أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رعد الحافظ - المفاجئة الليبيّة !















المزيد.....

المفاجئة الليبيّة !


رعد الحافظ
الحوار المتمدن-العدد: 3788 - 2012 / 7 / 14 - 08:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مدنيّة , علمانيّة / بين إسلاميتين !
هذا آخر ما توقعتهُ شخصياً للحالة الليبيّة .
كنتُ , وربّما غيري كثير , ننتظر فوزَ الليبراليين في تونس نظراً لتأريخها المدني العلماني العريق نسبياً .
منذُ ( الحبيب بورقيبة ) / الرئيس العربي الأكثر واقعيّة بين الجميع في حينهِ .
بينما في الحالة المصريّة كانت محض اُمنيّة ليس أكثر بفوز الليبراليين .
نظراً لمعرفتي عن كثب بمصر وأحوال اُمّ الدُنيا , وطريقة إنتشار مظاهر التديّن من الحجاب والنقاب والزبيبة , الى ظاهرة / فريق السجّادين العرب .
ثمّ أن الشعب المصري وجد نفسهُ في النهاية أمام خيارين / أحلاهما علقم
فقرّر إستبعاد المُجرّب / أيّ العسكر الذين حكموا ستينَ عاماً .
ونكايةً بهم إضطر لقبول الإسلاميين / كمن يتجرع كأس الحنظل !
*********
لكن كيف فاز العلمانيّون في ليبيا ؟
مع أنّ النتائج الرسميّة لن تُعلن قبل الإسبوع القادم , لكن الأخبار تحدّثت اليوم , عن فوزٍ ساحق للتحالف الوطني بزعامة رئيس الوزراء السابق / محمود جبريل في طرابلس .
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2012/07/120712_libya_tripoli_results.shtml
فهل لسياسة وشخصيّة جبريل الذي قاد التحالف الوطني المعتدل وجمع أربعين صنفاً من القوى الوطنيّة تحت مظلتهِ / يعود الفضل الأكبر ؟
أم أنّ الشعبَ الليبي كان أذكى من الجميع , فأعاد النظر كرّتين / الى مصر في الشرق , والى تونس في الغرب ؟
فإرتد بصر الليبيّين خاسئاً , ولم يروا سوى المستقبل المجهول ؟
مبروك / كلمة لم أستطع نطقها في الحالتين المصرية والتونسيّة ( كتب يومها لمرسي / هشتكنا وبشتكنا يا ريّس ) .
( بالمناسبة / اليوم إجتمع رئيساها مُرسي والمرزوقي / خير إن شاء الله )
لكن اليوم أقول مبروك للشعب الليبي , بعد أوّل إنتخابات حُرّة , بعد أكثر من أربعة عقود , من الحكم الديكتاتوري المجنون .
ثرتم وضحيتم وصبرتم فإستحقيتم الرفعة . وكلّي أمل بأن يسود العقل والحوار في التفاصيل التي يكمن الشيطان في ثناياها .
المطلب الفيدرالي مثلاً في إقليم برقة , الذي يعود ربّما حُلم تشكيلهِ الى عام 1951 , وهو عام تأسيس دولة ليبيا الإتحادية .
أنا شخصياً , لا أرى غضاضة فيه / خصوصاً وأنّ حاملين لوائه ليبيّون عقلاء تعود إصولهم الى العائلة السنوسية المالكة .
وفي الواقع الهدوء والحكمة تطغي على كلام قائدهم , السيد / أحمد الزبير السنوسي
http://akhbar.alaan.tv/video/alaan-reports/Zubair-Ahmed-al-Sanusi/
مع ذلك للشعب الليبي يعود القرار , لكن ستظهر التداعيات .
وخلال الإنتخابات , أغلق مسلحون مؤيدين للفيدراليّة , مرفأ / رأس لانوف , شرق ليبيا , وقالوا أنّ إعتصامهم الذي إستمر 70 يوم لم يُقابل بالإحترام من المجلس أو الحكومة , ولم تُلبى مطالب الثوّار !
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2012/07/120705_libya_oil_terminals.shtml

*************
تحذير فيدرالي
لكن من جهة اُخرى / يجدر بي تحذير الأحبّة الليبيين , من التجربة العراقية بخصوص الفيدراليّة .
علماً أن لا فيدراليّة في كل العالم تشبه فيدراليتنا .
أنا شخصياً لا أدعوها فيدراليّة , وهي أبعد حتى من الكونفدراليّة .
بصراحة أنا أدعوها ... منشارية !
وعذراً لأصدقائي وأحبتي الأكراد , لكن واضح قصدي منشارية ساستهم طبعاً , وكذلك بعض كتّابهم الكرام .
أحدهم يُغيّر حتى أسماء المدن في سوريا ويضع شروطهِ على الثورة السورية ( ولا أفهم بأيّ صفة يفعل ) , ليوافق على تعاون الأكراد مع إخوانهم العرب في إزاحة الطاغية البعثي الأسدي .
وللعلم بقى / فإنّ أكراد سوريا ليسوا كأكراد العراق من أصل واحد . فهم وصلوا من مناطق مختلفة ,أرمينيا وتركيا وإيران وغيرها .
وهذا التنوّع , قد يزيد عندهم حالة قبول الآخر .
ثمّ أنّ طاغيتهم ليس كصدّام وعلي كيمياوي , عقّدوا أغلب أحبتنا كُرد العراق , من كلّ شيء عربي !
**************
ملاحظات
1/ نسبة المشاركة في الإنتخابات الليبيّة كانت عالية نسبياً حوالي 62 %
2/ الرقابة الدوليّة أعلنت رضاها عن نزاهة الإنتخابات رغم أحداث العنف التي سبقتها .
3 / أحداث عنف في شرق البلاد , قام بها أنصار الفيدراليّة إحتجاجاً صريحاً منهم على توزيع مقاعد الجمعية الوطنيّة بواقع 100 مقعد للغرب , و60 مقعد للشرق , و40 للجنوب .
4/ محمود جبريل , دعى الى تشكيل حكومة إئتلافيّة واسعة في ليبيا , دعى 150 حزب للمشاركة فيها .
( أنا أتمنى أن يراجع قراره هذا و يستفيد من التجربة العراقية و43 وزارة في حكومة شراكة فاشلة ) .
http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2012/07/120708_libya_jebrilcall.shtml
***********
الخلاصة
التيارات الإسلاميّة تجتاح المنطقة المُسماة العربية , من العراق شرقاً الى المغرب غرباً .
بالطبع بلدان الربيع العربي كانت مركز ذلك الإجتياح الإسلاموي .
فهل نتائج الإنتخابات الليبيّة / سيكسر هذا الطوق , أو يوّفر ثمّةَ ثغرة للأمل ؟ الأيام أو الشهور القادمة ستُجيب !
لكن علينا الإنتباه لنقطتين / قد تكون ساهمت بطريقةً ما في النتائج الليبية
أولاً / الحالة الإقتصادية , أو الفقر والعوز, عموماً في ليبيا أفضل وليس كمثيلهِ في مصر العزيزة .
لاحظوا قصدي عن تأثير المعونات السلفيّة المشروطة والمُهينة للشعب , لأنّ الإسلاميين لا يساعدون أحداً هكذا لوجه الله !
ثانياً / الحالة القبليّة , في ليبيا أكثر تأثيراً في الحياة السياسيّة والإجتماعيّة , عن جاراتها تونس ومصر .
ما يعني عندي ومن عموم قراءاتي لمعلمي الأوّل د. علي الوردي / أنّ تأثير القبيلة على سلوك الفرد وسطوتها عليه وخضوعهِ لها
يفوق غالباً تاثير الأديان ورجالها ومشايخها وسدنة وكهنة المعبد .
فهل ساهمت الحالة الإقتصادية والحالة القبليّة في النتائج الليبيّة ؟
أنا أزعم ذلك , دون شعور كبير بالمجازفة !
أخيراً
عزائي للشعب السوري البطل وللإنسانية جمعاء ,بالمذبحة الأسدية الأخيرة , أو مجزرة التريمسة لو شئتم .
حتماً يوم الحساب باتَ قريباً وعسيراً , ومصير القذافي يلوح بالأفق .. يا بشّار !

تحياتي لكم
رعد الحافظ
14 يوليو 2012





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,921,441,953
- الإنقلاب الأوّل لمحمد مرسي على القضاء !
- فيفا إسبانيا , للمرّة الثالثة على التوالي !
- هشتكنا وبشتكنا يا ريّس !
- حدثان مهمان اليوم / في مصر والسعودية
- لهذا أحترم فؤاد النمري !
- مُنتخبنا العراقي لا يستحق التأهّل الى البرازيل بهذهِ العناصر ...
- أين يأخذنا الإخوان والأدعياء ؟
- حياتنا بين الواقع والطموح / كرة القدم نموذجاً
- النكسة الحقيقيّة في عقولنا !
- خلف جدران الصمت / قسوة بلا حدود
- شتّان بين وصول بوتين وهولاند للرئاسة
- للمرّة ال 32 يرتقي ريال مدريد عرش الدوري الإسباني
- 1250 متر , بُرج الحُرية صار إسمهُ !
- نيتشه في / هكذا تكلّم زرادشت ( 4 ) الأنا والذات !
- قراءة لنيتشه في / هكذا تكلّم زرادشت / 3
- ماذا يحدث في عراق اليوم ؟
- النفس الشريرة والنوم ونيشه !
- نيتشه , ما لهُ وما عليه
- تصفيّة مسودات في عطلة نهاية الإسبوع
- و في العراق , تستمر الحياة !


المزيد.....




- الشيعة في العراق يحيون ذكرى عاشوراء
- الكشف عن صفقات أسلحة ألمانية إلى دول عربية.. CNN ترصد التفاص ...
- الحوثي بعاشوراء يؤكد على 3 أمور.. وقرقاش يرد
- سلاح الجو الإيراني يجري تمرينا بالخليج وبحر عُمان
- داعية يثير جدلا بصورة يقارن فيها عاشوراء عند السنّة والشيعة ...
- وئام الدخيل -اول سعودية- تقدم الأخبار الرئيسية بالقناة السعو ...
- هل توقيع الـUN مذكرة مع الحوثي اعتراف بحكومتهم؟ غوتيريس يوضح ...
- رئيس لبنان السابق يغرد عن -الحشيشة-.. ماذا قال؟
- بإسناد من التحالف.. مقتل قيادي بـ-القاعدة- في اليمن
- لقاء بين ماكرون وعباس في باريس.. وأبومازن -يتحدى- بشأن المفا ...


المزيد.....

- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت
- سجالات فكرية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رعد الحافظ - المفاجئة الليبيّة !