أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أيوب بن حكيم - قصيدة - الإمام و المأموم- [ معركة بين فقيهين على قصعة كسكس ]














المزيد.....

قصيدة - الإمام و المأموم- [ معركة بين فقيهين على قصعة كسكس ]


أيوب بن حكيم

الحوار المتمدن-العدد: 3809 - 2012 / 8 / 4 - 23:05
المحور: الادب والفن
    


[قصيدةُ " الإمامِ و المأمومِ"؛معركة بين فقيهين على الكسكس]

بعـضُ الـمساجدِ لـم تعد لصـلاة //// بـل عـادت مـكـان شــكاةِ
نزل الإمام على الطـعام بلهفةٍ //// خف اليدين مسارع اللقــماتِ
يخشى مزاحمةً من المأموم إن //// صارت يداه بطيئةَ الحركــاتِ
لكن رائـحة الطعام وشـت به //// ومضت الى المأموم بالهمـساتِِ :
"إن الإمـــامَ اِستــبدَّ بـأكـلة //// لكما معا من طالبي الحسناتِ"
فجرى و قد ترك الوضوء بلوعـة //// فزعَ الفؤادِ مُسَــارِعَ الخُطواتِ
فإذا الامامُ مُمددٌ بجوار صــحـ //// ن فارغ لم يبــق غـيرَ فُتــاتِ
متعبد مستغـــــرق فـي ذكره //// و دعائه متخشــع الخــلجاتِ
فتحسر الـــمأموم حسرةَ ثاكل //// ثم انزوى يكفكف العــــبراتِ
حانت صلاة العصر و هـو مكشر //// لم ينقطع متجهم القسـماتِ
صاح العباد لـم الصــلاة تأخـرتْ //// و تساءلوا و تبادلُــوا النظراتِ
واستعجلوا المأموم أن أقم الصلا //// ة و عاتبوه بأعنف الكلــماتِ
قــال "اتركوني فالإمام مـخادع //// هو من أضاع صلاتكم وصلاتِي"
"مــا من طـــعام أو شراب بيننا //// إلا و عاجَــلــه بــغــير أنـــــاةِ"
"والله يشـــــــهد أنني لم أؤذه //// بإســاءة ٍ قـطُّ طــوال حيـاتِـي"
"فعلام يغدر بي وقد أنصــــفته //// كل الطعام و سائر الخـيراتِ ؟"
فأتوا بقصعة كـسكـــس مزدانة //// باللحم ثم تحمــلوا النـفقاتِ
لما رأى الـمأموم مـاجـاؤوا به //// مسح الدموع وأظهر البسماتِ
فأتى عليها وهو يشمت بالإمــا //// م بدوره و يذيقــه الحسراتِ
فاستاء هذا ثم أقسم بالــــطلا //// ق اذا تقدمـهم لفرض صلاةِ
حتى لـقد حار العباد بأمـرهـم //// فأقيمت الصلوات فـي أشتاتِ
لما أقــاموهــا تبادلت العيــو //// ن رسائلَ بواسطةِ الـغمــزاتِ
فتعرضوا لهما بـــــضرب مهلك //// باللكم و الصفعــات و الركلاتِ
للـه در مفقهين على الـهوى //// شوهــتم دينًا عظيمَ صفـــاتِ
أهو الولائم في المساجد أم ليا //// ل تشترى الأكلات بالآيـــاتِ
يتجاهل الفقهاءُ عن علم تعـا //// ليــمَ الإلــه بباطــل العــــلاتِ
و قلائل من يخلصون لربهـم //// بالصدق في الحركات و السكناتِ
فـقهاء عصر مظلم سادت بـــه //// بدع عليها أوحش الـــظلماتِ
و هـم أنـــوارُ بدر يُهتــــــدى //// بسنائها دامــــوا لإشعاعـاتِ

[ بحر الكامل ]





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,386,210,083
- مفهوم الأسطورة : تدقيقات مصطلحية
- [ نخلق نماذج بشرية لشيطنتها من أجل صناعة النسق/النظام الكامل ...
- [ القصيدة الجاهلية في مواجهة أزمة الجوع 1 : في المنهج ]
- الحَكَّاكُ
- الحقيقة و التبيين في أن الأخلاق من السليقة و التديين
- المحبة ديني .. والرحمة ديدني .
- مُسَلمتا نظرية الأخلاق عند المسلمين .
- [ اللاوعي الجمعي للماء - كيف توحدنا ميثولوجية الماء - ؟ ] .
- وثنيات
- 45 دقيقة في حافلة عتيقة
- حماية ً للعلمانية الجزئية:البهيمية،الأخلاق ،العقلانية،التدين ...
- من أوبريت فريد الأطرش إلى حماقات شعبولا و جسدانية الفيديو كل ...
- الفتاة السوفسطائية : قناة الجزيرة و المحافظة على العشاق المل ...
- [ اِستغلال الله في الإعلام العربي أبشعُ من اِستغلال مؤخرة هي ...
- الله هو نسمة الهواء التي تنعشنا و بسمة الحبيبة التي تسحرنا و ...
- الاِستحماقُ المغربيُّ ؛ العُفونة الإسلاموية بين حلم التوظيف ...
- الاِعتزال ؛ القدر و العقل و الاِستدلال
- العابد العاهر في جبة المحبة ؛ الحلقة الثانية [ صفة أهل العشق ...
- الحلقة الأخيرة من [ غشاء البكارة بين التقديس الحالم و التدني ...
- اِبن عربي في خيمة رابعة بن عدي


المزيد.....




- نصر جديد للمغرب : السالفادور تسحب اعترافها بالجمهورية الوهمي ...
- ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف
- عائلته تحكي روايتها.. الحياة الشخصية والفكرية لإدوارد سعيد ف ...
- هزيمة مرشح انفصالي في انتخابات رئيس بلدية برشلونة
- عمليات نصب باسم نشطاء الحراك بالحسيمة.. سارة الزيتوني تنفي ت ...
- وفاة مخرج السينما والأوبرا الإيطالي فرانكو زيفريللي عن عمر ن ...
- سيميولوجيا الخطاب الموسيقي في الرواية في اتحاد الادباء
- موسيقى الأحد: جوليارد 415
- كاريكاتير العدد 4449
- وفاة مخرج السينما والأوبرا الإيطالي فرانكو زيفريللي عن عمر ن ...


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أيوب بن حكيم - قصيدة - الإمام و المأموم- [ معركة بين فقيهين على قصعة كسكس ]