أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد الحداد - عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج30














المزيد.....

عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج30


محمد الحداد

الحوار المتمدن-العدد: 3776 - 2012 / 7 / 2 - 21:04
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


المؤمن : ليست جهنم سوى صفات النفس السيئة ... فجهنم .. أي النار .. لا تأتي بعد الموت و القيامة ... بل أن الإنسان السيء يحمل جهنم في داخله هنا في الدنيا ... فصفاته النفسية السيئة المخبأة في نفسه ... هي التي تؤذيه وتؤلمه ... وهنا في الحياة الدنيا نجدها مغلفة بغطاء من النفاق والحياة المرفهة الكاذبة ...
فالإنسان هنا يداري ويغطي على كثير من الشر الذي يحمله ...
أما هناك في الآخرة فإنها تظهر للعلن ...
فجميع الصفات النفسية السيئة تظهر للإنسان على شكل أحداث في الآخرة ... وهي التي تؤذيه ... عندها سيرغب الإنسان أن يتخلص منها ... لأنها ستظهر أمامه ... وتنغص عليه ...
فعليه أن يعترف أنها شر أولاً ...
هنا يمكنه أن يتطهر منها ...
كما هنا في الدنيا يحمل الإنسان أمراض في الأجهزة العضوية الداخلية .. تظهر أعراضها في الجسد الخارجي مثل الحمى ... فيعترف الإنسان بأنه مريض .. فيبادر للعلاج ...
كذلك جهنم يا بني ... فهي مستشفى رباني ... لعلاج فيروسات الشر الكامنة في نفس الإنسان ...
الباحث : نار .. واحتراق .. ولهيب ...
المؤمن : لا .. لا ... النار داخلية في القلب ... وهي أقوى من النار الخارجية ...
فجهنم حياة عادية ... نفس الحياة في الدنيا بالضبط ... ولكن المشاكل و البلاء فيها مستمر ...
نفس هذه الحياة ...
ولكن هنا نجد أشياء تخفف وتنسي الإنسان ...
بينما هناك مواجهة ... أحداث مكروهة مستمرة ... كلها لإظهار الصفات السيئة في الإنسان كي يتمكن من علاجها ...
فالطبيب الجراح في الحياة الدنيا يقطع الإنسان بالمشرطة والسكين ... لكي يستأصل ورم خبيث ... والإنسان راضٍ ومسرور بهذا العلاج ...
بينما في مستشفى جهنم ... الرب هو الذي يستأصل كل الأمراض الخبيثة في الانسان ... ثم يطلقه الى عالم السعادة ... لأن تلك الأمراض الخبيثة لو بقيت مع الإنسان فلن يستطيع العيش في الجنة ... وحتى لو دخل الجنة مع أمراضه فأنه سيحول الجنة الى تعاسة على أهلها ...
وأكثر من ذلك حين يعرف الإنسان مقدار الشر في داخله هناك ... فأنه هو من سيطلب العلاج ... وأي مريض لم يعترف بمرضه ... ويطلب العلاج ... لا يمكن له أن يشفى من مرضه ...
الباحث : اذا يا عم فإن جهنم رحمة للإنسان ...
المؤمن : باطنها الرحمة وظاهرها العذاب ... كما يقول قرآن المسلمين ...
و الأهم من كل ذلك أن يبقى في ذهنك الحكمة البالغة لهذه الرحلة الطويلة للإنسان داخل مملكته ... فالتعليم العملي هو السر المكنون تحت أي حركة في هذه الرحلة ...
فالرب يريد من الإنسان أن يصل الى الهبة الإلهية كاملاً ... و مصفى من كل عيوبه النفسية ... فاهماً لكل الأجزاء الدقيقة والأحداث الخفية في هذا الكون ... لكي يستلم مملكته العظمى ... وقد خبرها من الداخل عملياً ... وليس نظري فقط ... فهل أنت فاهم يا بني !!
الباحث : في أيام قليلة بدأت أفهم منك ما لم أفهمه في عمري كله ...
حدثني يا عم عن عوالم التكوين السابقة والآتية ...
المؤمن : أول عالم هو الحضرة الإلهية ... وهو وطن الإنسان الأصلي ... حيث قبل الأمانة الكبرى ... و استلم زمام الكون ... ولكنه لم يستطع بسبب النواقص النفسية في داخله ... فهبط الى عالم النشأة الأولى ... وهو قبل الدنيا مباشرة ... عالم مشاهدة فكرى لكل ما يحدث في عالم الدنيا ...
فالإنسان يعلم كل الأحداث التي حدثت في الدنيا لكل الناس ... وهي مخزونة عنده في القلب ... لأنه شاهدها في عالم النشأة الأولى ...
الباحث : يعني أنا الآن أعلم حياة الفيلسوف سقراط كاملة ؟!!
المؤمن : نعم ... فأنت شاهدتها بالتفصيل حين كنت في النشأة الأولى ... ولكنك الآن ناسٍ لها ... وحين تصبح مؤمن حقيقي ستتذكرها بالتفصيل ...
الباحث : مه يا عم ... سقراط فقط ... أم الكل ....
المؤمن : الكل ... بل كل تفاصيل الحياة الدنيا ... وكل الأحداث في التاريخ ... منذ أن خلق آدم .. الى يومنا هذا .. فأنت تعلمها بالتفصيل ... ولكنك ناسٍ لها ..
الباحث : كل الناس يعلمون ذلك ...
المؤمن : كل الناس يعلمون .... ولكن الذين يتذكرون ... هم فقط المؤمنون الحقيقيون ...
الباحث : قصة فرعون وموسى ... هل أنا شاهدتها بالتفصيل ....
المؤمن : شاهدها كل الناس وكأنهم يعيشونها ... فالإنسان عنده علم كامل بكل شيء ... ولكنه يولد وكأنه لا يعلم شيء بسبب النسيان ...

نقلها لكم
محمد الحداد
02. 07. 2012





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,283,336,556
- عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج29
- عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج28
- عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج27
- عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج26
- عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج25
- عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج24
- عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج23
- عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج22
- عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج21
- عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج20
- عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج19
- عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج18
- عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج17
- عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج16
- عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج15
- عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج14
- عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج13
- عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج12
- عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج11
- عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج10


المزيد.....




- شيخ الأزهر لعبد المهدي: أرغب بزيارة مدينة النجف الأشرف
- بعد -مجزرة المسجدين-.. نيوزيلنديون يصنعون الحجاب
- اللوبي اليهودي الأقوى بالولايات المتحدة يفتتح مؤتمره السنوي ...
- تفاصيل لقاء رئيس الوزراء العراقي وشيخ الأزهر
- إعلان النصر في الباغوز لا يعني نهاية تنظيم -الدولة الإسلامية ...
- -الإفتاء المصرية- تحذر من 13 كتابا... الأكثر خطورة (فيديو)
- روبرت فيسك في الإندبندنت: لا تصدقوا الضجيج، تنظيم الدولة الإ ...
- المبعوث الأمريكي: تنظيم الدولة الإسلامية لايزال يمثل تهديدا ...
- هزيمة دولة الخلافة: ترامب يتعهد بدحر من بقي من مسلحي تنظيم ا ...
- هزيمة دولة الخلافة: ترامب يتعهد -بدحر- من بقي من مسلحي تنظيم ...


المزيد.....

- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد الحداد - عندما كنت ملحداً قصة هدايتي ج30