أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - دينا توفيق - فريد الديب افوكاتو الشيطان والتطور الطبيعى لأزهى عصور الفساد














المزيد.....

فريد الديب افوكاتو الشيطان والتطور الطبيعى لأزهى عصور الفساد


دينا توفيق
الحوار المتمدن-العدد: 3799 - 2012 / 7 / 25 - 14:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تقبل الله .. عبارة تُقال بعد الفروغ من الصلاة ..
ولان الكلمة هى روح الله وهى الشرف فى حد عينه
فليتقبل الله صلاتى لاجل الحق

اصبح واجباً علينا أن نعيد تقييم حركة تطهير القضاء التى تمت عام 1969 فى ظل نظام عبد الناصر والمعروفة إعلاميا بمذبحة القضاء لأنها لم تعد من وجهة نظر الكثيرين كلها مسالب كما هو شائع فقد ثبت فعليا أنها لم تخلو من فوائد فقد أطاحت وإستأصلت وبترت 127 قاضياً وعضو نيابة كان من ضمنهم وكيل النيابة السابق "فريد الديب" !! ولعلها كانت تدرك وتستشف أنه غير صالح للعمل فى السلك القضائى فسلوكياته بعد إحترافه مهنة المحاماة بعد ذلك لاغبار عليها من ناحية موقفه القانوني لكنها تتسم بالإنتهازية وجمع تلال من المال وهوس جنون الشهرة وذلك من الناحية المعيار الأخلاقى ولذلك فهو لايتورع عن الدفاع عن أى متهم فى اى قضية مهما كانت سمعة صاحبها ومدى تأكده من تورطه إبتداءً من الجاسوس الإسرائيلى عزام عزام مروراً بعليه العيوطى فى قضية نواب القروض أو فساد محمد الوكيل رئيس قطاع الأخبار فى التليفزيون المصرى أو أيمن عبد المنعم مدير مكتب وزير الثقافة السابق فاروق حسنى ..
كما ان فريد الديب لا يترك قضية لفنانات أو راقصات إلا وقد وافق على الترافع فيها مقابل أتعابه الباهظة حتى ولو كان مصدرها نقطة فى كباريه أو مشهد ساخن فى فيلم ..
ولاأدرى ما هو شعور القاضى "صلاح قنصوة" الذى حكم على هشام طلعت مصطفى بالإعدام وهو يرى "فريد الديب" يترافع عن موكله المذكور فيصول ويجول وكأنه ممثل منفرد فى مسرحية ميلودراما عندما يصل إلى علم القاضى عبر ما تسرب من شائعات أن أجر الديب الذى تقضاه من هشام طلعت يصل إلى 25 مليون جنيه نظير حكم الإدانة بالإعدام الذى حكم به قنصوة ع موكله !ّ
ومما لا شك فيه انه كلما كان موكل فريد الديب جيبه تقلان وعمران ودفيان من الحرام وحرام الكبار فى عصر مبارك يعمر بلاد فكلما أقتنع الديب قناعة مطلقة لا تقبل ذرة من الشك بأن موكلة برئ براءة الذئب من دم يوسف أسرع يهلل فى وجه الإعلام أن موكله هذا حمل وديع طالما شخشخ له أقرباء الموكل جيوبهم بالمليارات بغض النظر عن أى جريمة إرتكابها هذا الموكل .. فعلى مايبدو أن الديب يعتقد أنه لا يدير مكتب محاماة وأنما سوبر ماركت .. وإللى معاه يشيل له قضيته فوق دماغه ولذلك فأن كثيرا من الناس يعتقد أن الديب أدى يمين قسم ميثاق شرف مهنة المحاماة ليس فى نقابة المحامين ولكن فى محل بقالة أو فى السفارة الإسرائيلية أو أى مرقص رخيص ..
اننى اعتقد ان الديب من حقه قانونا أن يترافع عمن يشاء حتى لو كان دراكولا ومن حقه أن يتخصص فى الدفاع عن العاهرات والجواسيس أو حتى المثلين والقتلة والسفاحين مادامت هذه القضايا "فاتحه له الدكانة" والفلوس والذهب والفضة تنهمر كجلمود صخر حطه الفساد فى رصيده فى البنك ودون مراعاة لمشاعر أهله وناسه مدام الزبون بيدفع ويحلى بق الديب كمان !!
ولكن ليس من حقه أن يهب نفسه للشيطان كأفوكاتو له ويوقع معه عهد إحتكار ويقول لنا أنه مستريح الضمير لأنه مقتنع ببراءة موكله بينما ضمائرنا وضمائر أهالى شهداء ثورة 25 يناير توقن يقينا لا يداخله الشك أن حسنى مبارك وحبيب العادلى موكلى فريد الديب قد اعطيا الأوامر بقتل وقنص وجرح وفقأ أعين المتظاهرين حتى و لو لم يكن هناك دليلا ماديا واحداً يؤكد ذلك والإ علينا أن نخفى جثث القتلى أو نعتبر أن أجسام لمخلوقات وكائنات فضائية هى التى أعطت الآوامر لضباط لابسين طاقية الإخفاء لفتح النار على المتظاهرين ومطادرتهم لفعصهم تحت مصفحات الأمن المركزى وخصوصا أن الديب يرى أن حسنى مبارك قد أيد الثورة ضده بإعلانه تخليه عن منصبه ..
وانه لامر مثير لدهشتى ودهشة من ينتبه اليه والذى لا ادرى كيف يريد الديب اقناعنا به انه كيف يدافع فريد الديب عن مبارك وهو الذى يروج أن ثروة الأخير مليون دولار .. فهل يدافع الديب عنه مجانا أو زكاة بإعتبار أن ستة مليون التى يملكها مبارك حسب رواية الديب هى أتعابه فى جلسة واحدة؟!!
سيداتى سادتى .. إنه لشىء يستحق التأمل أن يكون محامى الجاسوس الإسرائيلى عزام عزام هو محامى حسنى مبارك وولديه ووزير داخليته وأن يكون من رشحه لتولى مباراة الدفاع عن مبارك هو المحامى غير العادى "مرتضى منصور" الذى حاول الإعتداء على فريد الديب وخلع له الجزمة وطلب من نقابة المحامين شطبه من سجلاتها لأنه تجرأ وتولى الدفاع عن عزام عزام !!
وتزداد علامات الدهشة عندما يعلن مرتضى منصور أنه كان مع الثورة وأولاده كانوا فى الميدان بينما هو ذاته المحامى الذى يتصدى بالدفاع عن مخبرى وزارة الداخلية اللذان قتلا خالد سعيد أحد محركات ووقود الثورة ! بل ويتقاضى مرتضى منصور أتعابه فى هذه القضية من وزارة الداخلية إلا إذا كان يتولاها متبرعاً حباً فى قتلة خالد سعيد وتسبيحا لحبيب العادلى ! وليس بمستغرب أن فريد الديب لايرى أن جمال عبد الناصر بطلا بينما يجد فى مبارك بطل الأمة وحائز على ثلاثة نجمات شرف ونجمة سيناء .. ولكن للاسف ينسى "أفاكاتو الشياطين" أن جمال عبد الناصر الذى طهر القضاء من أمثاله خرجت الملايين تودعه فى جنازته وهى ذات الملايين التى خرجت تخلع موكله بنجومه وبطولاته ونياشينه الوهمية منذ 25 يناير!
وعلىّ الآن ان اذكركم فى النهاية ان فريد الديب قد خسر أشهر قضاياه أمام المحاكم المصرية بلا إستنثاء ولا أعلم لماذا يهرول له كبار وعتاة المجرمين والسفاحين طالبين أن يدافع عنهم فما يقدمه فريد الديب ليس دفاعاً عن متهم ولكن جزء من شوه إستعراضى تمثيلى فى قالب مرافعات لاتخلو من عِدة الشُغل وهو سيجار الديب الشهير وهذا على مايبدو ما يحتاجه مبارك ووالديه ووزير داخليته ! .. ومع ذلك علىّ أن أوكد إحترامى للمحامين مرتضى منصور وفريد الديب فكلاهما ظاهرة فريدة لاتظهر إلا فى دراما مسلسلات الإنحطاط كتطور طبيعى لأزهى عصور الفساد !!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,867,137,308
- أيها السادة يرحمكم الله .. أفرجوا عن مصر !
- نعم للبرادعى ..والدرع الحامى!


المزيد.....




- والله باعوك يا وطن
- المحقق الصرخي يثبت بالدليل بأن خليفة المارقة مزق القران!!
- المحقق الصرخي يبين السبب الذي أضعف أمة الإسلام ...
- الحمر والجعافرة تحزن وتفخر بشهيد الجيش والوطن
- أخبار لا تحظى بالاهتمام
- 9 فنادق ستضمن لك ليلة لا تُنسى.. ومن بينها دبي
- جواد ظريف ينتقد -مجموعة العمل-.. ويؤكد: -الانقلاب- لن يتكرر ...
- ليونته الجسدية -تشنج- كل من يشاهده.. ما قوة هذا الرجل؟
- شاهد: بوتين الذي لا يبتسم.. يضحك ويرقص ويتحدث الألمانية
- هذا هو سر -تابوت الإسكندرية-


المزيد.....

- مختصر تاريخ اليونان القديم / عبدالجواد سيد
- حين يسرق البوليس الدولة ويحوّلها الى دولة بوليسية . يبقى هنا ... / سعيد الوجاني
- حوار حول مجتمع المعرفة / السيد نصر الدين السيد
- التجربة الصينية نهضة حقيقية ونموذج حقيقى للتنمية المعتمدة عل ... / شريف فياض
- نيكوس بولانتازاس : الماركسية و نظرية الدولة / مارك مجدي
- المسألة الفلاحية والانتفاضات الشعبية / هيفاء أحمد الجندي
- علاقة الجيش بالسياسة في الجزائر(1) - ماحقيقة تأثير الجيش في ... / رابح لونيسي
- الملكية والتحولات الاقتصادية والسياسية / تيار (التحدي ) التحرر الديمقراطي المغرب
- إذا لم نكن نحن رسل السلام، فمن إذن؟ سافرت إلى إسرائيل ولم أن ... / إلهام مانع
- أثر سياسة الرئيس الأمريكي ترامب على النظام العالمي / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - دينا توفيق - فريد الديب افوكاتو الشيطان والتطور الطبيعى لأزهى عصور الفساد