أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عزيز الحافظ - قروض إسكان عراقية تسحق كرامة العراقي














المزيد.....

قروض إسكان عراقية تسحق كرامة العراقي


عزيز الحافظ

الحوار المتمدن-العدد: 3769 - 2012 / 6 / 25 - 21:40
المحور: المجتمع المدني
    


قد لايروق العنوان للكثيرين... وقد يصفه البعض بالتضخيم والتفخيم وإنعكاس لمرارة ما عند الكاتب حتى لوكان يختزل تجربة غيره بالمعاناة.. فالعراقي خاصة له ذائقية غريبة المذاق في تقّبل الحدث اليومي والتعامل معه بطبائعه الإجتماعية المعهودة.. ثم هناك طبقة من الناس لاتعرف لواذع قروض الإسكان ولامعاناتها ولالسعاتها ولاتحب الولوج في عالمها الوالت ديزني الساحر! والسبب لإنها آصلا طبقيا فوق الحاجة إلانسانية لقروض الإسكان... مبروك لهم واعانت الإقدار اولئك الرابضين على جمر جبال الإتقاد عند لسعات بناء مساحة 50 مترا لهم فوق أرض عراقية!!! اليوم قرات مالم تصدقه العين ليس لإن السياسي العراقي المتحكم بمصير الشعب رعيته يأبه؟! لما اكتبه أو ينزفه غيري من زفرات بل وانين من الواقع الإجتماعي المرير بل لإن أرض واقع التطبيق بعيد بمليار سنة ضوئية؟! عن مصاديق تطبيقات الاخبار الإجتماعية التي تحمل مسرة وبشائرا وتمنيات بواقع كريم ..بعيدا عن دسائس السياسة ولذعاتها فما يهمّ الناس عيش زهيد الملامح لايذبح الاماني وكرامة شاهقة باسقة لايدمرها إنتظار الحقوق بالتسليف وقروض الاسكان والمعاملات الاضطرارية المعروفة إجتماعيا المعروفة بولوج آفات التفسيد فيها في كل مفصل! الخبر هو خبران.. الاول: تشكيل المجلس الوطني للاسكان في العراق بديلاً عن لجنة ادارة مشروع الاسكان الوطني المشكلة عام 2007 ليكون الجهة العليا التي ستتولى رسم ومتابعة تنفيذ ستراتيجيات السياسة الوطنية للاسكان في العراق بهدف توفير السكن الملائم للمواطنين والحد من ازمة السكن التي يعانيها البلد . وفهم؟! هذا الكلام عذرا فوق طاقتي عندما أقلّب مواجع الناس وأنا منهم من قروض الإسكان وإبهاميتها وتلافيف نيلها!الخبر الثاني: اتفاق اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي مع البنك المركزي لتخصيص مبلغ 25 مليار دينار للنهوض بواقع المصارف الاسلاميةوشخصيا لاأعرف متى تمّ ذاك في وقت كان المجلس النيابي يتمتع بعطلة معروفة! والغاية من تشريع قانون المصارف الإسلامية هو انهاء قضية الربا التي تحصل على فوائد كبيرة من خلال إقراض المواطنين قروض مالية، بتشريع القانون ستتساوى مع المصارف الحكومية في استراتيجية العمل يعني تكون الفوائد موحدة وعذرا لإقحام التسمية الدينية في الموضوع!. كنت شخصيا قد كتبت العديد من نزف الناس في موضوع الإسكان والقروض والسلف دون جدوى وأعتذر عن تكرارها بكثافية الكتابة فالغرض هو إني أجد تسطيحا في قبول هذه التطبيقات التي تمسّ كرامة المقترض العراقي بالصميم من جراء روتينية التفاصيل ودفعك للجوء للطرق الملتوية التي يستفيد منها بوابو الدكاكين الفاسدين المتربصين لهذه الحالات التي يعرفها كل عراقي مبتلي بداء نيل القرض!فمن المحال أن تنال قرضا عبر الانترنيت مثلا او عبر توقيع وثيقة رهن على عقارك امام مليون شاهد حكومي؟!!! وتنال بيسر الذبح الربوي ،قرضك الذي لايتجاوز 1/20 من قيمة العقار على مقياس ريختر المدن الشعبية في عاصمتنا الحبيسة الجدران الكونكريتية بغداد!! كتبت:
1. قرض إسكاني ام ذبح للاوداج؟ الحوار المتمدن - العدد: 2866 - 2009 / 12 / 23 - 20:39 .
2. متى يُطلق سراح السلف الوظيفية؟ الحوار المتمدن - العدد: 3285 - 2011 / 2 / 22 - 20:50
3. هل حقا سنبدأ بكسر جمود ازمة السكن في العراق؟ الحوار المتمدن - العدد: 3472 - 2011 / 8 / 30 - 22:22
4. قروض وهمية للاسكان في العراق الحوار المتمدن - العدد: 3491 - 2011 / 9 / 19 –
5. مشكلة الكفالة في المجتمع العراقي تهدد قروض الإسكان الحوار المتمدن - العدد: 3629 - 2012 / 2 / 5 - 20:47
6. المالية العراقية تسددّ ضربة للمجتمع بإيقاف السلف والقروض! الحوار المتمدن - العدد: 3641 - 2012 / 2 / 17 - 09:26
7. أطلقوا سراح السلف من خزينكم أو منافعكم الإجتماعية الحوار المتمدن - العدد: 3642 - 2012 / 2 / 18 - 18:03
8. 8 مليارات عراقية للسكن أفضل ام للتشجير والمتنزهات؟ الحوار المتمدن - العدد: 3755 - 2012 / 6 / 11 - 21:28
اعرف إن الحديث عن مايشغل الناس لايشغل الساسة والمتنفذين وأصحاب القرارات التي تمس حياة العراقي وإني متشائم! ليس من صبغة السواديات او رسوم الكآبة المرتسمة في كل مفاصل المشهد العراقي فقط بل حتى من تطبيق مايروّج له البعض من تحسس لحاجة الناس للقروض عبر بنوك تسمياتها دينية وفوائدها المتبخترة لايفعلها شايلوك! ومع الاسى والاسف أن هذه القروض تقرض فرحة العراقي المحتار والمحتاج وتسحق كرامته بتلافيف غريبة عجيبة يصرف فيها وسط وقت كتابة المقال الصيفي القائظ مالايُصّدق من جبال الصبر فمتى نجد التسهيلات؟ صدقوني حتى للدافنين جثامين أحبائهم في النجف الاشرف يجدون بيعا للاراضي سكنا للموتى غريب جدا على واقعنا العراقي فهل ستعطي المصارف وخاصة الاسلامية قروضا لشراء مقابر وبنفس التسهيلات الربوية وحجز العقار؟ لم لا؟ فقد أستغربت وجود العمرة بالتقسيط!! فما المانع من قبور بالتقسيط؟ علني أهرب بذلك التسطير قليلا من قيظ المقالة الالمي للتندر بما لايحمد عقباه... في وقت لاحياة لمن تنادي وقروضا ربوية تسحق كرامة العراقي بتفاصيل من الممل والجارح تسطيرها.
عزيز الحاف





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,683,619,012
- 8 مليارات عراقية للسكن أفضل ام للتشجير والمتنزهات؟
- هل العراق دولة شرّ تجاه الكويت؟
- مبدع عراقي يبتكر توليد الكهرباء من مطبات الشوارع!
- أيهما اعلى ساعة المقداديةأم معصم الفقر في ديالى العراقية؟
- منتحرات عراقيات وحريق مجمع فيلاجيو التجاري بالدوحة
- حقا (50) ألف ؟لقاح لإطفال عراقيين منتهية الصلاحية؟
- الطفولة العراقية الضائعة تُدمي قلوب المخلصين
- كميةإستيرادنا للحنطة عشرون ضعفا لإنتاجنا الحنطوي المتواضع!
- بلد السواد والنهرين يستورد الطماطة من بلدان بلاسواد ولانهرين
- رصاصة في القلب فلم حقيقي في قلب طفلة عراقية
- للفراق مذاق آلمي علقمي... مريام
- أي كرة قدم مجنونة شاهدنا في دوري الأبطال؟
- تلميذ عراقي يصوغ التراجيديا قلادة بشنق نفسه
- أزمة نفطية متقّدة بين المركز وأقليم كردستان
- اول الخناجر، البحرين تواصل منع التواصل الجوي مع العراق
- ماهي قنبلة عيد نوروز الكردية - العراقية في سنة 2012؟
- الطب الالماني يقّوم مجانا عمليات العمود الفقري لمواطني افقر ...
- ‏حالات موت سرطانية تقتل معلمات في مدينة الشطرة العراقية
- بالتمنيات سيصل منتخب العراق لكأس العالم
- عيد المرأة البحرانية،مزيد من الشهيدات المنسيات


المزيد.....




- العفو الدولية: إغلاق الطرق جزئيا بشكل سلمي يعد شكلا مشروعا
- الأمم المتحدة تدعو إلى تعزيز الدعم الدولي للفلسطينيين في الض ...
- لجنة تحقيق من ميانمار: لا إبادة ارتكبت بحق الروهينغا بل جرائ ...
- جمعية حقوقية تتهم السلطات المغربية بإساءة معاملة المهاجرين ...
- لجنة تحقيق من ميانمار: لا إبادة ارتكبت بحق الروهينغا بل جرائ ...
- معتقل منذ 17 عاما بغوانتانامو.. رسالة سائق باكستاني يحكي قصة ...
- الأمم المتحدة: إعادة طالبي اللجوء بسبب تغير المناخ ينتهك حق ...
- بعد يوم -دام- في العراق... العفو الدولية: قطع الطرقات حق مشر ...
- مفوضية حقوق الانسان العراقية : 4 قتلى وعشرات الجرحى بالمظاهر ...
- الأمم المتحدة تدعو لمواصلة تقديم الدعم للفلسطينيين ورفع الحص ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عزيز الحافظ - قروض إسكان عراقية تسحق كرامة العراقي