أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - هادي ناصر سعيد الباقر - الحرب الناعمة والاستعمار – والشبكة العنكبوتية للمخابرات الامريكية في العراق .. القسم الاخير















المزيد.....



الحرب الناعمة والاستعمار – والشبكة العنكبوتية للمخابرات الامريكية في العراق .. القسم الاخير


هادي ناصر سعيد الباقر

الحوار المتمدن-العدد: 3793 - 2012 / 7 / 19 - 16:36
المحور: حقوق الانسان
    


القسم الثالث : - واستمرارا" لما جاء في القسم الاول والثاني من موضوع :: ((الحرب الناعمة والاستعمار – والشبكة العنكبوتية للمخابرات الامريكية في العراق ..
المنبر المدني :- وكان هناك العديد من مختلف المنظمات غير الحكومية التي كانت تتدرب لدى المنبر المدني .. (( آنا .اير )) .. وكانت تتخرج منه دورات من الصحفيين .. ومنظمات نسوية .. وكانت كذلك تهتم بالمنظات الفنية .. ومنهم من وجد طريقه للعمل مع (( السفارة الامريكية في بغداد )) .. وهم من الناشئين المبتدئين .. ممن كانت تكلفهم هذه السفارة .. بتتبع بعض الاحداث .. او الواقعات التي تحدث في البلد .. تكلفهم .. لتوثيقوها تصويرا" .. فكانت ترفع كامراتهم والجري وراء الاحداث ليقوموا بتصويرها فوتوغرافيا" او فيديوويا" .. ويقبضوا الثمن .. ثم تطور اسناد هذه السفارة .. لهذه المجموعة الى تبنيهم لاخطر :-
4 - وهو تأسيس (( منظمة اتجاهات الثقافية )) .. وانشاء قاعة .. اتجاهات الثقافية ,, مع كافتيريا او مقهى كملتقى لطلاب واساتذة (( كلية الفنون الجميلة )) .. ثم الآن محطة اذاعة للبث الاذاعي .. واستقطاب اسماء لشخصيات واساتذ ة تقليدين معروفة اسمائهم .. لتبقى مرتبطة عن وعي او لاوعي بهذا التجمع كي يكونوا واجهة رأي يضخ او يسند رأي مطلوب نشره يطغي على غيره .. لذلك فان مثل هذه الخلية الاستخبارية .. لها كمثيلاتها في العمل مع الكليات .. وخاصة" الفنية الاعلامية .. لذلك نرى ان الندوات التي يتم اقامتها هنا لا تمثل اهمية للموضع .. بل اهمية للشخص المعروف الذي يستقطب اسمه .. لا موضوعه .. الكثير من الحضور .. وفي كل ندوة يتم توثيقها فيديوويا" .. وتسدد السفارة المذكورة المصاريف والثمن .. هذه كلها وسائل تشكل اغراءات لارضاء غرور محبي الظهور والفائدة ..
وجماعة اخرى من هذه المنظمة .. كلفتهم السفارة الامريكية ".. بالقيام بمشروع امده ستة اشهر .. لتجميع منظمات المجتمع المدني العاملة في الدورة .. للقيام بعملية مسح جغرافي .. ديمغرافي .. مذهبي .. لشيوخ وعشائر والقياديين في منطقة الدورة .. وعرب جبور .. والبو عيثة .. وغيرهم .. وكان موظفوا السفارة الامريكية على حضور دائم في كل مراحل المشروع .. في (( المجلس البلدي الاستشاري لقاطع الرشيد )) .. ثم تم اختتام المشروع بمعرض وعرض فني في الكلية التقنية في الدورة .. وكانت الدعوة مو جهة لشيوخ منطقة الدورة هذه وتم التقائهم بموظفي السفارة الامريكية .. وكانت المكافأة جيدة .. واخبرني القائم بهذا المشروع من (( الاتجاهات )) .. بان الغرض من هذا المشروع هو (( عمل قاعدة بيانات )) للسفارة الامريكية .. وهذه القاعدة مستمرة بالعمل .. وكل ما يحدث في هذه المناطق مسؤولة عنه .. السفارة الامريكية ..
5 – ويوما" تلقيت دعوة لمقابلة سيدة امريكية في قصر المؤتمرات .. واظهرت انها تريد ان تدعم (( منظمتنا )) .. وطلبت ان نعمل في محافظة الانبار .. للاتصال بشيوخ العشائر هناك .. الاّ اني انهيت الاجتماع .. لأن هذه هو ليس اختصاص منظمتنا .. وعن الخطورة .. و بينت ان الدفع سيكون بسخاء ومضمون ..
6 – تلقيت دعوة من السفارة الامريكية للضيافة ضمن مجموعة منظمات .. الى تكريت .. في قصور صدام .. .. والسفر .. بطائرة (( هيلوكوبتر )) .. بالمبيت .. والضيافة .. وكان من الحضور ممثل عن USID .. الذي قام بتوزيع المنح وفق جداول معينة .. ولكن الذي اثار اشمئزازي .. انه كان هناك من السيدات .. من المنظمات .. وغيرها .. من المدعوين لدينا .. من كن يمارسن التقبيل العلني ,, مع الضباط الامريكان .. ابيضهم .. واسودهم ..
7 – مخابرات موجودة لديّ .. ولدى وزارة التربية .. وامانة بغداد .. ان رئيسة احدى المنظمات غير الحكومية .. كانت لديها منحة من الامم المتحدة .. كما قيل .. لزراعة .. (( مليار )) شجرة ؟؟؟!!!.... والموضوع كان قبل اربعة سنوات ... اين المليار شجرة .. ؟؟؟!! .. بعدها مباشرة" انتقلت هذه المحروسة للسكن والعمل في اربيل ؟؟!!
8 –معسكر (( فالكون )) الامريكي .. جنوب بغداد .. مقابل ابو دشير ..
أ‌- كانوا يوزعون المنح ..فذهبنا .. فوجدنا انهم يتفقون مع اشخاص ليجعلوا منه مقاولين بالشراكة .. ويطلبوا منهم ومن المنظمات .. وهؤلاء المقاولين .. ان يقوموا باجراء مسح معلوماتي لمناطق الدورة : عرب جبور .. البوعيثة .. هور رجب .. الخ .. ,, ويرسموا مخططات وخر ائط وعلامات دالّة .. منظمتنا رفضت الموضوع ؟ .. منحوننا 5000$ آلاف دولار .. لاقامة متنزه في السيدبة .. مقابل العيا دة الشعبية .. اكملنا المشروع بنجاح .. ثم وجدنا ان الامريكان في هذا المعسكر .. قد منحوا احد مقاوليهم .. مشروع اقامة ابنية غرف من البلوك بمبلغ 50000$ خمسون الف دولار .. مكان المتنزه الذي اقمناه .. .. وهم در بوا كادر من المقاولين تابعين لهم .. كقواعد بيانات .. ولا زالوا يعملون .. ومتصلين بهذه السفارة .. .. والغريب ان الكادر الامريكي في معسكر (( الفالكون هذا )) .. اعلن بانهم قد انفقوا ( 2) مليارين دولار .. على مشاريع منطقة الدورة ؟؟؟!!! .. ومنطقة الدورة لحد الآن لازالت عبارة عن خرائب وفوضى ..
ب‌- بعد تهجيري من بيتي في الدورة .. .. ومنظمتنا في السيدية .. .. كنت قد تركت بيتي مقفلا" ... جاءت القوات الامريكية وكسروا الا بواب .. وعاثوا في البيت فسادا" وسرقوا منه .. ثم تركوا الابواب مشرعة" مفتوحة .. مما سهل على اللصوص ان يسرقوا جميع محتويات البيت .. بخمسة غرف نوم وثلاث مطابخ وحمامات ومرافق صحية .. مع غرفة استقبال كبيرة .. فراجعت القوات الامريكية فاعطوني استمارة مطالبة في التعويض .. الاّ انهم سرقوا التعويض .. ؟؟
9 – منظمة اوكسفام الايطالية – فرع عمان : كانت من انزه واشرف المنظمات الاجنبية واكثر هم اخلاصا" في تقديم الاعانات .. حصلت منظمتنا على تدريب عندهم ولمدة سنتين في اوقات متفرقة .. في كافة مواضيع منظمات المجتمع المدني .. ومنحنا شهادات ( مدربين ( بدرجة امتياز ) .. .. ومنحت منظمتنا منحه مقدارها 10000$ عشرة ألاف دولار .. لاقامة مركز ترفيهي للاطفال .. وهو في عمارات الدورة ..وسارت امانة بغداد على منواله ..ولازال يعمل بادارة امانة بغداد .. (( مركز المحبة الترفيهي للطفولة )) .. وكان نجاح المشروع ايدته المقاييس البحثية .. فقد غير سلوك وطباع الاطفال .. وغير و رفع مستوى البيوت في تلك المنطقة .. وقد حذت امانة بغداد على منواله ..ولازال يعمل بادارة امانة بغداد .. .. وقد جاءتنا الكثير من المنظمات المحلية .. وهي تلومنا .. بان مثل هذا المشروع كان بامكانكم اخذه ب( 100000) $ مائة الف دولار ..
• 10 – الميجر بتمن Pittman ومترجمه اللبناني ( مايك ) : واستمرارا" لموضوع (( مركز المحبة الترفيهي للطفولة )).. استلمت , بعد مدة من الزمن , نداء" تلفونيا" .. من المنطقة الخضراء من المترجم اللبناني السيد (( مايك )) ومرة" يسمي نفسه (( محمد )) .. للقدوم الى المنطقة الخضراء لمقابلة (( الميجر بتمن )) .. لرغبتهم بمساعدتنا لتو سيع (( مركز المحبة الترفيهي للطفولة )) .. وعندما ذهبت .. سألني الميجر بتمن .. كم تحتاج للمشروع .. قلت له :.. نحتاج ((50000$)) فقط خمسون الف دولار .. لبناء مسرح .. ومشغل للنساء .. ومكتبة للاطفال .. والكبار ..وقاعة للرياضة .. ففاجئني الميجر بتمن :.. لا بل اكتب مشروعك هذا بمبلغ (( 200000$)) مائتا الف دولار .. اكملت الخرائط وكتابة المشروع .. وآلية العمل والتنفيذ .. واجتمعت بالمنطقة الخضراء .. بالميجر بتمن والسيد مايك (( الذي له سمعة سيئة بمشاريع السرقة مع من يعمل معهم من الضباط الامريكان )) .. وحضروا الاجتماع عراقيون على اساس انهم مقاولون يعملون مع الامريكان .. لغرض قيامهم بتنفيذ المشر وع .. فقلت للميجر بتمن .. بان في منظمتنا مهندسون ومقاولون .. هم الذين سيقومون بتنفيذ المشروع .. والارباح تعود لمنظمتنا .. فاجابني الميجر (( بتمن)) .. : بانه ..: يبدوا انك مخلص وتحب العراق ؟!.. تصورت انه يمدحني .. لكن بعد ذلك عرفت انه ينتقدني .. وخائف من التعامل معي ....
بعد ذلك ساءت وتدهورت الامور الامنية بالمنطقة ؟.. في تلك الاحوال .. جاءت قوة امريكية .. ونزلت في (( المركز التر فيهي للطفولة )) .. ورفعوا اللافتة التي فيها اسم المركز واسم منظمتنا .. وبدء الجنود والضباط الامريكان يتظاهرون بانهم يعملون في المركز .. وباشجاره ومراجيحه .. والاعيبه .. ويصوروه ذلك بجهاز الفيديو .. وهذا ما اخبرني به العاملون في امانة بغداد – الدورة وقال لقد استغربنا من عمل القوات الا مريكية هذا .. عندها عرفت بان تخصيصات المشروع قد تمت سرقتها من قبل الامر يكان هؤلاء .. فاتصلت عن طريف (( الانترنت )) .. بالميجر بتمن حول الموضوع .. فاجابني :.. بانه قد تم نقله الى الولايات المتحدة الامريكية .. وان (( الميجر فرندر )) .. في المنطقة الخضراء في العر اق .. قد حل محله .. .. قلت مع نفسي (( كنت اتعامل مع عصابة حرامية .. وليسوا كمحرر ين .. وضاعت الخرجية كما يقولون .. )) .. ولا زلت احتفض بمخططات المشروع والعناوين .. ؟؟!!
11- شركة عراق اكس الامريكية IRAQ X :- مديرها السيد العاني .. امريكي عراقي الاصل .. جاء للعراق وافتتح شركه لمكافحة الارهاب .. حراسه والعاملون معه كلهم من الغربية .. ومن الفلوجة .. اتصلوا بنا للعمل معهم لدراسة ومكافة ظاهلرة الارهاب اعلا ميا" .. واقتراح مواضيع افلام الفواصل التلفزيونية التي تظهر تمثيليات عن الارهاب .. وكانت اقتراحاتنا لقاء ثمن .. ثم كان هناك فجأة" اجتماع حضره : الكابتن فولر .. والكابتن راين .. والبروفسور جيمس .. الذي اخبرني بانه جاء ليلتقي بي .. .. واختاروا لنا احسن واكبر بنايه في شارع ابي نؤاس .. .. وخصصوا لي مكتب ضخم كمدير .. مع مشتمل لسكناي .. ,كانت هناك خلية من المخابرات الامريكية يديرها امريكي .. عملوا لنا معهم اجتماع في قصر المؤتمرات .. ولدى عملية التعارف المعروفة .. كان هناك العديد ممن يعملون في فنادق النجف .. ,, ثم استدعاني ضابط مخابرات امريكي من اصل روسي .. للاجتماع به لوحدنا .. وقد ابتدأ الاجتماع بان يادرني باللغة الروسية ؟ .. قلت له لا افهم اللغة الروسية .. ثم فاتحني ببرنامج عمل تجسسي على احزاب معينة بالذات .. وكيفية اقامة المظاهرات ..او الاندساس بها وتخريبها .. .. فتفاجىء :.. اذ قلت له ان هذا لم يكن عملنا الذي اتفقنا عليه .. مع عراق اكس ؟.. وليس للتجسس وانسحبت معتذرا" .. فصعقته المفاجأة .. والنتيجة الغي الاتفاق معنا والغوا البناية .. وبقيت (( عراق X )) تعمل لحد الآن ومقرها داخل المنطقة الخضراء .. وعملها مع شرائح الاطباء .. والجامعات .. وغيرها ... وعملاء هذه الشركة هم الذين اخبروا عن مكان (( عزّة الدوري )).. والقت القوات الامريكية القبض عليه في احد بيوت بستان .. على طريق بعقوبة القديم المتصل في مدينة الشعب ــ شيخ بني سعد .. وهو الآن يعمل مع المخابرات الامريكية .. ؟؟؟!!! .. وهذا الاسلوب من وسائل (( الحرب الناعمة )) ..
12—في ضيافة (( بر يمر )) : في احد ايام عيد الفصح : تلقيت دعوه للحضور في قصر المؤتمر ات .. في ضيافة السيد (( بريمر)) .. المدير الاداري .. الذي كان يحكم العراق .. وكان الحضور من مختلف الفئات .. وفيهم المعممين من الشباب.. وكانت هناك احاديث جانبية .. ودار حديث للعمل مع المخابرات .. فاعتذرت مبينا" وجهة نظري ..: (( اذا كان شعار حزب البعث .. نفذ ثم ناقش ؟؟!! ... فان من اسس عملكم نفذ ولا تناقش ؟؟!!)).. واتمنى ان تقترحوا على رؤسائكم .. مشروتع اراه مهما" لترسيخ الصداقة بين الشعب الامريكي .. والشعب العراقي .. الشعب العراقي لا يعرف عن امريكا سوى الجندي الامريكي .. والهمر ..والقوات المدججة بالسلاح والتي تجوب الشوارع والمدن للقتال او القا ء القبض .. نريد مشروع اسمه .. ((( هذه هي امريكا This is AMERICA .. دعوا الشعب العراقي يتعرف على الشعب الامريكي .. على الحياة الامريطكية .. على الطبيعة الامريكية .. على الفن الا مريكي .. على جمال الطبيعة في امريكا .. الخ ..)))..
13- منظمة عراقية في مدينة الحله .. مقرها مدينة الاسكندرية : - منظمة عراقية في مدينة الحله ومقر لها في مدينة الاسكندرية – الحصوه .. تدعمها امريكا للتدريب المهني من الدورات .. حضرنا دورة لعدة ايام عن ادارةالاعمال و المشاريع .. مديرها قال بالحرف الواحد بان الامريكان يقولون (( ان من لا يتعاون معنا .. هو غبي )) .. وهذه المنظمة هي عبارة عن قاعدة بيانات .. بالاساس عن منطقة الاسكندرية .. وجرف الصخر .. ؟؟!!
14 – مكتب المساعدات الامريكية في قصر المؤتمرات : يقدم مساعدات ومشاريع للمنظمات .. وغيرها .. وكان مدير هذا المكتب (( السيد المحمداوي )) .. سمعنا فجأة" انه ترك العمل في هذا المكتب ويريد الانتقال الى السليمانية للعمل مع المجلس الاوربي .. واجتمع معنا ومع منظمات اخرى .. في مقرنا في عمارة مرجان .. وانه يريد ان ينظم تشكيل او تجمع من المنظمات لاقناع المجلس الاوربي للعمل معه .. ثم طلب منا ان نقدم مشاريع للحصول على مساعدات من مكتب المساعدات الامريكي السالف الذكر .. وقدمنا مشروع منظمتنا (( منظمة المتطوعين الانسانية للسلام الاخضر العراقية )) .. مشروعها (( صحة البيئة في البيت ورعاية الطفولة )) .. بمبلغ 40000$ اربعون الف دولار امريكي .. وقد اخبرنا من مكتب المساعدات الامريكي .. الميجر (( باتريك )) .. بان مشروع منظمتنا هو الذي حصل على المنحة .. واستلمها السيد (( المحمداوي )) .. الذي انتقل الى السبيمانية ... ثم بعد ذلك جاء الى بغداد .. وحاول ان يعمل تجمع برلمان للمنظمات .. باسناد النائب السابق الدكتور (( وائل عبد اللطيف )) .. وهذه الفكرة تريد ان تنضجها (( المخابرات الامريكية )) .. كي تضع هذا التنظيم .. كقاعدة بيانات .. وبمواجهة البرلمان العراقي ..
15 – مع السفارةالبريطانية في بغداد :- تعمل فيها سيدة او آنسة اسمها (( منار )).. ومعها سيدة تعمل عندهم ,, ومعنا .. طلبوا منا تقديم مشروع (( صحة البيئة في البيت ورعاية الطفولة )) .. بقيمة (( 48000$)) ثماني واربعون الف دولار .. وتمت الموافقة علىالمشروع .. ثم اختفت (( منار )) هذه .. وعند الاتصال بالسفارة المذكورة .. يأتينا الجواب .. بان السيدة منار قد تركت العمل .. (( فذهب الحمار بام عمر فلا عادت ولا عاد الحمار ))..
16 – كيفية العمل مع منظمة (( الجيل الاول )) الكنديه GENIRATIONI : بطلب من هذه المنظمة .. زارني في بيتي ممثلهم في العراق السيد (( بختيار زلمي )) و((السيد حربي )).. واخبروني بانه قد تم اخبارهم لزيارتي .. لغرض العمل معهم .. وان هذه المنظمة تعني باطفال العراق .. وهذه المنظمة تعتمد عى المنح والمساعدات التي تردهم من المانحين الكبار .. وطلبوا رأي بنوع المشاريع التي تساعد اطفال العراق .. وقلت لهم ان احسن مشروع لمساعدة اطفال العراق .. هو انشاء (( نادي الطفل )) .. على غرار(( نادي روما)) .. و(( نادي ريوديجانيرو )) .. وغيره من النوادي العالميه .. اي ان يستقطب هذا التجمع .. العلماء والمختصين بالطفولة .. وغيرها .. وتنظم اليه كل منظمات ومشاريع الطفولة .. لغرض وضع دراسات وبحوث خاصة بالنهوض بالطفولة .. ويعمل هذا النادي كمستشار للحكومة وغيرها بشؤون الطفولة .. .. وعلى اثرها اتصلت بي مباشرة" على(( الماسنجر)) .. مديرة المنظمة السيدة LISA WOLVETRON ودار حديث بيننا على الموضوع استغرق حوالي الساعة ووافقت عليه وايدته .. وقمت بافتتاح النادي بمنحة ((25000$)) خمسة وعشرون الف دولار .. لتدريب .. وتغذية .. وسفرات .. ودراسة .. وترفيه .. وادوات (( 60)) طفل دون سن المدرسة ..لمدة ستة اشهر .. مع تنظيم ثلاث ورشات للامهات .. كل ورشة لمدة اسبوع .. لكل ((20)) عشرون ام لكل ورشة .. في موضوع (( صحة البيئة في البيت ورعاية الطفولة )).. مع تنظيم حفلات تخرج للامهات .. والاطفال .. بشهادات تخرج .. وكان عملنا باسلوب البحث العلمي .. للبرهنة .. من الناحية التربوية .. على ما يلي : -
1- الحديث النبوي الشريف (( من كان له صبي فليتصابى له ))
2- الحديث النبوي الشريف (( انهم يرونكم ترزقونهم ))
3- المقولة التربوية للامام علي بن ابي طالب ( ع) .. (( ربوا اولادكم على غير ما درجتم عليه .. لأنهم مخلوقون الى زمان غير زمانكم ))
وتمت البرهنة على هذه الفرضيات .. ونجح المشروع نجاحا" باهرا" ولا زالت آثاره ونتائجه لحد الآن .. وتم توثيقه بواسطة الفضائية العراقية (( الديار )) .. تلفزيونيا" وفيديوويا" .. لمدة خمسة ساعات .. .. ومئات الصور الفوتوغرافية لجميع مراحل المشروع .. ... ولكننا فوجئنا بان الاقراص التلفزيونية تم بثها من فضائية الفرات باسم منظمة الفرات .. وبتعامل احد العاملين من ممثلي المنظمة .. كما نشروا كل صورنا باسم هذه المنظمة .. وردنا منشور على الفيسبك ..
وبعد نجاح المرحلة الاولى من المشروع .. ولغرض البدء بالمرحلة الثانية وتأسيس (( نادي الطفل )) واستقطاب المختصين للانتماء اليه .. فوجئنا بقطع المعونة عن المشروع .. ولو اننا استمرينا ولحد الآن بالمشروع .. بمتابعة مدى التطور الحاصل على نموذج الستين طفل .. ولدى التتبع والاستقصاء عن سبب ايقاف المعونة عن المرحلة الثانية .. وجدنا ما يلي :-
أ‌- ان ممثلي المنظمة في بغداد ؟؟ لديهم رأي طائفي عن الزعفرانية .. ويشيعوا انها خطرة ارهابيا" .. (( في حين ان الزعفرانية لازالت تتعايش فيها كل المذاهب والاتجاهات بسلام ..و هم الذين قاوموا القوات الامريكية ومنعوهم من تقسيم الزعفرانية بواسطة الجدران الكونكريتية )) ..
ب‌- واشعروا المنظمة الام في كندا بانني (( ادخل الدين في المشروع مما يؤثر على الاطفال .. اشارة" للاحاديث النبوية الشريفة ))
ت‌- ان التطرق الى المقولة التربوية للامام علي (ع) .. فيها اتجاه طائفي ..
ث‌- انا لا اريد ان اتطرق الى اتجاهات .. وتعامل العاملين في هذه المنظمة في بغداد .. واسلوب تعاملهم مع المنظمات التي يتعاملون معها ؟؟!!
ولكني اقول .. ان المنظمات الاجنبية .. هم ( على باب الله ) .. يعيشون على عذابات الشعب العراقي .. وتحاول ان تجلب لها اكبر مبالغ من المانحين الدوليين .. يوهموهم بانهم يساعدوا الشعب العراقي .. لذلك فهم لا يساندون المشاريع التي تعمل على حل واستئصال المشاكل التي اوجدها المحتل الامريكي .. والاّ لانقطع رزقهم .. لذلك فهم يعتمدون على طفيليات محلية تعتاش على فتات موائد الاجنبي وارضاءه ..
وصدق الشاعر البصير اذ قال : يقولون كن امّا حمارا" نقوده + واما على ابناء قومك جاسوســــا
تنل من لدينا رفعة" ومكانـــــة" + وتمسي رئيسا بعد ان كنت مرؤسا
17- نشر الرذيلة في المجتمع : - المخابرات الامريكية استطاعت ان تخلق نظاما" غريبا" على الديمقراطية - نظام المحاصصة والحصص – يشجع على اللصوصية .. والفساد .. وخراب الذمم .. وضعف المواطنة .. ونظام عشائر القرون الوسطى .. وان هناك من اخبرني بانها تسعىالى نشر الرذيلة والعهر ..
اخبرني الاستاذ علي عبود الشمري – وقبل اربعة سنوات – وكان في حينها خبير الميزانية والحسابات في منظمتنا (( منظمة المتطوعين الانسانية للسلام الاخضر العراقية )) .. اخبرني ان احد رؤساء المنظمات العراقية .. قد جاءه وطلب منه ان يكتب له مشروعا" للحصول على منحة من احد المنظمات الامريكية .. ثم استمر الاستاذ علي قائلا" : .. وعندما اطلعت على اوليات ما طلبه مني .. وجدته ..: هو تأسيس (( بيت للدعارة )) يكون مقره في لبنان .. لتشجيع المنظمات النسوية للتدريب على ممارسة العمليات الجنسية بين الرجال والنساء .. ؟؟ ثم قال الاستاذ علي الشمري ..: فرددت على رئيس هذه المنظمة العراقية طالب المشروع .. وقلت له .. (( اعتذر .. هذه ( كواده ) واني اعتذر ومع الاسف عليك )) .. ؟؟؟!!:! وكانت هناك منظمة نسوية نشرت اعلانات على الجدران تطالب (( بالمساواة الجنسية للمرأة مع الرجل )) .. واخرى كانت قدة صرّحت : لماذا الرجل من حقّه الزواج باربعة نساء .. ولماذا لايكون للمرأة الحق بالزواج باربعة ازواج .. (( وهذا متبع في تايلند )) ..
18 – لصوصية المشاريع :آنسة كانت تعمل في منظمة نسوية .. ثم كوّنت لها منظمة بالاستناد على منظمة اجنبية .. وطلبت منّا تقديم مشروع (( صحة البيئة في البيت ورعاية الطفولة )) .. ثم اختفت هي ومنظمتها والمشروع .. (( لا الراح جاني ولا رد الخبر ليّ .. )) ..
19 – مشروع خط غاز كركوك – بازيان سيدة احترمها .. جائتني بطلب من رئيس احد المنظمات يرأسها طبيب .. ابوه يعمل مقاول واراد ان يدخل مناقضة تهدف لوضع الشروط البيئية لهذا المشروع .. طالبا" كتابة مشروع هذه المناقضة .. اكملت الدراسة وعلى شكل كرّاس مفصّل .. ثم اختفى الموضوع ؟؟ .. طالبت السيدة ( الواسطة ) باجوري .. (( واني ثقة" بكي لم اعمل معه عقد )).. قالت ان اباه لم يحصل على المقاولة ؟! .. قلت ..(( وما ذنبي انا .. فللمناقصات شروط كثيرة ..؟؟؟!!! )).. .. وكما يقول المثل العربي ..(( ذهب الحمار بام عمر فلا عادت ولا عاد الحمار )) ..
20 – شركة الجهات الاربعة الامر كية :- في نادي الفروسية في الجادرية .. حضرت ندوة وورشة لتجمع من المنظمات .. ولا بد ان اعرف.. بهذه الشركة التابعة صراحة للمخابرات الامريكية .. يرأسها امريكي في الاربعينيات من العمر .. قال انه متزوج من عراقية.. ويتقن اللهجة العراقية اتقانا" تاما" .. بحيث ان المنظمات الحضور .. كانوا يصفقون له عندما يتكلم باللهجة العراقية .. وهذا يدل على ضعف عاطفي فينا .. وذكاء من المخابرات الامريكية في تهيأة مثل هذه النماذج .. لمهمات صعبة .. وكان نقاشنا معه ومع المحاضرين مستمر .. واذكر انه صدم عندما شرحت ورددت على نظام (( السوق الحرّة )) .. وقلت انه نظاما" دكتاتوريا" في التلاعب بسوق العمالة والعمّل .. وان هذا ما سبب المشكلة الاقتصادية في امريكا بالذات .. هذا الامريكي المتمشدق باللهجة العراقية .. لم يسمح لي بالتكلم في اي نقاش .. وكان ردّه عليّ .. (( انت تحجي زين ما اسمحلك ان تتكلم )) ..
21 – اضافة منظمات السفر والسياحة : - بدأت حركة لقيام المنظمات العراقية التي تتلقى الدعم من المنظمات الاجنبية .. بتأسيس مكاتب سفريات وسياحة .. .. لتوسيع قاعدة البيانات ..
22 – برلمان للمنظمات غير الحكومية : هناك منظمات معلومة بالدعم القوي من المنظمات الامريكية .. وباسناد من بعض السياسين .. ولغرض او الهدف من ذلك .. ايجاد تنظيم كبير يقف ضد البرلمان المنتخب .. والضغط عليه وافشال توجهاته الجيدة .. (( ان كانت له مثلها الآن )) ..
ماذا فعلت هذه المنظمات الامريكية والاجنبية لمعاناة العراقيين ؟؟ .. هل تم حل مشكلة الارامل .. ومعاناة وتشرد الطفولة.. وهل انتهى التهجير ومعاناتهم .. هل انتهى الفقر في اغنى بلد في العالم .. هل انتهت البطالة .. والتشرد .. والتسول .. والرشوة .. والفساد المالي والاداري .. هل تم اصلاح الجهاز الاداري .. هل عمت العدالة في المجتمع .. هل العراقي يأخذ حقّه في الموارد الطبيعية .. وها هناك ضمان اجتماعي للعراقي .. هل يحصل العراقي على الطاقةالكهربائية .. هل يشرب العراقي الماء الآمن .. هل العراقي آمن من المرض .. والجوع .. والفاقة .. والجهل ..هل للعراقي حق في المأوى .. هل العراقي يحصل على حاجاتة للبقاء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!! .....
بل وماذا فعلت الحكومة العراقية لهذا الشعب ؟؟ .. اليس عيبا" وغريبا" ان تكون الدولة هي اغنى بلدان العالم .. ولكن شعبها هو افقر شعوب العالم .. بل وان اعضاورؤساء الكتل السياسية .. هم ايضا" يعيشون ويعتاشون على آلام ومعاناة هذا الشعب .. وانتشر النفاق السياسي .. كل يريد لفت الانظار اليه بما يبديه من نفاق واستعداد ليكون في الخدمة .. والعمالة .. فالفقر .. ومشكلة الارامل .. والايتام .. والطفولة .. ومشكلة فقدان الطاقة الكهربائية .. كلها تمثل اسباب ليعتاش عليها المنتفعون .. والمنظمات الاجنبية .. وطفيلياتهم .. .. فدوام بقاء هذه المشاكل .. ومعاناة هذا الشعب .. تمثل اسباب لمعيشة هؤلاء ..
مصر انتبهت : وحقيقة" ان مصر بتورتها الربيعية .. و شعبها الواعي ومثقفيها .. .. انتبهت الى خطر هذه المنظمات الاجنبية .. والطفيليات المحلية التابعة لها .. فاعتقلتهم ..وطالبة هذه المنظمات بمصادر تمويلها .. واخرجتهم من مصر .. ونحن :
1- بحاجة ان نغلق ابوابنا في وجه هذه المنظمات الاجنبية .. والمسموح لها ان تعمل .. يجب دراسة برامجها والاشراف عليها .. وان يكون مكملا" لمشاريع الدولة ..
2- تشكيل مفوظية عليا لمنظمات المجتمع المدني .. والنقابات .. والاحزاب .. مرتبطة بالبرلمان العراقي .. لها قانونها .. ونظامها .. ومشاريعها .. وميزانيتها .. الخ
ماهي الحرب الناعمة :
اصطلاح بدأ يظهر .. ان الاستعمار الرأسمالي للولايات المتحدة الامر يكية .. وقد شبّه يوما" السناتور الامريكي ..(( روبرت كندي )) .. وهو اخ الرئيس الاسبق ..(( جون كندي )) .. شبّه النظام الرأسمالي .. ((بانه نظام اناني )).. وتم اغتياله بعد الرئس جون كندي .. وهذا الاستعمار يختلف عن سابقاته من الاستعمار.. الفرنسي .. والايطالي .. والاسباني .. والبرتغالي .. والبريطاني ..
ان النظرية التي تتبناها الولايات المتحدة الامريكية .. : هو التدخل بجميع شؤون دول العالم .. .. والكرة الارضية .. اعادة الخارطة الجغرافية للكرة الارضية .. والخارطة الديمغرافية .. وخارطة الموارد والثروات الطبيعية في الكرةالارضية .. والعقائدية .. الدينية والمذهبية .. .. لاستخدامها من قبل مخططات النظام الرأسمالي .. فهو استعمار تدخل عسكري .. ثقافي .. معلوماتي .. وحركة البنوك ورأس المال .. ويقوم بالتركيز بالدرجة الاولى على قواعد البيانات .. جمعها , وتحليلها , ودراسة .. هذه المعلومات .. كلها ومهما كانت .. وحسب تصنيفها .. وتوقعاتها .. في مراكز البحوث والتخطيط الستراتيجي .. لكل شيء مهما كان صغيرا".. خطة لتنفيذها في الوقت المحدد لها.. .. وخططها وتوقعاتها مستقبلا" .. وهذه هي الحرب الناعمة .. تكون مستمرة وبلا توقف .. ويسندها التدخل العسكري .. والعقوبات الاقتصادية .. وحركة رؤوس الاموال والبنوك .. والنقود .. .. وهذا هو ..(( علم المستقبل )).. وفي نهاية سنة 2013 م وفي الولايات المتحدة الامريكية .. سيتم تأسيس اكبر معهد قاعدة بيانات في العالم ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,422,135,132
- الحرب الناعمه والاستعمار – والشبكة العنكبوتية للمخابرات الام ...
- تجفيف مصادر الشكوى والنقود التالفة (( والامين العام للامانة ...
- (( متشي )) .. القطة المحظوظة .. في بلد الطفولة التعيسة __ وا ...
- السيد وزير العدل المحترم الظلم في دوائر وزارة العدل
- شبكة الاستخبارت العنكبوتية الامريكية ___ والاعتذار لابي سنان
- دموع... حب ... تحت الركام... قراءه نقديه لرواية (( دموع الحب ...
- علم الحب ونظريته
- رئاسة المالكي --- وسد اليسو التركي
- الى اصدقائي قراء الفيسبك الاعزاء لنعمل على عودة الوطن الى ا ...
- رسالة مرفوعة الى مدير الامن العام في العهد الصدامي .. تعبر ع ...
- سياسة الكره بين العراق وايران
- مشكلة القوارض من مشاكل البيئة الصحية والاقتصادية (( دراسة اع ...
- بمناسبة عيد الشجرة الدنيا .. (( الدنيا ... حلوه ... خضره ... ...
- المل مال الله -- والسخي حبيب الله والشيوعيه
- اسس قيام الدولة ومشروعية حكومة المالكي
- الحلق’ الثالثة والاخيرة (( معجزات الخالق في الخلق )) علمية و ...
- العلم والعلمانية والعولمة في القرآن الكريم -- الحلقة الثانية ...
- العلم والعلمانية والعولمة في القرآن الكريم
- مافيات لشراء دور العراقيين لصالح يهود اسرائيل كتاب (( مالم ي ...
- قصه من واقع البيئه العراقيه ---امرأة على مذبح التضحية


المزيد.....




- اعتقال رئيس وزراء باكستان السابق خاقان عباسي
- مسلمو الأغوير.. قائمة الدول المدافعة والمنتقدة لملف حقوق الإ ...
- ألمانيا.. اعتقال شخصين للاشتباه بتحضيرهما لهجوم
- المكسيك تحذر من أزمة وشيكة مع واشنطن رغم تراجع أعداد المهاجر ...
- قورتولموش: نطالب بتحقيق دولي بشأن خاشقجي واليمن يعاني جرائم ...
- بطيخ الأردن أشقر اللون (2من3)
- -هذه إبادة-: بدأت غارات ترامب على المهاجرين
- الأمم المتحدة: القيود الأمريكية على الدبلوماسيين الإيرانيين ...
- استمرار عمليات دفن المهاجرين الغرقى في جرجيس التونسية وصعوبا ...
- «تنفيذية التحرير الفلسطينية» تحذر من سياسة التطهير العرقي في ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - هادي ناصر سعيد الباقر - الحرب الناعمة والاستعمار – والشبكة العنكبوتية للمخابرات الامريكية في العراق .. القسم الاخير