أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كوسلا ابشن - امازيغ ليبيا بين المهادنة والمواجهة














المزيد.....

امازيغ ليبيا بين المهادنة والمواجهة


كوسلا ابشن

الحوار المتمدن-العدد: 3741 - 2012 / 5 / 28 - 23:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


امازيغ ليبيا بين المهادنة والمواجهة

كانت فترة حكم الدكتاتوري ال قدافي من احلك فترات المأساوية في تاريخ الشعب الامازيغي بليبيا , فقد حاول نظام الطاغية ابادة الامازيغ ومحو هويتهم الثقافية والحضارية , وما فشل المستبد في اكماله , تحاول اليوم زمرته وتلاميذته الشوفينيين الجدد - القدماء تحقيقه واتمام استراتيجية معلمهم وقائدهم .
بقايا النظام العنصري السابق ومنظري التفوق العرقي من تلاميذة الدكتاتور السابق ال قدافي , عبروا مرارا وتكرارا عن موقفهم المبدئي الرافض للحق الطبيعي الامازيغي , فالزمرة العرقية وعلى رأسها عبد الجليل رئيس المجلس الانتقالي وأحد جلادي النظام السابق , اعلنت علانيا عن احادية الهوية العروبية - الاسلامية لليبيا الحديثة واستثاء الهوية المحلية الامازيغية وانكار الحقوق الثقافية واللغوية لابناء الليبو, كما خون عبد الجليل الامازيغ واتهمهم بالعمالة ردا على الاحتجاج المطلبي المنظم بطرابلس من طرف الحركة الامازيغية , مما يتضح اعادة انتاج نفس الخطاب الاقصائي والتأمري للنظام المقهور وبنفس المصطلحات والمفاهيم .
لعب الامازيغ دورا بارزا في الانتفاضة الثورية والاطاحة بالنظام الدكتاتوري وقدموا الغالي والنفيس ثمنا للحرية والقضاء على الحكم الاستبدادي ومرجعية التمييز العنصري , لكن كما يقول المثل , تأتي الرياح بما لاتشتهيه السفن , فقد تنكر عنصريي المجلس
لشعارات الثورة و وحدة التعدد والاعتراف الفعلي بكل مكونات المجتمع وتجاهلوا كل المواثيق الدولية لاحترام حقوق الشعوب الاصلية , الاقتصادية والاجتماعية والثقافية واللغوية , بل تعدى حقدهم التاريخي لشن حملة تطهير عرقي استمرارا للحملات الابادية السابقة وبتزكية من المجلس العنصري ارتكب اعوان الفاشية مجزرة زوارة , وبتخطيط منهم يتم ابادة امازيغ غدامس وتهجيرهم من ارضهم ومواقعهم , لم تكن هذه المجازر احداث عرضية بقدر ما هي استراتيجية بعيدة المدى تشكلت معالمها الاولى ايام الطاغية السابق وتستمر تطبيقاتها وتجلياتها على ايدي الفاشيين الجدد - القدماء .
الظروف المأساوية التي يمر بها الشعب الليبو رفعت القناع عن الزمرة البربرية الوصولية من استغلت البندقية الامازيغية للوصول لاهدافها الشخصية وتعلن ولائها للطغاة الجدد , وفي طرف المضاد للانتهازية البربرية , تمحور الخطاب الامازيغي بين المهادنة والمجابهة , بين قصيري النظر من بقي محصورا في الدفاع عن وطنيته المشكوك فيها كلما خالف اراء القوى العنصرية , وبين المد النضالي التحرري الامازيغي الميداني و المفكك لاساطير الايديولوجية للقوى الشوفينية العروبية الاجرامية .
الحركة الامازيغية الليبية من المفترض ان تكون في حالة هجوم لاحباط مناورات ازلام ال قدافي الرامية لابادة الامازيغ بيولوجيا وهوياتيا , كان عليها ان تنطلق من الواقع الموضوعي , من الحقائق المادية في التعامل مع الاحداث والمواقف , فلا يعقل ان يصدر من مناضلين امازيغ بيانات تنديدية لجهة ما ارضاءا للمجلس العنصري و خوفا من الاتهامات الصبيانية التي لا تصدر الا من اغبياء او من المتمرسين في الاساليب الخيانية ( تقسيم ليبيا , خدمة اجندة خارجية , الروح الوطنية ... ) .
ليبيا الحديثة دولة اللامواطنة , اللامساواة, اللاديمقراطية , دولة صيانة التمييز العرقي والاضطهاد القومي , ففي هذا الوضع المزري المعادي للامازيغ , كان على الحركة الامازيغية البحث عن بدائل واقعية تخدم الذات الامازيغية ومصالح ايمازيغن الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية, كمقترح اهل اقليم برقة , دولة النظام الفيدرالي بديل للدولة العرقية ولسياسة التمييز العرقي والقومي , الفيدرالية لا تعني الانفصال كما يروج له اعداء تساوي الاثنيات والطوائف والجهات , بقدر ما تعني التسيير الذاتي للجهات في اطار دولة الام .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,021,386
- المحكمة الماروكية جهاز اضطهاد طبقي وقومي
- اسكرا الربيع الامازيغي
- مؤامرة امبريالية - استعمارية لمنع استقلال الشعب الازوادي
- نحن لا نجادل بل نرفض الوهم يا سيد بلقزيز
- تهنئة للشعب الكوردي والشعوب المشرقية بعيد النوروز
- أيت بوعياش الصامدة
- المرأة بين الاسلام والمواثيق الدولية
- تجاهل المجتمع الدولي لابادة الازواد
- ّ انسانية ّ السلطة الكولونيالية
- تبديل موظفي القصر في الضيعة العلوية
- 19 يناير انتفاضة الريف
- اسكاس اماينو والواقع الامازيغي
- متى تعترف فرنسا عن مسؤوليتها بجينوسيد الهوياتي
- القضية الأمازيغية : اكذوبة الظهير البربري بداية الخطاب العرق ...
- المشروع الكولونيالي والتاريخ المفترى عليه (2 )
- المشروع الكولونيالي والتاريخ المفترى عليه (1 )
- انتخابات ام بيعة الكولونيالية
- الوحدة والانفصال وحلم الدولة المستقلة 2
- الوحدة والانفصال وحلم الدولة المستقلة
- زغردي ايتها الام من ارضعتي ابنائك حليب الحرية


المزيد.....




- مراقبون روس يجرون في أكتوبر طلعات جوية فوق أمريكا وبولندا بم ...
- اليمن... -أنصار الله- تستعيد قرى ومناطق من الجيش في صعدة
- رئيس بوليفيا موراليس يتصدر الانتخابات الرئاسية بحصوله على 45 ...
- بعد تنازلي.. الخارجية الأميركية تحذر من خطورة ما بعد الاتفاق ...
- Top Choices of Best Online Roulette Reviews & Tips
- Effective Strategies for The Basic Facts of New Online Casin ...
- Read What the Experts are Saying About Who Has the Best Essa ...
- Unusual Article Uncovers the Deceptive Practices of Happines ...
- What Range in Math Fundamentals Explained
- What’s Really Going on with Physics C Equation Sheet


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كوسلا ابشن - امازيغ ليبيا بين المهادنة والمواجهة