أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - هل توقفت نظرية التطور















المزيد.....

هل توقفت نظرية التطور


عبد الحكيم عثمان

الحوار المتمدن-العدد: 3788 - 2012 / 7 / 14 - 20:19
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


السلام عليكم ورحمة الله
اي نظريه او فرضيه حتى تعتدمد وتصبح حقيقة واقعه يجب ان تؤكدها التجربه والا سوف تبقى نظريه ولذلك سميت نظريه ولم تسمى واقعيه
ونظرية العالم دارون عن تكون المخلوقات وانها تكونت من تجمع عدد من الخلايا الاحاديه وفق ظروف فيزياويه وكيماويه وتشكلت على ضوئها االانسان والكائنات الحية التي نراها اليوم
هنلك تساؤل مهم لماذا لم نعد نرى في يومنا هذا ولماذا لم نسمع عن اجدادنا اي ظهور لكائنات جديد من تجمع ذات الخلايه الاحاديه هل هو تكون بالصدفه ولماذا لاتتكرر هذه النظريه اليوم ولماذا ظلت الكائنات من نباتات وحيونات وانسان على حالها من الالاف السنين الى يومنا هذا
نحن عندما نريد ان نتأكد من عمل ما نطلب من من قام به ان يكرره فمثلا عندما يقول لنا شخص انه يسير على حبل معلق في السماء فهل نصدقه قبل ان نقول له هيا ارنا ذالك هل نظرية التطور تعمل بالمصادفه لماذا لم تتكرر اليوم
نريد وقائع على الارض تدعم صحة هذه النظريه
تقول النظريه ان المخلوقات تغير اجسامها حسب الحاجه وحتى تتوائم مع محيطها فمثلا الزرافه لم تكن في الاصل ذات رقبه طويله(كما يدعي الاخ نيسان) ولكنها ولان غذائها لايوجد الا في اعالي الاشجار فغيرت رقبتها وزادتها طولا واذا صحت هذه الفكره فكيف استطاعت ان تنجب صغيرها طويل الرقبه
الانسان الافريقي الذي يعيش في مجاهل افريقيا وفي الغابات الماطره بالاصل لم يكن اسود البشره(على اساس نظرية التطور الداروينيه) ولكنه حتى يتوائم مع الطبيعه فاصبح اسود البشره
اذا لماذا لم يتغير شكل بشرته بعد ان اصبح يعيش في الدول البارده ولماذا لم تعود بشرته الى لونها الاصلي واذا لم يتمكن هو لماذا لم يتدخل في تغير جينات وليده حتى يصبح ابيض البشره ونعلم رغبة الكثير من السود او السمر لتغير لون بشرتهم من السواد الى البياض ولذا نرى رواجا للمساحيق تبيض البشره ورواجا عليها ولو كان بمقدور الانسان ان يغير لون بشرته لما لجأ الفنان العالمي مايك جاكسون لااجراء عدة عمليات حتى يغير لون بشرته
الحوت والدولفين ومنذ ملاين السنين على ذات الحال فهو يعيش في البحار ولايمتلك القدره على تنفس الهواء المذاب في الماء وخطيه يضطر للصعود الى سطع البحر بين الفينة والاخرى لتنفس الهواء الجوي ولو كان يمتلك القدره على تطوير نفسه كما تشير لذلك نظرية دارون(كان خدها من ائصرها) وحول نفسه وعمل غلاصم وارتاح من معاناة الرحلات المكوكيه بين سطح البحر واعماقه
حتى ان العالم داروين من بعد بحثه المضني وقضاءه السنوات الطوال باحثا حتى يدعم نظريه وخاصة في تحول القرد الى انسان فلم يستطع وقال هناك حلقه مفقوده وقيل عنه انه عند موته اوقبل موته بقليل كانت روحه ونفسه تشعر بالاسف والندم اكيد لانه اقتنع انه من خلق الكون هو الله وان كل محاولاته التي اراد فيها ان يثبت ان الطبيعه هي التي خلقت الانسان والكأنات الحيه ولكنه مايستطيع ان يعلن ذالك حتى يتفادي الشعور بالهزيمه امام الله فأخذته العزة بالاثم
نأتي هنا الى حاله تفند نظرية التطور وتفند انه ليس للكون خالق ومدبر ومسير
اناث السلاحف تقطع الاف الكيلو مترات لكي تضع بيوضها بما يسمى بمنطقة التكاثر فكما نعلم ان لكل حيوان مناطق تكاثر فاسماك السلمون تقطع كذالك الالاف الكيلومترات وتسبح ضد التيار وتقفز حتى تعبر الحواجز مستقتلة حتى تصل الى مناطق تكاثرها وتتعرض للقتل من الدببه التي ترصدها وتنتظر قدومها فلو كانت تقدر وقف نظرية التطور كان كيفت نفسها لكي تتكاثر في مناطق تواجدها وكان تخلصت من كل هذا العناء وكل هذا الموت بابشع ميته
بين انياب ومخالب الدببه(ليش هالشده يارسول الله) وشنو هالذه من هل الفقر اين نظرية التطور عنها ولا نظرية التطور على ناس وناس
ناتي لقصة السلاح فهيلنقل انها تعلمت عن مناطق تكاثرها من ابائها ماشي بعد ان تصل السلاحف مناطق التي تضع فيها بيوضها وبعد ان تعد حفرا في الارض وتضع بيوضها فتدفنها وتعود ادراجها للبحر وتترك بيوضها وحيده كما قال بنو اسرائيل لموسى اذهب انت وربك فقاتلا انا هاهنا قاعدون
بعد ان تفقس بيوض السلاح وتخرج من مطمرها تتجه فورا وسيده كما في لهجة الكويتين وكبل كما في اللهجه العراقيه ودوغري كما في اللهجه المصريه الى البحر لاتلفت يمنة ولايسرى من اين تعلمت ومن اين جائها التوجيه ومن اوحى لها وهي بعد صغيره لم تتلقى اي تعليم
وهناك الكثير من الشواهد التي تدحظ هذه النظريه وتدحض ان الكون تكون من انفجار عفوي وتوكد ان للكون خالق وهو الله وبلا منازع ومن اراد ان يحاور عليه ان ياتي باثباتات تنفي وجود الله واما اثباتاتي لوجود الله كثير ولاتعد ولاتحصى ولا حاجه لان اذكرها في موجوده مع كل نفس يتنفسه الانسان وهذه اقل الاثباتات اما من يحاول ان ينفي ذالك فاليعلم انهم مايكررون الى محاولات من سبقهم والتي فشلت وفشلو في اثباتها وما توجه الانسان ومنذ غابر الازمان الى عبادة الله الا دليل صارخ على عجزهم عن اثبات نفيه وعدم وجوده وما ثبات الانسان وطيلة هذه العقود على عبادة الله الواحد الا دليل صارخ على وجوده رغم كل المحولاات والنظريات والفرضيات التي طرحت والتي تطرح اما مسالة اني لااعبد ولااعترف بأله قاتل والاه يحث على القتل فهل من يطرح هذه الطروحات يريدونها حارة كل مين ايدولو ويريدونها فوضى اقتل ولاتعاقب خون ولن تعاقب ثير الفساد والفتنه في الارض وماحد يحجي وياك
هل تريدونه مجتمع بلا ضوابط يابه اني مأومن بنبي يتزوج هوايه او دين يقبل بتعدد الزوجات يابه ليش ماتدري بالفوارق بين بشر وبشر هناك اناس لايتزوجون رغم انهم يمتلكون القدرة الماليه والقدره الجسديه ولكنه لايمتلك قدرة تحمل المسؤوليه ولذا في اوروبا تكونت جمعيه او رابطه تسمى رابطه الغير منجبين لانهم لايمتلكون القدرات على اعالة الابناء اما ماديا او تربويا لانهم مقتنعين انهم غير قادرين على انتاج اولاد كما يتمنون مثلا
وهنك بشر خوارق فمثلا في مصر مؤخرا استضافت احدى القنوات المصريه واسمها كما اعتقد قناة المحور شخص خارق القوى واعدت معه حوار واتضح انه تزوج 28 أمرأه وان لديه قدرات جنسيه وجسديه خارق فكيف تعالج حالات هكذا بشر اليس بتعدد الزوجات وملك اليمين بعدين ياخوان تره الشغله مابيها اجبار ولا بيه اكراه ولا غصب يا اخوان الشغله بالتراضي ما ادري ليش زعلانين وخابصين نفسكم بصراحه ما ادري ليش الطرفين او الاطراف متفاهين وموافقين ومتراضين بالمناسبه اقدم لكم طرفه وهي واقعيه وحدثت في العراق
اكو واحد مايكدر الا يحجي والا يدخل وبصراحه الناس ضاجت من فضوليته وتدخله بشؤون الرايح والجاي وبالي يخصه والي مايخصه فتبرع احد المتمكنين بالمنطقه ان يمنع هذا الشخص من التدخل بشؤون الاخرين فدخل معه في رهان وفحوى هذا الرهان ان يسكت ساعه واحده ولايتدخل او يعلق على اي امر وكان الوقت في شهر اب اللهاب شديد الحرارة التي احينا تتجاوز الخمسين درجه سسليزيه وقبل ان تنتهي الساعه بقيل وقرب ان يفوز بالرحان مر من امامه رجل يرتدي قاط(بدله) وقبوط(معطف) فما تحمل الرجل ونهض وشتم الرجل وقاله له شبيك مخبل اكو واحد يلبس هدوم(ملابس) الشتا بالصايف وخسر الرهان
معلومات
العالم دارون هو تشارلز روبرت داروين ولد في انكلترا عامعام 1809 وهو عالم احيائي وتوفي بمرض السرطان في العام 1882 ميلاديه





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,423,660,997
- اهم شيئ لديهم النصوص ولا يبالون بمن يقتل
- هذه ادلتي على وجود الله
- التحول من عقيده الى اخرى ليست بالبساطة التي يتصورها البعض
- ساعدوني حتى اصبح ملحدا
- بين نبوءة القديس شربل ونبوءة معركة هربجدون
- مقترح لتحاشي التدخل الدولي العسكري(ولوقف الدمار ونزيف الدم ف ...
- من المستحيل ان تحدث الحرائق مالم تكتمل عناصر مثلث الاحتراق و ...
- هل يريدونها حارة كل مين ايدو ألو
- حتى نقضي على الارهاب
- للنظر ماحدث لبني قريظه من زاويه اخرى
- الوقائع على ارض الواقع تنفي ان الاسلام دين لايقبل الاخر وتنف ...
- أثبات ان النصوص القرآنيه ليس لها تأثير في بث الكراهيه وليست ...
- مقارنه بين ارهاب المسلمين وارهاب المسيحين(2)
- مقارنه بين ارهاب المسلمين وارهاب المسيحين(1)
- ذات الاسباب التي دعت حكومة العراق اليوم العمل على الحد من زو ...
- الحريه وحرية الرأي لاتعني الفلتان والشتم والتجاوز
- الجاسوسيه(اكبر دليل على امكانية احتفاظ الانسان بمعتقده)
- هذا هو عمر بن الخطاب الذي تسعين لاسقاطه سيدتي جميله جميل
- استعاض الله عن حمايته للانسان بالعقل الذي منحه له
- لماذا لا نبرأ الاحفاد من جريرة ما فعله الاجداد؟


المزيد.....




- أردنيون ضد العلمانية، وماذا بعد؟
- الأرجنتين تحي الذكرى الـ25 للهجوم على الجمعية اليهودية وسط م ...
- الأرجنتين تحي الذكرى الـ25 للهجوم على الجمعية اليهودية وسط م ...
- نائب كويتي: وصول الإخوان إلى متخذ القرار سيؤدي إلى تدمير الك ...
- بعد مهاجمة ترامب لها.. كيف استقبلت النائب المسلمة الهان عمر؟ ...
- سلطة الآثار الإسرائيلية: اكتشاف مسجد أثري من عهد وصول الإسلا ...
- انفجار في مدينة -مذبحة المسجدين- النيوزيلاندية
- قوائم مايدعون قادة من دمى الجارة الميليشيات العراقية المعاقب ...
- أقباط في مصر يتساءلون بشأن تطبيق الشريعة الإسلامية عليهم في ...
- النوادي الصيفية الإسلامية بأميركا.. أن يتعلم الأولاد الدين ب ...


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - هل توقفت نظرية التطور