أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - سمير عبد الرحيم أغا - ملامح عامة عن نظام التعليم العالي في اليابان















المزيد.....

ملامح عامة عن نظام التعليم العالي في اليابان


سمير عبد الرحيم أغا

الحوار المتمدن-العدد: 3822 - 2012 / 8 / 17 - 11:52
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


إن التعليم يجب أن يهدف إلى إكساب المهارات اللازمة لبناء مجتمع ينعم بحياة مرضية وطبيعية مثلما يهدف إلى تبني الحقيقة الاجتماعية وتحقي الحل الخلاق للمشاكل،
اليابان من بين دول شرق آسيا .. دولة حققت تقدما بارزا في التكنولوجيا والتجارة والتصنيع وتحسين مستوى المعيشة وفي توفير الفرص التعليمية ، والتقدم الاقتصادي الاجتماعي الذي حققته اليابان منذ نهاية الحرب العالمية الثانية لم يجعلها فقط في مقدمة دول آسيا فحسب ، بل أصبحت واحدة من أشهر الأقطار في العالم ، وان حجم الأموال المستثمرة في مجال التعليم هي في ازدياد مضطرد
وسوف نتناول ملامح من نظام التعليم في اليابان
هذا وقد كان الأسلوب الحياتي الذي اختطه الإنسان الياباني لنفسه هو الذي استطاع ان يحقق به تلكم القفزة الهائلة التي نقلت بلاده إلى مصاف الدول الصناعية الكبرى أنه العمل الذي يحبه وبقدسه حتى أصبح جزءا من حياته ، يعيش معه ويفكر فيه وهو بعيد عنه فكلهم يعملون .. الرجل يعمل المرأة تعمل وساعات العمل مليئة دائما بالجد والاجتهاد, وليس هناك وقت ضائع فكل شيء يعمل بحساب وكل شيء نظيف لا مع وكل شيء وضع في المكان الذي تستطيع أن تجده فيه دون تكلف ( مجلة العربي 1986 )
وكان الدستور الياباني قد حدد في عام 1946 حقوق وواجبات الإفراد في التعليم كما يلي :
لكل فرد من أبناء الشعب الحق في التعليم بالقدر الذي تمكنه من قدراته ويلزم الشعب بتعليم أبنائه من الجنسين والتعليم الإلزامي بالمجان
2- أهداف التعليم ومبادئه وأهمها: تنشئة مواطنين مخلصين لوطنهم واثقين من أنفسهم يعيشون في بلد محب للسلام والديمقراطية ومجتمع يقدر القيم الإنسانية
3- ركز القانون على المساواة في التعليم وإتاحة الفرص المتكافئة للجميع دون تفرقة في الجنس او الأصل او النواحي الاجتماعية او الاقتصادية
4- سمح القانون بالتعليم المشترك بين الجنسين : البنين والبنات ووجهت المناهج الى الاهتمام بالدراسات الاجتماعية ،
صدور قانون يبين ان التعليم العام لا مركزي
أدارة التعليم والإشراف عليه
كان الطابع الغالب على إدارة التعليم في اليابان قبل الحرب ( الحرب العالمية الثانية ) هو الطابع المركزي وقد ظل هذا الوضع حتى عام 1945 وقد تميزت إدارة التعليم في الأيام الأولى من الاحتلال بلامركزية إدارة التعليم ، وقد تعزز هذا الاتجاه بصورة رئيسية بصدور قانون عام 1948 وقد نص هذا القانون على إنشاء مجلسين منتخبين للتعليم احدهما على المستوى الإقليمي ( مقاطعات ) والأخر على المستوى المحلي ( مدن ، مراكز ، قرى ) ومنحت هذه المجالس سلطة تعيين مديري التعليم والمدارس وإعداد ميزانية التعليم وأصبحت المجالس الإقليمية هي التي تتولى منح الشهادات ، وإما المجالس المحلية فكانت مسؤلة عن البرامج المدرسية وإنشاء صيانة المباني وتدريب المعلمين
تمويل التعليم
من حيث التمويل لا توجد ضريبة خاصة تفرض من اجل تمويل التعليم وان كان يمول من الضرائب المحلية والعامة وتقوم الحكومة المركزية بتحمل نصيب كبير في نفقات التعليم وتقوم بمساعدة المجالس الاقليمية للتعليم بتقديم مساعدة مالية للمدارس ، وتقدم الحكومة المركزية الإعانة المالية للمجالس التعليمية الإقليمية لتحقيق تكافؤ الفرص التعليمية
وفي عام 1978 بلغ مجموع الأموال المنفقة على قطاع التعليم حوالي: 11.8 بليونين ين ياباني أي ما يعادل ( 50427) مليون دينار أمريكي أي ما نسبته 20.7% من مجموع النفقات على الخدمات الحكومية لكل الأمة
الكليات والجامعات
يوجد في اليابان ثلاثة أنواع من التعليم العالي من خلال المؤسسات التربوية التي بإمكان خريجي المرحلة الثانوية المتابعة فيها وهي
أ‌. الجامعة ب. الكلية الجامعية المتوسطة ج. الكلية المهنية الهندسية
والتعليم في هذه المرحلة مختلط فيما نسبته 75% من مؤسسات التعليم العالي ، والباقي 5%مخصصة للرجال و20% للإناث ويقدر عدد الطلبة الجامعيين في اليابان بحوالي مليون طالب ، نسبة الذكور منهم 80% . ويوجد في اليابان أكثر من ( 150 ) جامعة وتتمثل هذا الجامعات والكليات الأتي :
أ‌. الجامعات
تتبع الجامعات اليابانية البالغ عددها ( 130) جامعة النظام الأمريكي ومدة الدراسة فيه أربع سنوات ومتطلبات الالتحاق بالجامعة هي التخرج بنجاح من المدرسة الثانوية واجتياز امتحان القبول ، اما كليات الطب وطب الأسنان فيقضي فيها الطالب 6 سنوات وإما الدراسات الجامعية العليا فان برنامج الماجستير يحتاج الى سنتين وثلاث سنوات أخرى لنيل الدكتوراه .
ويلاحظ ان 40 % من الطلاب الجامعيين في اليابان ينتسبون لكليات القانون ، العلوم السياسية ، التجارة ، الاقتصاد ، اما التكنولوجيا فنصيبها من الطلبة الجامعيين 20 % والآداب 16% اما برامج إعداد المعلمين فتستأثر بما نسبته 6% فقط والكلية الطبية 4% مثلها مثل الزراعة 4% بينما تنال العلوم ، الفنون الحرة ، 3% منها والباقي يتخصصون في الاقتصاد المنزلي او مواضيع أخرى .
ب . الكليات الجامعية المتوسطة.
تسير الكليات المتوسطة في اليابان على غرار الكليات المتوسطة الأمريكية فمدة الدراسة فيها سنتان ، وأما شروط القبول بهذه الكليات فهي إنهاء المرحلة الثانوية واجتياز امتحان القبول ويتم التركيز في هذه الكليات على التدريب المهني ، مع العلم أن ثلث هذه الكليات تسمح للطلاب العاملين بالانتساب إلى البرامج الليلية .
ومن هنا يلاحظ ان هذا الفرع الوحيد من فروع التعليم الذي يتفوق عدد الإناث على الرجال ، اما عن نسب الطلاب بالنسبة للتخصصات في الكليات المتوسطة فهي كما يلي :
40%يدرسون الاقتصاد المنزلي
30% الآداب
15% الاقتصاد
10%التكنولوجيا
4% إعداد المعلمين
الباقي يدرسون في مجالات الزراعة والعلوم الطبية
ج . الكليات الفنية الهندسية:
وقد استحدثت هذه الكليات لأول مرة في اليابان عام 1962 لمواجهة حاجة المجتمع الياباني المتزايدة لعناصر شابة تمتلك مهارات فنية ، أما متطلبات القبول في هذه الكليات فهي النجاح من المدرسة الثانوية ، إضافة إلى اجتياز القبول ومدة الدراسة فيها خمس سنوات.
اما التخصصات المتاحة فهي ، الميكانيكا ، الكهربائية ، الصناعية ، المدنية ، العمارة ، الطيران ، ومحركات الطائرات ، التصميم الصناعي ، الطباعة الالكترونية ، المعادن وغيرها من تخصصات الهندسة
..........................................................................
النظام التربوي بين وزارتي التربية والتعليم العالي ، د محمد سلمان ، عمان ، 2011





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,394,857
- ذئب المحيط
- الرهان
- ما تبقى لنا من الأمس
- أحلى لعبة
- نشيد اللقلق
- حسن وسوزان
- كنت مع السيد حراز
- مدخل بطعم البرتقال
- سر في قلب رجا
- أنا والمدير والمدرسة
- الغجرية
- يعود غدا أبو مائدة
- كنت مع الشيخ غازي
- المعلم يشوع
- نهر يعد الى السماء
- يوميات مدينة في منتهى الأحتلال
- الثورة التعليمية في الانترنيت مدارس مفتوحة وجامعات بلا ابواب
- عتبات النص الروائي


المزيد.....




- سلطة الطيران المدني مصر: مطاراتنا آمنة وتطبق أعلى المعايير ا ...
- بريطانيا في رسالة لمجلس الأمن الدولي: لا نريد مواجهة مع إيرا ...
- بنما تسحب ترخيص الناقلة رياح التي قطرت لإيران وتتهمها بارتكا ...
- صاندي تلغراف: وزير الخارجية البريطاني يعتزم إعلان تجميد أصول ...
- الأزمة في السودان: حميدتي صاحب الإمبراطورية التي تتخطى الحدو ...
- بنما تسحب ترخيص الناقلة رياح التي قطرت لإيران وتتهمها بارتكا ...
- وفد من حماس يبدأ زيارة إلى إيران
- موسم النمل ..!!
- أكثر من 900 رجل إطفاء يكافحون الحرائق وسط البرتغال (فيديو)
- صحيفة عبرية: إسرائيل ترفع درجة استعدادها تحسبا لاستهداف سفنه ...


المزيد.....

- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين
- خبرات شخصية بشأن ديمقراطية العملية التعليمية فى الجامعة / محمد رؤوف حامد
- تدريس الفلسفة بالمغرب، دراسة مقارنة بين المغرب وفرنسا / وديع جعواني
- المدرسة العمومية... أي واقع؟... وأية آفاق؟ / محمد الحنفي
- تقرير الزيارات الاستطلاعية للجامعات الليبية الحكومية 2013 / حسبن سالم مرجين ، عادل محمد الشركسي، أحمد محمد أبونوارة، فرج جمعة أبوسته،
- جودة والاعتماد في الجامعات الليبية الواقع والرهانات 2017م / حسين سالم مرجين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - سمير عبد الرحيم أغا - ملامح عامة عن نظام التعليم العالي في اليابان