم"، قبل أن تقع الفأس بالراس .

في غضون ذلك، أفكر جديدا وأحاول الربط بين " حرد " طاهر المصري وتصريحاته، وظهور صبيح، وبين إنتفاضة شومان، وتحرك المال القطري، لإيجاد موطئ قدم له في البنك من خلال التفاوض على شراء حصة آل الحريري في البنك.

هذا يقودنا الى طرح السؤال التالي، هل ثمة سيناريو المرعب ، يتم طبخه في هذه الإثناء على نار هادئة، بإستخدام جمر مشتعل مؤثر ومؤلم، بغية إرضاخ الدولة، بواسطة هز مفاصلها.

هل تم إستخدام البنك العربي لقيادة السيناريو بإعتبارة أحد أهم ركائز الإقتصاد الأردني من قبل "بعض" الجهات، بهدف تشكيل عوامل ضغط على الدولة، للتنازل عن ملفات وقضايا وقرارت تحول دون تطبيق مشاريع هذا لـ" البعض " مثلا فتح جبهة حرب على الحدود الشمالية مع سوريا، أو القبول بترحيل فلسطيني للبنان وسوريا إلى الأردن، أو منح اللأجئين للجنسيات الأردنية (....) !!

ختاما: أعتقد أن الأيام القادمة ستكون حبلى بالمفاجأت، خصوصا تلك التي يقودها بصمت وحرفية، طاهر المصري سياسيا، صبيح إقتصاديا، والتي باتت تشكل لغزا في الدولة الأردنية يتوجب الإنتباه له شعبيا.

قد تكون إستقالة شومان مدوية، لكن تبعاتها ستكون أكثر خطورة، مما هو متوقع، إن إرتبطت بمشاريع إقليمية يجري الإعداد لها.



خالد عياصرة
Khaledayasrh.2000@yaoo.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,281,927,590
- عندما تنطلي اللعبة على العشائر الأردنية
- إلى الشبيحة الإفتراضيون في الأردن : هانيا فراج و فارس حر ولا ...
- أزمة سياسية أردنية وحوار ضروري
- هل شاهدتهم هذا الفيديو .. يا مسؤولي الأردن ؟
- كابوس الحكومة ورعب في الشمال الأردني
- - كوريدا -مجلس النواب الأردني وسيطرة -ماتادور- الثيران عليه ...
- إنحراف مسار الحراك لصالح من في الأردن ؟ !
- أميركا والمشهد الأردني .. العصا والجزرة
- لقاء مرتقب للملك عبد الله الثاني ... وفشل دائرة الألغام في ا ...
- التوريث السياسي وقانون الزحزحة الأردني
- قانون الإنتخابات لن يكون مهدياً منتظراً
- هل بكى ملك الأردن ؟
- القائد الآلهة !
- أرنب الطراونة .... هل يسبق سلحفاة الخصاونة في الأردن ؟
- بعض ما نتوقعه من الملك عبد الله الثاني !
- وزير الاعلام الأردني راكان المجالي ينقلب على راكان المجالي .
- هل قرأ جلالة الملك عبد الله الثاني كلمات السفير الأردني محمد ...
- النواب وحضيرة الثور الاحمر في الأردن !
- في ربيع الدولة الأردنية وشراء ولاء الإخوان
- الضحية والجلاد بين تصاعد شعارات الشارع الأردني وسبات النظام


المزيد.....




- شاهد... القوات الجوية السعودية تختتم مناورات -العلم الأحمر- ...
- فنزويلا تتهم أمريكا بسرقة 30 مليار دولار من حسابات الحكومة
- الديمقراطيون يتجهزون للرد على تقرير مولر
- بين البصرة والعقبة، أنبوب نفط و17 مليار دولار
- ترامب يعيد رسم خريطة سوريا
- المغرب.. التلاميذ ضحايا صراع الأساتذة والحكومة حول -التعاقد- ...
- مازال الخطر قائما... ضحايا -إيداي- تتجاوز الـ 700 قتيلا في أ ...
- النهاية أصبحت وشيكة... انقلاب وزاري في بريطانيا للإطاحة بتري ...
- هل مجرم نيوزلندا -داعشي صليبي-؟
- -تسقط بس- في واشنطن


المزيد.....

- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد عياصرة - هل يكون البنك العربي أداة لإبتزاز الأردن