أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علم الدين بدرية - رثاء شهيد






















المزيد.....

رثاء شهيد



علم الدين بدرية
الحوار المتمدن-العدد: 3738 - 2012 / 5 / 25 - 19:29
المحور: الادب والفن
    


رثاء شهيد

علم الدين بدرية

حينَ يَعْلو صَوْتُ الموج الصاخب في وهم الرياح القادمة .. ويستشهد الزبد فوق صفحات مدّ الأعمار الموءودة على رصيف الحياة ... يكون للقدر منعطف واتجاه معاكس لا يهلّل لنصر الطغاة لا يجعل من العبيد أسيادًا لا يؤله مخلوقات على أكتاف بشر .. على أنقاض الضياع تزهر الدماء المستباحة حريّة وبقاء وأزهار لوتس وصفاء.. من سجون العبوديّة تنطلق حمامة النّصر البيضاء تطارد أفول الطغاة الهمجيين في وكر الطّغيان ... تُحرّر الأنفاس من كابوس الضجر .. !!
اِرحلْ لا خوف بعد اليوم لا ظلم لا مساومة على دماء البشر ..ضاقت الروح .. صرخ الأحرار في ميادين الحياة لا موت لا ذل لا جوع بعد اليوم !!
ها أنا اليوم بعد رحيلك، أراجع ذاكرتي المتخمة بحزن سنين من الثّكل واليتم والتّهجير فلا أجد سوى ملامح وجهك مرسومة بخطوط رهينة العتب والتعب ، البعد والشقاء ، فكيف أنساك وأنت تصوّر كل شقائي وهمومي الماضيّة والحاضرة عليك .............................. ؟؟؟!
أعلم أنني لن أرى بريق الموت المستتر في عينيك بعد اليوم…… لن أراك جسدًا حيّا مليئًا بفرحة الوهم الماثل في هذه المسكونة الفانية، لن ينعم ناظريّ بتسلّق تضاريس هيبتك الشّاهقة على امتداد جسدك الغائب ... لكن روحك الحاضرة على خاصرة الوطن اليتيم ستبقى شاهدة على كل موت تعيس يحتضر على أوراق الصفصاف الحزين .... آه أيها القريب البعيد .. لا تزال أجراس الموت تدقّ في أنحاء وطني المعذب .. في شوارعه التي تحولت لمقابر جماعيّة للأشلاء .. تقرع النواقيس وتختطف ما طاب للنبي الكذاب ذلك المرتوي من دماء الشّهداء المستأسد على الضعفاء ما طاب له من أرواح العبيد الشرفاء .. نبحثُ عن حرية في عالم مهّدت حضارته كذبة البقاء ...!! بعد اليوم ……. لن أركّب الحروف وأرتّب الكلمات في قاطرة الإبداع ولن تمخر مراكبي موج القصائد العائدة من موانئ الغربة وبحار الاستعباد .. سأحمل أشرعتي وأسافر خلف الضّباب .. لأبحث عن شمس أخرى ، عن بلاد لا تقتل أطفالها ، عن ربيع لا يزهر بلون الدماء .. عن وطن لا يعرف الموت والذل والخنوع والبكاء .. لقد صاح يا رفيقي الغائب .. صاح الأحرار في ميادين الحياة لا موت لا جوع لا ذل بعد اليوم ..؟؟ لا تقلق وامضِ .. الحافلة تنتظرك أيها الراحل على أبواب السماء .. أيها الرّاحل نمْ بهدوء فنحن الأموات الأحياء............!!!
وداعًا أيها الراحل وداعًا وإلى لقاء ..







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,520,339,558
- ** مَوْجٌ وَحَنِيْن **
- قالت وقال
- مَواسِمُ الْحَصَادْ
- همس الروح
- الزِّيْز
- مَاتَ الْوَلَدُ !!
- احتضار أم ولادة
- الْمَوتُ عَلىَ حَافَةِ النِّسْيَانْ
- رِسَالَةُ صَمْت
- إشْراقَةٌ
- هَاجِسٌ عَلىَ الطَّرِيقْ
- أَنَا وأَنتِ
- الزَّمَنُ الأَصْفَرْ
- غَدًا
- قِيَامَةٌ
- خَفَقَاتٌ خَريْفِيَّةٌ
- إليها في البعد الآخر
- هوميروس
- اسْتِحَالةُ قَصِيْدَة
- تساؤلات


المزيد.....


- نافذة الجنون / السعيد السخيري
- إحتباسات إنفعالية ...! الإحتباس الثامن / حبيب محمد تقي
- لو لم تكن أنت الهوى / هشام المعلم
- التسامح / عبدالله صقر
- المثقف الكردي؟ وخيانة الوصايا!- / إبراهيم محمود
- موفق محمد.. قصيدة ماجد الحيدر في مربد 2012 / ماجد الحيدر
- ليلة مصرية تراقص الزمن في اسبانيا / كامي بزيع
- سقوطُ المدينةِ القديمة / ابراهيم البهرزي
- قصيدة لمرأة من تونس / جابر السوداني
- قصيدة (لا فائدة) من كتاب اعطوني عدلا / آمنه سعدون البيرماني


المزيد.....

- داعش يُفجر مرقد النبي يونس بالعراق
- غزة: بان كي مون يدعو لـ"هدنة إنسانية" طوال عيد الفطر
- مطالبات بفتح ممر إنساني بغزة وارتفاع القتلى لـ815
- فيلم روي أندرشون ينافس على جائزة الأسد الذهبي
- إسمه كيدار: تنديد ببروفسور اسرائيلي دعا لاغتصاب امهات واخوات ...
- ملحن إيراني: الموسيقى هي صوت الله والكون
- الاتحاد الأوربي أكثر ثقة في المغرب بين بلدان الضفة الجنوبية ...
- الصحراء المغربية : الدبلوماسية المغربية تحت قيادة جلالة المل ...
- الفنان سعيد صالح في العناية المركزة
- منير العبيدي: انقل حي باب السوق الى برلين.... - إيلاف


المزيد.....

- الفن والايديولجيا / د. رمضان الصباغ
- زخات الشوق الموجعة / الحكم السيد السوهاجى
- اعترافات عاشق / الحكم السيد السوهاجى
- التيمة: إشكالية المصطلح وامتداداته / ليلى احمياني
- الضحك والحرية لميخائيل باختين / سعدي عبد اللطيف
- مالفن ؟ / رمضان الصباغ
- رواية نيس وميس / ضياء فتحي موسى
- (الصيدلاني ( عقاقير -الصمت والحلم والنسيان - شعر و فوتوغراف ... / ناصر مؤنس
- رواية فؤاد المدينة / كرم صابر
- زجاجتان في خاصِرة القلب / ايفان الدراجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علم الدين بدرية - رثاء شهيد