أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - فيدل كاسترو - توضيح شريف














المزيد.....

توضيح شريف


فيدل كاسترو

الحوار المتمدن-العدد: 3747 - 2012 / 6 / 3 - 18:19
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


تأملات الرفيق فيدل.


منذ أيام، ب28 أيار/مايو، تم استذكار معركة "إيل أوفيرو" العنيفة بالتعرض إليها كما تستحق ذلك،يجبرني واجب أساسي توضيح الأحداث.

بتلك الأسابيع مانويل بينيرو، صاحب اللحية الحمراء، بارباروها،عبقرية و شخصية حتى دفنه، كما تقول العبارة، أوصل سيارة شاحنة بالأسلحة إلى سانتياغو دي كوبا و هي أسلحة كانت مرتبطة بالهجوم على القصر الرئاسي من قبل منظمة القيادة الثورية و و كان قد استرجعها بشكل ما. فرانك بايس، المسؤول الوطني لعمل حركة 26 تموز/ يوليو، بعث مجموعة كبيرة منها إلى المنطقة الصعبة لسيرا مايسترا حيث الجيش الثوري وليد العهد كان يطلع من رماده.

كان ذلك التعلم قاسي للغاية. خطوة خطوة كنا نخوض العمليات الظافرة الأولى التي كان يزداد فيها قوتنا بعدد رجالنا و أسلحتنا دون أي خسائر. رأينا أنفسنا مجبورين على مواجهة الخيانة الخطيرة لأوتيميو غيرا، الذي كان فلاحا متمردا إلى أن تنازل للعروض العديدة للعدو. رغم العراقيل ، و بمساندة الرجال و الوسائل التي كان يبعثها فرانك، كنا نقيم الفصيلة الفدائية الأولى : بالطليعة تحت قيادة كاميلو؛ بخلفية ، مع إفيهينيو أميهيراس؛ الوسط بسرايا صغيرة؛ و القيادة العامة. كان لدينا مجموعة مجربة من المقاتلين، الذين تأقلموا بالميدان بشكل جيد و قيم، عندما وصلت عدد كبير من الأسلحة التي حصل عليها صاحب اللحية الحمراء، بارباروها، بتنكات الدهن .

هل كان صحيحا من الناحية العسكرية و الثورية الهجوم على موقع حراسة متخندق و متسلح بشكل جيد، على سطح البحر، و هو المكان الذي كان يخرج منه بحرا الخشب المستخرج من ذلك المكان؟ لماذا فعلنا ذلك؟

بتلك اللحظة، بشهر مايو، كان قد جرى الإنزال البحري لسفينة الكورينتيا، تحت قيادة كالكستو سانشيس هوايت. مشاعر تضامنية قوية جعلتنا نقوم بالهجوم على موقع حراسة الأوفيرو. ينبغي علي الإشارة بكل أمانة إلى أن القرار المتخذ، إذا نستثني قيمة التضامن، لم يكن صحيحا، إطلاقا. إن دورنا، الذي يخضع له أي هدف آخر، مثلما جرى على امتداد حياتنا الثورية، لم يكن يتطابق و ذلك القرار.

أتذكر أول طلقة للبندقية بالعدسة التي كنت استخدمها، موجهة ضد جهاز إذاعة مركز الحراسة . بعد تلك الطلقة ، وقعت عشرات الرصاص على هيئة أركان العدو. لذلك لم يعرف الخصم أن مركز الحراسة هذا كان يتم الهجوم عليه. توفرت عندنا على الأقل ثلاثة ساعات دونما تقع علينا القنابل و شظايا القذائف؛ و هذا ما كان يحصل بالتأكيد 20 دقيقة بعد انطلاقة إي معركة. دونما هذه العوامل كان من المرجح جدا أن يؤدي ذلك القرار الذي استلهم بالتضامن فقط، إلى تقليص قواتنا التي كانت تحظي بمائة مجاهد تقريبا و في ذالك الحال لأصبح من الضروري البداية من جديد بدربها الشائك.

بتلك الظروف أصيب ألميدا بصدره و هناك شيء معدني كان يحمله بجيبه حماه من جرح أخطر؛ غييرمو غارسيا، بخوذة حصل عليها بأول معركة خاضها، تخاصم مع مدافع عن حصن صغير مكون من جذوع سميكة؛ تشي مع بندقية رشاشة كانت تتعطل ابتعد عن موقعه للتعارك مع الذين كانوا يقاتلون ضد ألميدا؛ و راؤول تقدم مع سريته الصغيرة ضد الجنود المتخندقين وراء مجموعة الجذوع الجاهزة لشحن السفينة؛ كل هذا قبل أن تظهر المقاتلات. إن هوليو دياث، مقاتل شجاع كان يطلق النار مع سلاح حامل ثلاث قوائم، لم يستطع التقدم، كان راقدا جنبي بإصابة مميتة بالجبهة. هل يفهم الآن ماذا حصل بذلك اليوم، 28 أيار/مايو عام 1957، منذ 55 سنة؟



فيدل كاسترو روز

أول حزيران/يونيو

الساعة 4:36 مساء





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,849,789
- خطاب هوغو تشافيز
- العالم الرائع للرأسمالية.
- الذكرى 67 للانتصار على الفاشية النازية.
- الرعب الذي تقدمه لنا الإمبراطورية
- الأزمنة الصعبة للإنسانية.
- عبقرية شافيز
- ما يعرفه أباما
- النوم مع العيون المفتوحة
- وقائع معسولة تبتعد.
- قمة الغوايابيراس
- أوهام ستيفن هاربر
- الدروب التي تؤدي إلى الكارثة.
- الثمرة التي لم تسقط
- السير نحو الهاوية
- إن السلام أصبح معلقا من خيط.
- أفضل رئيس للولايات المتحدة.
- السخرية الإبادية .. (الجزء الثاني والأخير)
- السخرية الإبادية .. (الجزء الأول)
- الانتصار الساحق لدانيل والجبهة الساندينية للتحرير الوطني
- اجتماع مجموعة العشرين


المزيد.....




- أحمد بيان// مؤتمر الاتحاد المغربي للشغل: إقصاء أم صفقة مع حز ...
- انتفاضة الجزائر: ماذا بعد؟
- الذكرى الـ 29 على استشهاد المقاومة البطلة يسرى فياض إسماعيل ...
- بطل عملية سلفيت لمناضل #عمر_ابو_ليلى
- الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي يدعو للمسيرة الوطن ...
- الشعبية تندد باعتقال الأمن الوقائي لطلاب ببيرزيت على خلفية س ...
- -مستقبل الولد و البلد صنع الأم-
- الجبهة الشعبية: الانتصار للأسرى أولوية وطنية عاجلة
- إصابة عشرات الفلسطينيين في مواجهات مع جيش العدو الصهيوني بقط ...
- لقاء -الجبهة الديمقراطية- و -الشيوعي اللبناني-: المشروع الا ...


المزيد.....

- “ثوري قبل أي شيء آخر”: ماركس ومسألة الاستراتيجية / مايكل براي
- تنبّأ «البيان الشيوعي» بأزمتنا الحاليّة ودلَنا على طريق الخل ... / يانيس فاروفاكيس
- حوار مع جورج لابيكا...في العلم والتاريخ من أجل تغيير العالم / حسان خالد شاتيلا)
- سيرة ذاتية للأمل: مقدمة الطبعة العربية من كتاب ليون تروتسكي ... / أشرف عمر
- منظمة / موقع 30 عشت
- موضوعات حول خط الجماهير من أجل أسلوب ماركسي لينيني للعمل ا ... / الشرارة
- وحدانية التطور الرأسمالي والعلاقات الدولية / لطفي حاتم
- ماركس والشرق الأوسط 1/2 / جلبير الأشقر
- أجل .. ماركس كان على حق ! / رضا الظاهر
- خطاب هوغو تشافيز / فيدل كاسترو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - فيدل كاسترو - توضيح شريف