أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مصطفى حقي - ميرسي بوكو مسيو مرسي للديمقراطية التي ذكرتها مرة واحدة في خطابك أمام الشعب ودفاعك عن الشيخ عمر الديمقراطي ولتجاوبك مع العسكر بديمقراطية..؟














المزيد.....

ميرسي بوكو مسيو مرسي للديمقراطية التي ذكرتها مرة واحدة في خطابك أمام الشعب ودفاعك عن الشيخ عمر الديمقراطي ولتجاوبك مع العسكر بديمقراطية..؟


مصطفى حقي

الحوار المتمدن-العدد: 3779 - 2012 / 7 / 5 - 17:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من الغريب أن رئيس الحمهورية المصرية المنتخب ديمقراطياً غير مهتم بالديمقراطية وقد ذكرها باستحياء لمرة واحدة في خطابه مع الجمهور وحتى لم يضع ربطة العنق لتأكيد شعبيته ، ولكنه أمام العسكر وديمقراطيتهم المحببة إلى نفسه تنازل ووضع ربطة وبلون احمر وهو يقسم اليمين الدستورية أمام المحكمة الدستورية العليا كما رسمها له العسكر متحدين مطالب مليونية جماهيرالميدان ، بأن يقسم أمام مجلس الشعب الذي ألغاه العسكر بمرسوم كما الغى كثير من صلاحياته ومنها التشريع ، ولم ترد على مطالب الجماهير المليونية التي خرجت من المولد بدون حمص ، والرئيس المنتخب مرسي هاديء ويبتسم مما أعطى الجماهير الهاتفة كثيراً من الأمال مع موجة التكاثر السكاني التي تجتاح أكثر من 90% من الشعب المصري ، امام هذه الريادة التخلفية المريعة خمسين بل مئة خطاب لن يحل مسألة البطالة والنقص الغذائي إذا لم يبذل جهوده لينقض مقدسة ..تناسلوا تكاثروا أباهي بكم الأمم ، بلاشيء ، بصفر على الشمال سوى خطب وأمال وأحلام وبدون حتى كلمة الديمقراطية يخجل من ذكرها وليس امامه وامام شعبه الجائع من حل سوى الحرية التي تكفلها الديمقراطية العلمانية وليست تلك التي تبتدعها الحكومات العسكرية لتفوز وبنسبة تزيد على 99% ولا يوجد أي علم إقتصادي بإمكانه أن يحل الكارثة الإقتصادية الناجمة عن التكاثر السكاني العشوائي في مصرولشعب مازال بدائيا امام العلوم والتكنلوجيا وان الله قد يرزقهم رغيف الخبز ولكن الزمن تغير واصبح الفرد يحتاج الى نفقات هائلة لكي يتابع دراسته ويصل الى مرتبة علمية تتيح له العيش ‘ والمجتمع المصري تتفشى فيه الأمية بنسبة 40% والدكتور الشيخ ميرسي يخجل عن ذكر كلمة الديمقراطية التي هي الحل ، ومع الأسف ينبري ليدافع عن الشيخ عمرعبد الرحمن والذي بدوره يرفض الديمقراطية وقال ان الديمقراطية تعني سيادة الشعب وفي الإسلام السيادة لله وعليه لاديمقراطية في الإسلام ، بل عبودية وإطاعة مطلقة لله ورسوله وأولي الأمر الذين يسيطرون وما يزالوا برعاية الله ليستمر تخلف الشعوب وإلى يوم يبعثون وأن الشيخ عمر مسجون في الولايات المتحدة من جرائم : 1) التآمر والتحريض على قلب نظام الحكم في الولايات المتحدة. 2) التآمر والتحريض على اغتيال حسني مبارك. 3) التآمر على تفجير منشآت عسكرية 4) التآمر والتخطيط لشن حرب مدن ضد الولايات المتحدة .وأخيرا مع تمنياتنا بالافراج عن الشيخ عمر ومن مبدأ إنساني أضم صوتي إلى صوت الكاتب مجدي خليل وفي جزء م، مقاله المنشور في الحوار وهو ينصح الدكتور مرسي : وعلى الدكتور مرسى أن يكون صادقا فى عهوده التى قطعها أمام المصريين والتى قدمها للمجتمع الدولى،وأن يبعد عن الشعارات الدينية التى لا تغنى ولا تسمن وكان دورها فى التعبئة الأنتخابية وقد انتهى هذا الدور،وعليه أن يحترم قواعد ومبادئ الدولة الحديثة فى المواطنة والمشاركة والمساواة وفى سيادة القانون وفى اعتماد الكفاءة معيارا للتعيين والترقى،وأن يتعظ مما حدث لسلفه وياخذ عبرة من دروس التاريخ المتعددة....؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,617,447
- تعليق أحمد العربي على مقال العربة الديمقراطية التي يقودها ال ...
- الديمقراطية العربية عربة يقودها العسكر وبجدارة,,,؟
- أهل الحنة والعقل...؟
- ثقافة الشعوب مرآة عاكسة ..؟
- المشكلة أنه علماني...؟
- العلمانية ثقافة إنسانية رائدة ...؟
- العلمانية تحترم الأديان ولا تجادل في العقائد لاستحالة توافق ...
- العلمانية لاتسمح لعضو برلماني أن يؤذن والجلسة منعقدة .
- القحط العربى...؟
- الديمقراطية العلمانية والدولة العصرية ...؟
- أشارت بطرف العين ...؟
- عري علياء وعري حواء...
- القوى اليسارية والنقابات العمالية
- العلمانية ميزان عدالة معاصرة ...؟
- في بعد العلمانية الإنساني تطفو العدالة بحق ..؟
- نصف آدم ونصف حواء ...؟
- جنة بلا جنس ...؟
- قيود الحرية ...؟
- الحرية ثقافة إنسانية مدنية رائدة ....؟
- الحرية والنقاب ...؟


المزيد.....




- ألمانيا لن تستبعد هواوي الصينية من مشروع شبكة "5 جي&quo ...
- ألمانيا لن تستبعد هواوي الصينية من مشروع شبكة "5 جي&quo ...
- قائد -سوريا الديمقراطية-: جمّدنا عملياتنا ضد تنظيم الدولة
- أدين بالفساد.. شقيق الرئيس الإيراني يدخل السجن
- ترامب يهدد أردوغان بعقوبات مدمرة إذا فشل اجتماعه مع بنس
- اجتماع عاصف... ترامب ينفجر غضبا في وجه رئيسة النواب ويهينها ...
- ترامب لأردوغان: لا تكن متصلبا
- مصدر طبي بالحسكة: إصابات بذخائر -كيماوية- جراء القصف التركي ...
- إصابة عشرات الفلسطينيين برصاص وغاز الجيش الإسرائيلي شمال الض ...
- لحظة إنقاذ عامل في السعودية سقط في بئر ارتوازية بعمق 400 متر ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مصطفى حقي - ميرسي بوكو مسيو مرسي للديمقراطية التي ذكرتها مرة واحدة في خطابك أمام الشعب ودفاعك عن الشيخ عمر الديمقراطي ولتجاوبك مع العسكر بديمقراطية..؟