أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - سربست مصطفى رشيد اميدي - الثلاثون من حزيران اليوم العالمي لشبكات التواصل الاجتماعي














المزيد.....

الثلاثون من حزيران اليوم العالمي لشبكات التواصل الاجتماعي


سربست مصطفى رشيد اميدي

الحوار المتمدن-العدد: 3774 - 2012 / 6 / 30 - 23:18
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


اليوم هو اليوم العالمي لشبكات التواصل الاجتماعي في العالم مثل أل (facebook) وأل (Twitter)، حيث بلغ عدد المشتركين فيها أرقاما قياسية، علما أن عدد النساء المشتركات فيها يفوق بكثير عدد الرجال. إن شبكات التواصل الاجتماعي قد ربطت الإنسان في مختلف بقاع العالم بعضهم مع البعض الآخر، بحيث يقضي الكثير ساعات طويلة أمام الكومبيوتر والهواتف الذكية لتبادل الأخبار والآراء مع أصدقاءهم المشتركين فيها. ولكن استخدام هذه الشبكات مثل كل ظواهر ومخترعات التكنولوجيا يمكن أن تكون بالشكل الايجابي أو السلبي أيضا، وهذا يتوقف على رغبة المستخدم وتوجهاته.
لكن المهم إن شبكتي أل (Facebook) وأل (Twitter) بالإضافة إلى ((Skype وأل (You tube) كان لها الدور الفعال في تنظيم وحشد المواطنين للمشاركة في مظاهر الاحتجاج والتظاهر المناهضة لنظم الحكم ورؤسائها المستبدين في دول الربيع العربي ابتداء بتونس ومصر واليمن وليبيا والبحرين وسوريا والآن في السودان. وقد وصلت لدرجة انه تم تداول نكتة قبل فترة بان الملك (عبد الله بن عبد العزيز) كان قد عرض مبلغ ألف مليار دولار لشراء موقع أل (Facebook) لغرض حجبه عن تداول الشباب، ويكون ذلك سببا لكي تكون السعودية وبقية دول الخليج بمنأى عن رياح التغيير، التي تهب على دول الاستبداد وخاصة الدول العربية. مثلها مثل الرياح الحاملة للأتربة (العجاج) التي تهب على تلك الدول باستمرار، بحيث أنها أضحت سمة من سمات المناخ في الدول العربية. لكن هيهات أن يستطيع أي حاكم مستبد من وقف حركة التغيير مهما حاول وفعل، لأن ذلك يخالف منطق التطور والتغيير المستمر الذي لولاه لكان الإنسان أيضا ضمن ( الحيوانات) التي انقرضت على مر التاريخ.
إن القمع والاضطهاد وقمع الحريات وكتم الأفواه، ومصادرة الحقوق ولقمة العيش، والفساد المستشري في نظم الحكم، وعدم وجود عدالة في توزيع الثروات وفرص العمل وفي المشاركة في الحياة العامة، والهوة العميقة بين مكتنزي الثروات وبين الفئة الغالبة من المواطنين التي تعيش في فقر مدقع أو على ضفافها، ومصادرة حقوق وحريات المكونات القومية أو الدينية والمذهبية أو الثقافية. هي الأسباب الحقيقية لأية مطالبات بالإصلاح والتغيير، أو احتجاجات ومظاهرات للمطالبة بإسقاط النظم والحكام المستبدين في أية دولة في العالم قديما وحديثا.
إن المظاهر المصاحبة للعولمة ومنها شبكات الاتصالات المتطورة، مقترنة مع الانترنيت ومنها شبكات التواصل الاجتماعي التي أوجدتها التطور المستمر للنظام الرأسمالي، لتسهيل عملية المنافسة بين الشركات، حيث أن التنافس هو أساس ومحرك هذا النظام. لكن هذه الوسائل أصبحت تستخدم أيضا من قبل الشعوب المغلوبة على أمرها، وذلك لفضح جور الحكام وفسادهم، ومن ثم النهوض بالمواطنين لكي تعلن راية الاحتجاج والتغيير. وهذا خارج عن إمكانية أي حاكم للوقوف بوجهها مهما حاول وقتل ودمر.
إن العالم أصبح الآن فعلا قرية صغيرة، حينما كان كل شخص يعرف في القرية مساء كل يوم إن نعجة (علو) قد أنجبت، وأن (محو) قد قتل ثعبانا ضخما. بحيث انه أضحى أفعال الحكام وجورهم وفسادهم أمام مرأى ومسمع الجميع، فلم يعد يمكن إخفاءها كما كان يتم طيلة العهود السابقة، وهذا بفضل التطور التكنولوجي ومخترعاتها المستمرة وفي مقدمتها الهواتف النقالة الذكية والانترنيت بشبكاتها المتعددة للتواصل الاجتماعي.
لنحي معا اليوم العالمي لشبكات التواصل الاجتماعي, وخاصة أل (facebook) وأل (Twitter ).





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,548,084
- الانسان وأسماء الحيوانات
- الحكومة العراقية ....... وحكاية زوجة طيار بريطاني
- الضمير الانساني ومذابح البعث السوري
- 100+180+ 15+7 = المحاصصة
- في مواجهة عواد بندر السعدون
- حكومة الاقليم السادسة ام السادسة والنصف ام السابعة؟
- بين السابع والتاسع من نيسان
- البعث وما أدراك مع البعث ؟
- المرأة العراقية وذكرى يوم 8 آذار
- الحرية والجوع وانتفاضة اذار المجيدة
- ذكرى يوم الشهيد الشيوعي
- بمناسبة عيد الحب
- مشروع دستور الاقليم بين وجوب الاستفتاء عليه وضرورة تعديله
- الفيتو الروسي الصيني المزدوج وايران
- الدول المدللة ،تركيا-اسرائيل-سوريا
- الاستقالة هل هي حرام ؟
- المرأة هنا وهنالك
- التعايش واعياد الميلاد
- خير خلف لاحسن سلف
- النخبة السياسية الحاكمة في العراق الى اين؟


المزيد.....




- مسلحون مدعومون من تركيا يهددون قوات أمريكية شمال سوريا
- أردوغان يهاجم جامعة الدول العربية والتحالف الدولي ويوجه رسال ...
- بتدريبات قتالية.. هيفاء وهبي تستعد للـ-أكشن- لمواجهة -أشباح ...
- الكرملين يعلق على الضجة حول طريقة عزف النشيد الوطني الروسي ف ...
- عودة الأمير جابر الصباح إلى الكويت بعد إجراء فحوصات طبية في ...
- بريكست: تفاؤل حذر بشأن مفاوضات لندن وبروكسل قبل يومٍ واحد من ...
- العملية العسكرية التركية في سوريا: أردوغان يرفض وقف إطلاق ال ...
- عودة الأمير جابر الصباح إلى الكويت بعد إجراء فحوصات طبية في ...
- بريكست: تفاؤل حذر بشأن مفاوضات لندن وبروكسل قبل يومٍ واحد من ...
- مضرب منذ أكثر من 3 أشهر.. عائلة الأسير غنام تخشى استشهاده


المزيد.....

- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - سربست مصطفى رشيد اميدي - الثلاثون من حزيران اليوم العالمي لشبكات التواصل الاجتماعي