أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ياسر كاظم المعموري - رسالة الى من يهمه الأمر بعنوان (( الأمن الوطني ))














المزيد.....

رسالة الى من يهمه الأمر بعنوان (( الأمن الوطني ))


ياسر كاظم المعموري

الحوار المتمدن-العدد: 3758 - 2012 / 6 / 14 - 23:31
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الاسس الاساسية لبناء الدولة المؤسساتية الحديثة تعتمد اعتماد كلي على جذور الوطنية لدى المواطن ، ومتى كان الانسان يستشعر الوطنية ككيان لايتجزأ عن شخصيته عند ذلك يرتقي سلم المسؤولية تجاه الوطن .
البعد العام في النظرة الى الوطنية بات اليوم كهاجس يراود الانسان ويتساءل هل أنا مواطن حقاً في ظل وطن ضاعت فيه الهوية الوطنية مابين التعنصر والتحزب ومابين ماضي مرير ومستقبل مجهول وحقوق ضائعة ؟ .
بالاضافة الى ان الوطنية امست واصبحت شعار تصدح به اوتار حناجر كل من لديه مصلحة في تحطيم الوطن وافشاله وسط مخططات موضوعة ومدروسة ضمن جداول زمنية خارجية وداخلية ، والنزعات لدى النفوس الشريرة التي لديها صراعات شخصية وعنصرية مع من يرتقي هرم الوطنية حسب ادعائه .
وهذه الاهرام اللاوطنية المبعثرة هنا وهناك تتناغم مع صوت الوطنية المصطنعة والتي لاتعرف حد لأزهاق الارواح واراقة الدماء بل ومضاداتها لاتقي من حرٍ ولا برد ولاتستطيع ان توفر لقمة عيش كريمة تسد رمق مواطن جوعان .
فالنظرة الى مصطلح الوطنية من منظار عاجز عن تحقيق ابسط مقومات الحياة للمواطن سوف لن يصمد طويلاً امام الثعالب المكشرة عن انيابها لسحق وهضم اي جسد ضعيف لايقوى ان يحمي نفسه قبل ان يفكر بحماية غيره .
ومتى يستطيع ان يحمي المواطن نفسه ووطنه ؟ وهل ذلك يحصل في ظل قانون وضعي أعمى يبحث عن من يبصر بدلاً عنه ، واصم يستنجد بطنين في آذان تسمع له ، وابكم يستجدي كلمات ولسان ينطق به ، ولايعقل يبحث عن عقول تفكر وترسم له شكل الحقيقة حسب نسب احتوائها لكمية الوطنية ، وهل هذه الوطنية المحتواة من النوع الاصلي أم المزيف ؟ .
ان مهزلة القانون الضعيف وعدم جديته في معالجة مشاكل الوطن والمواطن هو مجرد عبارات يستطيع اي غبي ان يتلاعب بمضمونه بمجرد حذف حرف أو زيادة حرف على أي جزء من اجزائه المبعثرة مابين الاوهام سوف لايجدي نفعا بل يتحول الى آفة تحول مابين المواطن ووطنيته .
وهنا يتبادر في الذهن سؤال جديد مَن يحمي مَن ؟ المواطن يحمي القانون ؟ أم القانون يحمي الوطن والمواطن ؟ واذا كان القانون لايستطيع ان يضع حداً لأراقة الدماء ويحمي الوطن ومواطنيه فالأجدر بهذا القانون ان يهيكل نفسه ويبحث من جديد عن من يستطيع ان يحميه ويعيد له امجاده .
الامن الوطني أو بالمعنى الاشمل الامن القومي يجب ان تترتب عليه مسؤوليات جسيمة خارج نطاق القانون المشار اليه اعلاه ليكون العامل الرئيسي الذي يستمد ويُفعّل الامن في داخله ويحصنه من خارجه .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,423,543,249
- الجاهلية بين الماضي والحاضر
- ليالي الخصام
- لست أدري
- احاديث الخاطر
- قصيدة بعنوان (( البلهاء ))
- قصيدة بعنوان (( الألوان ))
- قصيدة بعنوان (( أمّي ))
- الأيقاعات
- العسل
- الصداقة
- السعادة
- العطش
- الحلم
- الجنية
- الحرمان
- قصيدة بعنوان (( حواء ))
- الأيمو
- التفاحة
- من أنتِ
- نزيف الدم العراقي ...الى أين؟


المزيد.....




- طهي لـ45 عاماً.. تعرف على حساء -نوا تون-
- لا تريد الجلوس في المقعد الأوسط بالطائرة؟ تصميم جديد قد يغير ...
- أول خطوة لإنسان على سطح القمر: إرث أبولو
- أبو ظبي تنضم إلى واشنطن ضد الاستغلال -الظالم- لقوانين مكافحة ...
- مقتل 3 أشخاص بتحطم طائرة في النمسا
- بومبيو: معاملة الصين للإيغورالمسلمين -وصمة القرن-
- سرق منه زوجته فسرق منه أغلى ما يملك.. زوجٌ مخدوع يقطع عضو ال ...
- هل الفلافل المصرية هي الأفضل في العالم؟
- ترامب -لم يكن سعيدا- بهتاف -أعيدوها إلى بلادها- المناهض لإله ...
- في مستشفيات غزة.. كثر المصابون والمرضى وندر العلاج


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ياسر كاظم المعموري - رسالة الى من يهمه الأمر بعنوان (( الأمن الوطني ))