أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - دانا جلال - اللجنة التحضيرية للتجمع الأمازيغي الكوردستاني للصداقة والسلام تستنكر الإجراءات التعسفية ضد الشعب الأمازيغي














المزيد.....

اللجنة التحضيرية للتجمع الأمازيغي الكوردستاني للصداقة والسلام تستنكر الإجراءات التعسفية ضد الشعب الأمازيغي


دانا جلال

الحوار المتمدن-العدد: 3803 - 2012 / 7 / 29 - 14:07
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


يمر الشعبان الأمازيغي والكوردستاني بظروف عصيبة ومصيرية ستحدد لا محالة مستقبل الشعبين وحقهما في تقرير مصيرهما السياسي والثقافي غير القابل للمساومة أو التنازل. فالشعب الأمازيغي في وطنه تامازغا، يعاني التشتت والقمع والاضطهاد منذ رحيل الاستعمار رغم التضحيات الجسام التي قدمها -وما يزال- في مختلف مناطق شمال أفريقيا والساحل، والتي لم تنتج عنها غير اعترافات شكلية بالمكون الثقافي والهوياتي واللغوي الأمازيغي (وطنية اللغة الأمازيغية في الجزائر ورسميتها المرهونة بقانون تنظيمي في التعديل الدستوري الأخير في المغرب).
إن العديد من مكونات الشعب الأمازيغي ما زالت تناضل وتكافح من أجل حقوقها المشروعة والعادلة، سواء في ليبيا ما بعد الطاغية، أو تونس ما بعد زين الهاربين، أو في جزر الكاناري التي ما زالت تكافح من أجل التحرر من الاستعمار الإسباني، أو في واحة سيوا حيث الأقلية الأمازيغية المتشبثة بلغتها الأم والمحرومة من أية حقوق، أو في الجزائر التي مازالت تنظر للشعب الأمازيغي كشعب انفصالي يريد استقلال منطقة القبائل. وكذلك الأمر في المغرب الذي ما زال فيه الأمازيغ يعانون التمييز والمنع في تسمية أبنائهم بأسماء أمازيغية، وما زالت فيه رسمية اللغة الأمازيغية مرهونة بقانون تنظيمي لا أحد يعرف متى سيصدر وماذا سيتضمن، ومرهونة أساسا بحسابات سياسية ضيقة للتحالف الحزبي الحاكم، الذي يقوده حزب العدالة والتنمية ذو المرجعية الإسلاموية والتابعة لحزب الاستقلال ذو التاريخ العريق في محاربة الأمازيغ والأمازيغية.
أما الأمر الأخطر فهو ما يعيشه شعب الطوارق الأمازيغي خاصة في منطقة أزواد، فبعد عقود من تقسيمه بين دول الساحل: مالي والنيجر وبوركينا فاسو، وعقود من نضاله المستميت من أجل تقرير مصيره السياسي، وبعد تقديمه لآلاف الشهداء والجرحى، وبعد أن تمكنت أخيرا الحركة الوطنية لتحرير أزواد من دحر جيش مالي وتحرير كامل تراب أزواد الوطني وإعلان دولة أوزاد المستقلة، خرجت دول الجوار والدول الغربية في تحالف مصلحي غريب وضيق الأفق، ينكر حق الشعب الأزوادي في التحرر والانعتاق، بغية حشد القوى العسكرية والمادية من أجل التدخل في أزواد ووأد استقلاله الوطني.
وفي نفس الوقت برزت من جحور الصحراء خفافيش الظلام المتجسدة أساسا في المجموعات السلفية المحلية وكذا تنظيم "القاعدة في المغرب الإسلامي" لتحارب "الحركة الوطنية لتحرير أزواد" ومشروعها الديمقراطي الحداثي، بغية إرجاع أزواد لعصور الظلام والقمع والاضطهاد التي تذكر بتجربة طالبان في أفغانستان، وهذا ما تأكد بالملموس في تنفيذ جماعة "أنصار الدين" و"القاعدة" لجرائم في حق تراث تامبوكتو التاريخي، خاصة في أضرحتها التي اعتبرتها منظمة اليونسكو تراثا إنسانيا.
دون أن ننسى الوضع الذي تعيشه في هذا الظرف العصيب منطقة غرب كوردستان، حيث في أوج انتصارات الشعب الكوردي على نظام الأسد وتحريره لمعظم المدن الكوردية في سوريا، تلقى تهديدات غريبة من رئيس وزراء تركيا تتجلى في الوعيد بمهاجمة المنطقة الكوردية المحررة تقريبا في سوريا، وفق اعتبارات واهية تعتبر المنطقة تهديدا لأمن تركيا القومي، خاصة بعد ترويج السلطات التركية لأنباء عن تواجد الحزب العمالي الكوردستاني في غرب كوردستان.
من هنا تعلن اللجنة التحضيرية للتجمع الأمازيغي الكوردستاني للصداقة والسلام للرأي العام ما يلي:
إدانــــــتــنا:
 للتحالف الدولي الغريب ضد طموحات شعب أزواد الأمازيغي في التحرر والانعتاق وحقه في تقرير مصيره وفق إرادته الحرة.
 لازدواجية المعايير التي يعتمدها النظام التركي العنصري في دعمه الثورة السورية في شقها العربي الإخواني وتهديده لشقها الكوردي، في منظر سوريالي كئيب.
مـطالـبـتـنا:
 إقرار حق الشعب الأمازيغي في تقرير مصيره السياسي والثقافي، وبتحقيق اعتراف حقيقي وواقعي وفوري بحقوقه اللغوية والهوياتية في مختلف مناطق ودول شمال أفريقيا والساحل وجزر الكاناري.
 الإفراج الفوري عن معتقلي الحركة الأمازيغية في سجون النظام المخزني المغربي مصطفى أوسايا وحميد اعضوش وسعيد عاهيد، وآخرهم مصطفى بوهني مناضل حركة تاوادا المعتقل على هامش أحداث آيت بوعياش بالحسيمة والمحكوم بسنتين سجنا نافذا وغرامة مائة ألف درهم.
 الإفراج الفوري عن معتقلي حركة 20 فبراير في جميع ربوع المغرب، وخاصة معتقلي آيت بوعياش والدار البيضاء...
 الإفراج الفوري عن معتقلي الحركة الاحتجاجية الأمازيغية بإميضر، والاستجابة للمطالب المشروعة للساكنة.

اللجنة التحضيرية للتجمع الأمازيغي الكوردستاني للصداقة والسلام
29 تموز/يوليو 2012





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,277,220,323
- الدولة القومية والفضاء السياسي .. العراق وسوريا نموذجاً
- استنسخوا النائبة سميرة الموسوي والمتحدث الرسمي
- كوباني وسلطة الادارة الذاتية الديمقراطية
- طز بالأكراد
- صورة الزعيم في يومنا الاخير .. في ذكرى ثورة 14 تموز
- صدر مادلين مطر وعجز نقابة الصحفيين العراقيين
- رسالة جنوبية لغرب كوردستان
- لماذا استهداف قناديل غرب كوردستان (ب ي د) 2-2
- لماذا استهداف قناديل غرب كوردستان (pyd) 1-2
- -اخوان مصر- فوز بطعم الخسارة
- دولة القانون:- تستنسخ المالكي لمواجهة سحب الثقة
- اعتذر من اطفال يهود العراق فهل تعتذر الحكومة العراقية؟
- وزارة الثقافة العراقية تُهين مثقفي العراق
- الفتوى الحائرية والكوميديا العراقية في اغرب مظاهرة عالمية
- حوار لا يخلو من الهدوء مع د. عبد الخالق حسين
- مؤتمر اربيل وثقافة -المسدس والزيتوني-
- هر بژي كورد عرب رمز النضال
- هل تُحررنا حرَّم الأستاذ ؟
- -الايمو- يهدد -الجمهورية الخضراء-
- احمد النعمان.. لن نقول وداعا فمثلك يعود مع كل اغنية وحلم سوم ...


المزيد.....




- بعد مجزرة نيوزيلندا.. إلى أين يتجه اليمين المتطرف في الغرب؟ ...
- آلاف المتظاهرين يطالبون بتنحي البشير والتحام مواكب بالخرطوم ...
- بيان حزب الإرادة الشعبية: حان الوقت لرحيل الولايات المتحدة ع ...
- اعتصام أمام السفارة الأميركية في عوكر احتجاجاً على زيارة بوم ...
- المجر: حزب الشعب الأوروبي يعلق عضوية حزب رئيس الوزراء فيكتور ...
- تخوف إسرائيلي من -يوم الأرض-
- الحراك الشعبي الليبي: ترشح سيف الإسلام القذافي لرئاسة ليبيا ...
- قيادي في -نداء تونس- يكشف عن توقيت تعديل الدستور وتقليص سلطا ...
- مقتل وإصابة 15 عاملًا في انفجار مصنع للفوسفات تابع للجيش بمن ...
- ماركس بالصيني


المزيد.....

- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية البلدان العربية في فترة حرب اكتوبر ... / الصوت الشيوعي
- عبدالخالق محجوب - ندوة جامعة الخرطوم / يسرا أحمد بن إدريس
- مشروع تحالف - وحدة اليسار العراقي إلى أين؟ حوار مفتوح مع الر ... / رزكار عقراوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - دانا جلال - اللجنة التحضيرية للتجمع الأمازيغي الكوردستاني للصداقة والسلام تستنكر الإجراءات التعسفية ضد الشعب الأمازيغي