أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ريم اللقانى - اصغر كلبش














المزيد.....

اصغر كلبش


ريم اللقانى

الحوار المتمدن-العدد: 3776 - 2012 / 7 / 2 - 19:53
المحور: الادب والفن
    


اصغر كلبش

فى الطريق للبحث عن النصف الاخر والتكامل الا موجود
نقرر الاستغناء عن ملاذ الحياه الفرديه
فحب التجديد والانتقال من الحياه المنفرده للحياه المزدوجه يدفع كل منا الى حافه الهاويه
فمن اجل الاستمتاع الشخصى البعض يفضل الاتجاه للحلال للبعد عن بشاعه الحرام
ويوجهه ذلك الى ان يتبع الاساليب فى الارتباط
ويبدا البحث عن نصفه الاخر الذى يكمله والذى يكاد غير موجود الا فى احلام اليقظه
وسواء ان وجده او لم يجده فالنهايه هى اتخاذ قرار الزواج فلا مفر منه ابداا الى اذ اتبع الطرق غير المرضيه للبعض
وهنا تبدا المشكله حيث تبدا التضحيات اولا بالتنازل عن ملاذ الحياه الفرديه ثم الى المشاركه فى كل شيئ حتى انفاسك
فلا تستطيع اتخاذ اى قرار حتى لو كان لا يخص احد غيرك الا بالاستشاره واخذ الراى الاخر وفى بعض الاحيان يجب عليك تنفيذه حتى ولو لم يكن مرضيا لك باعتبار ان الحياه الزوجيه مشاركه !!
فــ للحياه الزوجيه قيود يختارها الانسان بارادته لتصبح (الدبله) بمثابه اصغر كلبش فى العالم
فالزواج يعتبر اولى خطوات موت الاستقلاليه الذاتيه
فتجد احيانا من يقطع تفكيرك ويعكر صفو وحدتك وهدوء نفسك ليخبرك بشيئ تافه و عليك الاستماع وباهتمااااااام حتى النهايه ..
ويعتبر البعض الزواج شر لابد منه والركوع له لا معنى له
سوا الخضوع للتقاليد التى فرضت علينا رغماً عنا لوجودنا فى مجتمع تسيطر عليه تقاليد وعادات شرقيه الهوى
ومن يختار ان يعيش بمفرده يقع تحت ضوء النظرات السخيفه والضحكات المخيفه التى تبدو فى غير موضعهها
فالتدخل فى شئون الاخرين امر واقع فى مجتمعنا ويعتبره الاهل والاقارب والمعارف والاصدقاء بمثابه حق مكتسب وليس لدينا الحق فى الاعتراض والا يقترن ذلك مباشره بالافعال المريبه التى نخاف اظهارها
فالحريه الشخصيه تعتبر عارا لابد من اخفاءه
ولذلك يبدو لنا الزواج هو القفص الاكثر حريه من القفص المجتمعى الذى نعيش فيه
فنختار ان يكون لنا سجان ومراقب واحد على ان يكون كل من حولنا مراقبين لنا
لكن من وجهه نظرى المتواضعه لا فرق بينهم كثيرا فهنا او هناك لا مجال لحياه هنيئه فكلما زاد وعى الفرد قل اقترابه من الارتباط ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,281,453,275
- قصور من الخوف .!!
- انتهينا ؟!
- بعد فوات الاوان !!
- الشاطر مرسى
- على قمم الجبال
- لن يأتيك ابدا ؟!
- فوضى الغموض ؟!
- مازالت تبحث عنه
- لعنه الفراعنه
- عذاب امراه !!
- اتحدث عن نفسى
- مقبره الاحياء
- ليلى
- ثوره تايهه يا ولاد الحلال ؟!!
- قبلات لا تنسى !!
- ذات الوجه الشاحب
- اعتذر !!
- امرأه ساذجه !!
- تضحيه لانقاذ الثوره !!
- انت !!


المزيد.....




- مصر تسترد قطعتين أثريتين من سويسرا
- حلمي بكر عن شيرين: مطربة عظيمة لكن مشكلتها في لسانها
- بعيون رحالة بريطاني.. ثلاثة آلاف عام من تاريخ العرب
- متحف فيصل بن قاسم بقطر.. عندما تؤسس الهواية أكبر متحف شخصي ب ...
- الرئيس الغابوني يغادر المغرب في ختام مقام طبي
- العثماني في لقائه مع تجار مكناس:-لي ماعجبوش الحال ينزل من ال ...
- فنانون وإعلاميون ينعون ضحايا عبّارة الموت التي قلبت أفراح نو ...
- إبنتا كيدمان تشاركانها التمثيل
- قريبا... استئناف عمل المركز الروسي للعلوم والثقافة في دمشق
- رواية -من دمشق الى القدس- للروائي يزن مصلح


المزيد.....

- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر
- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ريم اللقانى - اصغر كلبش