أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عطا علي الشيخ - (( كتابي المفتوح انت بالسطور ))














المزيد.....

(( كتابي المفتوح انت بالسطور ))


عطا علي الشيخ
الحوار المتمدن-العدد: 3817 - 2012 / 8 / 12 - 21:46
المحور: الادب والفن
    


السبت، 11 أغسطس، 2012
(( كتابي المفتوح انت بالسطور ))

كتابي المفتوح ....أنت
كتابك المفتوح .....أنا
بكل الحروف أراك وانت من يراني
من أول سطر لأخر السطور
دنوت منك دنوت مني
بحر افكاري أنت تخوضها
بحر افكارك خضت فيها
أبحرت فيها
شطر ذاتي انت شطر فكري
بأفلاك الوفاء ندور
أقرب الناس انت بقربي
حبل وريدي
قصيدي ونشيدي أنت الحضور
تقرأني أقرأك...
تفهمني أفهمك
بالصمت بنظم الحرف
بأبجدياتي انت ببحور شعري
مسطر جمالك بمملكتي
بعطرك المنثور
كتابك المفتوح أنا يا كتابي
من اول سطر كتبته
بقلب الحروف انت بقلب السطور
...........................................
الحياة مدرستي وجامعتي
مأ اعتدت ان لا أكون أنا
أنا فكري مبادئي أنا عاطفتي
صرختي أنا...كانت
بحبك كانت بعيوني كانت
بجوارحي من عمق الروح كانت
أحبك ...حبيبتي ملاكي
عشقت اسمك عشقتك
عشقت فيك كبرياؤك كبريائي
عشقت فيك الجمال
وحتى الغرور
سكبتك في قلبي نبضا جميلا
كل نبضة كانت أحبك
البدر انت حبيبتي
وكل البدور
الحياة مدرستي وجامعتي وانت
دمعة تكون لحظة الم تكون
بسمة بالقلب تكون
بلحظات انفراد الذات
برحلة السكون
قد يستفزنا البعد والصمت
تستفزنا الحروف
يستفزنا الوقت
يستفزنا الكبرياء
قد نكابر
ودمعة بالمأقي نمسكها
بمحاجر العين تدور
ويوم يستفزنا الشوق نغدوا لحبيب
نراه بكل الحضور
...................................
رسمت احلامي رسمتها وردة
بعطر الزهور
كلما هل الصبح وجدت الامل
بشروق الشمس
يحط بالقلب بسمة
كنت اراها
كل يوم ستأتي على عجل
بالهامي كانت بشعاع نور
شفتاي تبتسم لاحلامي يوم استيقظ
يكفي اني كنت احلمك
وكنت بمملكة احلامي مليكة
كنت بطفولتي بحياتي
كنت اراك فراشة
اراها من بعيد
هي الاجمل احملها بقلبي
احملها بروحي حتى مماتي
الف سؤال كان يدور بخاطري
الف سؤال كان يسألني عنك وعن حياتي
حتى قلبي كان محتارا بحلمي
من يتحكم به ومن تكوني
كنت انت بسطوري بترنيمتي أمل
بكل السطور

للشاعر عطا علي الشيخ
عمان -- الاردن
Ata.ali1956@yahoo.ca





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,004,700,248
- وددت
- (( بثغرها الضوء في محياها ))
- بالقلب انت لا تسألي الورق
- (( أتعلمي ...أسألي ظفائرك ))
- (( حزمة ضوء حبيبتي ))
- (( الندى وهدية السماء ))
- صبح نوري وشمسي
- (( بلا تفاسير ))
- (( أقرأيني بقصيدي لن ازيد ولا تزيدي ))
- (( باهرة أنت أسالي نبض القلم ))
- (( طيفك بعيوني يحتلني ))
- (( من بحر عينيك أعب حروفي ))
- بكل الاشياء وجدتكم
- ‎(( أنت ايها أجمل ...أنت ))
- اسير ومأسور
- ‎(( حب بالروح مقدس ))
- زهرة
- منك من بريق عينيك
- قديسة بمحراب السماء
- (( الامة والحقيقه والالوان ))


المزيد.....




- العدالة والتنمية تكشف حقيقة الاستقالات من الحزب بالرحامنة
- مصدر من القناة الأولى: كنا أول من حضر إلى موقع حادث القطار
- المنتدى الأول للكتاب العلمي بقطر.. سلاح العلم وقت الحرب
- -قيامة أرطغرل- في موسم جديد و95% وجوه جديدة
- الممثل الأمريكي للشأن السوري يؤكد انسحاب إرهابيين من إدلب
- رؤية جديدة لـ-الفنان العالمي- ترامب للحرب في سوريا
- بعد ان قطعت شرايينها..شاهدوا الظهور الاول للفنانة الشهيرة من ...
- مجموعة عمل المساواة و المناصفة تجتمع بمجلس النواب
- كلمة لابد منها: تلفزيون لا يحس بآلام الناس !
- قانون المالية والنصوص المصاحبة له على طاولة المجلس الحكومي


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عطا علي الشيخ - (( كتابي المفتوح انت بالسطور ))