أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميمي قدري - مفتونة بأهداب فجر














المزيد.....

مفتونة بأهداب فجر


ميمي قدري

الحوار المتمدن-العدد: 3733 - 2012 / 5 / 20 - 02:21
المحور: الادب والفن
    


مفتونة بأهداب فجر
****
في سكون
المدى المجروح
تمتمات أغنيةِ
تهاجر معها الروح
لتخترق
أنهار البُعد البغيض..
لما ياسنين الرواء ؟
يا أجنحة فجر الهناء!!
تتركينا عِناداً
بلا أعشاش!!.
على حافة الإنتظار
يَرشُقنا الحنين
ليُحقق شهوة النبض
***
في زوارق الغياب
تسافر جذوة الرجاء
المُرصَّعة بتلاحين الشجن
تلملم
قيثارة الإشتياق
عناقيد من الشهبِ
المُعللة بآهات المسافات
تحترق الدموع
تحت رايات الوجع
.. تَنفخ فيها الذكرى
أسراباً من بقايا شهدِ النهار
***
مفعمة!!
تحيا
بزنابق التمني
وهذيان اللقاء.
. تهبُ عواصف من
نثيث الشوق
جُدلت
من مملكة البوح
تتفتح مغارات الأمل
وتتسع أبوابها
لتمضي خلف الضباب
خيبة الظن واليأس
حينها
تَغمُرنا السحب
بسعادة منسيّة
من وراء الغيم
المداعبة !!
نداءات
الصباح
تَغزلُ نبوءة الشمس
بعطر النسماتِ
وتتراقص
أقداح العشقِِ
على دفوف التلاقي
***
مفتونة بأهداب فجر
تتفجر منه أنفاس
ليل العاشقين
تُهادن النجومُ
أوتارها الحبلى
بمعزوفة القوافي
تَغتالُ أهازيجُ القلقِ
وتحدُ من لوعةِ الفراق

***

تتقلص المسافات
من حوافي
المستحيل
تشذبها
تَنثالُ أمنياتُ
استطال غيابها
من تحت إبط الشمس
ويترنح الأنين
بعيدا
عن مجسات الروح
حينها
تغرق سكرات الثلج وخيوط النار
بين فواصل الفرح
تُنثر القلوب
تُزيّنها الحكايا
المزدانة بأسطورة
أسكنتها السماء
شرايين العشق
***
تَنبتُ المساءات
يندلق من أغصانها
الحنين المُحلق بأجنحة وضاءة
خاوية من صفعات الأمس
بعيدا
لتفترش مدائن القمر
...وعلى
البساط السرمدي
تبوح
وبين (الكاف )و(النون)
تنهمر شلالات الحروف..
ينزف الصمت
يُقطر
كلماتُ
... يشتعل فتيل
القصيد
وتعود الروح
لتعتلي
قلائد الجسد
ليعانقا
معاً
زخّاتُ
الحلم الجميل





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,781,253
- حبيبتي؟! إلى أين؟؟
- ذاكرة الوجع
- تسابيح في حب مصر
- (صباح عزة!!
- ((باقات نبضي على ضريح أمي))
- سلام علي
- أسافر في حنيني
- ((معاهدة مع الشيطان))
- تراودني الدموع فيك
- رآب الصدع
- نحن من صنعناهم!!
- المخادع والعدالة العمياء
- أعشقتُ؟؟!!
- زهور على مذبح الحب
- الخطيئة تترجل على خفقات قلب
- رقصات الافاعي وحلم الانتظار
- تفتحت مغالق الحرية
- انزلق من وحل المسوخ
- امتزاج الروح والوحي .....قصيدة(حلم الجمال)
- أخلاقيات ومكاسب ثورة 25 يناير


المزيد.....




- -درس القرآن- لعثمان حمدي بك تُباع في لندن بأكثر من 4.5 مليون ...
- فنانون لبنانيون يخاطبون الجيش
- رئيس الحكومة يبحث مع وزير الفلاحة الروسي تطوير العلاقات بين ...
- تحفة معمارية فريدة لأمر ما لم تعجب القيصرة يكاتيرينا الثانية ...
- وفاة الفنان الشعبي محمد اللوز أحد مؤسسي فرقة -تاكادة-
- العثماني بمجلس النواب لمناقشة مناخ الاستثمار وولوحات السياسة ...
- لافروف: حلمت بتعلم اللغة العربية
- الموت يفجع الفنان ادريس الروخ
- مظاهرات لبنان تعيد الحياة للـ -التياترو الكبير- الذي غنت أم ...
- تحفظ عليها سقراط وأربكت كانت وهيغل.. هل خدر الفلاسفة الثورات ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميمي قدري - مفتونة بأهداب فجر