أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - باسل سليم - كيف تصبح كاتبا في خمسة أيام






















المزيد.....

كيف تصبح كاتبا في خمسة أيام



باسل سليم
الحوار المتمدن-العدد: 1098 - 2005 / 2 / 3 - 10:26
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    


عزيزي القاريء : لا يحتاج الأمر إلى الكثير من الفهلوة والجهد كي تمسي كاتبا ناجحا ، فالأمر لا يحتاج إلى الكثير من القراءة والاطلاع كما يروج بعض المحتكرين للمهنة من الكتاب ، و ما عليك إلا إتباع الخطوات المبينة في هذا الدليل العملي المجرب، كي تصير أحد الكتاب الناجحين على الإنترنيت وحتى في الجرائد، إلا أن النجاح في الكتابة في الجرائد والمجلات والدوريات يحتاج إلى دليل عملي آخر تستطيع الحصول عليه مع هذا الدليل مجانا فلا تقلق (عليك دفع مبلغ إضافي للحصول على دليل النجاح في الجرائد اذا قمت بشرائه وحده، لكننا نقدمه لك مجانا عزيزي كاتب المستقبل مع هذا الدليل) ..
وكما يقولون: فرحلة الالف ميل تبدأ بخطوة واحدة ، إلا أن رحلتك إلى عالم الكتابة والنجاح لا تحتاج إلا إلى خمسة أيام من تطبيق النصائح المرفقة في هذا الدليل وما عليك إلا اتباع مجموعة من الخطوات المبينة أدناه بحذر ودقة حتى تصبح كاتبا مهما وألمعياً :

أولا : حاول عزيزي القاريء أن تقنع نفسك بالاهمية، فأنت كفرد قاريء مبتلى بما يلقيه عليك كتاب ذا الزمان لست بأقل منهم مكانة ولا علما ، فالكتاب المميزون لم يقوموا بذلك الجهد المضني الذين يوحون للقاريء أنهم قاموا به للتحصل على الشهرة التي حصلوا عليها كما يدعون ، إنما عرفوا ببساطة قواعد اللعبة التي يخفونها عن الناس، وما نقوم به في هذه المحاولة هي تعميمها فقط ، فنحن مع أن تكون أنت أيضا كاتبا مشهوراً ، لا تقارن نفسك بالاسماء الكبيرة ، ولا تتقازم أمام الاسماء اللامعة من الشعراء والمفكرين فهم بشر مثلك لا يملكون أرادة أكثر من التي تملك ، و لا عليك، تستطيع التغلب عليهم بسهولة وهذه هي الخطوة الاولى إن شاء الله ، أن ترى نفسك كاتبا مهما لا يشق لك غبار وأن تقنع نفسك بذلك والبقية كفيلة بها الايام الخمسة من اتباع هذا الدليل، وتذكر أن تكون واثق الخطوة في هذه المهمة التي بذلت لها المال وهو مال تعبت في تحصيله وتستحق مقابله أن تصير كاتبا ناجحا واتكل على الله .

ثانياُ : حاول الكتابة في المواضيع الساخنة وإبنة الساعة ، لا تكتب عن الحب مثلا في عز الانتخابات العراقية فالقراء يا عزيزي (وأنت منهم وتفهم كيف يفكرون) سينفرون منك ، واذا صار من الضروري التعقيب على نهاية تلك الانتخابات فأدل بدلوك ، القراء سيقومون بالمرور على ما تكتبه ولو مرورا سريعا لكن ذلك سيضمن أن يصبح أسمك عالقا في اذهانهم ، تذكر مرة أخرى : مواكبة الحدث ، لا تكتب عن التسونامي بعد ثلاثة أشهر ، ولا تترك مناسبة إلا وتدل برأيك فيها كي تظهر للقراء على أنك مثقف ومتابع للأحداث ، تحدث عن مشاعرك عن رأس السنة وعن ذبح الخرفان في العيد وعن الخطوات الاولى لابنك وكلها مواضيع تستحق الاهتمام منك لكن تذكر مواكبة الحدث .

ثالثا: تخير للعمل الذي تقوم بنشره عنوانا فاقعا ، عنوانا مثيرا للأنتباه واشكالي كما يقول الكتاب ، تذكر أن الكثير من الاعمال المهمة تغافل عنها القراء لضعف العنوان في حين أن الكثير من المقالات الباهته وعديمة المعنى جذبت الكثير من الانتباه للأثارة الكامنة في العنوان ، تذكر مرة أخرى يا صديقي : الاثارة ، وانت أدرى بالمثل العربي : المكتوب مقروء من عنوانه فلا تضيع في عناوين معقدة ، تخير لعناوينك الاثارة والبساطة ومن الاساليب الناجحة للعناوين أن تحوي على تساؤل قوي ، أو استفهام مبهم أو عبارة حاسمة قاطعة برأي مخالف أو بعبارة منفرة للبعض فالجمهور يحب الغرائب في العناوين ، لا عليك بما يلي ذلك ، فالعنوان نصف الطريق إلى عقل القاريء وتذكر أن العنوان الفاقع والمثير والاشكالي عنوان كفيل بجذب الكثير من القراء للاطلاع على ما تكتب .

رابعا: الصورة نصف الكلام يا صديقي، وللأسف فقد اخترت فنا لا صور فيه ولا فيديو كليب ، لاحظ كيف أن المغنيات يعتمدن على الصورة وتذكر بأنك لا تعرف ثلاثة أرباع كلمات الاغاني العربية لكنت لن تنسى ما حييت رقصة نانسي أو التفاتة هيفاء ، لذا حاول أن تتحين الفرصة ، فإذا كان الموقع الذي تنشر فيه أو الجريدة (في المرحلة المتطورة) يقبل بنشر صورة صغيرة لك فحاول أن تكون الصورة معبرة وذات رسالة ، ابتعد عن الصور التقليدية وأنت بالبدلة مثلا، أو وأنت مبتسم ، حاول أن تكون الصورة مشحونة وجدية ومعبرة ، فتستطيع مثلا أن تمسك بسيجارة في الصورة وابتعد عن السيجار أو الغليون اذا كنت تنشر في مواقع يسارية ، اذا كنت صاحب لحية فذلك مما يثير الالتباس وهو أمر جيد أن تظهر بلحية مبعثرة تحير القاريء في اسلاميتك أو يساريتك ، وإن لم تحظ بملامح جيدة مثل أغلبية الناس ولا حظ لك بالصور فحاول أن تظهر في صورة على خلفيتها أحد الثوريين أو الشخصيات العظيمة التي تحاول تقمصها ( جيفارا ، عبد الناصر ، الخميني ... إلخ ) إن ذلك سيدفع القراء إلى محاولة قراءة مقالتك أو ما تنشر بسهولة فالصورة جاذب مهم للقاريء ، أما اذا كنت عزيزي القاريء أنثى فحظك بالصور أفضل ، حاولي أن تضعي صورة فاتنة مثيرة للانتباه وتذكري أن معظم مرتادي الانترنيت من الرجال ، قليل من الفتنة الذكية ضرورية في الصور سيدتي ، ابتسامة تنم عن ولع أنثوي ستكون كافية لجذب آلاف الرجال إلى ما تكتبين ، ولا تنس عزيزي القاريء في النهاية الحداثة فتستطيع أن تظهر بالصورة إلى جانب جهاز كمبيوتر فذلك أمر جيد ويعطي الانطباع أنك متحضر ومدافع عن البيئة ومتطور عن أصحاب القلم والورق فقلمك هو الكيبورد، تذكر أن الصورة نصف الكلام .

خامسا: تحدثنا عن الاثارة في العناوين ونأتي للحديث عن الاثارة في المواضيع ، لا تقصر عزيزي القاريء (كاتب المستقبل ) في أحد ، معليهش ، تحدث في العموميات في مواضيعك وتناول قضايا اشكالية ، الدين والسياسة والجنس مواضيع حساسة للقراء ( أنت منهم وتعرف ذلك ) وحتى المواضيع السياسية ستجد في داخلها مواضيع مثيرة ، لا تخف، فأجهزة الامن لا تلاحق كتاب الانترنيت كثيرا هذه الايام ، لا تقصر في حق الطوائف الاخرى أن كنت من المتدينين ، وفي حق الاقليات ، وفي حق الاحزاب المناهضة لفكرك ان كنت من أصحاب العمل السياسي وهاجم بشراسة وضراوة وتذكر أن ما يبرر لك ذلك: الهدف النبيل الذي كرست له نفسك وهو كشف الحقيقة، وتذكر أن أشخاصا مثل بوش وبن لادن والزرقاوي والبرادعي وامين عام الامم المتحدة وغيرهم كثير لن يهتموا لمقالاتك لذا تستطيع تناولهم بالهجاء كيف تشاء ، واستخدم فن التلميح أيضا فاذا كتبت بالشأن العراقي فلمح الى الاكراد والشيعة والسنة أو قم بمهاجمتهم مباشرة اذا كانت لديك الجرأة فذلك مما يثير انتباه القراء ويكسبك شهرة عظيمة سهلة .

سادسا: اذا تلقيت بعض الردود فتلك فرصة عظيمة عليك انتهازها ، لا تقصر في الردود ولا تتخلى عن حقيقتك ، رد على الردود التي تدور في فلكك بأريحية وشكر يقدمه الكبار (وأنت ستصبح منهم ) أما المخالفين لك فإجتزأ من كتاباتهم وعر جميع أدعاءاتهم وهاجمهم بشدة مهاجمة الاعداء الشخصيين ، لا تهتم كثيرا للموضوعية فالناس تبحث عن الاثارة لا الحقائق، وتذكر أنك تكتب للجمهور العريض لا لمحفل من العلماء ..

سابعا: لا بد لك ككاتب حديث من إظهار موقفك من مجموعة من القضايا وأهمها " الشيوعية" (والعياذ بالله ) ، لا بد أن يكون لك موقف واضح من الشيوعية والشيوعيين ، تذكر أن الحروف الثلاثة "ش ي ع" بحد ذاتها كافية لإثارة انتباه القاريء هذه الايام وتذكر أن لا تخلط بين الشيوعيين والشيعة، تذكر أن الشيوعيين يحملون مبدأ النقد والنقد الذاتي وسيتقبلون كل ما تقول بصدر رحب ، أدل بدلوك ولو لم تقرأ لماركس ولا للينين فهم من الكتاب المعقدين وعقب عليهم بالحديث كي تظهر سعة اطلاعك حتى على الاراء المخالفة ، لا يحتاج تبيان موقفك من الشيوعية إلى الكثير من الذكاء فتستطيع أن تتحدث عن إلحادهم أو" مشاعية النساء" أو عن أفراطهم في الدفاع عن العمال والفلاحين ، قدم موقفك بصراحة وهو موقف سيشكرك عليه الكثير من القراء فالشيوعية ما زالت من المخاوف العامة التي ما زالت تعتمل في نفوس الناس وتذكر اللعب على هذا الوتر يضمن لك النجاح السريع أيضا..

ثامناً : المرأة يا صديقي ، كن مناصرا للمرأة أو مخالفا لها فلا فرق هذه الأيام ، (أعرف أنك تضطهد جميع الإناث في العائلة ولك الكثير من المبررات المنطقية لذلك ) لكن المرأة من المواضيع التي لا تحتاج الى الكثير من الجهد للتظاهر بدعمها أو الوقوف في صفها بالطريقة التي تراها فإن كنت من أصحاب الدين فذلك سهل عن طريق تقديم أهمية المرأة في الاسلام مثلا وأن كنت ممن يدعون الحداثة فهاجم كل النظريات البائتة المتعلقة بالمرأة وكن نصيرا لها في كل محفل فذلك من الامور الجدلية التي تجذب القراء على مدار السنين في المنطقة العربية ، تذكر عزيزي كاتب المستقبل أن المرأة هي أحد مفاتيح النجاح للكتاب هذه الايام ولا تنسها من كتاباتك سواء اكانت شعرا أم نثراً.

تاسعا: الانترنيت باب واسع للنشر ، حاول أن تدخل إلى جميع المنتديات الالكترونية وساهم برأيك فيها ،وسع قاعدة النشر في الانترنيت إلى أبعد مدى ، ابعث المساهمة الواحدة الى جميع المنتديات وشارك في الحوارات في هذه المنتديات ما استطعت إلى ذلك سبيلا ، وتذكر أنك صاحب رأي ولا يجب أن تحجب رأيك عن الناس ، نوع في مساهماتك في الانترنيت فالغزارة سر النجاح ، القراء لا يدققون كثيرا في المحتوى ،المهم الاسم يا عزيزي القاريء ، الاسم الذي تستطيع زرعه في أذهان القراء بالتكرار والغزارة في التكرار .

عاشرا : ابتكر مجموعة من المصطلحات الخاصة ، فإذا كنت من معارضي الحرب فكلمات من مثل العملاء والخونة ذات وقع على القاريء واذا كنت من مريدي الحرب فكرر كلمات النظام البائد ، الارهابيين ، القتلة ، وتذكر أن السياسة كلمات وان مهنتك هي في ترتيب الكلمات كي تشكل معنى ، اعط لكلماتك وقعا ولمصطلحاتك رنينا خاصا ، لا يحتاج الامر الى الابتكار فالانترنيت مليء بالمحاولات والكتاب، إطلع على القليل من أعمالهم ولا تتعب نفسك بما يسمونه بالقراءة الجادة كي تطور مصطلحاتك ، هنالك الكثير من المصطلحات السهلة التي تستطيع النهل منها كيف تشاء كالرأسمالة والاشتراكية وحقوق الانسان والدستور والمعارضة والاحزاب ، احرص على استخدام هذه المصطلحات بكثرة فهي تدل على الاطلاع والمعرفة وتضمن لك مجموعة من القراء الحريصين على المعرفة الذين سيتوقعون وجودها لديك من مجرد ذكرك لبعض هذه المصطلحات ..
وتذكر عزيزي كاتب المستقبل سر النجاح وهو التكرار ، تذكر كم مرة ترى صورة رئيس بلدك على شاشة التلفاز وفي الجريدة ، هل تعتقد أنهم يفعلون ذلك عبثا ، كلا يا صديقي فالسر في كلمة هي التكرار ، و"التكرار يلعم الشطار" كما يقولون فلا تغب عن الساحة الكتابية ، كرر نفسك ، كرر افكارك ، وكرر ما تقول أو يقوله الآخرون فالمهم هوالنتيجة المضمونة التي نضمنها لك وهي: الشهرة والشهرة فقط .
وماذا تريد أكثر من ذلك ، يا صديقي القاريء ، أيها الكاتب العظيم .






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,646,150,080
- ليس بالكره وحده يحيا العراق - رسالة عتب إلى حوارنا المتمدن
- حوار سريع مع الموت
- أحزاب و عشائر
- عن الداخلية والنقابات
- ليس بالكره وحده يحيا الانسان
- تبت يدا أبي لهب وتب
- كيف يخرج الفلسطينيون من الرماد 2-2
- كيف يخرج الفلسطينيون من الرماد
- قتلانا وقتلاهم
- عن المقاومة التي نريد
- رسالة مفتوحة إلى خوسيه ساراماغو
- أبو مازن والركض وراء الجزرة
- كي لا نضل الطريق - إلى الشبيبة الشيوعية
- عشبة في جدار
- أعور بين العميان
- فسحة للضوء: الحوار المتمدن نموجا
- كم ظلمنا العدس
- القابض على الجمر
- بل الوقوف على ارض الواقع يا رفيق هادي
- حديث الليالي الطويل


المزيد.....




- حريق هائل بمبنى الإذاعة الفرنسية وسط باريس ولا أنباء عن ضحاي ...
- تابع أطرف لقطات الزفاف.. بين الوقوع في الحب والسقوط في الحفل ...
- "#ماذا_سيكتب_التاريخ_لو_انتصرت_داعش؟"
- اليمن: رجال القبائل الموالية للحوثيين يمهلون الرئيس 10 أيام ...
- الإصابة تحرم مان سيتي من خدمات سليفا
- الحوثيون يلوحون بتشكيل مجلس لحكم اليمن
- إنريكي: تجاوزنا هزيمة الكلاسيكو ويجب التغلب على اللحظات الصع ...
- المركزي التركي يرفع توقعات التضخم إلى 8.9% في العام الحالي ...
- الرئيس الأوكراني يدعم ترشيح ياتسينيوك لمنصب رئيس الحكومة
- البيشمركة تدخل كوباني لقتال تنظيم -الدولة الإسلامي


المزيد.....

- طريق اليسار العدد 27: شباط / فبراير/ 2011 / تجمع اليسار الماركسي في سورية
- دعوة صريحة من اجل غلاسنوست عراقي / سيار الجميل
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - باسل سليم - كيف تصبح كاتبا في خمسة أيام