أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مصطفى اسماعيل - قضاء نظام الأسد














المزيد.....

قضاء نظام الأسد


مصطفى اسماعيل

الحوار المتمدن-العدد: 3798 - 2012 / 7 / 24 - 11:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إحدى تهريجات النظام الأخيرة أنه أوعز إلى ذراعه القضائية بالدخول في معركته مع المعارضة, في سياق الأزمة السورية القائمة منذ خمسة عشر شهراً, ليصدر قاضي التحقيق الأول بدمشق مئات مذكرات الإحضار بحق معارضين سوريين خارج البلاد بتهم الخيانة العظمى وتهم أخرى تصل عقوباتها إلى الإعدام والسجن المؤبد.

طيلة عقود لم يكن القضاء السوري بعيداً عن النظام وبمنأى عنه, بل تحول إلى أحد أذرعته العديدة المروضة بإحكام, والمنطلقة من توجيهات أمنية سلطوية, وصار واجهة النظام القانونية للبطش والتنكيل بمعارضيه, وإغداق الأحكام المتعسفة عليهم, بغية استئصال أوجه الحراك السياسي في البلاد التي ترزح في نفق معتم من فقدان الحريات والحقوق.

بدلاً من إحقاق الحق وتطبيق سيادة القانون, تحول القضاء السوري إلى مطية لحزب البعث والأجهزة الأمنية والسلطة المتغولة, ممعناً في نحر الحريات بناء على تعليمات أمنية متخلياً عن الأساسات الفكرية والأخلاقية لوجوده, لأنه تحول إلى أداة بيد السلطة التنفيذية في ترتيبها فضاء البلاد وفاقاً لمشيئتها المتعالية والوصائية, بذا فقد القضاء السوري بكارة استقلاليته وأصبح يتنفس من هواء السلطة الفاسد.

لا استقلال للقضاء في سوريا الأمنية البعثية, وهذا يعني أن لا قضاء في سوريا, لأنه مختبىء في فروة النظام الحاكم وأجهزته الأمنية التي تديره بالريموت كونترول, إنه قضاء الدولة الريعية ( دولة المكاسب والامتيازات والولاءات ) حيث تختزل السلطة الأمنية المتغولة كل مرافق البلاد في أدراجها الخاصة ولا تتيح لها إمكانية النطق أو التنفس خارج الحدود المرسومة, لهذا لا نستغرب تنطح القضاء السوري المهجن أو المدجن لخصوم النظام ومعارضيه بين الفينة والأخرى, فالنظام لديه هو المركز وما تبقى مجرد هامش عابر لا يعول عليه ولا يستحق الرحمة.

يحتاج القضاء السوري إلى التصالح مع نفسه ومع المواطنين, ولن يتم ذلك إلا بتحليقه خارج سرب السلطة التنفيذية التي أفرغته خلال عقود من محتواه ومضمونه وحولته إلى مجرد فزاعة تنهر المواطنين, أي أن القضاء في سوريا الجديدة يحتاج إلى التمثل كسلطة حقيقية مستقلة قائمة بذاتها, لا البقاء مجرد وظيفة إدارية تابعة للسلطة التنفيذية.

وإذا كانت الدساتير السابقة في سوريا تشير إلى استقلالية القضاء ودوره, إلا أن المواد المتعلقة بالقضاء لا تعدو أن تكون مجرد إنشائيات وعبارات خاوية على عروشها وسفسطات نظرية غير مترجمة واقعياً, لذا فالمنتظر من الدستور القادم في سوريا ما بعد رحيل النظام هو التأكيد على مكانة واستقلالية القضاء وإعادة هيكلته وتحديثه وتمكينه من لعب دوره دون وصاية من الجهات السيادية في البلاد.

القضاء المستقل والفعال والحقيقي والحيوي نعثر عليه في البلدان الديمقراطية الليبرالية فقط, أما بلدان الاستبداد والتسلطية السياسية والأمنية فإنها تكون مقبرة للحريات ومقبرة للمؤسسات الحقيقية, وبالتالي فإن القضاء فيها يكون سقط متاع سلطوي وعبارة عن مؤسسة صورية إضافية.

بانتظار سوريا حرة ما بعد الطاغية بشار, حيث يعاد الاعتبار إلى مؤسسات الدولة ومنها مؤسسة القضاء المستقل السيد.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,284,760,640
- المرشح الأعزل للنسيان
- طرفة سورية : النظام هو الخصم والحكم
- نظام الأسد والمجتمع الدولي المهذب
- الرهان الأخير للنظام السوري
- انتخابات صورية في جملوكية الرعب السورية
- رمان مفخخ
- التيار الإسلامي غداً : بؤر قندهارية أم ديمقراطية
- الجعجعة الأخيرة للمجتمع الدولي
- معارضة لا ديمقراطية
- معارضة أحادية
- مونتاج جديد لسوريا
- نوروز
- صديق اسمه الموت
- نكتة سخيفة اسمها الدستور
- اكتشافات السوري
- آه منكم يا معشر الطغاة
- في الغرفة المضغوطة
- فوضى أخرى لشهيق الحبر
- دون كيشوت الثكنات القاحلة
- حول تعزيز الموقف الكردي السوري إزاء المستقبل


المزيد.....




- هل كانت الريح!!!!
- ردود فعل عربية ودولية منددة بالاعتراف الأمريكي بسيادة إسرائي ...
- غزة: حماس تتوصل إلى وقف إطلاق النار مع إسرائيل بوساطة مصرية ...
- الكويت -تأسف- لقرار ترامب بالاعتراف بسيادة إسرائيل على الجول ...
- قطر: نرفض القرار الأمريكي والجولان أرض سورية تحتلها إسرائيل ...
- ما الأهمية الاستراتيجية لهضبة الجولان التي اعترف ترامب بسياد ...
- تحليل: قرار ترامب بشأن الجولان ربما يمثل خطرا على إسرائيل
- إسرائيل تضرب أهدافا في غزة ردا على سقوط صاروخ في تل أبيب
- ما الأهمية الاستراتيجية لهضبة الجولان التي اعترف ترامب بسياد ...
- اشتراكي قعطبة ينعي استشهاد الرفيق مرشد الشوكي


المزيد.....

- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مصطفى اسماعيل - قضاء نظام الأسد