أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - مشكلة العالم العربي والاسلامي !!














المزيد.....

مشكلة العالم العربي والاسلامي !!


نيسان سمو الهوزي
الحوار المتمدن-العدد: 3819 - 2012 / 8 / 14 - 11:34
المحور: كتابات ساخرة
    


مشكلة العالم العربي والاسلامي !!
ماهي المشاكل الرئيسة التي تواجه العالم العربي والاسلامي والتي وقفت وتقف في طريق تقدمه وتطوره في الماضي وفي حاضره ؟؟
اهلاً بكم في بانوراما اليلة وبرنامجكم الجديد ( نحن والحداثة ) وهذا الموضوع سيكون محور حديثنا لهذا اليوم وسنستضيف فيها السيد المعتمد بالله مدير الاعتماد والتوقف العربي والاسلامي .. تفضل سيدي ..
حدثنا عن اهم المشاكل التي تواجهونها والتي تقف عائقاً في طريق تقدمكم وتطوركم . نعم اخي ..
بصراحة الموضوع يحتاج الى مسلسل رمضاني طويل ( وبدون رْكلاملات ولا حبة بن علي اليمني ) ولا يمكن اختصاره في حلقة واحدة ولكننا سنحاول بقدر الامكان قول ما يمكن قوله في هذه الحلقة !!!
الموضوع يتعلق بتفاعل الانسان مع الاكتشافات الجديدة والابتكارات المتطورة ، وطبعاً الكل يعلم ان من اوليات التقدم والتطور هي الاكتشافات . وكل اكتشاف يقود الى اكتشاف جديد وهذا ينتج عنه التقدم والتطور العلمي كان او المذهبي او الاجتماعي او الصحي او حتى الرياضي وغيرها من العلوم .. والعالم اجمع ( بإستثاءنا ) يستثمر سنوياً المليارات من الدولارات لهذا الغرض ، وكل اكتشاف جديد يتم التعامل والتكيف معه والاستفادة منه ومن ثم الانطلاق نحو الخطوة التالية ..
وقصة الاكتشافات طويلة وطريقها قديم ولهذا سوف لا ندخل ذلك الطريق اليوم ولكن سنأخذ مثالاً واحداً ومهماً في هذه الحلقة والذي هو المعني هنا اليوم وهو الاكتشاف الديني او المذهبي ( هذا نعلمه جيداً لأننا مختصين به فقط ) ... بإختصار شديد واقل الخسائر ..
فبعد اكتشاف هذا الفيروس من قبل الانسان نفسه جرى التعامل معه على هذا الاساس وحتى تمّ استخدامه في الاستفادة منه وبكل الطرق الممكنة وبعد ان ادرك حقيقة هذا الاختراع ونفاذ طاقته الانتاجية قام العالم بترك الابتكار منتقلاً الى الاكتشاف الجديد والذي هو ان الدين صناعة انسانية واكتشاف مرحلي وتم نفاذ الطاقة المنبعثة منه ولهذا انتقل الى المرحلة ما بعد الدين وتم التعامل مع المرحلة الجديدة والتفاعل معها وبكل ذكاء ، وهكذا على مرّ التاريخ والسنوات والايام لا بل في كل ساعة يتم الانتقال من مرحة واكتشاف الى مرحلة جديدة وابتكار جديد .. وهذا الذي قاد ويقود العالم الى التقدم والتطور وفي كل الاتجاهات والمجالات وآخرها الهبوط على سطح المريخ .. ويجدر الاشارة هنا بأن الاكتشاف والوصول الى الابتكار هي من اصعب واعقد المراحل على الانسان ، اما الانتقال اليه فهي من البديهيات المطلوبة والضرورية بعد كل ابتكار ..
اما مشكلتنا نحن العرب و المسلمين هي بعكس العالم تماماً ، فنحن التغير والانتقال الى المكتشف الجديد هو الاصعب لا بل الممنوع في الكثير من الحالات .. بعد كل اكتشاف جديد ندخل في متاهات لا حصر ولا بدائية ولا نهاية لها احياناً . بعد كل اكتشاف جديد نقوم بمحاربته ورفضه احيانا اخرى وحتى نكرانه او تحريمه وكأننا نحن المقصودين بهذا الابتكار او انه مُوّجه الينا بشكل خاص ! .
ومن اهم الاكتشافات التي لم نستطع التعامل معه وكان السبب في ما آلت اليه احوالنا هو الاكتشاف ما بعد الاكتشاف الديني . فربطنا انفسنا وعقول وافكار مجتمعاتنا بالإكتشاف القديم رافضين تقبل الابتكار الذي تلاه .. لا بل اكثر من ذلك قمنا برفض اغلب الابتكارات الجديدة متحججين ومعتمدين على الابتكار الاول . فبربطنا انفسنا بذلك القالب القديم والمتحجر دون السماح لأنفسنا ولإنساننا حتى التفكير في التغير او الانتقال الى مرحلة اخرى وابتكار جديد . لا بل المصيبة الكبرى هي اننا ربطنا كل الابتكارات والاكتشافات الاخرى التي توصل اليها العالم مثل الاكتشافات العلمية والطبية والفضائية وحتى الرياضية بهذا التحجر الذي فصلناه كالقالب الفولاذي على اجسادنا ..
ان عدم مقدرتنا في التعامل مع كل تغير وابتكار جديد اوصل الامر بنا حتى الرجوع احياناً بدل من التوقف في مكاننا . وهذا ما نلاحظه في الموجات الجديدة من التخبطات والتراجعات التراجيدية الى اليمين واليسار والشمال والجنوب دون حتى معرفة وجهة ذلك التخبط والانتقال ..
إذن ومن هنا نستطيع القول : ان كل اسباب تراجعنا وتخلفنا وفقرنا واميتنا العلمية والطبية والفضائية والسياسية والاجتماعية وحتى الرياضية هي بسبب عدم تقبلنا التعامل مع المتغير والمبتكر الجديد معتمدين على على الحالة الجاهزة والجامدة ..
ان تَقَبُل بسيط والتعامل مع الاكتشاف المعني لهذا اليوم سيكون بمثابة ثورة الى الامام وفي كل المجالات الانسانسة وسيكون بمثابة طفرة وراثية في مجتمعتنا وعلى كل الاصعدة والاتجاهات .. وغير ذلك ستبقى المسألة في تراجع طردي مع كل ما هو جديد وسنتراوح او نتراجع الى الوراء .. الى الاكتشاف القديم ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- المهندس بولص الياس !! انا حمار !
- لِنكن واقعيين قليلاً يا سيد نضال نعيسة ! تعليق على مقال ..
- إنشقاق بشار الاسد وإنضمامه للمعارضة !!
- لقد هبط مسبار الكُفار ( كيريوسيتي ) على سطح المريخ وماذا عن ...
- الحمدلله على كل فشل وخيبىة امل !!
- مشكلة القضيب مرة اخرى !!
- العالم ينقسم الى ثلاثة انواع !!
- لماذا Ye Shiwen الصينية ولا مليار مسلم ؟؟
- لكل رجُل دين قبعتين !! واحدة شيطانية !!
- بعون الله بيبسي كولا يرعاكم في الرمضان !!
- غداً سيبدأ حصد الفتاة العربية للميداليات الذهبية !!
- قناة ماريا وتحنيط الانسان وهو حيّ !!
- مَن سيكتب تاريخنا من جديد !!
- لماذا لا يصوم ويُصلي الطفل الرضيع ؟؟
- ماذا فعلت يا بشار ؟؟؟
- لماذا لا نحترم انبياءنا ؟؟
- الى السيد اغونان عبد الله ( رد على تعليق ) !!
- كيف تمّ إختصاب وذبح فتاة امام عيوني ؟؟
- لماذا لا تُضاف آية جديدة تُجبر القاتل على دفن القتيل !!
- نحن الوحيدون المطيوع حظهم !!!


المزيد.....




- ًصدور الطبعة العربية من (موسوعة تاريخ الأدب العربى: الأدب ال ...
- ورشة عمل مخصصة للمكتبات في معرض الشارقة للكتاب
- صدر حديثا لابراهيم الكوني كتاب -موسم تقاسم الأرض: سِيرةٌ في ...
- رحيل الأديبة والفنانة التشكيلية المغربية زهرة زيراوي
- فنانة أردنية تحتفل على الهواء بعيد ميلادها قبل أوانه
- سرقة الشاعر الفلسطيني محمود درويش
- الموناليزا بشارب ولحية في مزاد علني
- في ستوكهولم حوار ثقافي عن آلفرد نوبل ومعضلة جائزة الأدب
- في ملتقى الإذاعيين والتلفزيونيين .. احتفاء بالتدريسي السينما ...
- الممثلة جولييت بينوش تتكلم لأول مرة عن فضيحة هارفي وينشتاين: ...


المزيد.....

- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - مشكلة العالم العربي والاسلامي !!