أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - عبد الحكيم عثمان - مقارنه بين ارهاب المسلمين وارهاب المسيحين(1)






















المزيد.....

مقارنه بين ارهاب المسلمين وارهاب المسيحين(1)



عبد الحكيم عثمان
الحوار المتمدن-العدد: 3775 - 2012 / 7 / 1 - 04:51
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


السلام عليكم:لآاركب موجة الذين يدعون ان المسلمين ارهابين وان الاسلام ما يدعوا الا الارهاب وان الاسلام والمسلمين ليس في اجندتاتهم الا الارهاب والنكاح والمفاخذه والتمتع بالنساء رغم ان المسلمون ماغزا دولة الاعمروها وغيروا حال اهلها من حال الى حال وليس كما كان يغزوا الاخرين فالتتار المغول ما جلبوا الى البلدان التي غزوها الا القتل والخراب فالمسلمين عندما غزوا مصر رفعوا عن اهلها حيف الرومان وظلمهم وخلصوهم من الضرائب الفادحة التي كانت تفرض عليهم وعمروها واقاموا عاصمتها اليوم والتي كان يطلق عليها الفسطاط واصبحت اليوم القاهره وغيرها من المدن التي ماكانت وابطلوا عادت كانت تزهق الارواح البريئه ومنها عروس النيل التي كانت تقدم للنيل عروس حتى ترضي النيل ويفيض عليهم بماءه وغيرها من دور العلم والتعليم والثقافه بالمقابل ماذا قدم الغزو الفرنسي لمصر والغزو البريطاني لمصر والعدوان الثلاثي على مصر اليس كل هذا ارهاب وهل يمكننا فقط ان نوصم المسلمين بالارهاب لوحدهم ونتغافل عن ارهاب الاخرين وعلينا اذا اردنا ان نكون مقنعين للقارئ ان نكون منصفين وحيادين وان نتتقد ونحارب الارهاب من اي جنس صدر ومن اي ديانه
فمدينة الكوفه والنجف وواسط من انشأئهما في العراق وغيرها من المدن التي ماكان لها وجود ومدينة القيروان والاندلس وغيرها من المدن من عمرها اليسوا المسلمين من عمروها بابل من خربها والحضر من خربها ناتي لنقارن بين الارهاب الاسلامي والارهاب المسيحي
سوف يتدخل البعض ويقول ان الديانه المسيحيه ليست فيها اي بمعنى ليس في الانجيل نصوص تحرض على القتل والارهاب بينما القرآن فيه الكثير من الايات التي تحرض على القتل
الم تقرأوا كتاب الاخ سامي الذيب الذي اثبت ان القرآن ألفه حاخام يهودي(ارسولكم على بر لو القرآن منزل من الله لو ألفه حاخام يهودي)والكل ايده فيما ذهب اليه والشيخ احمد القبنجي وهو من المراجع الدينه ايده في ذالك بان القرآن من تأليف البشر كماذكر ذالك(سامي الذيب في احدى مقالاته)
طيب هذا الحاخام من اين سيستقي معلوماته حتى يتمكن من تاليف قرآن تجاوز عدد سوره المائه وتجاوزت عدد صفحاته الاربعمائه اليس من كتب اليهوديه والمسيحيه اذن بما لايقبل الشك ان تلك الكتب حرضت على الارهاب هذا بديهي
طيب محاكم التفتيش الاسبانيه ورجالت الدين المسيحين في القرون الوسطى من اين استقوا الاعمال الارهابية التي قاموا بها اليس من اناجيلهم واذا قلتم هو اختراع بشري ايضا نقول لكم ان ارهاب المسلمين هو اختراع بشري صرف(مافي حدا احسن من حدا)
ناتي الى الارهاب الاسلامي
ويتلخص هذا الارهاب في اعتى حالاته وفي اعلاها وفي اشدها في شق ام قرفه الى نصفين حيث تم ربطها كل رجل (قدم) على ذنب فرس وايضا كل ذراع على ذنب فرس واطلقا حتى شقت نصفين
رغم ان ام قرفه لم تكن امراه مسالمه وفي حالها بل كانت امرأه محاربه مقاتله واعدت وقادت المقاتلين وهي من قامت بالاعتداء على المسلمين فجرد لردعها المسلمين حمله مقابله وقتلت وهي تقاتل وما قام به زيد بن حارثه هي حاله اعلاميه صرفه اي حرب اعلاميه حتى ترهب من بعدها كما فعل اليهود في دير ياسين عندما بقروا بطون الحوامل وكما فعل التتار حتى يرعبوا من سيقومون بغزوهم وترضخ لهم البلاد دون قتال فاللحرب قوانينها(يمكنكم الاطلاع على مقال لي بعنوان للحرب قوانينها) وكما يستخدم الان كل جيوش العالم الحرب الاعلاميه والحرب النفسيه حتى ان امريكا قبل ان تقوم بالهجوم على العراق في تسعينيات القرن الماضي شنت حمله اعلاميه حربيه وحملة حرب نفسيه من خلال استعراض ماتملكه من اسلحه متطوره ومن قدرات في مجال الاعلام الرقابي والتجسسي عبر اقمارها الصناعيه حتى احجم الكثير من العراقين على الجماع مع زوجاتهم خوفا من ان يطلع الامريكان على عوراتهم او يسجلوا لهم اويصوروهم ويعرضوها في المواقع الاباحيه والاسلحة المحرمة التي استخدموها في حرب تحرير العراق المصنوعه من اليورانيم المنضب اليس ارهاب والاسلحه الجرثوميه اليست ارهاب واسلحة التفريغ الهوائي ليست ارهاب هذا ماادخلته من روع الحرب الاعلاميه والنفسيه على المواطن العادي فكيف بالعسكري
بعد ان بينا ان ابشع ارهاب للمسلمين هو شق ام قرفه هل هناك من الارهاب لدى المسلمين غير هذا (اكو عندكم يامن تتهمون الاسلام بالارهاب
غير شق ام قرفه وقتل ام وهي ترضع صغيرها اكو عندكم غيرهما وغير قتل مالك بن نويره وطهي جمجمته)
لناتي الان الى الارهاب المسيحي والى الالات التعذيب التي امتازوا باستخدامها فالمسلمين لم يكن لديهم الالات تعذيب ولايعرفون غير الشق الى نصفين والرجم بالحجاره حتى الموت(الخوازيق التي استخدمت في فترة العثمانين هي من الالات التعذيب المسيحي) رغم ان لااتحدث عن فترة العثمانين ولكن اتحدث عن زمن النبوه والفتوحات الاسلاميه من بعده
نستعرض الان الالاات والوسائل التي استخدمها رجالات الدين المسيحي وبدرجة(البابا) في تعذيب المناوئين لدينهم وبالصور حتى تكون الصورة اوضح
يتبع في الجزء الثاني









رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,577,770,127
- ذات الاسباب التي دعت حكومة العراق اليوم العمل على الحد من زو ...
- الحريه وحرية الرأي لاتعني الفلتان والشتم والتجاوز
- الجاسوسيه(اكبر دليل على امكانية احتفاظ الانسان بمعتقده)
- هذا هو عمر بن الخطاب الذي تسعين لاسقاطه سيدتي جميله جميل
- استعاض الله عن حمايته للانسان بالعقل الذي منحه له
- لماذا لا نبرأ الاحفاد من جريرة ما فعله الاجداد؟
- فرضية او مقولة(ان الانسان هو الذي خلق الله وألف كتبه)بين الم ...
- نداء الى علماء الامه الاسلاميه(اريد حلا)
- على افتراض ان الشعوب العربيه اليوم تسعى لااقامة الحكومه الاس ...
- هل هو هروب من مواجهة عجزنا وفشلنا وتخلفنا نعلق اسبابه على ال ...
- الحكام والقاده والفقهاء اسباب تخلف العرب المسلمين وليس الدين ...
- هل أن اسباب تخلف العرب اعتناقهم الدين الاسلامي
- لاجديد في كتاب سامي الذيب
- لماذا خلق الله الانسان؟
- العناد العقبه الكأداء لتقارب وجهات النظر أن لم نقل تطابقها
- لاضروره ملجأه للايمان بالله, فلماذا يؤمن الانسان بالله؟ وماه ...
- من قال انا نحن المسلمون نبخس حق الانثيات
- تعدد الزوجات وملكات اليمين والجواري والاماء تاريخيا ودينيا ق ...
- تداعيات النظر الى الامور وفق الرغبات والاهواء والامزجه والاف ...
- من الاجحاف ان نحصر خشية الله تعالى بشريحة العلماء


المزيد.....


- ألصابئة ألمندائيون وصناعة ألقوارب / علاء دهلة قمر
- الخرافة في الأديان / نافذ الشاعر
- شريعة حمورابي ..ج 2 / وليد يوسف عطو
- قراءة في كتاب الأستاذ عبد اللطيف الحناشي : المراقبة و العقاب ... / حسام هاب
- الخلط بين الديانة والقومية / فاروق عطية
- يأجوج ومأجوج / نافذ الشاعر
- شريعة حمورابي / وليد يوسف عطو
- وما اشتكت عيناه إلا بمصر / محمد السعدنى
- الساعات الأخيرة من حياة عمر بن الخطاب / جميله جمال
- العبيد في المجتمع البابلي / وليد يوسف عطو


المزيد.....

- صحف: مهارات منتخب داعش لكرة القدم وصفقة أسلحة بين روسيا ومصر ...
- -داعش- يخلي مواقع في دير الزور تحسبا لضربة أمريكية
- عباس يلتقي زعيم المعارضة الإسرائيلية
- استفتاء اسكتلندا يقسم الشارع بين مؤيد ومعارض
- المؤيدون لاستقلال اسكتلندا والمعارضون له، يوجهون نداءاتهم ال ...
- وزير الداخلية الإسرائيلي يعلن اعتزال الحياة السياسية
- مصرع أربعة متشددين في حملة أمنية بسيناء
- وسط مقاطعة لفرض الرسوم، انطلاق دورة تدريبية للشطرنج
- سنترليق الصعود للاولى
- جولات حاسمة بالتأهيلى غدا


المزيد.....

- نقد تصور ماركس في سعر الفائدة وربح التاجر / محمد عادل زكى
- محطات مهمة في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي / جاسم الحلوائي
- الاقتصاد السياسى علم قانون القيمة / محمد عادل زكى
- النشاط الاقتصادى فى العالم الوسيط (2) / محمد عادل زكى
- النشاط الاقتصادى فى العالم الوسيط (1) / محمد عادل زكى
- النشاط الاقتصادى فى العالم القديم / محمد عادل زكى
- أصول الاقتصاد السياسى / محمد عادل زكى
- البروتستنتية من الوجهة النظر الكاثوليكية / صبري المقدسي
- صفحات من التاريخ السياسي/ مظاهرة شباط/ فبراير 1928 / كاظم الموسوي
- نقد قانون القيمة عند ماركس / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - عبد الحكيم عثمان - مقارنه بين ارهاب المسلمين وارهاب المسيحين(1)