أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد أبو زيد - 10 نصائح قبل اختيارك الرئيس القادم














المزيد.....

10 نصائح قبل اختيارك الرئيس القادم


محمد أبو زيد

الحوار المتمدن-العدد: 3735 - 2012 / 5 / 22 - 14:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


1- أنت مدين للشهداء بصوتك، اعلم أن هذه هي المرة الأولى في حياتك التي تذهب فيها إلى صندوق الانتخابات لتختار الرئيس القام لمصر، وأنت لا تعرف من هو، اعلم أن الطريق إلى هذا الصندوق لم يكن سيوجد أصلا لولا دماء مئات الشهداء، الذين سقطوا برصاص نظام مبارك، بداية من 25 يناير، مرورا بجمعة الغضب، وموقعة الجمل، وأحداث ماسبيرو، ومجلس الوزراء، ومحمد محمود، وبورسعيد، والعباسية، اعلم أن دماء هؤلاء الشهداء في رقبتك، فلا تضيعها.
2- لا تنتخب الفلول، لأن معنى ذلك، أن كل ما حدث طوال العام الماضي لم يحدث، ولأن معنى هذا أن نظام مبارك سيعود مرة أخرى أكثر سوءا، وأكثر عنجهية ورغبة في الانتقام، والسيطرة في مقدرات البلد، سيعود الفقر والفساد والاحتكار مرة أخرى، ستعود القبضة البوليسية مرة أخرى لتشتد على المواطن، ويعود التعذيب في الأقسام والرشاوى في المرور، سيصبح ثمن الإنسان معدوما وتتكرر حوادث الدويقة، وعبارة الموت، سيموت الآلاف مرة أخرى بالسرطان والكبد، ليس هذا من سبيل التحذير، بل لأن نظام مبارك أنتج كل هذه المآسي، فالذين يتبعونه سيسيرون على دربه، إن لم يكن أسوأ.
3- إذا كنت قد أضرت من الثورة في عملك، فليس معنى أن يأتي الرئيس القادم من النظام القديم أنك ستعود كما كنت، لأن عجلة الحياة تغيرت، ولأن طبيعة الأمور نفسها لم تعد كما كانت، فقط عد بذاكرتك إلى الوراء، وتذكر أن في عهد النظام السابق كان الأغنياء يزدادون غني، والفقراء يزدادون فقرا، وأنت في المنتصف تحاول قدر الإمكان أن تتمسك بالطبقة التي تنتمي إليها حتى لا تسقط، لذا يجب أن تختار رئيسا يقود البلاد إلى طريق أفضل، لا رئيسا يعيد إنتاج النظام السابق
4- فكر في الأجيال القادمة، في ابنك، وابن أخيك وابن أختك، وجيرانك، ما الذي تريده لهم، هل تريد أن يعود زمن القهر السياسي والأمني، أم تريد دولة جديدة، يجد فيها المواطن ما يستحقه من تعليم جيد، ورعاية صحية ملائمة، ووظيفة مناسبة بعد تخرجه، بدلا من أن يموت في الهجرة غير الشرعية، أو في انتظار الوظيفة، كما كان يحدث إثناء النظام السابق.
5- هل حققت الثورة أهدافها؟ إذا كانت إجابتك، لم تحقق الثورة أهدافها بعد، ولم يحدث إلا إسقاط رأس النظام بينما بقيت أطرافه في كل مكان، إذا فعليك أن تختار رئيسا يحقق بقية هذه الأهداف، من تغيير وحرية، وعدالة اجتماعية، رئيس ثوري يقتص للشهداء، ويعيد أموال مصر المنهوبة في الداخل والخارج، رئيس ثوري يقضي على الفساد في المحليات وفي الجامعات وفي المستشفيات وفي كل مؤسسات البلد، ويدفع مصر إلى الأمام.
6- لا تنتخب رئيسا عسكريا، أما إذا رددت المقولة التي تقول إن الرئيس العسكري رجل قوي سيعيد الأمن والأمان للبلد، فسأرد عليك وأقول، أليس المجلس العسكري، "عسكري برضه"، بل إن به 19 عسكريا، الأمر إذن ليس له علاقة بالعسكرية، بل الإيمان بأن هذه البلد تستحق أفضل، ثم ماذا فعلنا طوال 60 عاما من حكم العسكر، هل ترى أن مصر تستحق ما وصلت إليه مصر بعد هذه الأعوام؟
7- لن تدخل الجنة لأنك ستنتخب مرشحا إسلاميا، ولن تدخل النار لأنك ستنتخب مرشحا آخر، فالله عز وجل لا يحاسبنا على مدى إيمان الرئيس، بل يحاسبه هو على مدى صدقيته، وليس معنى انتخابك مرشحا إسلاميا، أنك انتخبت الإسلام، فالإسلام لم يختزله الله في شخص ولا جماعة، ولا فصيل سياسي معين.
8- انتخب برنامجا، ولا تنتخب شخصا لأن ضحكته بتعجبك، أو لأن لحيته جميلة، أو لأن بلوفره شيك، أو لأنه فوتوجونيك خالص، أو لأن عنده كاريزما، أو لأنه خطيب مفوه، فالشعب لن يعيش بالكلام ولا بالكاريزما ولا بالشخص، أما إذا قلت لي أن كل البرامج متشابهة، سأقول لك لا تنتخب من يقول إنه سيعيد الأمن في 24 ساعة، أو سيجعل مصر مثل أوروبا في 100 يوم، لإنه كده بيشتغلك يا معلم، بل اختر البرنامج الواقعي، الأقرب إلى أفكارك والأقرب إلى التحقق.
9- انتخب أفضل الأسوأ، وهذه النصيحة لمن سيقول لي إن كل المرشحين سيئين، وأنه لا أحد منهم يصلح لرئاسة مصر، سأقول لك يمكنك تقسيم المرشحين إلى أربعة أقسام في هذه الحالة والاختيار منهم، فلول، وإسلامي، ويمين، ويسار، اختر الاتجاه الأيديولوجي والاقتصادي الذي ترى أنه الأفضل إلى مصر، اختر من تظن أنه أصدقهم، اختر من تعرف تاريخه، وتعرف أنه ناضل من أجل مصر، وحريتها.
10- لا تضيع صوتك، لأنه أمانة ستسأل عنها يوم القيامة، لا تمنح صوتك لأحد نكاية في أحد، ولا كرها في أحد، بل امنحه لمن تقتنع أنه ربما يدفع البلد إلى الأمام، صوتك هذه المرة قد يغير مستقبل البلاد فعلا، فكر في مصر، ومستقبل البلد، ثم اعقلها وتوكل.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,113,237
- الصحافة المصرية بعد الثورة.. -أعطني حريتي أطلق يديا-
- برامج التوك شو .. -من يصرخ أعلى-
- سينما باراديسو
- الأول من أيار ..... عيد العمال العالمي
- ناصية باتا..لعبة اسمها الحياة
- رئيس لكل مواطن
- منصور حسن..رئيس في الوقت بدل الضائع
- رشح نفسك للرئاسة .. واكسب بالونة هدية
- رمانة ميزانة الليبراليين أمام تحالف الإسلاميين
- القصيدة الخراب
- ركوب الموجة
- الضنا غالي
- ليس كمثله شيء
- هل أنقذ الله اليونسكو من الفنان فاروق حسني ؟
- أسباب وجيهة لكراهية المثقفين
- لا عزاء للسيدات
- سأقابل الله وأشكوكم له
- وثائق طه حسين السرية .. ليست سرية
- يوتوبيا الشعر
- الكتابة بأسماء مستعارة في الصحافة المصرية بين الحاجة و تصفية ...


المزيد.....




- إليك 12 طريقة للتغلب على الشعور بالوحدة
- زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ يدعو الكونغرس للتصويت ضد سح ...
- علماء مصر.. لماذا يخشاهم النظام؟
- عن النكسة والثغرة ومعركة المنصورة.. فيديو جديد لمبارك عن حرب ...
- كندا تعلق تصدير الأسلحة إلى تركيا
- قوات النظام تسيطر على منبج بالكامل... وأردوغان لا يعتبر ذلك ...
- حافلات النقل العام تعود إلى العاصمة الليبية بعد حوالي 30 عام ...
- لماذا يختار رؤساء تونس الجزائر كأول وجهة خارجية؟
- أعنف الاشتباكات تدور في رأس العين وانسحاب أميركي من سوريا
- “صوت العرب” تحيي ذكرى رحيل وديع الصافى “اليوم” .


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد أبو زيد - 10 نصائح قبل اختيارك الرئيس القادم