أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد قانصو - الكتابة رسالة ..














المزيد.....

الكتابة رسالة ..


محمد قانصو

الحوار المتمدن-العدد: 3788 - 2012 / 7 / 14 - 01:07
المحور: الادب والفن
    


ليست بكائيّة مستمرّة على أشلاء وطن, ولا معزوفة للحزن, ولا خطابات استنهاض لتوليد قسريّ للوعي ..
الكتابة صكّ براءة, شهادة اعتراض, نأي بالنّفس, وبالفكر, وبالعقل عن منطق القولبة والتعليب والهضم والضمّ.
الكتابة اعتراف بالذات, واحترام لها, وتحرير للقلم, وإعلان نهائيّ لحاكميّة الضمير على الموقف..
الكتابة تمرّد على الظلم, فعل إيمان بمبدأ, وانتماء لقضيّة, هي خروج مارد من قمقمه, وشعب عن صمته, وحلم عن حدود ليله ..
الكتابة أنسنة للشعور, ترّفع عن الجماديّة والتصخّر, اصطفاف صادق مع المعاناة, انتخاب حرّ للثقافة والإبداع, هي تجاوز لكلّ الحدود والصدود التي تسجن الروح في جبّ الأنا, وانعتاق جريء في فضاءات الجمال والرفعة ..
الكتابة هويّة, مرآة ومنبر, إفصاح بيانيّ, واشتباك بديعيّ في غابات الحروف, وانسياب المعاني من جداول المقاصد الكامنة في أعماق الوجدان..
الكتابة حريّة, لا تقبل المقايضة, ولا تُشترى أو تباع في سوق المنافع, فهي حيّة بحريّتها, وحين تمتهن على أرصفة المكاسب تختنق وتموت, وتصبح خواء من أيّ قيمة أو هدف ..
الكتابة رسالة وليست وظيفة, والكاتب ليس بصانع, هو رسول يحمل بريد قلبه ووجدانه على قصاصات بيضاء لا تقبل الألوان والأرقام, ولا تخضع لقانون ابتداء الصلاحيّة وانتهائها ..
في سلّمات الجرائد وبطون الكتب كثير مما يسمونه كتابة, وبما أنَّ المجاز اللغويّ مطاطيّ بالطبع, فهو يحتمل الكثير من المدخلات تحت مسمّاه, ولكنّ الجوهر يبقى أصيلاً والزبد يذهب جفاء ..
الكتابة التي لا تستفزّ الدّمع, ولا تنتزع البسمات سراب مطلق, والكتابة التي تنحاز للظالم على حساب المظلوم حبر مسموم ..
أجمل الكتابات تلك التي سطرت بدماء كتّابها, تلك التي تحدّت كلّ الأسوار,واقتحمت كلّ الحواجز لتقدّ مضاجع الفراعنة, لتخرج الشّمس من مخدعها, لتضيء القمر..
أجمل الكتابات تلك التي أضحت على شفاه الكادحين أناشيداً للخلاص, تلك التي تحوّلت معاول في الأكفّ السمراء, تلك التي رسمت للعابرين جسور الوصول إلى الوطن ..

بقلم : الشيخ محمد أسعد قانصو





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,947,555
- آباء الشعب المحترمين
- الديموقراطية صنيعة الأمة ونتاج وعيها ..
- قانون سكسونيا !..
- ! whatsapp
- أقنعة ..
- وطن الوصاية .. لست هنا !!..
- وحدة إسلاميّة بغير شروط ..
- رحمةً بعقولنا ..
- الإسلام المعاصر وتحدّيات الواقع..
- رسالة إلى العام الجديد ..
- النّاس ..
- صناعة الحبّ..
- أنتَ طالق !..
- الجنّ البريء!..
- في بيتنا إنترنت ..
- نبيل ..
- لقاء الخميس ..
- أبو كريم ..
- الإسلام السياسيّ في قفص الاتهام!.
- الشخصانية


المزيد.....




- وأخيرا.. لجنة بمجلس النواب تنهي -بلوكاج- القانون الاطار للتر ...
- فرنسا و«وليدات العنصرية»!
- ابن كيران يخسر معركة القانون الاطار للتربية والتكوين
- بي تي أس في السعودية: لماذا تريد الرياض أشهر نجوم الفن على أ ...
- الفنانة المصرية أمل رزق: -مش محتاجة غير ستر ربنا-
- -فنانة العرب- أحلام الشامسي -ترقص- في السعودية!
- أمانة البيجيدي تعاقب منتخبي -المصباح-
- رئيس -أوسكار-: الأفلام التركية ساحرة وأكثر صدقا من الأميركية ...
- المغرب يشارك في منتدى رفيع المستوى للتنمية المستدامة بنيويور ...
-  ثقافة وقضايا حقوق الإنسان في “الإذاعة” !


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد قانصو - الكتابة رسالة ..