أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك - التقرير السنوي لهيئة التنسيق لتيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك «العراق يستحق الأفضل»






















المزيد.....

التقرير السنوي لهيئة التنسيق لتيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك «العراق يستحق الأفضل»



تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك
الحوار المتمدن-العدد: 3750 - 2012 / 6 / 6 - 00:12
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


التقرير السنوي لهيئة التنسيق لتيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك
«العراق يستحق الأفضل»
الانجاز والملاحظات
للفترة بين 3/6/2011 ولغاية 17/6/2012

مقدمة لابد منها
لم يكن من السهل التفكير بانشاء اطار جامع للعراقيين الديمقراطيين المقيمين في الدنمارك، ذلك لاسباب يعرفها الجميع. بمجملها شكلت فواصل بين العراقيين بابعادهم عن بعضهم البعض. فقتامة الصورة السياسية قبل سقوط النظام احدثت نوعا من اليأس وجوا غير متفائل اصاب الكثيرين بحالة القنوط والانسحاب من الجو العام الى الخاص وربما اكثر اي الى الحلقة الاضيق. يضاف الى ذلك الوهن الذي اصاب الحالة الديمقراطية ومؤسساتها جراء عوامل عدة لسنا بصددها وانما نحن معنيون بنتائجها حسب.
وعلى واقع حقيقة الامر وانهيار النظام البائد بفعل امريكي مختلف عليه، استبشر العراقيون ونحن من بينهم خيرا في بادئ الامر. غير ان مآل الحالة السياسية مباشرة بعد السقوط اصاب الجميع بالذهول من الاداء السياسي الفاشل. وجرى اختصار العراق الى عقائد وطوائف واثنيات. واشتقت الحال عن مفردات غريبة كالمحاصصة والطائفة وتعدت الى (الثقافات المختلفة ومكونات المجتمع) التي بدأ بتسويقها حكام العراق الجدد. ومما ازاد الطين بلة هو الانحياز الامريكي لحالة التدهور والفساد والانحطاط، كذلك دول الجوار من دون استثناء. حتى اصبح الصباح يتيما من دون تفجير او قتل او تهجير. تلك الصفحات المذلة لو قمنا بتسجيلها لملأنا الف صفحة من الارهاب والدمار والفساد والخزي والاحقاد، اضافة الى الالتفاف على الديمقراطية وحرف قوانينها بتجهيل المجتمع وغياب نظمه ووسائل تقدمه.

في ظل هذا الواقع المر، وعلى ارضية فهم الواقع وانقلاباته، جائت فكرة جمع شمل الديمقراطيين العراقيين ممن لا صوت لهم ولاحول ولا قوة. فأنبرت مجاميع الشباب على وقع المتغيرات الحاصلة بالمنطقة الى اخذ مبادرتها بتشكيلات ديمقراطية اتخذت اشكالا وانماطا مختلفة لكنها تتفق من جيث الجوهر. فأسفر الواقع الجديد عن تأسيس انماط محدثة للعمل الديمقراطي بعد ان ضاقت الايدلوجيات باحتواء الحركة العامة للديمقراطية. كان اولها تأسيس لجان التنسيق في الداخل، وهي الاكبر والاوسع حضورا، وسبقها بالتأسيس عدد من منابر الديمقراطية في الخارج ومن بينها الدنمارك.

من هنا كانت انطلاقة تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك، مضافا عليها عوامل اخرى تختص بواقع المهجر وظروفه واستكمال مقومات جالية مهاجرة تقيم بالخارج، وبهوى وطني متبوعا بالتفائل بما يحمله عناء هجرتها واغترابها من امنيات. ولان الامر يخص جميع الديمقراطيين العراقيين فقد توجه التيار بخطابه الى الجميع وبقي على بعد واحد من جميع المؤسسات السياسية. ولذلك اصر ان يكون تيارا مفتوحا للجميع وليس على نسق اتحاد او اتفاق مؤسساتي. ومن الملفت حقا ان جميع المؤسسات السياسية الديمقراطية في الدنمارك دعمت هذا التوجه الذي سجل نجاحه تفردا لا يختلف بتوجهاته عن متطلبات العمل الديمقراطي في الداخل بل جزء من الحركة الديمقراطية ذاتها. ولا بد من الاشارة هنا الى رسالتنا الى الداخل التي نشرت علنا في الصحافة واوضحت نهجنا.
وبقدر ما يتعلق الامر بالدنمارك فقد عقد التيار مؤتمره وانتخب هيئة تنسيقية لعمله. ومع انتهاء دورة اعمالها خلصت الهيئة الى مراجعة عمل التيار وعملها واختارت طريقة العرض هذه (الانجاز والملاحظات) للتركيز والمقارنة والنقد.
لذلك نرجو بحثها والاستزادة عليها واغناءها بما تروه مناسبا ويصب في تطوير الفكرة. سيما ان الهدف الاساس هو اعلاء شأن التيار ودوره في الوسط العراقي في الدنمارك.
نرى ان يصار فيما بعد ان تأخذ خلاصة الآراء والملاحظات طريقها الى بنود اللائحة الداخلية والبرنامج العام وعلى شكل قرارات وتوصيات.

من هذا المدخل السريع خلص التيار لوجهي نشاطه، الاول: متعلقاته المهجرية، والثاني: صفته الوطنية الديمقراطية وعلى هذين الاساسين نورد تقريرنا هذا بشكل واضح وصريح مدموجا بالملاحظة والرأي راجين بنفس الوقت الانتباه الى نواقصه وفرص نقد التجربة بما يدر عليها بالفائدة.

1
اجتماعات الهيئة
بلغ معدل اجتماعات هيئة التنسيق منذ بدء عملها بعد الاجتماع التأسيسي في 3/6/2011، اجتماعين شهريا. تناولت فيها مهامها بتوزيع عملها بين الاعضاء. وتهيئة وثائق التيار، واستحداث مهمات نشاط التيار بأوجه عمله المختلفة، وهي تنظيم العلاقة بالوسط الديمقراطي العراقي بالمخاطبة والاتصالات، العلاقات العامة في الخارج والداخل وتحسين الاداء المشترك، العمل الاعلامي، المرأة والشباب، العلاقات الخارجية والعمل مع الدنماركيين، التهيئة للأنشطة والفعاليات، الجانب المالي ومقر التيار، توسع التيار لمدن اخرى، تسجيل التيار رسميا، وعدد اخر من المواد ذات العلاقة.

2
العلاقة بالوسط الديمقراطي العراقي
اعتمدت هيئة التنسيق بعملها هنا على جمع وتنظيم العناوين واستحداث طريقة اليكترونية للمخاطبة والمراسلات والاعلان، اضافة للاتصال المباشر. من المهم ان نذكر بأن ايميل التيار هوجم وتعطل اكثر من مرة، لكنه لم يخترق.

في فترة عملها لاحظت الهيئة تقبلا جيدا من الوسط العراقي الديمقراطي لتقبل المشروع تمثل بالحضور الى انشطته المختلفة. وهذا مؤشر جيد يجب الاعتناء به وتدعيمه بهدوء. ربما من المفيد هنا ان نذكر ان غالبية المشاركين من الوجوه الجديدة، وهو احد الدلالات على تقبل الفكرة من قبل الوسط العراقي وتدل على حسن الاداء الديمقراطي الذي نوصي بالحفاظ عليه وتطويره.

من جانب اخر لاحظت الهيئة رغم الاستجابة الكبيرة، هناك ترددا بلانضمام للتيار ودعم انشطته بالحضور والتفاعل، نخص بالذكر منتسبي المنظمات الديمقراطية العراقية. لذلك نجدد دعوتنا لهم بدعم التيار عمليا باعتباره الجامع الديمقراطي للجميع. ونوصي المنظمات الديمقراطية العراقية. ان تدفع بهذا الاتجاه مع امكانية ان تعقد لمنتسبيها لقاءات تدرس جدوى الأمر. ربما من المفيد هنا ان نذكر بالمادة الدستورية بأن لاصفة تمثيلية في التيار لأية جهة، انما هي عضوية مفتوحة للجميع.
من جانب اخر نوصي المهتمين ان يساهموا برفع حماس الديمقراطيين العراقيين الذين انتابهم اليأس من الحالة السياسية واستعادة دورهم في حياة المهاجرين في الخارج. الامر هنا يتعلق بجالية عراقية كبيرة يسعى التيار الى الوصول لها بصوت ديمقراطي
حقيقي ومستقل. وهذا من اولويات نشوء التيار الديمقراطي عموما وطموحه بالوصول الى الاعداد المليونية من اجل توحيد صوتهم وتحقيق مطالبهم.

في مقابل النجاح الجماهيري من حيث الاستجابة والحضور للأنشطة، لوحظ ضعف الانضمام للتيار (العضوية)، ربما يرجع ذلك لاسباب التخوف من العمل السياسي او حالة من اليأس لانتاج نمط ديمقراطي مفيد. لذلك ندعو المهتمين بالشأن الديمقراطي الاستفاضة بمناقشة الامر لتوسيع قاعدة التيار باعتبارها مسؤولية جماعية. على ان تكون توسيع عضويته مهمة عامة وليست على عاتق هيئة التنسيق فقط. وهذا يعني الاستفادة القصوى من النجاح النسبي الحالي والسعي لاستكمال الفكرة.
- نرى ان يصار الى استحداث عضوية (المؤازرة او المساندة)، وهي عضوية غير ملزمة انما يساهم حاملها بكل انشطة التيار وعليه نفس الاستحقاقات المالية. تساعد هذه المادة بالتفاف اعداد كبيرة حول التيار.

3
الاداء الذاتي لأعضاء الهيئة:
امتاز عمل الهيئة بانسجام مناسب وخطاب ممتاز مشجع، رغم تفاوت الاداء بين عضو واخر. مصحوبا كذلك بحماس لدى البعض والفتور لدى اخرين. والامر المؤسف هنا هو تجميد ثلاثة اعضاء لنشاطهم، جميعها اسبابا شخصية ومرضية. مع قصور في اداء أعضاء اخرين بإنجاز تكليفاتهم. بعض الاسباب هنا مشروعة كالمرض والطارئ الشخصي. وبهذا جرى تركيز المهام على اعضاء قليلين. وبدون هذا الخلل كان من الممكن ان يتطور عمل التيار على نحو افضل. وكاجراء لسد النقص فقد جرى انتداب زميل لعضوية الهيئة والاستعانة بآخرين.

نرى ان العمل الديمقراطي يشترط المساهمة والمشاركة وبدونه يصاب التيار بالركود ويرتكز على النشاط الفردي الذي لابد له أن يفتر بمرور الوقت. نرى ان يصار الى هيئة تنسيقية فاعلة والترشيح لعضويتها من قبل من يرتأي بنفسه الامكانية والاستعداد للعمل في احد حقوله. بمعنى اخر يستحسن ان يعلن المرشح امكانيته امام الاجتماع السنوي العام قبل التصويت، واي من حقول العمل يناسبه. مع امكانية حضور المرشح للاجتماعات والتفاعل المستمر بين اعضاء الهيئة من جهة والوسط العراقي من جهة اخرى.

عملت الهيئة بمبدأ الاستضافة، وعلى مدار عملها جرى استضافة عدد غير قليل في اجتماعاتها من الاخوة المهتمين. كان لذلك اثره الجيد من حيث الاستشارة والرأي والمساهمة.

- نرى ان تعطى الهيئة الحق قانونيا باعفاء العضو من عضويتها في حالة عدم ايفاءه بمسؤلياته من دون سبب على مدار اجتماعين او ثلاثة. يتم القرار بحضوره او عدمه، بنسبة 2/3 من الاصوات. ويتم اشغال موقعه بزميل اخر تنتدبه الهيئة. تضاف الى المادة التاسعة.
- نرى ان تضاف (الاستضافة) كمادة دستورية، اي الى البند أ من المادة الخامسة-الباب الثالث
- تغيير البند ث من المادة التاسعة. اي العمل مبدأ التخويل باقرار نصف اعضاء الاجتماع العام.
- تعديل الفقرة أ من المادة الرابعة العضوية لجعلها مفتوحة للجميع اي على النحو التالي:
(يحق لكل العراقيين المقيمين في الدنمارك وخارجه.....)
- نوصي اعضاء التيار عكس رغبتهم بالمشاركة. بالكتابة الى الهيئة بالافكار والمساهمة والحضور. وبهذه المناسبة نهيب بالجميع الكتابة عن افكار عملية وصيغ قابلة للتنفيذ مصحوبة باستعداد شخصي لتنفيذها. ذلك يضعنا في موقع المسؤولية والشروع بالعمل. وتحقيق الافكار القابلة للتطبيق.
- بخصوص الاجتماع الاستثنائي الذي عقد حسب قرار الاجتماع العام لأقرار بقية ما تبقى من اللائحة الداخلية وانجازها بشكل كامل. لوحظ ان كان هناك تضاربا في اعادة مناقشة مع ما جرى الاتفاق عليه في الاجتماع العام. نخص بالذكر النقطة الخاصة بالصفة العلمانية للتيار. لذلك نوصي بتثبيتها كصفة اساسية لطبيعة توجه التيار.

4
العمل بين الشباب
نجحت الهيئة في استقدام الشباب الى فعالياتها، وساهم البعض منهم فيها في الكلمات والغناء. كما لوحظ الحضور الجيد من قبل الشباب في انشطة التيار. الا ان عمل الهيئة لم يرق الى مستوى الطموح لاسباب مختلفة. اولها التمثيل الشبابي في الهيئة. وغياب اسلوب المخاطبة الضرورية والمفهومة من قبلهم.
- نوصي بتخصيص اجتماع للهيئة باستضافات شبابية من اجل اطلاق مبادرة شبابية صرفة مع استحداثات خادمة كان يكون حساب فيس بوك او هيئة تدير شؤنهم الخ.
- القاء الضوء على نجاحاتهم وتكريم المتفوقين منهم والناجحين بعملهم وانجازاتهم.

5
المرأة
من جانبه يسعى التيار الى تأكيد توجه عام ذا صفة انسانية عامة من دون فواصل. وبذلك تكون المرأة جزء من بيئة عمله. من جانب اخر لايسعى التيار الى خلق تضارب مع المؤسسات النسوية العاملة في الدنمارك، نخص بالذكر (رابطة المرأة العراقية) والتشابه مع انشطتها او مزاحمتها. وبذلك ترى الهيئة ان تدرج قضايا المرأة في سياق عمل التيار بشكل عام. على ان يتصدى لنصرة قضاياها بكافة اوجه عمله، ومستوى تنسيق اعلى مع المنظمات النسوية.


6
لجان التيار:
جرى تشكيل نواتات اولية من داخل الهيئة كي تعنى بمتطلبات عمل التيار وعلى اساسها نشط التيار ببعض اوجه عمله.
العمل الاعلامي بما فيه الفيس بوك وموقع التيار. العمل الخارجي والصلات بالمنظمات العاملة الاخرى. المرأة. الشباب، العمل الثقافي والانشطة العامة
هناك ملاحظة شاملة بهذا الخصوص، فالعمل فيها لم يرتق الى التنظيم، وتعود جميع النشاطات الى مساهمات فردية اكثر من كونها خاصية جماعية. ومن الجدير بالذكر ان بعض اعضاء التيار قدموا افكارا مكتوبة وشفاهية لكنها لم تأخذ طريقها للتفعيل بسبب عطل في ديناميكية مسؤولي النشاط في الهيئة، كذلك ضعف المبادرة من قبل اعضاء التيار على الصعيد العملي.
نقول هنا وهي ملاحظة مهمة، بأن من الواجب ان يقترن الرأي والملاحظة بالمساهمة. ذلك ما لوحظ خلال الفترة هو عدم التوازن بين تقديم المقترحات وبين الاستعداد لتطبيقها.
- نوصي هنا في الدورة القادمة، ان يلتزم الاعضاء من داخل الهيئة وخارجها واصحاب المقترحات -حسب الامكانية- لتحقيق الغرض المطلوب، وعدم الابقاء والاعتماد على الجهد الفردي بذلك.

7
الفروع والركائز:
بخصوص فروع التيار وركائزه، فان الهيئة سعت بما تستطيع على تكوين قواعد للتيار في المدن، نجحت في انشاء فرع في نستفذ الذي تشكل منذ البداية وله ثقله في التيار. من جانب اخر كان لها صلاتها في اودنسه وفايلة والبورك اضافة الى فردريكسوند وبلغوب وصلات في مدن ومناطق اخرى. ترى الهيئة ان العمل على انشاء الفروع يسير ببطئ لكنه مشجع.
من المهم ان نذكر النشاط الملحوظ لفرع التيار في مدينة نستفذ من حيث النشاطات العامة والعلاقات والبرامج الخاصة بتأسيس مدرسة لابناء الجالية.

- في هذا المجال نرى في المسؤلية الجماعية اهم عامل في توسيع قاعدة التيار وشموله مدن اخرى. على ان يصار الى اليات عملية بالاتصالات وتكليفات مباشرة في هيئة التنسيق من جهة والمدن من جهة اخرى. على ان تنجز الاجتماعات التأسيسة في المدن الرئيسية خلال الاشهر الثلاث الاولى من الدورة القادمة.
8
النشاطات العامة على صعيد الدنمارك
نوجزها باختصار، فقد نشرت تفاصيلها في الاعلام وارسلت للجميع. ثلاثة احتفالات كبيرة، حفل عيد الفطر في كوبنهاكن، حفل عيد الاضحى في نستفذ، حفل رأس السنة في نستفذ، حفل نوروز في كوبنهاكن. امسية عن التيار الديمقراطي للدكتور تيسيير الالوسي، امسية عن الديمقراطية للاستاذ رضا الضاهر، أمسية سياسية للناشطة هناء ادور، امسية تأبينية للشهيد هادي المهدي مع مساهمات شعرية، امسية لعرض فيلم الفنان كاظم صالح (كلكامش)، امسية لعرض فيلم (زهرة) للفنان محمد بكري،
ندوة شعرية مشتركة مع رابطة الانصار الشيوعيين للشاعر احمد عبد الحسين قدم بدعوة من التيار.
النشاطات الاحتجاجية، تظاهرتين امام السفارة، عدد من البيانات الاحتجاجية بعضها خمسة منها مشتركة مع قوى التيار في الخارج مع عدد من التحايا، ساهم التيار في الانشطة الاحتجاجية الديمقراطية العربية ودعمها فعليا، الليبية والسورية والاكراد في سوريا وقبلها المصرية.
- لم تنجر عدد من الانشطة لمتعلقات فنية كاستضافة الاستاذ رشيد الخيون الذي اجريت معه مخاطبات عديدة. كذلك مع (بيت غالي)، جرى اجتماع بالعائلة الكريمة مع الاتفاق على حيثيات الامسية. كما تم ارجاء فعاليتين لما بعد هذا الاجتماع. استضافة الشاعر رحمن النجار ، ومعرض (سلايد) وفلم للفنان كاظم الداخل في السويد.
- على الصعيد الدنماركي لم تنجز الامسية الخاصة بالانتخابات لظروف فنية. نوصي بتوسيع نطاق العمل مع الدنماركيين/ محاضرات سياسية او قانونية.
- من الملاحظ الحضور الواسع للانشطة العامة مع ضعف الحضور للانشطة الاحتجاجية بسبب التوقيت وربما كذلك التخوف من الظهور والتصوير، نخص بالذكر الاحتجاجات امام سفارة العراق.

9
النشاطات مع الخارج،
- المساهمة الفاعلة، بارساء صيغ للتفاهم والعمل المشترك مع قوى التيار في الخارج.
- رسالة مفتوحة الى المؤتمر التأسيسي في الداخل توضح موقف التيار في الدنمارك نشرتها الصحافة واستقبلت باستحسان القوى،. مع امتياز علاقتنا باللجنة التفيذية للتيار في الداخل بالتفاهم والهدوء وتفهم نسبية استقلال تيارنا في الدنمارك،
- مخاطبات مفيدة ونشر متعلقات اصداراتنا على موقع التيار، بما فيها اعادة نشر كلمتنا في حفل الشهيد الفيلي في العدد الاول من جريدة التيار مع حذف مقاطع مهمة منها جرى الاعتراض عليها.
- اربعة بيانات مشتركة مع قوى التيار في الخارج كان ثلاثة منها بدور مهم لتيارنا بالتحرير والانضاج
- لقاء مشترك مع المملكة المتحدة اسفر عن:
- بيان مشترك مع المملكة المتحدة لارساء قواعد العمل المشترك
- لقاءت تلفونية عديدة، بعضها مطول مع المملكة المتحدة، السويد، استراليا، هولندا، كندا، النرويج، المانيا، فرنسا، امريكا، اي جميع القوى العاملة حاليا. تمخضت عن نتائج مهمة للعمل المشترك.
- ارسال تحايا بعقد مؤتمرات الخارج، اعتمدنا مؤخرا صياغات موحدة لقوى التيار.
- المساهمة على الفيس بوك على المواقع الديمقراطية، بغداد الفتاة، الحملة الوطنية، دعاة المشروع الوطني
- استضافة التيار على الهواء في غرفة ينابيع (البال تولك) لنصف ساعة حول البيان المشترك الاخير والعمل الديمقراطي عموما
- يجري العمل على اقامة لقاء مشترك بدعوة من السويد ربما هذا الصيف.
- المشاركة في انشطة المنظمات. مشاركة في حفلين للشهيد الفيلي بكلمتين، المشاركة بدعوة للسفارة العراقية (افطار) مع لقاء بالسفير لتوضيح موقفنا وواقع عمل التيار، حضور جميع المناسبات العراقية للمنظمات، كالشهيد الشيوعي وحفل عيد المرأة.


10
في الجانب المالي،
تمثل المالية عصب التيار وتقدمه، سيما ان مشروعا طموحا كالتيار الديمقراطي له منافد عمل عديدة، يجب ان تكون له قوة مالية تناسب ذلك الطموح والدور،
خلال فترة عملها حاولت الهيئة تطوير هذا الجانب، باستحصال الاشتراكات والتبرعات وماتدر به الفعاليات والاحتفالات. ومن حيث الجانبين اي الاشتراكات والنشاطات تلاحظ الهيئة ضعفا واضحا لكليهما. ولا نخفي هنا بأن العجز المالي او دعم الانشطة كان يقع على كاهل اعضاء الهيئة، وهو امر مقبول في السنة الاولى، لكنه يسبب الضرر في حال تكراره، فهو يلغي صفة المشاركة والمسؤلية الجماعية.
. من المفيد ان نذكر ان عددا من النشاطات لم تستكمل لانعدام الامكانية. كالاستضافات من الخارج والمناسبات التي تتطلب امكانية مادية.

مقترحات الهيئة:
- ان يصار الى رسم دخول او مساهمة مالية (غير محددة) لأنشطة التيار
- زيادة رسم دخول الحفلات، فلحد الان آثرت الهيئة على جعلها منخفضة.
- وبقدر ما يتعلق الامر بمساعدات الدنماركيين نوصي الهيئة الجديدة باستكمال العلاقة والوقوف على حيثيات الدعم. سيما ان التيار استكمل تسجيله رسميا.
- خلق الية لجمع الاشتراكات والتبرعات بفتح حساب للتيار -الذي تأخر بسبب الموافقات القانوية- مع اطلاق دعوة للدعم وقت الحاجة. بنفس الوقت نهيب بالاعضاء والمساندين زيادة دعمهم المالي للتيار.
- جعل مالية الشباب 100 كرونه او 50 كمساهمة رمزية تشجيعية.

11
المقر:
رغم الاتفاق على اهمية الأمر باعتباره العصب الاهم للوجود والحضور ، غير ان الأمر بقي في خانة الاماني شبه المستحيلة بسبب الضعف المالي للتيار. نرجو مناقشة الامر واتخاذ ما يلزم بصدده. هذا الامر يرتبط كذلك بالجانب المالي العام للتيار الذي ذكرناه.
- ترى الهيئة ان يصار الى تعميق حس الواجب بدعم مشروع المقر بأن يكون هناك بيتا للعراقيين الديمقراطيين
- يتخذ الاجتماع العام قرارا باطلاق حملة مالية لتحقيق هذا الهدف. باستصدار اسهم مالية على شكل صكوك قابلة للاسترجاع.
بمبلغ اقله 1000 كرونه دنماركية

12
الاعلام
- استخدمت الهيئة وسائل الاعلام المتاحة كوسائل اتصال اساسية، كـ الفيس بوك، الموقع الفرعي للتيار على الحوار المتمدن، موقع الناس، موقع التيار الرئيسي، موقع عرب دنمارك، شبكة الاعلام العراقي، موقع الواح سومريه، طريق الشعب، موقع العمال، بطنايا نت، وموقع التيار الذي لم يطلق لحد الآن بسبب انعدام الكادر المشرف. وعملت على اقامة علاقة مباشرة ومخاطبة مع جميع المواقع.
ومن الحدير بالذكر بان العديد من المواقع الاخرى اعادت نشر بياناتنا وانشطتنا كمواقع التيار الديمقراطي في بلدان عديدة.
- اعتمدت الهيئة بارسال روابط النشر بعد جمعها للجميع.
- كما اجرى التيار بشخص المنسق العام لقاء على البالتوك في استضافة من قبل غرفة ينابيع للانصار الشيوعيين اشرنا له.
- لقاء صحفيا مطولا مع جريدة اخبار الدنمارك اوضح فيه المنسق العام عمل التيار وظروفه وتوجاهته.
- ما يخص البيانات اشرنا لها،
- عملت هيئة التنسيق على فتح حساب في الفيس بوك منذ البداية، كذلك انجزت موقع التيار الخاص في الدنمارك (الديمقراطية) لم يفعل بسبب انعدام الكادر الادراي.

من الملاحظ أن مساهمات الاعضاء على الفيس بوك محدودة. نرى ان يصار الى خلق جو حواري وتفاعل وبذلك ندعو الجميع الى الدخول الى حساب التيار في الفيس بوك بالرأي والملاحظة والتعليق والصورة.
- بخصوص موقع التيار نرى ان يتخذ الاجتماع العام قرارا بصدده اما تفعيله او الاستغناء عنه. او جعله محدودا لنشر ادبياتنا واصداراتنا.
- كما نوصي باهمية التعليق وارسال الرأي والملاحظة على المواقع التي تتيح هذه الخدمة كموقعنا الفرعي في الحوار المتمدن.
- نتقدم بشكرنا وامتناننا الى جميع المواقع الصديقة ونقترح ارسال رسالة تحية لها من الاجتماع العام، تثمينا لتعاونها.

13
- ترسل الملاحظات والمقترحات بخصوص هذا التقرير واللائحة الداخلية للتيار الى هيئة التنسيق بموعد اقصاه 12/6 ذلك ليتم تنسيقها وعرضها على الاجتماع العام.
- بخصوص التقرير المالي سيعرض مباشرة على الاجتماع.
- تأمل الهيئة حضوركم ومساهمتكم

مع خالص الاعتزاز
هبئة التنسيق لتيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك
«العراق يستحق الافضل»






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,646,827,769
- تحية قوى التيار الديمقراطي العراقي في الخارج الى المؤتمر الث ...
- ورقة للنقاش حول قانون الانتخابات من المملكة المتحدة
- بيان مشترك لقوى التيار الديمقراطي العراقي في الخارج
- نوروز يأتي كل عام....
- -ساحة التحرير بعد عام- بيان قوى التيار الديمقراطي في الخارج
- إبعاد أحمد عبد الحسين وأحمد حسين، الوسام الذي به نفخر
- رسالة تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك الى المؤتمر ال ...
- يعزي عائلة الزميل زكي رضا
- حصار مقر منظمة حرية المرأة وتفتيش منازل الناشطات رسالة خطيرة ...


المزيد.....




- «دعم الفقراء والمهمشين»: نسعي لنصبح أكبر مؤسسة خيرية في مصر ...
- ?قيادي بارز في حركة نداء تونس: «بلادنا ستظهر قدراتها الأمنية ...
- ?الأحزاب المنهزمة في التشريعية تبحث عن مرشح موحد لمواجهة رئي ...
- خطوة نضالية تاريخية بالموقع الجامعي ابن طفيل القنيطرة
- قيادي بـ-نداء تونس-: سندعم العلاقات مع -الأسد- لمواجهة الإره ...
- بيـت المدى يحتفـي بمئويـة زعيـم الفقـراء
- تقرير أولي حول معركة شعبة الفيزياء كلية العلوم أكادير
- مدرسو ومدرسات سد الخصاص، جهة سوس-ماسة-درعة: صمود و إصرار على ...
- الذكرى الستون لثورة نوفمبر التحررية 1954: إما الاتجاه نحو ال ...
- بلاغ الشبيبة الاشتراكية 30 أكتوبر 2014


المزيد.....

- كلمة في مؤتمر حزب مؤتمر حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي / نايف حواتمة
- الجبهة اليسارية من منظور الإصلاحيين / المنصف رياشي
- كتاب نهضة مصر / عيد فتحي
- ثورة الخامس عشر من آذار في سورية: الانتقال من عفوية الثورة إ ... / حسان خالد شاتيلا
- حوار متمدن وعلمي وديمقراطي / محمود يوسف بكير
- حول التيار الديمقراطي والديمقراطيون في العراق ... أيضا.. / موسى فرج
- الثورة النبيلة ...تقييم واستشراف المستقبل.5/5 / محمد نبيل الشيمي
- رد على مقال خالد المهدي حول مسألة التحالفات: مع من، بأي مضمو ... / يونس عبير
- ثورة الخامس عشر من آذار: تهافت السياسة الليبرالية وبؤس اليسا ... / حسان خالد شاتيلا
- ملف كامل عن اللقاء اليساري / الحزب الشيوعي اللبناني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك - التقرير السنوي لهيئة التنسيق لتيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك «العراق يستحق الأفضل»