أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - سيمون نبيل - رسالة الى حكومة بن كيران














المزيد.....

رسالة الى حكومة بن كيران


سيمون نبيل

الحوار المتمدن-العدد: 3822 - 2012 / 8 / 17 - 22:13
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


رسالة إلى حكومة بن كيران
معالي الوزير
سلام تام وبعد
يتطلع شعبنا المغربي إلى إجتماعاتكم وقراراتكم كل مرة ،والتي طال إنتظارها وأمدها ضد ماأسميتموه فسادا. فبإسم هذا المخلوق الغريب الأطوار نصبتم على آمال وهموم هذا الشعب الأبي ، فعوض العمل والكفاح بإسم الوطن ومن أجل محاربة الفساد والمفسدين كما روّج وسوّق له في حملاتكم الإنتخابية ، نجدكم توزعون ترسانة من الشعارات والوعود والأمنيات الجميلة ،فأصبحتم أنبياء زمانكم تشفعون و تعفون على من تشاؤون من علّية البشر تحت طائلة من المسميات كعفا الله عما سلف . فلحدود الساعة لم يتحقق شيء من وعودكم الزائفة والمتناهية الصلاحية ، إذ صارت الأوضاع في بلدنا تسير من سيئ إلى أسوأ على جميع الأصعدة ، فلا خدمات ضرورية للمواطنين تحسّنت، و لا عمل للعاطلين ، ولا إنقاذ للفقراء من محنهم اليومية ، وإنتشال المشردين من الشوارع .و لا تكريم للضحايا والمناضلين ، و لا إنصاف للمظلومين في محاكمنا الجائرة. ولا تعليما جيدا لأبناءنا في مدارسهم العمومية، ولا صحة لمرضانا في مستوصفات فارغة ومهترئة، ولا تنمية شمولية في مناطقنا المهجورة ...فهل أنستكم مكيّفات مكاتبكم وكراسيها المريحة ، وسياراتكم الفارهة ، وربطات أعناقكم الأنيقة ما كان ينتظركم من مسؤوليات تاريخية عظمى ؟
معالي الوزير إن شعبنا لم يعد قادرا على تحمّل تلك المجاملات السياسية والتوافقّية والمزايدات الحزبية والخلافات الهزلية، وكذا البهرجات اللفظية على حساب الوطن ،لأن مغربنا النازف بسبب ناهبي المال العام ومن المتطاولين على سلطة القانون وأولئك التماسيح والعفاريت كما يحلو لكم أن تسمونها قد تعيد بلدنا إلى تلك السنوات العجاف، زمن التقويم الهيكلي فإقتصادنا لم يعد يقوى على أية مديونية خارجية فلقد أصبحنا في خبر كان بعد أن صرنا لقمة صائغة في أفواه التماسيح والعفاريت، و في مزادات الإقتصادات العملاقة العلني نباع فيها ونشترى كخرفان الأضاحي.
معالي الوزير فبعد هذا العرض البسيط لأوضاع بلدنا ينبغي أن لا تكون إجتماعاتكم مجرد لقاء ات عابرة ،أو إعلامية وكذا هزلية . لذا عليكم بالمكاشفة السياسية والمحاسبة الفعلية لكل المفسدين بذل خطابات عفا الله عما سلف والإكتفاء بمطاردة الساحرات . فقد تلزمكم الصراحة المسؤولة مع مواطني هذا البلد مادام أنهم ليسو رعايا لأحد ، كما يتوجب عليكم تشخيص كل المعوقات بكل وضوح ، وتسمية الأشياء بأسمائها ، وتحميل المسؤوليات لكل من كان مقصرا ولايزال في الحكومة وخارجها ، وكشف كل الملفات الغامضة والإلتباسات الحاصلة ، ووضع كل منكم في مكانه المناسب ، على أساس النزاهة والكفاءة ، بعيدا عن قربه أوبعده من البلاط ، فلا يجوز إذن السكوت بعد عن كل التجاوزات والإختلاسات التي تتعارض مع أبسط مبادئ البلدان الديمقراطية، فمادام الشعب المغربي هو القائد الأعلى للسلطة السياسية الإجتماعية في البلاد فمن حقه أن يحاسبكم على أفعالكم وأعمالكم قبل أن يحاسبكم التاريخ نفسه.
معالي الوزير إن مغربنا بحاجة للجميع ، فلا يجب التمييز بين أبنائه لأنهم ينتمون له ، كألإم التي تحب أبناءها جميعا ولا تفرق بينهم ، وينبغي أن يكون الجميع متساووين في الحقوق والواجبات في ظل دولة الحق والقانون لا في دولة التحقير والكارتون ، وفي دولة المساواة والعدالة الإجتماعية لا في دولة الرعايا والعبيد .
معالي الوزير إن المغرب اليوم يحتاج إلى طاقات وكفاء ات وقدرات متطورة مخلصة ونزيهة ، لأن البناء والعمران والإزدهار، لا يمكن تحقيقهم بالمزايدات السياسية واللغوية والشعارات الرنانة الفارغة ، التي عشنا على وميضها في السنين الماضية عبر تلك الحكومات المتعاقبة التي أبانت عن فشلها الذريع.عليكم أن تعملوا بسلطة القانون وتحت إرادة الشعب المغربي الأبي والغيور على وطنه ،لا تحت سلطة الملك وأزلامه . فليس من المعقول أن تختصروا المغرب كله بكل تاريخه وثرواته وإمكاناته وطاقات شعبه بشخص الملك ؟ ، والذي من كثرة تملقاتكم له و إرضاءه وكثرة إعتذاراتكم ، لم تتمكنو لحد الآن حتى من تشكيل حكومة توافقية قوية ، لأنكم لستم أنتم من يقود فقد شكلتم فقط لأنفسكم معارضتين واحدة يقودها حزب الملك ، وثانية يقودها حزب الشعب البطل في جياعه ومتشرديه ،ومعطليه ،وموظيفيه ...والذي قطعتم معه وعودا كثيرة لكنكم لم تفوا بما عاهدتم به ، معالي الوزير أخيرا هناك حكومة خلف ظهوركم وتماسيح وعفاريت أمامكم وساحرات تحلق في سمائكم ، فلا مفرّ عندكم والله غير أن تقدموا استقالاتكم كي نتعموا بحياة رغيدة . سيمون نبيل





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,422,672,794





- اختفاء بحار أمريكي على متن حاملة الطائرات إبراهام لينكولن في ...
- عملية إنقاذ مثيرة لطفل صغير سحبته الأمواج بعيدا عن الشاطئ
- عقوبات أمريكية جديدة على شركات وأفراد -شاركوا في برنامج طهرا ...
- CNN على متن سفينة أمريكا الحربية في الخليج.. خطأ يسبب كارثة ...
- عقوبات أمريكية جديدة على شركات وأفراد في إيران وبلجيكا والصي ...
- إعلام أميركي: أنقرة تعبر عن "قلقها" من قرار واشنطن ...
- مايك بنس ينتقد السعودية بشدة ويدعوها للإفراج عن المدوّن رائف ...
- روسيا تحث الأوروبيين على توضيح موقفهم بشأن إتفاق إيران النوو ...
- شاهد: اللحظات الأولى بعد هجوم انتحاري على مركز للشرطة الأفغا ...
- فيديو لمشهد وُصف بـ"أكثر اللحظات عنصرية في التاريخ السي ...


المزيد.....

- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين
- أحزاب اليمين الأوربي والزعامة الأمريكية / لطفي حاتم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - سيمون نبيل - رسالة الى حكومة بن كيران