أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - اربيل - العراق : رويدة مصطفی - حملة لجمع عشرات ألوف من التواقيع














المزيد.....

حملة لجمع عشرات ألوف من التواقيع


اربيل - العراق : رويدة مصطفی

الحوار المتمدن-العدد: 3788 - 2012 / 7 / 14 - 23:48
المحور: المجتمع المدني
    


حملة لجمع عشرات ألوف من تواقيع المواطنين
لاقرار قانون لمنح مخصصات مالية لاطفال اقليم کردستان العراق

بعدما اکملت دراستي من جامعة کينجستون البريطانية في لندن هذا العام ، عدت الی مدينتی اربيل عاصمة اقليم کردستان حاملا فکرة تنظيم حملة لجمع عدد کبير من تواقيع المواطنين وتقديمها الی برلمان کردستان بغية حملە علی اقرار قانون خاص بمنح مخصصات مالية لکل الاطفال دون الاستثناء بين أبناء الفقراء والاغنياء او بين اطفال الموظفين و غيرهم وحتی تصل اعمارهم الی سن السادسة عشر علی الاقل علی غرار اعانة الطفل Child Benefit المعمول بها منذ عقود في الدول المتطورة و طبعت استمارات خاصة لجمع التواقيع ميدانيا في المحلات الشعبية وفي ساحات المدن ، وقد ابدی عدد کبير من زميلاتی علی مساعدتي لانجاح هذا المشروع الخيري والانساني والذی يهدف اساسا علی تقوية الروابط الانسانية والاسرية داخل المجتمع الذی يقر بان الطفل هو ثروة الامة الاساسية ، والحجر الاساس لبناء المجتمع الديموقراطي الناهض ، وقد يساهم تنفیذ هذا المشروع فی توفير بعض الخدمات الاساسية للاطفال ومنعهم من التسرب وممارسة الاعمال غير المناسبة خارج بيوتهم و يکفل حماية الطفل من انواع الاستغلال وکذلک يساهم في تنمية وتطوير القابليات لدی الطفل و تقليل مشاکل جنوح الاحداث والاهمال العاطفي لهم ويغرس في نفوسهم الطاهرة حب الانتماء الی الوطن والمجتمع ، ورغم وجود تشريعات وتعليمات متعددة والتی تحرم تشغيل الاطفال الا انە مع کل الاسف فان هذە الظاهرة السيئة متفشية وقد لا يمکن تطويقها بمجرد سن القوانين والتعليمات والارشادات الاعلامية دون معالجتها بمنح مخصصات مالية ثابتة ومنظمة لاطفال.
ومن حسن الحظ لمست تفهما وتأيدا لفکرة المشروع من المواطنين و عدد من الصحف والمواقع الاکترونية و بعض الوجهاء ، والذي زادنی العزم والاصرار لمواصلة الحملة حتی الغاية المنشودة بعونە اللە تعالی.

http://www.kurdistanchildbenefit.com/

الرجاء زيارة صفحتي الخاصة على الفايسبوك :
http://www.facebook.com/#!/RuwaydaMustafah





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,517,874





- -هذه إبادة-: بدأت غارات ترامب على المهاجرين
- الأمم المتحدة: القيود الأمريكية على الدبلوماسيين الإيرانيين ...
- استمرار عمليات دفن المهاجرين الغرقى في جرجيس التونسية وصعوبا ...
- «تنفيذية التحرير الفلسطينية» تحذر من سياسة التطهير العرقي في ...
- منظمة حقوقية: مقتل 375 مدنياً بغارات للتحالف خلال 2018
- هيئة الأسرى الفلسطينية: المرضى والجرحى في سجون الاحتلال يعان ...
- شخصيات ومنظمات وأحزاب تدعو إلى -وقف انتهاك حقوق الإنسان- في ...
- الصين: دول بأغلبية مسلمة تلمّع صورة الانتهاكات
- بالتعذيب والتلويح بـ-هتك العرض-.. سجون نينوى تنتزع الاعترافا ...
- منظمات حقوقية تقاضي إدارة ترامب بسبب -حربها- على طالبي اللجو ...


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - اربيل - العراق : رويدة مصطفی - حملة لجمع عشرات ألوف من التواقيع