أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - لينة محمد - عبادة الأصنام






















المزيد.....

عبادة الأصنام



لينة محمد
الحوار المتمدن-العدد: 3748 - 2012 / 6 / 4 - 14:21
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


عالمنا العربي الذي يعاني من تبعات كثيرة ومقيتة ومسميات ما زالت تردد من العصر الجاهلي القبيح بكل ما فيه من تخلف وتعصب وعنصرية واستبداد الذكر الرجل بكل ما يملك من جواري وعبيد وهو من بيده الغفران أي عقل يتحكم بهذا الحاكم المستبد الذي يعتبر نفسه (آله) والشعب الرعية الموصومة بالنكران والكفر فهو السلطان وهو المتحكم الأبدي بالهواء المبعوث في الفضاء وبكمية الغذاء التي تسمح بعيش الرعية على الفتات المرسل لها عبر النفايات المليئة بكثير من الطعام الفائض عن حاجة السلطان وحاشيته اللعينة.
أي حاكم وملك صنم يعتبر الرعية عاصية ويجب ابادتها فهو المعصوم عن الخطأ وهو ظل الله على الأرض كيف للرعية ان ماتت جوعا وقهرا ان تنطق أسم الصنم ؟
كرسي الحكم الملوث والمعجون بدماء الرعية كم أكرهك ؟
كرسي الحكم يا كرسي المآتم والحروب ونزيف الدم المستمر كم امقتك؟
كرسي يختلف عن أي كرسي فهو كرسي يورث للخليفة القادم من وجع الضحية الرعية !
كرسي مازالت تزهق لأجله أرواح ارعية وتغتصب باسمه حرائر المدينة وتقتل أطفال ايامهم معدودة !
كرسي ما اثمنك من كرسي تسحق به أدمية الرعية وتسحل به اجساد الرعية تحرق وتعذب بأصناف عديدة !
كرسي الحكم وأي كرسي هو كرسي الألم والوجع العربي المستمر!
كرسي اشعل حروب طائفية همجية !
كرسي الحكم كم تعشق دم الرعية لا تشبع ؟
كرسي الحكم الباطل والخائن للرعية لن تخجل من ان تبقى الحاكم ؟
الأصنام (الحكام) ما زالوا يراهنون على قتل الرعية ، أي زمن نعيش تقتل الرعية ليعيش الحاكم !!!
يحيا الحاكم الصنم ويموت الشعب فلتسقط الرعية الفاسقة عن أمر الحاكم الصنم !
سحقا للرعية التي تجرأت وأفصحت أرحل واخرج وكفاك .
كيف لها ان تصرح انه صراخ الميت لا احد يسمع او يريد ان يسمع فالدبابات والأسلحة ومن يعمل بأمر الحاكم صوتهم أقوى من أي مدى ويصل الى الأفاق عبر السماء !!
حاولت ان أسأل العقل الذي حاور الفكر لم أسعف بإجابة ؟
ايها الصنم آن لك ان تفهم الدرس ام هو أحجية أبدية لا تكتفي إلا ان يحدث الله أمرا ألهيا تدرك العبرة لم اعد أدرك شيئا الا اننا ما زلنا نعيش الخرافة والأوهام من قبل الادعياء الكثر الحاكمين بأمر السلطان السجان .
كيف للأصنام الحكام ان تدرك العبرة وأي عبرة تدرك وكيف لها ان تستوعب ان يخرج عليها الشعب ؟؟؟
يا شعبي يا جرحي النازف في الجوانب لم يبقى في الوطن إلا ثائر لا يحمل بندقية يحمل شعار الحرية ويصرخ ويقول بوجه الأصنام كفاكم أرحلوا كفاكم قتل الرعية ؟
كيف تسمع الأصنام يا شعبي الصارخ حرية كرامة إنسانية فالصنم لا يسمع النداء ؟
هل تعقل يا شعبي الثائر؟
العالم العربي يعيد استحداث الأزمات بأزمات مماثلة رافضا للمراجعة فهي ترهق العقل والفكر فلا بأس بالتزام النقل فلا داعي للتجديد فالتجديد هو التحرير وأمة عاشت العبودية كيف لها ان تعيش البديل ، سحقا لذاكرة تعيد كل ما هو مؤلم ومحزن ليكون حاضرا ذاكرة عربية تعشق الماضي الموبوء بالحروب والهزائم العديدة وكيف لها ان تستعيد الوعي لتحقق الحلم .
الأحلام محرمة ومصادرة ومعتقلة في بلاد حكامها أصنام ورعية تطيع بلا مقاومة تذكر أو الفناء الأبدي .
يا شعبي لك الخيار ام ان تكون ميتا في الدنيا او ميتا عليها او ميتا بعزة باختيارك فأنت من تقرر من تكون؟
احاول استوعب الأمر فالأصنام ترفض الجهر بالقول وتعشق الصمت من الرعية والرعية صمتت دهر.
من يحاول يستوعب الامر فليحاورني لأنني مللت الصمت مع انه لغتي المفضلة إلا في هذه المعضلة ؟
اعتقد لا بد لي ان أعترف واعتذر للصنم فأنا أجزم ان نطق لقال لي كفاك وما بالي بما يدعون لا اشبه أحد انا الصنم لا اشبههم بشيء وأنا من يسأل هؤلاء الحكام وأقول :
هل تخافون الله خالق الخلق ؟؟
هل تملكون مشاعر إنسانية ؟
هل تملكون عيون بشرية ؟
هل تملكون أي حواس أدمية أو حيوانية ؟
هل تملكون أي شيء من أي شيء يمت للإنسان ؟
فأنا الصنم لا اقبل بكم ولا استوعب امركم بل أخجل ان يطلق عليكم وصفي فان من الأصنام من يتفجر من خلالها الماء ومنها من يسقط من خشية الله .
ايها الحكمام الى مزبلة التاريخ ان استوعبت قذراتكم النتة اعتقد سترفضكم هي الأخرى .







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,685,064,778
- أسرانا البواسل هل تسمحون لي ؟؟؟؟؟؟
- العقدة الأبدية
- أخبار المساء و Arab Idol
- ثورات الربيع العربي وخريف سقوط الأقنعة
- أنا المرتدة
- شهادة الطبيبة نصف شهادة الطبيب
- هي وهو وآخر
- روايات بخاري وكرسي الحكم لهما فعل السحر
- غطاء الرأس عادة أم موضة
- شاليط اسم يستحق ان يذكر في تاريخ العرب بلا فخر
- توأم روحي


المزيد.....




- ?إخوان مصر يؤيدون دعوة سلفية إلى «ثورة إسلامية» الجمعة المقب ...
- ?انتحاري أفغاني يقتل 45 شخصا في مباراة للكرة الطائرة ومصرع 4 ...
- ?حكومة نتنياهو تصادق على مشروع قانون يهودية الدولة
- ?ضباط في جيش صدام حسين درّبوا «وحدات خاصة» لتنظيم «الدولة ا ...
- «أسوأ مهن فى التاريخ».. كتاب مترجم يرصد معاناة العاملين خلال ...
- تقرير: خمسة عوامل ترجح فشل دعوة السلفيين إلى «ثورة اسلامية» ...
- السيسي: مستعدون لإرسال قوات لتأمين دولة فلسطينية والإخوان تو ...
- بالفيديو.. الأقباط يلقون نظرة وداع -شيخ المطارنة-
- وزير التعليم: متابعة أسبوعية لمدارس الإخوان الـ80
- «شرف الدين» ينعى المسيحيين في وفاة «الأنبا ميخائيل»


المزيد.....

- العبوديّة من أصول الإسلام / مالك بارودي
- داعش في ميزان سيرة محمد بن آمنة / مالك بارودي
- العنف .. فى جوهر الإسلام؟ / خليل كلفت
- الدولة الإسلامية .. كابوس لا ينتهي.! / أحمد سعده
- إقطعوا الطريق على حمام دم في تونس / العفيف الأخضر
- كيف تناولت الماركسية مسألة الدين؟ / تاج السر عثمان
- الدولة الدينية طوعاً أو كرهاً / العفيف الأخضر
- عملية قلب مفتوح فى خرافات الدين السًّنى / أحمد صبحى منصور
- تاريخ الاسلام المبكر / محمد آل عيسى
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل (1) / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - لينة محمد - عبادة الأصنام