أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - سامي الذيب - مسلسل جريمة الختان (5): الختان واليهود ومصيبة النبي ابراهيم






















المزيد.....

مسلسل جريمة الختان (5): الختان واليهود ومصيبة النبي ابراهيم



سامي الذيب
الحوار المتمدن-العدد: 3770 - 2012 / 6 / 26 - 19:36
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


عودة الى بدأ. في المقال الأول من هذه السلسلة بدأت بحكم شديد على ابراهيم قلت فيه:

ابراهيم اسوة حسنة .... ومصيبة
---------------------
لقد اعتبر القرآن الانبياء اسوة حسنة
قد كانت لكم اسوة حسنة في ابراهيم والذين معه - الممتحنة 60 : 4
لقد كان لكم في رسول الله اسوة حسنة - الاحزاب 33 : 21

واعتمادا على الآية الآولى وعلى حديث نبوي حول ختان ابراهيم برر الفقهاء المسلمون ختان الذكور - كما فعل حاخامات اليهود - وجاءت النتيجة مروعة ... ملايين الأطفال الأبرياء يتم قطعهم سنويا دون سبب إلا اتباع نبي غبي ... يشك المؤرخون حتى في وجوده ويعتبرونه مجرد اسطورة خيالية.

ذكرت في المقال السابق ختان الذكور والاناث عند قدامى المصريين. ومن المؤكد ان للحضارة المصرية تأثير على انتشار عادة الختان. ولكن التوراة لا تذكر هذا التأثير بل تنسب الختان الى وعد اجراه يهوه مع ابراهيم ثم جاء المسيح وتلاميذه وخففوا من اهميته، ثم وجاء المسلمون وتمسكوا به. والهم في الأمر ان الختان اليوم عند اليهود والمسيحيين والمسلمين يدور حول شخصية ابراهيم تماما كما هو الأمر مع عيد الاضحى الذي يتم فيه ذبح ملايين الخراف سنويا تخليدا لما قام به ابراهيم في غابر الزمان. وفي كل من الختان وعيد الاضحى هناك ابرياء يتم تضحيتهم... بسبب رجل اسطوري يعتبره كل من اليهود والمسيحيين والمسلمين نبي لا بل يلقب بأبي المؤمنين. لا بد اذن من التوقف عند قصة ابراهيم عند اليهود قبل ان ننتقل الى قصة ابراهيم عند المسلمين.

ما هي قصة ختان ابراهيم عند اليهود؟
------------------------
يعتبر المسلمون عامة التوراة محرفة، وقليلا ما تجد في بيت مسلم أو في مكتبة مدرسية حكومية عربية او اسلامية كتاب التوارة. ومن هنا ضرورة نقل ما جاء في التوراة حول الختان حتى يطلع عليها العرب والمسلمون.

سفر التكوين الفصل 17 الآيات 1 - 27
---------------
ولما كان أبرام ابن تسع وتسعين سنة ظهر الرب لأبرام وقال له: "أنا الله القدير. سر أمامي وكن كاملا،
‮فأجعل عهدي بيني وبينك، وأكثرك كثيرا جدا".
‮فسقط أبرام على وجهه. وتكلم الله معه قائلا:
‮"أما أنا فهوذا عهدي معك، وتكون أبا لجمهور من الأمم،
‮فلا يدعى اسمك بعد أبرام بل يكون اسمك إبراهيم، لأني أجعلك أبا لجمهور من الأمم.
‮وأثمرك كثيرا جدا، وأجعلك أمما، وملوك منك يخرجون.
‮وأقيم عهدي بيني وبينك، وبين نسلك من بعدك في أجيالهم، عهدا أبديا، لأكون إلها لك ولنسلك من بعدك.
‮وأعطي لك ولنسلك من بعدك أرض غربتك، كل أرض كنعان ملكا أبديا. وأكون إلههم".
‮وقال الله لإبراهيم: "وأما أنت فتحفظ عهدي، أنت ونسلك من بعدك في أجيالهم.
‮هذا هو عهدي الذي تحفظونه بيني وبينكم، وبين نسلك من بعدك: يختن منكم كل ذكر،
‮فتختنون في لحم غرلتكم، فيكون علامة عهد بيني وبينكم.
‮ابن ثمانية أيام يختن منكم كل ذكر في أجيالكم: وليد البيت، والمبتاع بفضة من كل ابن غريب ليس من نسلك.
‮يختن ختانا وليد بيتك والمبتاع بفضتك، فيكون عهدي في لحمكم عهدا أبديا.
‮وأما الذكر الأغلف الذي لا يختن في لحم غرلته فتقطع تلك النفس من شعبها. إنه قد نكث عهدي".
وقال الله لإئبراهيم: "ساراي امرأتك لا تدعو اسمها ساراي، بل اسمها سارة.
‮وأباركها وأعطيك أيضا منها ابنا. أباركها فتكون أمما، وملوك شعوب منها يكونون".
‮فسقط إبراهيم على وجهه وضحك، وقال في قلبه: "هل يولد لابن مئة سنة؟ وهل تلد سارة وهي بنت تسعين سنة؟".
‮وقال إبراهيم لله: "ليت إسماعيل يعيش أمامك!".
‮فقال الله: "بل سارة امرأتك تلد لك ابنا وتدعو اسمه إسحاق. وأقيم عهدي معه عهدا أبديا لنسله من بعده.
‮وأما إسماعيل فقد سمعت لك فيه. ها أنا أباركه وأثمره وأكثره كثيرا جدا. اثني عشر رئيسا يلد، وأجعله أمة كبيرة.
‮ولكن عهدي أقيمه مع إسحاق الذي تلده لك سارة في هذا الوقت في السنة الآتية".
‮فلما فرغ من الكلام معه صعد الله عن إبراهيم.
فأخذ إبراهيم إسماعيل ابنه، وجميع ولدان بيته، وجميع المبتاعين بفضته، كل ذكر من أهل بيت إبراهيم، وختن لحم غرلتهم في ذلك اليوم عينه كما كلمه الله.
‮وكان إبراهيم ابن تسع وتسعين سنة حين ختن في لحم غرلته،
‮وكان إسماعيل ابنه ابن ثلاث عشرة سنة حين ختن في لحم غرلته.
‮في ذلك اليوم عينه ختن إبراهيم وإسماعيل ابنه.
‮وكل رجال بيته ولدان البيت والمبتاعين بالفضة من ابن الغريب ختنوا معه.

سفر التكوين الفصل 21 الآيات 1 - 5
---------------
وافتقد الرب سارة كما قال، وفعل الرب لسارة كما تكلم.
‮فحبلت سارة وولدت لإبراهيم ابنا في شيخوخته، في الوقت الذي تكلم الله عنه.
‮ودعا إبراهيم اسم ابنه المولود له، الذي ولدته له سارة "إسحاق".
‮وختن إبراهيم إسحاق ابنه وهو ابن ثمانية أيام كما أمره الله.
‮وكان إبراهيم ابن مئة سنة حين ولد له إسحاق ابنه.

وبما انا تكلمنا عن عيد الاضحى وعلاقته بابراهيم علينا ان نذكر ما جاء في التوراة حول هذا الموضوع

سفر التكوين الفصل 22 الآيات 1 - 14
---------------
وحدث بعد هذه الأمور أن الله امتحن إبراهيم، فقال له: "يا إبراهيم!". فقال: "هأنذا".
‮فقال: "خذ ابنك وحيدك، الذي تحبه، إسحاق، واذهب إلى أرض المريا، وأصعده هناك محرقة على أحد الجبال الذي أقول لك".
‮فبكر إبراهيم صباحا وشد على حماره، وأخذ اثنين من غلمانه معه، وإسحاق ابنه، وشقق حطبا لمحرقة، وقام وذهب إلى الموضع الذي قال له الله.
‮وفي اليوم الثالث رفع إبراهيم عينيه وأبصر الموضع من بعيد،
‮فقال إبراهيم لغلاميه: "اجلسا أنتما ههنا مع الحمار، وأما أنا والغلام فنذهب إلى هناك ونسجد، ثم نرجع إليكما".
‮فأخذ إبراهيم حطب المحرقة ووضعه على إسحاق ابنه، وأخذ بيده النار والسكين. فذهبا كلاهما معا.
‮وكلم إسحاق إبراهيم أباه وقال: "يا أبي!". فقال: "هأنذا يا ابني". فقال: "هوذا النار والحطب، ولكن أين الخروف للمحرقة؟"
‮فقال إبراهيم: "الله يرى له الخروف للمحرقة يا ابني". فذهبا كلاهما معا.
فلما أتيا إلى الموضع الذي قال له الله، بنى هناك إبراهيم المذبح ورتب الحطب وربط إسحاق ابنه ووضعه على المذبح فوق الحطب.
‮ثم مد إبراهيم يده وأخذ السكين ليذبح ابنه.
‮فناداه ملاك الرب من السماء وقال: "إبراهيم! إبراهيم!". فقال: "هأنذا"
‮فقال: "لا تمد يدك إلى الغلام ولا تفعل به شيئا، لأني الآن علمت أنك خائف الله، فلم تمسك ابنك وحيدك عني".
‮فرفع إبراهيم عينيه ونظر وإذا كبش وراءه ممسكا في الغابة بقرنيه، فذهب إبراهيم وأخذ الكبش وأصعده محرقة عوضا عن ابنه.
‮فدعا إبراهيم اسم ذلك الموضع "يهوه يرأه". حتى إنه يقال اليوم: "في جبل الرب يرى".

الختان وارض الميعاد
--------------
يقول الفصل 17 من سفر التكوين إن الله قطع عهداً على نفسه لإبراهيم وذرّيته بأن يكثر ذرّيته ويعطيه أرض الميعاد، أي «أرض كنعان»، ويطالب إبراهيم مقابل ذلك أن يختتن وأن يجرى هذه العمليّة على جميع أفراد عائلته وعلى عبيده الذكور. وهذا الفصل أساس لثلاثة مبادئ يهوديّة مترابطة ما زالت حتّى يومنا هذا تطرح مشاكل سياسيّة وأخلاقيّة جمّة:
- مبدأ «شعب الله المختار»، وهي فكرة عنصريّة.
- مبدأ «أرض الميعاد» التي يرتكز عليها اليهود في مطالبتهم بأرض فلسطين وحرمان أهلها منها. وهناك من يرى أن ختان يشوع اليهود بعد خروجهم من مصر وقَبل دخولهم فلسطين (يشوع فصل 5) ناتج عن إرتباط إعطاء الأرض بالختان.
- مبدأ وجوب ختان الذكور طاعة لأمر الله. وهذا يطرح مشكلة التعدّي على سلامة جسم طفل غير بالغ.

كيف ختن ابراهيم نفسه؟
---------------
وقد جاء في الفصل 17 من سفر التكوين أمر الختان (القطع) الذي يجب أن يجرى للذكور. ولكن هذا النص لم يُعرف العضو الذي يجب أن يتم عليه هذا القطع ولا كيفيته ولا آلة القطع. إلاّ أن العلماء اليهود إعتبروا أن القطع يتم على غرلة العضو التناسلي. وقد إعتمدوا في ذلك على نص الفصل 17 الذي يقول: «وابن ثمانية أيّام يختن كل ذكر منكم».

هناك روايات مختلفة عند اليهود حول ختان إبراهيم. إحدى هذه الروايات تقول إن الله لم يذكر الختان لإبراهيم بل أشار إلى ذكر إبراهيم ففهم إبراهيم بالإشارة فختن نفسه. ورواية أخرى تقول إن إبراهيم كان في بداية أمره معارضاً لأمر الله خوفاً من أن يكون الختان حاجزاً بينه وبين باقي الناس. فكان رد الله: يكفيك إني إلهك. فتشاور إبراهيم مع ثلاثة من أصدقائه. فعارضه الأوّل قائلاً بأنه قد قارب المائة فكيف يفكّر في إيقاع هذا الألم بنفسه. وعارضه الثاني لأن الختان سيكون علامة يسهّل على أعدائه تمييزه بها. وأمّا الثالث فوافقه قائلاً: كيف يمكنك أن تتردّد بينما الله نجاك من النار، وساعدك ضد أعدائك، وحرص عليك في زمن الجوع. عند ذلك قرّر إبراهيم ختان نفسه، وذلك في وضح النهار لكي يتحدّى الكل فلا يقول أحد إنه لو رآه لكان منعه من فعله. وتقول الرواية أن ختان إبراهيم كان في اليوم العاشر من تشرين، يوم الغفران، في نفس المكان الذي بني فيه المذبح داخل الهيكل، حتّى يكون ختان إبراهيم تكفيراً دائماً عن إسرائيل.

وهناك رواية يهوديّة تقول إن إبراهيم قد ختن نفسه بسيفه. وهناك رواية ثانية تقول إن عقرباً قد قرصه فقطع غلفته. وقد تكرم أحد معارفي اليهود بإرسال ترجمة هذه الرواية الأخيرة كما جاءت ضمن مؤلّف مدراشي يُدعى «تنهوما»:

«سر أمامي وكن كاملاً» (التكوين 1:17). كما جاء في الكتاب: «الله طريقه كامل» (مزامير 31:18). ماذا تعني كلمة «كامل» في هذا النص؟ إنها تعني الختان. قال رابي إشماعيل: عظيمة هي وصيّة الختان، لأن ثلاثة عشر عهداً بني عليها كما هو واضح من تفسير الآيات. لقد كان إبراهيم جالساً ومتحيّراً كيف يختتن، لأن القدّوس، ليكن مباركاً، قال له: «سأجعل عهدي بيني وبينك» (التكوين 1:17). وماذا هو مكتوب بعد ذلك؟ «فسقط أبرام على وجهه» (التكوين 3:17). ولأنه سقط على وجهه، أشار القدّوس، ليكن مباركاً، على ذاك الموضع فلسعه عقرب وهكذا تم ختانه. ولكن كيف نعرف هذا الأمر؟ لأنه مكتوب: «وخاطبه الله قائلاً: ها أنا أجعل عهدي معك» (التكوين 3:17-4). ممّا يعني «ها أنت مختوناً». وقد جاء في الكتاب: «في ذلك اليوم عينه خُتن إبراهيم» (التكوين 26:17). فلم يقل النص «إن إبراهيم ختن نفسه»، بل «خُتن». كيف يمكن أن نشبّه ذلك؟ نشبّهه بأحد أصدقاء الملك الذي كان يرغب الزواج من إبنة الملك ولكن كان مرتبكاً لا يعرف كيف يفاتحه، مباشرة أو بواسطة غيره. وفهم الملك ما كان في قلب الرجل فقال له: «أنا أعرف ما تريد، ها هي إبنتي في بيتك». وهذا ما حدث مع إبراهيم. فعندما قال له القدّوس، ليكن إسمه مباركاً: «سأجعل عهدي بيني وبينك»، كان إبراهيم مرتبكاً فسقط على وجهه، وبسقوطه وجد نفسه مختوناً. وهكذا قال له القدّوس: «ها أنا أجعل عهدي معك». وهذا معنى الكلمات «قول الرب نقي» (المزمور 31:18). فقد نقَّى الله نسل إبراهيم بالختان».

موضوع مقالي القادم
---------------------
سوف استمر في مقالي القادم عرض الختان عند اليهود

يمكنكم تحميل كتابي: ختان الذكور والإناث عند اليهود والمسيحيّين والمسلمين
الجدل الديني والطبّي والإجتماعي والقانوني
من الرابط التالي
http://www.sami-aldeeb.com/articles/view.php?id=131&action=arabic






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,519,269,413
- مسلسل جريمة الختان (4): الختان عند قدامى المصريين
- مسلسل جريمة الختان (3): انواع ختان الذكور والاناث
- مسلسل جريمة الختان (2): لماذا هذا الاهتمام؟
- مسلسل جريمة الختان (1)
- دعوة القادة العرب والمسلمين للتزلج على الثلج
- كيف يمكنك ان تصبح نبيا ناجحا؟
- اعتراف رسمي بفشل الدين االاسلامي
- لماذا لا اصبح مسلما؟
- القرآن يطلب تغطية الفرج وليس الرأس
- تجديد الفكر الديني أم خلق دين جديد؟
- الحلول التي يقترحها المفكرون المسلمون لحل النزاع ما بين القا ...
- حرية الاعتقاد في العالم العربي
- الحركات الإسلامية ومصير التماثيل والصور في مصر وخارجها
- أهمية المجانين في المجتمع العربي
- كيف يمكن حماية البشرية من مضار الكتب المكدسة (المقدسة)؟
- الفيلسوف زكي نجيب محمود ينتقد اسلام وفكر روجي جارودي
- سامي الذيب - مفكر وباحث أكاديمي - في حوار مفتوح حول: نشر الق ...
- ختان الذكور والإناث عند اليهود والمسيحيين والمسلمين، الجدل ا ...
- ضرورة تغيير الأمم المتحدة أو تركها


المزيد.....


- مسلسل جريمة الختان (4): الختان عند قدامى المصريين / سامي الذيب
- إنخفاض متوسط أعمار العراقيين.. الأسباب والعوامل المؤثرة (1) / كاظم المقدادي
- مسلسل جريمة الختان (3): انواع ختان الذكور والاناث / سامي الذيب
- دراسة مسحية عن اتجاهات الرجال الاردنيين المتزوجين تجاه الجنس / وائل سمارة
- مسلسل جريمة الختان (2): لماذا هذا الاهتمام؟ / سامي الذيب
- مسلسل جريمة الختان (1) / سامي الذيب
- الصرع:كيف نتعامل مع شخص أصيب بنوبته؟ / محمد حدوي
- اتجاهات الرجال والنساء الاردنيين تجاه الزواج المتعدد / وائل سمارة


المزيد.....

- الرئيس الأوكراني يرى ضرورة مواصلة عمل الحكومة برئاسة ياتسيني ...
- رئيس الحكومة الليبية يُمنع من السفر عبر مطار معيتيقة في رحلة ...
- سعيد صالح في العناية المركزة
- بالعزيمة والإصرار .. بالسطل والممسحة (فيديو)
- حكومة مالي توقع اتفاقا لإنهاء العنف مع المجموعات المسلحة
- طائرات -سو - 24- تقذف قنابل ذكية في المناورات
- تدريب جنود الجيش الروسي على قيادة الدبابات تحت الماء (فيديو) ...
- موغيريني: بضربها مدرسة في غزة إسرائيل انتهكت مبادئ القانون ا ...
- داعش الارهابية تفجر مرقد وجامع النبي يونس عليه السلام في الم ...
- الرئيس معصوم يبحث مع بايدن سبل تطوير العلاقات بين العراق وال ...


المزيد.....

- كوانتم الشفاء / توماس برنابا
- الجنسية المثلية/ حمورابي وكلكامش / طلال الربيعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - سامي الذيب - مسلسل جريمة الختان (5): الختان واليهود ومصيبة النبي ابراهيم