أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدى نجيب وهبة - أطردوا -الأفعى- و-الحرباء- .. وكفاكم خراب فى -مصر-!!















المزيد.....

أطردوا -الأفعى- و-الحرباء- .. وكفاكم خراب فى -مصر-!!


مجدى نجيب وهبة

الحوار المتمدن-العدد: 3788 - 2012 / 7 / 14 - 14:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


** لم يعد هناك وقت للمجاملة .. أو لدفن رؤوسنا فى الرمال .. أو لإختيار الألفاظ والمعانى ، ونحن نرى لصوص الإدارة الأمريكية ، بزعامة "أوباما" ، يتحالفون مع لصوص وزعماء الإخوان المسلمين لهدم وإسقاط مصر أمام أعين الجميع .. دعونا نضع الحقائق كاملة مرة أخرى ، ونعرضها بالكامل على من يهمه الأمر ، ويهمه أمن وسلامة مصر .. لإتخاذ ما يراه مناسبا لإنقاذ مصر من أمريكا والإخوان ..

** فى المليونية التى إنطلقت بالأمس ، الجمعة 13 يوليو 2012 من شارع النصر ، أمام منصة قبر الرئيس الراحل "محمد أنور السادات" .. تلخصت مطالب الوطنيين الشرفاء ، أبناء مصر ، فى عدة نقاط : ..

عدم الإعتراف بـ "مرسى" رئيسا لمصر .. ويجب تقديمه للمحاكمة الفورية بتهمة تحريض بلطجية التحرير على أعمال البلطجة والعنف ، والتعرض لبعض رموز المعارضين لحكم الإخوان .. مثال على ذلك ، ما حدث للنائب السابق "حمدى الفخرانى" ، والنائب السابق "أبو العز الحريرى" ، والنائب السابق "إيهاب رمزى" ، و"نجاد البرعى" ، والمحامى "يوسف غبريال" ، والعديد من أفراد القضاء والنشطاء السياسيين !!!..
عدم الإعتراف بـ "مرسى" رئيسا لمصر .. بعد أن حنث القسم الدستورى وأخل بشرف الوظيفة ، وإدعى كذبا على حكم المحكمة الدستورية العليا ، وزرع الفتنة بين القضاء وبين الشعب ..
حل تنظيم جماعة الإخوان المسلمين .. وفتح ملفات جرائمهم ..
عدم السماح بتنصيب أى عضو بجماعة الإخوان المسلمين ، أو حزب النور السلفى .. فى أى منصب ، قبل فتح التحقيق فى جرائم نسبت إليهم من فوق المنصة ، بأنهم هم "الطرف الثالث" ، وأكد على ذلك العديد من شباب المنصة ، الذين أقسموا أمام الملايين من شعب مصر ، بأن كل من نفذ الجرائم الإرهابية بالتحرير هم الإخوان المسلمين .. ومن دفع بالصبية لمهاجمة وزارة الداخلية هم الإخوان المسلمين .. ومن أحرق المجمع العلمى هم الإخوان المسلمين .. ومن أحرق أقسام الشرطة وإقتحم السجون هم الإخوان المسلمين .. ومن أشعل أزمة البنزين والسولار هم الإخوان المسلمين .. ومن سهل دخول ميليشيات حماس وحزب الله اللبنانى هم الإخوان المسلمين .. وكل جرائم القتل التى حدثت فى تلك الفترة من قبل جماعة الإخوان المسلمين .. وتساءل الملايين ، كيف يحكم مصر زعيم عصابة وليس رجل دولة ؟!!!..

** لم يتردد العديد من أبناء الشعب إعلان هذه الحقائق أمام الملايين ، وأمام شاشات الإعلام ، وطالبوا النائب العام بفتح ملف "موقعة الجمل" ، وحددوا كل من "صفوت حجازى" ، و"محمد البلتاجى" بأنهم من دبروا لهذه الأحداث ، وإفتعال هذه الموقعة للزج بكل معارضين الإخوان داخل السجون .. وطالبوا النائب العام بكشف هذه الملفات ، والبت فى الدعاوى التى رفعت من قبل العديد من المحامين بحبس "مرسى" وعزله .. لمخالفته المادة 123 من قانون العقوبات المصرى ، والتى تنص على أن يعاقب بالحبس والعزل كل موظف عمومى إستعمل سلطة وظيفته فى وقف تنفيذ الأوامر الصادرة من الحكومة أو أحكام القضاء ..

التحقيق فى البلاغ المقدم ضد "مرسى" ، بسبب هروبه من السجن ، وسبب القبض عليه ، وإتهامه بالوقوف وراء قتل المتظاهرين فى ميدان التحرير ..
التحقيق فى البلاغ رقم 1688 لعام 2012 .. ويفيد البلاغ تقديم إسطوانات مدمجة "سيديهات" تؤكد تورط كل من "صفوت حجازى" ، و"محمد البلتاجى" ، و"محمد بديع" وأخرين فى قتل المتظاهرين فى موقعة الجمل عن طريق "قناصة" من كتائب "عز الدين القسام" ، وحركة "حماس" ، وإتهام الإخوان بإقتحام السجون وحرقها ، وتهريب المسجونين ، وقتل رجال الشرطة .. مدللين على ذلك بوجود معلومات مصورة ، ومستندات بحوزة جهاز المخابرات المصرى ، يعلمها اللواء "عمر سليمان" ، واللواء "محمود وجدى" ، واللواء "مراد موافى" ، والفريق "أحمد شفيق" .. بصفتهم الوظيفية .. كما تضمن البلاغ أن جماعة الإخوان المسلمين تورطت فى تسهيل دخول جماعات إرهابية لمصر ، والتعاون مع جهات أجنبية ، لتسريب الأسلحة للإضرار بالأمن القومى المصرى ..
فتح ملفات الذين قبض عليهم أثناء فوضى 28 يناير .. ومنهم مجموعة مسلحة ضبطت فوق سطح عمارة "البغل" بالسيدة زينب ، ومعهم أسلحة قناصة ، تصل مداها إلى التحرير ، وشارع الفلكى بباق اللوق .. كما ضبط معهم زجاجات مولوتوف ، وجراكن بنزين ، وألاف الدولارات ، وتم تسليم هؤلاء إلى الشرطة العسكرية !!..
فتح ملف تحقيق حول الذين إستأجروا أسطح العمارات المحيطة بميدان التحرير ، والذين شاهدناهم جميعا أمام أعيننا وهم يلقون بزجاجات المولوتوف من فوق أسطح هذه العمارات .. ومع ذلك لم يتم التحقيق فى هذا الملف ، رغم إعتراف اللواء "حسن الروينى" بوجود ملتحيين فوق أسطح هذه العمارات ..
فتح ملفات تحقيق حريق "المجمع العلمى" ..
فتح ملفات إقتحام مبنى وزارة الداخلية .. والهجوم على مبنى الوزارة فى أحداث شارع محمد محمود ..
قتل العديد من المعتصمين بالتحرير من خلال مسدسات كاتمة للصوت من مساقة قريبة جدا ، وإختفاء ملفات الضحايا ...

** وبعد كل هذه الجرائم .. هل تستقبل مصر الشيطانة الأفعى ، وزيرة الخارجية الأمريكية "كلينتون" .. وتسمح للحرباء "آن باترسون" بالتواجد على أرض مصر ..

** هل يمكن أن نترك الحرباء "باترسون" تحدد لنا معالم الحكومة المصرية ، لتبعث بمزيد من التخريب فى الشارع المصرى ، فمن سمح لهذه الحرباء اللعينة "آن باترسون" بمقابلة حزب النور السلفى ، وترشيح الجماعات السلفية للحصول على بعض الحقائب الوزارية ..

** هل سيسمح الشعب المصرى بمزيد من تدخل اللقيط "أوباما" فى الشأن المصرى .. والسماح لهم بتسليم مصر للصوص وبلطجية الإخوان ..

** كفانا يامصر .. وكفانا يامجلس ياعسكرى من التراخى وحالة اللامبالاة .. تزعمون أنكم تحتاجون لدعم شعبى لتأييد قراراتكم .. والدعم الشعبى موجود .. فالإخوان والحركات التخريبية وعلى رأسهم "6 إبريل" لا يتعدى عددهم بأى حال من الأحوال عن 750 ألف إرهابى !!..

** فما هى حجتكم ؟!!.. هل يلعب المجلس العسكرى ، لعبة تكتيف وتخدير الشعب لتسليم مصر للإخوان ، بالمشاركة فى الكذب والتضليل بأنها إرادة شعبية .. وذلك عن طريق تكميم الأفواه وفرض الأمر الواقع للخروج الأمن ، كما يطالب بعض أعضاء الإخوان المسلمين مثل "صفوت حجازى" ، أو "محمد البلتاجى" ، أو "حسن البرنس" .. للتأثير على المجلس العسكرى ووضعه فى صورة الإتهام الذى يسعى للخروج الأمن ، وهذا الكلام هو عار أن يصدر من أي كائن أيا كان ضد الجيش المصرى أو ضد المجلس العسكرى ..

** وتساءل الكثير .. لماذا لا يحيل النائب العام كل هذه البلاغات للتحقيق الفورى ؟!! .. هل يتواطئ النائب العام فى المؤامرة الكبرى التى ستنتهى إلى سقوط مصر ، وسقوط القضاء المصرى ؟!! ..

** هناك أسئلة كثيرة .. تدور فى عقول الشعب المصرى .. فهل نضع حد لهذه الفوضى .. أم نظل نتعمد إفتعال المواقف والأزمات وتعطيل عمل الدولة والبحث عن الجناة الأصليين ، ومخاطبة الشعب المصرى بكل سيناريو المؤامرة ، الذى بدأته أمريكا وأنهاه الإخوان ، ونظل على هذا الحال حتى نفاجئ بإحتلال سيناء ، وتقسيمها بين حركة حماس وإسرائيل .. ونفاجئ بإحتلال قناة السويس ، كما نفاجئ بقطع المياة القادمة من منابع النيل بأثيوبيا ، ودول حوض نهر النيل .. ونفاجئ بتحويل شوارع مصر إلى ميليشيات مسلحة وحروب أهلية مثلما حدث فى لبنان وما يحدث بين فتح وحماس ، وما يحدث فى العراق والصومال ، وما تحاول أن تحدثه أمريكا فى سوريا الأن ، بعد أن هدمت العديد من الأنظمة والشعوب والدول ..

** كما نفاجئ مثلما حدث مع الفنانة "منة فضالى" ، والتى أدلت فى أقوال النيابة أن الأشخاص الذين هجموا عليها وضربوها ، وأخذوا سيارته وأموالها ، لغتهم ليست مصرية ، ومع ذلك يبدو أنه لا توجد أى جهات أمنية للتحقيق ، رغم خطورة الحدث ، وخطورة وصف الضحية للذين هاجموها ، وهو ما يعنى أن هناك عناصر من حزب الله وحماس ، وربما عناصر من جهات أخرى أصبحت تعيش وسط الشعب المصرى ، ولا يكلف الأمن نفسه وجهده للبحث عنهم !!!..

** هل ننتظر حتى نفاجئ بإقتحام مسلحين للمحلات والبنوك ، ومحلات الذهب ، ومعهم أسلحة ألية كما حدث فى بورسعيد .. وأدلى أحد أصحاب المحلات التى تمت مهاجمتها بأن لغتهم ليست مصرية .. لنؤكد الشكوك أن مصر بفضل الإخوان المسلمين أصبحت محتلة من جميع العناصر التخريبية داخل جميع محافظات مصر !!..

** أخيرا .. سؤالنا للمجلس العسكرى والنائب العام .. مصر رايحة على فين ؟!!!!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,656,529
- -الأقباط- .. جوارى وعبيد فى دولة الإخوان!!!
- نداء عاجل إلى -شعب مصر- .. و-الأزهر- و-الكنيسة-!!!
- الشعب قال كلمته .. -إرحل يامرسى-!!
- رسائل عاجلة .. -الوطن- لا يباع ولا يشترى!
- سقوط -مرسى- بتهمة -الخيانة العظمى-!!
- إتقوا الله فى مصر .. يا إعلام -ساويرس-!!!
- إلى الفنان -حسن يوسف- .. عيب يامصرى!!!
- الصراع بين -شرطة الإخوان- .. وجماعة -الأمر بالمعروف-!!!
- لماذا أكل -الأمريكان- من صناديق القمامة؟!!
- رئيس مصر : -لن أخرج من جلباب الإخوان-!!!
- -الطاعون- يدق على أبواب -مصر-!!!
- رسالة إلى -فريق التواصل الإلكترونى- .. بوزارة الخارجية الأمر ...
- إنتهت المسرحية .. وأسدل الستار .. وسقطت -مصر-!!
- إلى -مجدى خليل- .. كفاكم متاجرة بقضايا الأقباط!!!
- -المجلس العسكرى- ينتقم من -مصر- .. ويبيح شرفها وعرضها !!
- نطالب الشعب المصرى بمحاكمة -المشير- و-الإخوان-!!!
- شكرا للمجلس العسكرى الذى باع -مصر- للإخوان !!
- ماذا يعنى -مرسى- رئيسا ل-مصر-؟!!
- من -العياط- إلى -الجماعة- .. -البحر أمامكم .. وشفيق خلفكم-!! ...
- -مرسى العياط- يستغيث بعد فضيحة -الجماعة-!!!


المزيد.....




- الجيش الأمريكي يحذر من الاقتراب من قاعدة سرية للبحث عن -كائن ...
- مجلس النواب يدين -عنصرية- ترامب ضد إلهان عمر وزميلاتها
- -اتق الله في الحركة-.. قيادات النهضة توجه رسائل قاسية للغنوش ...
- إيران ترفض التفاوض حول الصواريخ وترامب: أحرزنا تقدما ولا نري ...
- أبرز نظريات المؤامرة حول الهبوط على القمر!
- شاهد.. لحظة ثوران بركان في المكسيك
- باراك يقاضي صحيفة بريطانية بعد تقرير التسلل لمنزل -تاجر جنس- ...
- بعد ضبط -صاروخ قطري- في إيطاليا.. الدوحة: بعناه لدولة صديقة ...
- نائب رئيس الوزراء الأرميني: نتطلع لبناء محطة طاقة نووية جديد ...
- وزير الخارجية الروسي: الوضع في دونباس -مقلق للغاية-


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدى نجيب وهبة - أطردوا -الأفعى- و-الحرباء- .. وكفاكم خراب فى -مصر-!!