أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - لطيف شاكر - الفراعنة والثورة الاجتماعية














المزيد.....

الفراعنة والثورة الاجتماعية


لطيف شاكر
الحوار المتمدن-العدد: 3786 - 2012 / 7 / 12 - 08:48
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


قامت الثورة الاولي في التاريخ في مصر القديمة عام 2280ق.م في اعقاب الاسرة السادسة واطلق عليها الفراعنة ثورة الرعاع فقد انتهز زعماء الثورة فرصة انشغال الجيش في الدفاع عن عن حدود البلاد واخذوا يعملون علي تنظيم صفوفهم وبث دعوتهم وجمع السلطة في ايديهم .
وقد ساعدهم علي ذلك ان الملك بيبي الثاني عاش قرنا كاملا وحكم البلاد 94 ستة فكانت شيخوخته الطويلة حافزا لهم علي التمادي والتمهيد للثورة.فعندما تولي ابنه الحكم خلعه الثوار في السنة الاولسي من اعتلاءه العرش واختلف المؤرخون في مصيره.
بدأت الثورة بمجموعة من المنشورات والشعارات كانت الاولي من نوعها في العالم القديم ..نص احداها المنقوش علي احدي لويحات الاوستراكا " الارض لمن زرعها ..والحرفة لمن احترفها وليس للسماء وصاية علي الارض .
نادي الثوار بانه ليس هناك سيد ومسود, وليس هناك رئيس ومرؤوس , الجميع سواء والجميع احرارا..ليست هناك محاكم او سجون لان القوانين والاحكام ضد الحرية وليس هناك تشاريع تقيد الناس بالسماء لان الاله لا وجود له.
بدأت الثورة بهجوم الرعاع علي مخازن الحكومة فقتلوا حراسها واستولوا علي ماكان بها ونهبوا الاسواق والتجار واستولوا علي المساكن ونهبوا محتوياتها واعتدوا علي السكان وطردوا الموظفين من دواوين الحكومة .
استولي الفلاحون علي محاصيل الاراضي وثمارى البساتين واستولي قطاع الطريق علي المواشي الموجودة بالقري والدواب الموجودة بالمدن والطرقات.
فتحت ابواب السجون ليخرج اللصوص والمجرمون للاشتراك في الثورة , واغلقت المحاكم بعدما طردوا القضاة , واغلقت المعابد وشتت الكهنة ,واغلقت معابدها وبيوت الحياة واعتقل العلماء والمثقفون وسارت البلاد بخطوات واسعة نحو التفكك والانحلال وتسلل البدو والليبيون الي بلاد الدلتا لينشروا الخوف والزعر .اما مناطق الصعيد فقد انقسمت الي ولايات استقلت عن بعضها البعض و وتحولت الي الي نوع من الاقطاع , وحاول كل منهم الانقضاض علي الاقاليم والولايات المجاورة ليضمها الي ملكه ,فسادت الفوضي وفلت الزمام من ايدي قادة الثورة نفسها.
وقد نجح الحكيم ابيور في وصف الثورة واحداثها في برديته التي تعتبر من ادق سجلات تاريخ الثورة وقد وصف مانيتون المؤرخ المصري الشهير الثورة "بان مصر حكمها سبعون حاكما لمدة سبعين يوما واطلق عليهم في قوائمه بالاسرة السابعة" وهو مافسرته بعض المصادر بان مجلس الثورة كان مكونا من سبعين عضوا اتفقوا علي ان ينفردوا بالحكم كل واحد منهم لمدة يوم واحد علي التوالي وقد وصفهم الكاهن نفرايهو بقوله "ذهب ملك ليحل محله سبعون حاكما يملأ الشر قلوبهم".
ووصفهم ابيسوور الحكيم بقوله "لقد اصبح يجلس علي كرسي العرش سبعون فرعونا بدلا من فرعون واحد كانوا دائما علي خلاف فيمن يعلو صوته علي الآخرين .." كما ذكر بعض المؤرخين ان مدة حكم الاسرة السابعة , قد استمر سبع سنوات حلت محلها الاسرة الثامنة التي قامت خلالها الثورة الثانية .
كما ذكر مانيتون بدات مرحلة جديدة من مراحل ثورة التصحيح التي حاول فيها الحكام التقرب من الشعب وازالة الكثير من اثار ثورة الرعاع و محاولة اعادة الامن للبلاد وفتح المحاكم , ولكن البلاد تعرضت لسوء حظهم الي موجة من موجات القحط والمجاعة, حين توقف فيضان النيل لمدة سبع سنوات للمرة الثالثة كان اولها مع بدء الثورة الاولي . وكان التدهور الاقتصادي سببا في انشقاق الاقاليم علي سلطة الحكام وظهور نوع جديد من الاقطاع والحرب الاهلية بين مختلف الاقاليم مما مهد لقيام الشعب بحملة تطهير البلاد من بقايا الثورة وتبعياتها .
يعتبر عصر تلك الثورة بمختلف مراحلها وتوالي اسراتها من الالغاز التاريخية التي اكتنفها الغموض واكتفي المؤرخون القدماء يتسميتها بعصر الاضمحلال او الظلام الحضاري .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,055,277,071
- طريقك شوك يامرسي
- العدل اساس الحكم
- عمر سليمان ورؤية العقلاء
- ترجل الفارس النبيل
- صحي النوم يابلد
- الاقباط بين سندال الاحكام العرفية ومطرقة القضاء الفاسد
- الفراعنة وعيد الحب
- كيف تفكر العقلية الاصولية
- الثورة وعرس الانتخابات
- مصر اول دولة في التاريخ
- لحظة الرؤيا في ليلة شم النسيم
- نظرة علي الحركات الارهابية
- تطور التعديلات الدستورية الجاهزة الصنع
- إن أردتم ورد الشريعة فاسقوا معه عليق الديكتاتورية
- الدستور المصري واطفيح
- وزير ثقافة مصر يريدها دينية !!!!
- الاخوان المسلمون والماسونية والدستور
- شمس مصرالاصيل خلف الغيمة
- من يستحق كرسي مصر الآن ؟؟؟؟
- مصرالعظيمة التي في خاطري


المزيد.....




- ماي تتوقع تحديد التفاصيل النهائية للعلاقات المستقبلية مع الا ...
- الجيدو: الكاميرونية هورتنس فانيسا مبالا تحرز أول فضية لبلدها ...
- الحرب في اليمن: الحوثيون يعلنون وقف الهجمات على دول التحالف ...
- نتنياهو يتولى وزارة الدفاع ويلوح بفزاعة الأمن لإنقاذ حكومته ...
- الحكومة السودانية تزف بشرى سارة للمعارضة بشأن الصادق المهدي ...
- السودان.. تحرير رهائن احتجزهم تجار البشر
- أربعة خيارات أمام ترامب بشأن مسؤولية بن سلمان عن مقتل خاشقجي ...
- مسؤول كويتي: قمة خليجية في الرياض بحضور الجميع
- نتانياهو يرفض إجراء انتخابات مبكرة ويتولى منصب وزير الدفاع ...
- الحوثيون يعلنون مبادرة لوقف إطلاق الصواريخ و-تجميد- جميع الع ...


المزيد.....

- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم
- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال
- الـــعـــرب عرض تاريخي موجز / بيرنارد لويس كليفيند ترجمة وديـع عـبد البـاقي زيـني
- الحركة القرمطية / كاظم حبيب
- لمحة عن رأس السنة الأمازيغية ودلالاتها الانتروبولوجية بالمغر ... / ادريس أقبوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - لطيف شاكر - الفراعنة والثورة الاجتماعية