أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - مآدب من ضوء














المزيد.....

مآدب من ضوء


سامي العامري

الحوار المتمدن-العدد: 3769 - 2012 / 6 / 25 - 00:29
المحور: الادب والفن
    


مآدب من ضوء
-*-**-*-*
سامي العامري
------

تعالي يا كل وشوشاتِ الوديان
وإلإّ ستقطِّبُ الفراشةُ حاجبَيها ,
دعي الفراشة تخرج من محراب وردتها
كما تخرج حورية من بحر
ثم ينهمر الثناء بعد ذلك
كواكبَ صغيرةً بحجم صلوات الصبح
***
لو كنتَ تحبُّ حقاً
لفخرتَ بمن تحب
وأبرزتَ صورته عند كل نقطة تفتيش
لا أن تبرزَ
صورةَ مَن يسألكَ
عن صورة حبيبك الأول !
***
كنتُ صغيراً
وكان يهتم بما أكتب ويسندني .
مرةً قلت له شعراً :
يمتدُّ جرحي فوق صدري زورقاً .
فابتسم وضرب على كتفي
بقسوةٍ محببةٍ ثم قال :
جميل خاصة إذا تصوَّرْنا الضلوع أمواجاً
ومنذ ذلك الوقتِ
بنيتُ زورق الشعر
من ضلوع الموج
وأبحرتُ
ولكن نحو غربة وبلا صديق !
***
أيها القلبُ
لا تسترح
إلا وهي تسري
على أوتارٍ من أضواء الشموع
أطرقْ بابها
إخترع لها عيدَ ميلاد
أو طيفَ مَعاد
أنت كلمة توترتْ
لتتلوى لا ألماً بل نغماً
***
مَن يلمسْ جراح روحي المستترة
أحَبُّ عندي من ذلك الذي يداوي
جروحي الظاهرة لكي أهدأ وأغفو
***
قيثارةٌ ساهدة
ترتعشُ على زند المَدار
علِّميني أيتها القيثارة لغتَكِ
لعلَّ رمشَ الحبيب يرفُّ لها ,
أوليست أوتارُكِ رموشاً
والنسيمُ كُحلاً ؟
أتخيلها ستفرح
وتفتح قلبَها لليل محفظةَ نجوم
***
كالعنبر البري
يغار النهر عليّ
من
ملامسة عنقهِ
مع أني لستُ نورساً
***
فضاء يتميز بفرحي ويتصف بهذياني
ودونَهُ
أودية تردِّدُ أنفاس قبيلة بائدة
تلاحق نشأتي وتبسم لأغراضي
وأنا حافٍ إلا من خُفّ الأفق
ومن أحاديث تتعقبني
مجدولةً بالوشايات
***
مغفورةٌ كل أشواطي
لأني أستلهم ضعفي وطيشي وهناتي
لأصنع منها قلائدة
تصارحُ بالمسك جيدَ السراب
وبلذة المنتصر أجمّع غباري
وأطعمُ ما يتبدى
من صغار المصابيح
***
متى تبني الصدفةُ العنيدةُ
لخيباتي
عُشاً من المفرقعات !؟
***
بعد لقاء معها ودعوة عشاء لذيذ
وكؤوسِ نبيذ
وكنا أربعة
قالت له عند باب الخروج
قبل أن تعود لمنزلها : أحبك .
فترَكنا وسار إلى بيته بشموخٍ
وكأنه رَجُلٌ بطابقين !
***
قلمي يهرعُ على هلوسة الأجراس
ليناديك :
دمتِ جمانةً يستضيءُ بها عدمي العميق ...
***
على ساحل بحر الشمال
في المساء
يصطفقُ الموجُ مع أمواجٍ تتلألأ في روحي
حيث الشوقُ يترك مقودَ سفينته
كقبطانٍ ثملٍ
ويقيم القمرُ لزملائه من التوابع المطفأة
مأدبةَ ضياء
------------
برلين
2012





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,328,444
- كلام الرُّخام
- السَّكَن في بيت القصيد
- شائعات
- الأسى والميلاد ووردة الربيع
- وطنٌ ولو بحجم حوصلة الطير !
- في اليوم العالمي للمرأة !
- مفاتن التيه
- نايٌ تلوَ ناي
- خمس قصص على لسان الحيوان
- يواقيت
- مِن هناك وهناك
- قلبٌ تنفرطُ أنداؤه
- تطريز
- في رصد العدم الحميم
- شرقٌ وغرب أو شرب وغرق !
- كمائن أنيقة
- طائرٌ من جنون المسافة
- حلقاتٌ كاللحن تتوالد وتتباعد
- مغفورةٌ حسناتي !
- قصيدة الريح


المزيد.....




- حوار -سبوتنيك- مع الممثل الخاص لجامعة الدول العربية إلى ليبي ...
- هذه تعليمات أمير المؤمنين لوزير الداخلية بخصوص انتخابات هيئ ...
- فنانة تطلب من بوتين على الهواء منحها الجنسية الروسية (فيديو) ...
- في تدوينة له ..محمد البرادعي يعلق على قرار إتخذه زوج الممثلة ...
- مندوبية السجون: إضرابات معتقلي الحسيمة تحركها جهات تريد الرك ...
- ادوات الاتصال والرواية العر بية في ملتقى القاهرة للرواية الع ...
- يوسي كلاين هاليفي يكتب: رسالة إلى جاري الفلسطيني
- فنان عراقي يعيد بناء قرية القوش التاريخية
- ما الجديد بمهرجان كان السينمائي هذا العام؟
- افتتاح مهرجان موسكو السينمائي الدولي الـ41


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - مآدب من ضوء