أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد الصالح - في هذا المكان














المزيد.....

في هذا المكان


جواد الصالح
الحوار المتمدن-العدد: 3786 - 2012 / 7 / 12 - 08:58
المحور: الادب والفن
    


في هذا المكان
زمن يتآكل
زمن يولد من جديد
دركي يحلب اضرعة الليل
والذاهبين الى الحقول
كل صباح
شامت عابث
يلعق ماتناثر من حنين 0
تزمه
شفاه زرقاء
تتلمظ خلف الجدران
تبحث عن ازميل اضاع الحجر
او امرأة عضها الجوع
او صبي غاب عنه الاب
منذ سنين
في هذا المكان
اوعية تعفن الخبز فيها
واردية ترقص
قبل ان تهب الريح
وتشعل في الارض مجون
واثداء عناقيد عنب
تلقم الجمع
صنابير ليل
يعفرها العشق والماء والكوابيس
تعصب الاسفلت كل صباح
اورق الشجر
ندية مثل نسيم البحر
صفراء مثل عقارب الليل
تحرسها كلاب
تتمطى لاتسأل تؤانس اللصوص
والعابثين بأفخاذ المدينه
والوحوش في هذا المكان تلبسها
الوجد زرقاء مثل الفجر
عند الباب تصلي
تقبل تلك الشفاه
شغاف يرتدي الصدأ
هذيان يلم هذا الشتات
والوحول تندلق
على سفرة الجياع
ويمضي الليل بلا
ساعات
وجيوب النسوة مشرعة
في الانتظار
كل خيالات الهمس
مستباحة
جنون يلف المكان
والدهاليز تحرس السوق
مواسمنا عتيقة
لاتنزو على جمل
تلحسها الافاعي
والغروب في هذا المكان
يستوطن الشرفات
يسرق الجمال
يدفنه في سلال القهر
و اوراق الخريف
هنا تعبث كيف نشاء
حيث السراويل بيارقا
والجموع تحميها الاثداء
هذه ارضنا
ماللرب حين يسأل او السلطان
كلاهما
يمتح من نمير الانس
وفوق السطوح
غًرست رايات الجان
هذه بعض الحكايه
وللمكان هنا حكايات
طوبى لمن كرع المدام
وبات الناس والاله
عنه بمأمن
طوبى لمن غاص في البحر
واقام عرسا للسمك
لذيذ ان تكون
نجمة بحر
او بقايا مضغة
تسقي الشاي للزوار
لا تحزن
مكاننا ثقب اسود
ضمخنا سنين الخوف
بالحناء
وتركنا الحريق يملاء الافق
والنساء يتسولن
الرجوع ببعض العسل





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- بحاركِ مجنونة
- امرأتان ورجل
- كل شيء فينا رمادي
- في الاقاصي
- شمسنا في الصيف
- الفتحة السادسة
- عذراً سيدي الذَّكر
- حين تُرد القرابين
- حين يبوح السلطان
- حديث الليل والنهار
- احزان المغيب
- مأساة حرف السين
- حديث امرأةٍ منكوبة
- انا طيفهم الازرق
- ليته يأتي ، وينهي هذه الحفلة
- عيونها تبحث عن مأوى
- لا احد يصغي ، كلهم يتكلمون
- ترقص في كل الفصول
- يلحس ليلي ، يحيله عريانا
- انها هي ، ولكن غير التي كانت


المزيد.....




- الموفد الأممي يقدم تقريره لمجلس الأمن والبوليساريو غاضبة
- أول رد من الممثلة الهندية بعد رصد مكافأة لقتلها
- ممثلة ومخرج -بوليوود- يتعرضان لتهديد بالقتل
- -بطلة تايتانك-.. نجوم كبار في مهرجان القاهرة السينمائي
- الديوان.. استلهام قطري لغوته بتقريب الثقافة العربية للألمان ...
- كريستين حبيب في ديوانها: -عن نجمة هوت-
- فلسطيني ينتقم لدي كابريو ويحاول -إغراق- وينسليت ونجارو القاه ...
- نحو ثقافة وطنية – همام كصاي
- (الزمان) تحاور الشاعر العراقي والمايسترو أكرم في دبي
- إختتام المهرجان العالمي لأفلام الجبال ونافذة حول عالم مثير و ...


المزيد.....

- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد الصالح - في هذا المكان