أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدى نجيب وهبة - إلى الفنان -حسن يوسف- .. عيب يامصرى!!!














المزيد.....

إلى الفنان -حسن يوسف- .. عيب يامصرى!!!


مجدى نجيب وهبة

الحوار المتمدن-العدد: 3779 - 2012 / 7 / 5 - 19:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


** هل يدرك الفنان "حسن يوسف" الكارثة التاريخية التى يقدم عليها من خلال مسلسل للقيادى الحمساوى "أحمد ياسين" .. أم أنه لا يدرك حقيقة ما يدعو إليه من خلال مطالبته بتمويل الجماعة وحركة حماس لهذا المسلسل ..

** يقول الفنان "حسن يوسف" .. أن المسلسل يسرد قصة وحياة وكفاح ونضال الشيخ "أحمد ياسين" .. قائد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ، الذى إستشهد على أيدى قوات الإحتلال الإسرائيلى فى غزة ..

** هكذا يرى الفنان المصرى ، أن هناك بطولات خارقة لجماعة "حماس" ، الذراع العسكرى للإخوان المسلمين .. ولذلك قرر إهداء الشعب المصرى بهذا المسلسل العظيم فى رمضان العام المقبل الذى سيخلده فى التاريخ .. ولكن إذا كان الفنان يصر على تقديم هذا المسلسل .. فإليه بعض المشاهد التى لا يجب ألا يغفلها حتى لا يكتب عليك التاريخ بالتزوير أو التضليل على الجماهير المصرية ..

** قد نتصور المشهد مع فناننا العظيم "حسن يوسف" .. لنسرد له رؤيتنا .. فى بداية المسلسل .. ظهر الرئيس الفلسطينى "محمود عباس" فى يونيو 2007 ... وقام بتكليف لجنة خاصة من حكومة الطوارئ ، للقيام بتوثيق كل جرائم التدمير والأفعال البشعة التى قامت بها حركة حماس خلال عمليتها الإنقلابية التى إنتهت بأن سيطرت حماس على قطاع غزة .. وفى كثير من الأحوال كان يعطى "أبو مازن" تعليماته بعدم الرد على أفعال حماس .. راغبا فى أن يكشفهم أمام العالم من جانب .. ويمنع إندلاع الحرب الأهلية من جانب أخر ..

** فى سياق أخر .. رأت حماس عدم رد "أبو مازن" هو نوع من إخلاء الساحة الطوعى .. وربما أيضا بسبب دوافع إقليمية أخرى منها الإشتعال المفاجئ لأحداث مخيم "نهر البارد" بجنوب لبنان ..

** فى ذلك الوقت .. قامت قطر بدور الوسيط بين حماس وإسرائيل ... بحيث تضمن لإسرائيل ممالأة حماس ، وتضمن لحماس الفرصة فى ترسيخ أوضاع الإنقلاب فى غزة ، وفى خلفيات كل ذلك .. كان هناك أموالا طائلة تم دفعها سرا وعلنا لصالح حركة حماس لتسليح المنظمة ..

** هذا المسلسل الذى أقدمه هدية للفنان "حسن يوسف" ، غير مقيد بعدد معين من الحلقات .. يبدو أنه مفتوح إلى الأبد .. ونعرض رؤية بعض أبطال المشاهد كما رووها بألسنتهم ، أثناء إندلاع المعارك فى غزة بين منظمة حماس وحركة فتح الفلسطينية ..

"فتحى سعدنى" .. ضابط فى السلطة الفلسطينية .. أصيب بشظية فى الفك ، كما إخترقت جسده 36 شظية تسببت له فى تهتك فى الأمعاء الدقيقة ، وكسور فى الفك .. حدث له ذلك بعد أن قامت عناصر حماس بقصف موقعهم بعد رفضهم التسليم لهم عندما إستهدفت حماس مواقع فتح العسكرية بمنطقة "الجبل الكاشف" .. وفى مواجهة الموقع مسجد له مئذنة عالية ، إعتلتها عناصر من حماس وقاموا بقصف الموقع منها .. وعندما أراد الشباب فى الكتيبة الرد عليهم بقصف المئذنة وإسقاطها لوقف الضرب .. رفض القائد ومنعهم من تبادل إطلاق النار معهم حتى لا يدنسوا المسجد .. وطلب منهم الإحتماء فقط من القصف .. ولكن عناصر حماس طلبت منهم الإستسلام .. وإستمروا فى قصف الموقع بالصواريخ .. فقاموا أفراد الكتيبة بتنفيذ الأوامر حرصا على حقن دماء الفلسطينيين ودماء المسلمين ، وقاموا بتسليم أنفسهم .. فما كان من قادة حماس إلا إعدام كل الذين إستسلموا لهم بعد إعتقالهم وتعذيبهم لمدة أسبوعين .. ومن قبلهم أعدموا "بهاء أبو حراد" ، أحد مسئولى حركة فتح فى سيارته .. كما قاموا بخطف وإعدام القائد "سميح المدهون" المسئول عن الشباب فى فتح ، وقاموا بقطع رأسه فى صورة بشعة ، وهم يهللون "الله أكبر" ، وربطوه فى سيارة وطافوا به فى المخيمات ..

** كانوا يقتلون أى شخص يعمل مع فتح ، هو وأسرته بوحشية .. ومن جرائمهم البشعة ، أنهم أصابوا أحد قادة الضباط من عناصر فتح ، وعلموا أنه أخذ للمستشفى للعلاج فقاموا بالذهاب إلى مكانه ، وقتلوه فى سريره ، أمام أهله .. فهم يؤمنون أن أعضاء فتح كفار ، يجب قتلهم كما يقولون أنها حركة علمانية كافرة ..

** ألا يذكرنا هذا المشهد .. عندما إعتلى مجموعة من المتطرفين المتأسلمين المنتمين للتيار السلفى .. مئذنة مسجد "النور" فى العباسية .. وقاموا من خلال موقعهم بإطلاق النار على القوات المسلحة المصرية .. والتى إضطرت أن تبادلهم وتصعد إلى سطح المسجد وتم القبض عليهم ..

"سامح محمود عبد الله" .. ضابط فى السلطة الفلسطينية .. من مخيم "جباليا" .. أطلق عليه قناصة حماس الرصاص ، فأصابوه فى ساقه ، ثم أصابوه مرة أخرى فى ذراعه أثناء نقله فى سيارة إسعاف لعلاجه ..
"خالد خليل من غزة" .. قال "وحشية حماس فاقت بكثير ما كانت تقوم به سلطات الإحتلال الإسرائيلى .. فأنا هنا منذ شهور .. جئت مصابا بعد أن نفذت عملية .. وشاء القدر أن أبقى حيا .. فقام اليهود بنقلى إلى المستشفى وعلاجى ، ولم يذهبوا خلف أحد المستشفى لتصفيته فى سريره كما فعل الإخوة فى حماس ..
شاب فى مقتبل العمر "22 سنة" .. تم أسره من قبل حماس ، وإقتادوه إلى أحد الميادين بقطاع غزة ، وكبلوه من يديه ، وصوبوا أكثر من بندقية إلى رأسه ، وطلبوا من أمه أن تحضر وتشاهد إبنها وهو يقتل .. بل طلبوا منها أن ترتدى فستان أبيض ، وأن تطلق زغرودة .. وأثناء ذلك أطلق على رأسه وابل من النيران .. ثم فصلوا رأسه عن جسده .. وطلبوا من الأم أن تركل جسد إبنها برجليها ..

** هذه هى بعض المشاهد القليلة من جرائم حماس الإرهابية .. نقدمها هدية للفنان حسن يوسف ، ليحكى لنا عن سيناريو تزوير الحقائق الذى ينوى تقديمه للشعب المصرى الجاهل فى رمضان ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,097,549
- الصراع بين -شرطة الإخوان- .. وجماعة -الأمر بالمعروف-!!!
- لماذا أكل -الأمريكان- من صناديق القمامة؟!!
- رئيس مصر : -لن أخرج من جلباب الإخوان-!!!
- -الطاعون- يدق على أبواب -مصر-!!!
- رسالة إلى -فريق التواصل الإلكترونى- .. بوزارة الخارجية الأمر ...
- إنتهت المسرحية .. وأسدل الستار .. وسقطت -مصر-!!
- إلى -مجدى خليل- .. كفاكم متاجرة بقضايا الأقباط!!!
- -المجلس العسكرى- ينتقم من -مصر- .. ويبيح شرفها وعرضها !!
- نطالب الشعب المصرى بمحاكمة -المشير- و-الإخوان-!!!
- شكرا للمجلس العسكرى الذى باع -مصر- للإخوان !!
- ماذا يعنى -مرسى- رئيسا ل-مصر-؟!!
- من -العياط- إلى -الجماعة- .. -البحر أمامكم .. وشفيق خلفكم-!! ...
- -مرسى العياط- يستغيث بعد فضيحة -الجماعة-!!!
- مصر بين -حكومة البلطجية- .. و-حكومة الإخوان-!!
- قناة -الفراعين- تسطو على مقالاتنا .. وتدعى المعرفة!!!
- إهداء للمجلس العسكرى .. أسرار المؤامرة الأمريكية القطرية لإس ...
- -الإعدام- .. عقوبة إزدراء الأديان!!!!
- ماذا لو حكم -الإخوان-؟!! .. أفكار -دموية- تقود الوطن إلى الد ...
- مصر بين نكسة -يونيو 67- .. ونكبة -25 يناير 2011-!!!
- سيناريو العلاقة بين -العسكرى- و-النائب العام- و-الإخوان-!!!


المزيد.....




- -نأسف للخطأ-..قناة أميركية تعتذر لبثها فيديو قالت إنه من سور ...
- السناتور الأمريكي غراهام يقول إنه يؤيد بشدة ترامب في فرض عقو ...
- درب التبانة تسرق الغاز من -جاراتها- بفضل جاذبيتها
- -الرئيس كان حازما مع أردوغان-.. لهجة واشنطن تشتد وأنقرة في م ...
- أميركا.. الكحول والمخدرات سببت مشاكل عائلية لنصف البالغين ...
- لماذا تعتبر السمنة خطيرة جدا؟
- تركي آل الشيخ يزف نبأ سارا للنادي الأهلي المصري
- الحوثي يوجه طلبا للشعب السوداني
- حرائق عديدة تجتاح بلدات في لبنان و-تلامس منازلها-
- عقوبات أمريكية على مسؤولين أتراك وترامب يطلب وقفا فوريا للعم ...


المزيد.....

- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدى نجيب وهبة - إلى الفنان -حسن يوسف- .. عيب يامصرى!!!