أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - علاء جاسم - مصطلحات شعبية عراقية ( اللكلكة).














المزيد.....

مصطلحات شعبية عراقية ( اللكلكة).


علاء جاسم
الحوار المتمدن-العدد: 3799 - 2012 / 7 / 25 - 13:09
المحور: كتابات ساخرة
    


لا اعرف كيف شد انتباهي رجل المرور وهو يهرول بعد ما كان يفترش الارض جالسا ، يهرول صوب سيارة احد مسؤليه وهو يعدل ثيابه العسكرية بسرعة قبل ان ينفذ اغرب حالة استعداد(تحية) لا تنطيق عليها كل المعايير العسكرية والسياقات الانضباطية...!!
تذكرت في حينها الكثير من الامثال الشعبية وعلى رأسها مفردة( اللكلكة) والتي عجز كل المفكرين وعلماء النحو والادب من ايجاد تفسيرا لهذه المفردة المضحكة والتي أضحت اليوم ماركة مسجلة باسماء الكثير من حاشية المسؤلين الحكومين وشيوخ العشائر ..، هذه المفردة ورغم التشابه بينها و بين كلمة اللقلق وتعني ( Stork ) واللقلق طائر جميل من الطيور المهاجرة كبيرة الحجم ذات الأرجل الطويلة الا انها ربما لاتعني الطائر او حتى اي من صفاته فالفرق بين (اللقلق) و(اللكلكة) شاسع فالطائر ذو ارجل طويلة في حين ان ( اللكلكي) يكون ذي ارجل قصير تمكنه من القفز على ظهور الجميع ليحطم الارقام القياسية في الوصول الى هدفه الاول...
أعود لقول ان ( اللكلكة) مفردة متداولة بكثرة في ألاوساط الشعبية وهي وصف او احد معاني (التدليس) و( التمليق) وبهذه المفردة التي تختزل في حروفها الخفيفة توصيفا رائعا ودقيقا لحالات معينة من السلوك الاجتماعي والسياسي والوظيفي ايضا بين الما دون والما فوق، أي بين الرئيس والمرؤوسين في غياب العدالة الاجتماعية ومفهوم المواطنة الصالحة!؟
فالمجتمع اليوم يضم عشرات ( الملكلكين) سوى كانو بالقرب من شيخ العشيرة او اي مسؤلا حكوميا وهولاء (اللكالكة) يتميزون بصغر الارجال محاولين التسلق فوق رؤوس الاخرين من اجل الوصول الى مبتغاهم ( الانتهازي) بعيدا عن الاخلاق او حتى المبادئ التي تصدح بها حناجرهم ...
عشرات من جماعة ( اللكلكية) تشاهدهم على مآدب الغداء او مآتم العزاء او حتى بحفلات الزفاف فهم يتحينون الفرص مثلا لتقديم التهاني و التعازي بمناسبة او غير مناسبة من اجل ان يحقوق هدفهم (الكلكي) المتمثل بازاحة رفاقهم من طريقهم ويستحوذوا على اماكنهم بدون وجه حق...!!
اعذنا الله واياكم من شرور (اللكلكية) ولا تنسوا دائما ...
(ابو المثل ما خله شي ما كاله)....!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,009,847,443
- شرعية التزوير أم تزوير الشرعية...!!
- شتان بين(سليفا) و(كريم)..!
- لهفي على العراق هل ضاع وسط المصالح..؟
- عالم الطمر الصحي
- ( توسنامي) الفساد يجتاح المؤسسات الحكومية!!
- سر وراء تأجيل الموافقة على استقالة أمين بغداد..؟
- اسألوهم (ماذا قدمتم لنا)..؟
- آية المتظاهرون احذروا المندسين...!!
- (ثورة الخدمات) قد تقضي على العملية السياسية برمتها..!
- هل ستصل رياح التغيير للعراق..؟!
- الازمة المصرية وضعف التحليل السياسي ... قناتي( العراقية والم ...
- شتان بين مواقف جيشنا ضد شعبه ومواقف الجيش المصري
- هل يفاخر وزير المالية أمين بغداد؟
- لماذا ضُرب( جند السماء ) ألان؟


المزيد.....




- نجمة عالمية تمنع طفلتها من مشاهدة أفلام -ديزني-
- نص-جرونيكا - أهداء الى عبير الصفتى احتفاءا بصباحات الحريه ...
- صدر حديثا للقاصة والشاعرة “مريم كعبي” مجموعتها القصصية الأو ...
- كيت بلانشيت تدافع عن حق أداء أدوار مثلية
- أمام الرواية السعودية لمقتل خاشقجي.. ما خيارات ترامب؟
- وزارة الثقافة والحضور المرتبك / حسين ياسين
- واشنطن بوست تكشف عن تسجيل سيدفع البيت الأبيض لرفض الرواية ال ...
- تناقض الاعتراف السعودي.. الرواية التركية لمقتل خاشقجي
- احذر.. مشاهدة هذا الفيلم قد تفقدك الوعي أو تجعلك تتقيأ
- -Ghost the Musical- Zorlu PSM-de sahnelendi


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - علاء جاسم - مصطلحات شعبية عراقية ( اللكلكة).