أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عماد الحسيناوي - شبوطٌ..في بركة المالكي














المزيد.....

شبوطٌ..في بركة المالكي


عماد الحسيناوي

الحوار المتمدن-العدد: 3791 - 2012 / 7 / 17 - 08:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اتحفنا السيد شبوط في افتتاحية جريدة حزب الدعوة "الصباح" ‏بمقال عنونه "الولاية الثالثة" وجاء فيه سفسطات لا اظن السيد ‏شبوط دبّجها الا للمزحة والا فمثله "كموظف على هرم الاعلام ‏الحكومي" ان كتب ماكتب جادا فانه قطعا يشير الى تحول الاعلام ‏العراقي الحكومي الى بركة آسنة للترويج الممجوج للمالكي ‏شخصيا..‏
استنتج السيد شبوط ان صناديق الانتخابات هي من سيبيح للمالكي ‏الولاية الثالثة من عدمها وفاته ان المالكي هو من يتحكم بصناديق ‏الانتخابات وبالمال الحكومي وتوزيعه على شيوخ العشائر والاسناد ‏السيئة الصيت وشبيحته وفلوله واستقتال الكتل جميعها في ايقاف ‏المالكي عند حده حتى لاتكرر مؤامرة استغلال المالكي للمال ‏الحكومي وللسلطة للتاثير على الناخب وهو ماحصل في الانتخابات ‏السابقة... ولو لم يستغل المالكي وكتلته هذا الاعلام والمال ‏والسلطة لما حصل على عشرين مقعد في احسن الاحوال..يستطيع ‏السيد شبوط العودة الى تصريحات النائب صباح الساعدي الكثيرة ‏والمناظرة الشهيرة مع غريمه عباس البياتي"الاستنساخي" على قناة ‏العربية قبل الانتخابات الاخيرة واظهاره مسدسا من جعبته قال انه ‏اشتراه من احد شيوخ العشائر الذي اهداهم المالكي أياه وقتها.. فات ‏السيد الشبوط لو كان المالكي فاز بنسبة الخمسين زائدا واحد -كما ‏يفترض وليس 89 اي المرتبة الثانية مقعدا حيث حصلت العراقية ‏على 91- لما اضطر الاخرون الفائزون باكثر منه مقاعدا ان ‏يجتمعوا في اربيل مع الصدريين والاكراد من اجل اخراجه باي ‏ثمن كان...ولو كان المالكي فاز بصناديق الانتخابات كما يدعي لما ‏اضطره الى التحالف مع الائتلاف الوطني الذين وصفهم بالوقاحه ‏ثم عاد يتوسلهم للائتلاف معه من اجل سد الطريق على العراقية ‏وهو ماحصل...ولو كان المالكي فاز باكثر الاصوات لما اضطره ‏الى السفريات السريعة وقتها لمصر ومقابلته مع الطاغية المسجون ‏مبارك ولقاءه الاشهر مع بشار الاسد واوردوغان وزيارته لايران ‏وضغطهم المعروف على زعيم التيار الصدري وتغير موقفهم بين ‏يوم وليلة من ترشيح السيد عادل عبد المهدي الى ترشيح المالكي ‏وبعد ان لمسوا-الصدريون- غدره بهم فعلوا مافعلوا ولازالون ‏مصرين على الانتقام منه والاسابيع المقبلة ستحدد خطوتهم الاخيرة ‏في هذا....‏
اما اقوى نكات السيد شبوط فهو قوله ان الاقلية هي من تريد تحديد ‏ولاية المالكي باثنتين فقط...لنحسبها" حساب عرب":‏
الصدريون ولديهم اربعون صوتا
الاكراد ولديهم اربعة وخمسون صوتا
العراقية ولديهم ثمانون صوتا
المجلس الاعلى ولديهم احد عشر صوتا ‏
هذا العدد (185)من دون كتلة الفضيلة والعراقية البيضاء وكتلة ‏بدر وبالطبع كتلة القانون.. فكيف قرر السيد شبوط ان القلة من ‏الشعب مع عدم تحديد ولاية المالكي الثالثة؟
لاننتظر من شبوط وغيره قول الحقيقة لانها ستحرمه من وظيفته ‏التي فصّلت على مقاسه وعند خروج المالكي من الكرسي بعد فترة ‏قصيرة واقل مما يتصور "الاستاذ" شبوط سيعود المقاس الحقيقي ‏لوظيفة راس الهرم الاعلامي الحكومي لوضعه الطبيعي والعدل ‏والنزيه وسيعود الشبوط الى "الكويت" التي تلائمه اكثر من العراق

Imad4usa@yahoo.com‏ ‏





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,329,943,206
- فتح الفخذين في عيد الصحافة العراقية


المزيد.....




- أعلن رسميا خوض سباق الرئاسة الأمريكية.. من هو جو بايدن؟
- افتتاح الملاحة النهرية في موسكو بصفتها ميناء لـ 5 بحار
- الحويج لـRT: اقترب الحسم في طرابلس ونثمن وقوف روسيا ومصر إ ...
- جمعيات تدين رفع رسوم تسجيل الأجانب غير الأوروبيين في الجامعا ...
- مقابلة ليورونيوز مع سكا كيلير المرشحة لرئاسة المفوضية الأورو ...
- جمعيات تدين رفع رسوم تسجيل الأجانب غير الأوروبيين في الجامعا ...
- مقابلة ليورونيوز مع سكا كيلير المرشحة لرئاسة المفوضية الأورو ...
- أمنستي ومراقبون: التحالف بقيادة أميركا قتل 1600 مدني بسوريا ...
- مظاهرة بالخرطوم تندد بـ-تدخل السيسي في الشأن السوداني-
- على أنقاض الحرب.. كيف يعيش السوريون اليوم؟


المزيد.....

- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عماد الحسيناوي - شبوطٌ..في بركة المالكي