أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالله صقر - ثورتنا والمعتدين عليها














المزيد.....

ثورتنا والمعتدين عليها


عبدالله صقر

الحوار المتمدن-العدد: 3822 - 2012 / 8 / 17 - 20:35
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أكثر من العام والنصف مرت على ثورتنا التى كنا ننشدها لشعبنا , ولكن للأسف الشديد لازلنا نتحسس الطريق الذى أصبح يحيط به كثير من الغيوم , نحن نخاف على معالم الطريق الذى كاد أن نفقده من بين أيدينا , ونحن شعب الحضارة والتاريخ ,للأسف لسنا مؤهلين أن نحافظ على ثورتنا لآن التخبط ولغة الهمجية والآعتداء والنفوس المريضة لازالت تكسو حياتنا بعد مرور فترة ليست بالقصيرة , إن هذه الفترة فى عمر الآمم المتحضرة , يمكن أن تصنع المعجزات .

إن الظواهر السلبية فى مجتمعنا باتت تؤرق مضاجعنا , وأصبحت تخوفنا على مستقبل أولادنا للغموض الذى يكتنفها , لآن معالم الطريق لم تتضح بعد , لآن الآمن لازال فى حالة غياب , واللصوص والبلطجة وقطاع طرق السكك الحديد أصبحوا كثر , وهذه السلبيات تفقدنا كثير من الثقة فى جهات عدة , اللهم إذا شعر المواطن بأن البلد نظفت من براثن العدوان على المواطنين ورجال الآمن حماة الوطن , ولا سيما أن حوادث الخطف وطلب الفدية شاعت , وباتت تؤرق كل المواطنين كبارا وصغارا .

وهناك ظاهرة خطيرة لاحت فى الآفق من جديد ألا وهى ظاهرة أقتحام كثير من البلطجية وقطاع الطرق على أقسام الشرطة وتهديد قوات الآمن فى عملهم فى أقسام الشرطة , يعنى نجيب جهاز شرطة من أجل حماية رجال الشرطة من المعتدين ! ! ! , وهذه الظاهرة تنعكس سلبا على المواطن , لآن المواطن يركن على رجل الشرطة فى حمايته , ونحن بالطبع لا نريد لرجل الشرطة أن تهتز صورته بفعل الجناة المعتدين الذين يريدون للوطن أن يكونالوطن نهبا لهم ....

فهل الوطن أصبح فوضى لآصحاب قطاع الطرق والمعتدين على أقسام الشرطة , نحن لا نريدها فوضى ولا ساحة يلعب فيها أصحاب النوايا القذرة لهدر وقتل الوطن , نحن نريد وطن أمن من اللصوص والمعتدين , وهم قلة منحرفة عن صياغ الفكر الآنسانى المتحضر , إنهم منحرفين سلوكيا لآنهم يسيئون لثورة 25 يناير التى باتت الآحلام معها بعيدة المنال وطال الآمل الذى كنا نرجوه ....

بلا شك أن لثورتنا أعداء كثيرون , منهم هؤلاء البلطجية , فهم أشد خطرا على الثورة , إن الثورة التى قامت على أكتاف الشعبوالذى حماها جيشنا البطل بكل قدرة وأقتدار , ولولا حماية الجيش لهات لكانت فى مهب الريح , فكل التحية لجيشنا الذى أنزل مدرعاته ودباباتهمن معسكراتها وهى مكتوب عليها ( يسقط مبارك ) ( الجيش والشعب أيد واحدة ) . فإن الثورة تتطلب منا أن نلأخذ الحيطة والحذر ونتفاعل مع قواتنا الآمنية من أجل صالح مصر , فقد أنتهى زمن السلبية والتراخى , ولابد أن ننسى خصوماتنا وتتضافر الآيدى للبناء والتعمير للوصول بالوطن إلى بر الآمان .
إن الديمقراطية التى ننشدها لشعبنا ووطننا تتطلب أن تتضافر الجهود من أجل التنمية والتعمير , إن ديمقراطيتنا لازالت على المحك , ولها العديد من الآعداء , ولذا يجب علينا حماية ثورتنا من الوحوش الذين يريدون تغيير مسارها والآساءة لها .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,462,067
- من أجل الآنتماء
- الآسترخاء لا يحمى حدودنا
- مشروع النهضة لمصر
- الآمن الغائب عنا
- تطور الحضارة والفكر الإنسانى
- أصحاب الرايات السودة
- إننا ننشد الآمن والآمان من الحكومة الجديدة
- أنا غاوى كلام يسعد كل الناس
- على الباغى تدور الدوائر
- كلام مهم لحكومتنا الجديدة
- رحم الله حبيبتى
- يا صباح السمنة السايحة
- يا غالية على ( حذر فذر تطلع أيه ؟ )
- نحن فى حالة حرب مع البيئة !
- نفسى أدخل البرلمان
- مسكينة يا أرضنا العربية
- أشكالية الفهم الخاطئ للأسلام
- لماذا رفضوا الصلاة على اللواء عمر سليمان ؟
- القراءة وأثرها فى الشعوب
- الوصية


المزيد.....




- الخارجية الأمريكية: واشنطن تعول على تقدم -مفاوضات الكواليس- ...
- المسماري: قواتنا طورت عملياتها الهجومية في محاور القتال بطرا ...
- انهيار سقف جامع في حلب خلال صلاء العشاء
- السعودية ترفض مجددا -الادعاءات- القطرية بعرقلة قدوم مواطنيها ...
- واشنطن لا تزال تأمل باستئناف الحوار مع كوريا الشمالية
- الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا مطار جازان السعودي وقوات التحا ...
- 12 قتيلاً على الأقل في هجوم جوي سوري على سوق شعبي في قرية يإ ...
- المعارضة السودانية ترفض الحصانة المطلقة للحكام العسكريين
- بيان مشترك لستة دول يدعو لوقف العنف في ليبيا
- الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا مطار جازان السعودي وقوات التحا ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالله صقر - ثورتنا والمعتدين عليها