أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فيفيكتور ثابت - رثاء مصر






















المزيد.....

رثاء مصر



فيفيكتور ثابت
الحوار المتمدن-العدد: 3786 - 2012 / 7 / 12 - 22:42
المحور: حقوق الانسان
    


رثاء مصر
لا اصدق أنكى تموتين يا حبيبتى يا عشقى يا من تعيشين داخلى فى اعماقى ليس اليوم او الغد بل أن حبك فى قلبى من ملايين السنين .لا اصدق انك الان تحتضرين يا مهد الحضاره أرى دموعك يا غاليه على وجنتيك أرى نيلك ينذف دما لا دموعا أرى ابو الهول شاحب الوجه ينظر بذهول غير مصدق ان تكون النهايه بهذا الشكل أرى اهراماتك الشامخه مططأطه الراس أرى كنائسك حزينه ومأذنك حزينه .ويحى كيف لى أن أعيش من بعدك.هل تحدث المعجزه يا حبيبتى .
مصر الان بلا قانون يضرب رموزها بلا رحمه
1- مصر الان أصبحت فريسه لاناس يغتصبون فيها كل شئ بلا رحمه مصر تنذف فى كل ربوعها وتخومها لا أمن ولا أمان الشباب يقتلون بلا ذنب شاب فى ريعان شبابه يقتل بلا رحمه أمام خطيبته ان قتل هذا الشاب هو قتل لامال وطموح المصريين جميعا اخوين يقتلان بدم بارد لا لشئ الا لانهم يعملون فى الفن بنات قاصرات مسيحيات يخطفون ولا أمل فى رجوعهن مره اخرى والعجيب والغريب ترى من يبرر بدون استحياء هذه الجرائم الخسيسه .الرجال يخطفون فى كل ربوع مصر ويطلب من اهاليهم فديه ولا قانون ولا دوله –أعتداء على الاملاك والاموال بلا رادع
2- رئيس ينجح بنسبه مشكوك فيها بنسبه خمسون فى المائه ويقسم ثلاث مرات على أحترام القانون والدستور وبعد أيام قليله يضرب باحكام القضاء عرض الحائط ولا احد يتحرك سوى حناجر عاليه تندد فى صحراء ولسان حال القائمين على الحكم دعهم ينبحون ونحن نفعل ما نريد متخذين من الرئس السابق ونظامه نبراسا وقدوه؟؟ رئيس يحى الموتى فبعد ان مات مجلس الشعب ولا تجوز عليه سوى الرحمه فبقدره قادر يصدر الرئس قررا باحيائه من العدم اليست هذه معجزات فى زمن المفروض فيه ان عصر المعجزات قد انتهى .
3- فبعد أن تم انتهاك عرض القضاء الشامخ الذى حكم على الرئيس السابق بالسجن المؤبد يتم أذلال المؤسسه العسكريه وأظهارها أمام الشعب بالضعف وأنها لا حول لها ولا قوه وسوف يحاسب الله القائمين على هذه المؤسسه حسابا عسيرا فى الدنيا والاخره على التفريط فى عرض مصر سوف يحاسبهم التاريخ على تسليمهم مصر الى جلاديها وكان فى مقدور القائمين على هذه المؤسسه أن يحكموا مصر مائه عام اخرى والتف الشعب حولهم لو انهم راعوا مصلحه مصر وأخلصوا لمصر لا لمصالحهم الخاصه كان بمقدورهم أن يبداوا بدستور مدنى يراعى حقوق الانسان ولكنهم اثروا مصالحهم الخاصه وارتموا فى احضان قوى لا تريد الخير لمصر فخسروا مصر وخسروا مصالحهم وأصبحت مصر مستباحه امام العالم كله شرقه وغربه الا تشعرون بالعار وانتم تاخذون اوامركم من قطر ؟ ومن هيلارى كلينتون ؟؟
4- يتقطع قلبى وانا ارى اعضاء مجلس الشعب الليبراليون وهم يضربون ويسحلون امام العالم كله ولا يهز هذا المنظر شعره من دماغ الاخت كلينتون وولا شره من شنب أوباما مع انى اشك ان له شنب من الاساس ؟أهذه هى ديمقراطيتكم يا شيخ اوباما ؟؟؟وطبعا لا يهز هذا المنظر شعره من جاكيت اى جنيرال من المجلس العسكرى .
5- مصر يا حبيبتى ارى دستورك يختطف من اناس يحاولون طمس أعتدالك واسلامك الجميل الوسطى ويحاولون أخراجك من ثوبك الجميل الى ثقافه بدويه صحراويه جافه وانتى رمز النماء وارض النيل ورمزا لحضاره العلم كله اناس يحاولون طمس رموزك فبعد وصله الردح والشتيمه لقداسه البابا مثلث الرحمات بدأت وصله الردح والشتيمه للرجل العظيم شيخ الازهر مؤسسه الازهر لا لشئ الا لانه يحاول الحفاظ على خصوصيه مصر
6- واخيرا مصر يا حبيبتى أنت قادره على المقاومه أرجوكى لا تستسلمى لسكرات الموت حفظك الله يا حبيبتى عرضك غالى علينا نفتديه بارواحنا
الكاتب : فيكتور ثابت






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,577,354,752



- سماع -أصوات خفية - والتاريخ السرى لاستخدام ال سي آي إيه للكه ... / غادة عبد المنعم
- تجارب التحكم بالعقل التى تتسع فى منطقة الشرق الأوسط / غادة عبد المنعم
- الأحواز، قضية شعب منسية.. / عساسي عبدالحميد
- في ذكرى الامتحانات الثانوية ، والقمع السنوي لحكومة حماس / سونيا ابراهيم
- طريقك شوك يامرسي / لطيف شاكر
- تجفيف مصادر الشكوى والنقود التالفة (( والامين العام للامانة ... / هادي ناصر سعيد الباقر
- زوعا تغرد خارج مظاهرة القوش السلمية / سمير اسطيفو شبلا
- قريبا سيحتفل السوريون بعيد الحرية.... / عساسي عبدالحميد
- ثلاثة من أعضاء -رابطة الكتاب السوريين- اضطهدهم النظام يلجأؤو ... / ميرآل بروردا
- (( متشي )) .. القطة المحظوظة .. في بلد الطفولة التعيسة __ وا ... / هادي ناصر سعيد الباقر


المزيد.....

- مصر: "أحمد دومة" يُضرِب عن الدواء، ويصل لمحاكمته في سيارة إس ...
- شاهد رسالة طفل بحريني معتقل الى مجلس حقوق الإنسان
- تعليم كردستان توافق على اقامة امتحانات للطلبة العرب النازحين ...
- لبنان يعلن رسمياً عن إغلاق حدوده أمام اللاجئين السوريين
- مئات اللاجئين الأوكرانيين يعودون إلى الوطن يوميا
- تخفيف حكم الاعدام بحق زعيم إسلامي في بنغلادش
- القاهرة للتنمية وحقوق الإنسان .. يعقد مائدة مستديرة بعنوان " ...
- البحرين والحاجة إلى صحوة في الضمير العالمي
- المجموعة العربية تطالب المجتمع الدولي بالتدخل لإلغاء قانون م ...
- الأسرى للدراسات : المعتقلات والسجون الاسرائيلية فاقدة للحد ا ...


المزيد.....

- الحق فى التربية والتعليم فى الدساتير الجديدة : المغرب ،تونس ... / فتيحة المصباحى
- كيف تناولت الماركسية قضية المرأة؟ / تاج السر عثمان
- النزعة الكونية : من الأديان إلى حقوق الإنسان / حاتم تنحيرت
- الحق في الصحة في دساتير العالم / إلهامي الميرغني
- بروفسور يشعياهو ليبوفيتش: الضمير الذي يؤنب اسرائيل / يوسف الغازي
- المرتزقة..وجيوش الظل / وليد الجنابي
- الشيعفوبيا / ياسر الحراق الحسني
- لعنة التجنيد الاجباري في العالم العربي.. العراق انموذجاً / واثق غازي
- معارك حقوقية لا تنتهي؟ / عبد السلام أديب
- الحقوق اللغوية والثقافية الامازيغية : الواقع والمعوقات / انغير بوبكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فيفيكتور ثابت - رثاء مصر