أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مراد سامي - استجواب المالكي..وصفقة حقول النفط المشتركة مع ايران














المزيد.....

استجواب المالكي..وصفقة حقول النفط المشتركة مع ايران


مراد سامي

الحوار المتمدن-العدد: 3776 - 2012 / 7 / 2 - 02:03
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



الدكتور مراد سامي
الولايات المتحدة / مشيغان
muradsami63@yahoo.com

منذ اكثر من شهر وانا اتابع عن بعد ومن خلال اصدقائي في العراق بعض الامور الخاصة بالعقود النفطية التي ابرمت مؤخرا بين الحكومة العراقية المركزية وبين شركات النفط الاجنبية وخصوصا جولات التراخيص الاخيرة ، متابعتي تلك وشدة الحاحي على معرفة المعلومات واستقصائها كان نابعا من خلال معرفتي بكثير من الامور عن وزير الدولة لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني وخصوصا بعد حيثيات اصراره على البقاء ضمن هذا القطاع المهم اقتصاديا ، الرجل معروف بولاءه المطلق للمخابرات الايرانية وبقاءه ضمن هذا المنصب او بالاحرى استحداث هذا المنصب من اجل بقاءه ضمن دائرة السيطرة على القطاع النفطي الذي بدأها مع حكومة المالكي الاولى كوزيرا للنفط فكان لابد من استمرارها في الولاية الثانية ، كل ذلك كان بتخطيط وضغط ايراني واضح ، هذا الامر ربما يعرفه الكثير من المتابعين لتلك الاحداث منذ بضع سنوات ماضية ، لكن الجديد في الامر هو ما تمخض وتسرب لنا من خلال بعض الثقاة بخصوص بعض الملفات التي حضرها البرلمانيون الذين طالبوا باستجواب المالكي ، ومن تلك الملفات التي كان مخطط لها ان تبقى في طي الكتمان ولا تصل للمالكي هو ملف الاتفاقيات السرية بين المالكي والشهرستاني من جهة والحكومة الايرانية من جهة اخرى فيما يخص الحقول النفطية المشتركة بين العراق وايران والتي لن تستثمر من العراق لحد الان وتم رفعها من عقود جولات التراخيص ،حيث ان تلك الحقول النفطية مستثمرة بشكل جيد من قبل ايران وبالتالي فانها اعطيت كهدية لايران من قبل المالكي ومنفذ عملياته الشهرستاني الى ولاة امرهم وساداتهم ملالي ايران الذين لا يتوانون ولو للحظة واحدة عن سرقة اموال العراق وثروات شعبه ، لقد تسربت تلك الاخبار بشكل او باخر الى المالكي وشعر بخطورة الاستجواب فيما لو طرح هذا الملف امام البرلمان واما الشعب ،حيث ستنكشف سرقاته لاموال العراق بشكل لا يقبل الشك ،لذلك بادر الى رفض الاستجواب وطرح مقترح لحل البرلمان والدعوة الى انتخابات مبكرة وهو يعلم ان الانتخابات المبكرة اصبحت ضرب من الخيال وسط التناقضات والصراعات التي تعيشها الكتل السياسية .
ان السرقات التي حصلت في القطاع النفطي خلال السنوات الماضية وانكشاف الكثير من الوثائق التي تدين الشهرستاني والمالكي تسببت في خسارة العراق لملايين الدولارات وتهريبها الى خارج العراق ، وان كشف تلك الحقائق امام الراي العام وامام الشعب العراقي والبرلمان امر سيوضح الصورة الحقيقة للحكومة العراقية ولايدع لها فرصة لاثبات نزاهتها وخداع الشعب المغرر به مرة اخرى بل انها ستثبت للجميع ان حكومة الماكلي هي اسأ حكومة شهدها العراق من حيث الفساد المالي والاداري وبامضاء ومساعدة رئيس الوزراء نفسه ..وان شاء الله ساطرح الكثير من تلك الوثائق في الوقت المناسب الذي لايدع فرصة للانكار وحصول الثمرة المرجوة انذاك وسيكون مصير الفاسدين ممن سرق اموال العراق ونهب خيراته من العملاء الذين باعوا العراق وارضه وخيراته للاجنبي مصيرا يستحقه امثالهم .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,272,383,361
- انقلاب الصدريين ..هل ينقذ المالكي من ورطة الاستجواب ؟
- الصراعات المرجعية في العراق ..بين التهميش والدعم الخارجي


المزيد.....




- قوات سوريا الديمقراطية: سيطرنا على مواقع جديدة في آخر جيب لل ...
- قوات سوريا الديمقراطية: سيطرنا على مواقع جديدة في آخر جيب لل ...
- بريطانيان يحرسان المصلين المسلمين خارج المساجد
- بريطانيان يحرسان المصلين المسلمين خارج المساجد
- المسلمون في نيوزيلندا..ما هي أصولهم وهل يشكلون هدفا للاعتداء ...
- وكالة: السعودية تقلص نفوذ عائلة بن لادن
- بعد -مجزرة المسجدين-.. ضاحي خلفان يمتدح -حكمة- القيادة الإما ...
- بعد -مجزرة المسجدين-.. ضاحي خلفان يمتدح -حكمة- القيادة الإما ...
- بعد ربط اسمه بـ-مجزرة المسجدين-.. ترامب يهاجم وسائل الإعلام ...
- الكويت تؤكد رفضها اقتسام الإشراف على المسجد الأقصى وفرض سيطر ...


المزيد.....

- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مراد سامي - استجواب المالكي..وصفقة حقول النفط المشتركة مع ايران