أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ملك بيان - منولوج داخلي منسوب لديولوج !














المزيد.....

منولوج داخلي منسوب لديولوج !


ملك بيان

الحوار المتمدن-العدد: 3791 - 2012 / 7 / 17 - 15:41
المحور: الادب والفن
    


لفيحاءَ ظافر الغريب، حضورُ

يقولونَ ظافر العراق، سعيدُ/ لأسعد البصري، صديقُ
غريب على المحملين ِ: في الكنيةِ والنوى/ ومخبرهُ في الـحُسـن يوسـُفُ، أنيقُ
شـفى البُعدُ أسعدَ والتنائي؛ فإنني/ على كل ناع في العراق، رقيقُ

افريزر كسيبيرية بالأرجاءِ!

ثلاجة سكنى هي للنائي/ عُـش يُشعشع ثلجهُ للرائي
كالسبخةِ في البصرة َ، في زفة/ مَيساءُ، مِلح بغـبرة بيضاءِ!
فيحاءُ ما أرحب حَبـَب الكرو/مِ إذا يُعتقها المُديرُ بماءِ!
أو (قهوة!) تُحتسى، زَبَـ/د علاها يسكبُها المَدى بسـَخاءِ!
طيرُ الحباري صدرهُ أبيضُ/ مرآة شمس مثلت للضوءِ!
أو لحية، عُثنونُ بابا نؤيل قد/ اخضلَ بدمع ِ نجد أو بطحاءِ!

اخضل بطفِ حزن كربلائي!

بكيتُ إلى سرب مضى حزين مثل/ حالي؛ لأني للعراق كسيرُ
أيا (النت!) أبكي غربتي إثر نكبتي/ وأشواق فيحاء العراق، عبيرُ
أيا (النت!) أما مِن مُبلغ شـِقوتي؛/ فأمدحهُ، إن الوَدودَ ذَكورُ
أطير عَلا، ما مِن جَناحَ بَعوضة؟!/ فربتما صَوب العراق أصيرُ!

في رُحْبة ِ الجنادرية!

قلَّبتُ طرْفاً حارَ في ناهد ِ بمربط الهُجْن والمرابد ِ

لمسـتـُهُ مِنْ جلْده لمسُ يدْ؛ فاختلجَ، تكامنَ كالسَّاجد ِ

ظـننـْتـُهُ شاعراً، أنسـْتـهُ ينهل الو ِرْد مِنْ وارد ِ؛

فبانَ يـجْـتـرّ بما يخزن البطنُ مِنْ الطارف ِ والتالد ِ

تجشأ الريحَ، خـُواؤهُ ينفخُ مجترّاً إلى مارد ِ

ويوهم البغـْلَ بمحْتـدّه ِ ذاكَ المـُهجَّـنُ، مِنْ واحد ِ

وسيّدُ الهُـجْن المُدَّجن الآبقُ الماجنُ؛ كالماجد ِ!.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,573,500
- إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ*
- طفلة المُنى
- .. فَإِنْ لَمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ (قرآن*)
- المرأةُ وناضحُ القُبحَ السعودي
- نمر البوادي
- آلى المؤتلي على نفسهِ
- نشيد قصيد الفرح الظافر
- يوم يحفل الشعب السعيد بمولد الأمل!
- الحجب
- عدو الله آل سلول يموت في التسعين إيذانا ببدء الربيع
- حرة السلام والديمقراطية،
- سجع الرئيس الأول المؤمن لجمهورية العراق عارف الأول
- الفن المتنبىء
- الديني والدارويني وعلم الوراثة
- facebook
- للصُّبح ِ أنفاس ٌ


المزيد.....




- الخلفي عن مغادرة السفير الإماراتي للمغرب: لاتعليق !
- التلفزيون الروسي يعرض فيلم -اللقاء بـ غورباتشوف- الوثائقي ال ...
- الخلفي: لن تكون هناك سنة بيضاء وحصص الاستدراك الأسبوع المقبل ...
- جطو بمجلس المستشارين لمناقشة جاهزية المغرب لتنفيذ أهداف التن ...
- الطالبي العلمي يغضب التطوانيين
- بطل الفنون القتالية نورمحمدوف يعود لهوايته بمصارعة الدببة (ف ...
- اللغة الروسية قريبا بجامعتي اللاذقية وحمص في سوريا
- تسريب فيلم -Avengers: Endgame- قبل ساعات من إطلاقه!
- محاكم دمشق تحارب الطلاق بفيلم عن مساوئه
- الكدش تنسحب من حفل توقيع اتفاق الحوار الإجتماعي


المزيد.....

- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ملك بيان - منولوج داخلي منسوب لديولوج !