أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - الحزب الشيوعي الكوردستاني - حول دعوة صدام القوى الكوردستانية للحوار














المزيد.....

حول دعوة صدام القوى الكوردستانية للحوار


الحزب الشيوعي الكوردستاني

الحوار المتمدن-العدد: 1 - 2001 / 12 / 9 - 01:02
المحور: القضية الكردية
    



تصريح المكتب السياسي للحزب الشيوعي الكردستاني - العراق

ادلى ناطق باسم المكتب السياسي للحزب الشيوعي الكوردستاني بتصريح حول دعوة صدام القوى الكوردستانية للحوار جاء به..

رغم ما عاناه الشعب العراقي بكل اطيافه من ويلات ومحن جراء سياساته الخاطئة فلم يستفد النظام من تجاربه ولم يغير من سياساته شيئا. فلا يزال وبطبيعته الاستبدادية القمعية من اسوأ الانظمة انتهاكا لحقوق الانسان ويواصل حتى الآن سياسة التعريب والترحيل والتهجير للمناطق الكردية الواقعة تحت سيطرته ويستمر في تحشداته العسكرية على حدود الاقليم منتظرا فرصة سانحة للهجوم عليه.

فان كان صادقا في دعوته للحوار كان لابد ان تسبقها تحولات ديمقراطية وانفتاح سياسي باقرار التعددية الحزبية والحريات العامة وتداول السلطة وفصل السلطات والغاء القوانين الاستثنائية وايقاف التعريب والتهجير في المناطق الكردية وغيرها من مستلزمات دمقرطة الحياة السياسية لان جوهر المشكلة وسببب بقائها دون حل طيلة العقود المنصرمة رغم جولات الحوار والمفاوضات وسياسات الابادة والحلول العسكرية العقيمة يكمن في غياب الديمقراطية والمؤسسات الدستورية. وقد اثبتت التجارب التاريخية ان مستلزمات نجاح حل القضية القومية لن تتوفر الا في ظل نظام ديمقراطي دستوري تعددي يؤمن للانسان ممارسة حقوقه وحرياته ويقر ويحترم خيارات الشعب الكردي.

تأسيسا على ذلك فان دعوة صدام للحوار المشروط والمبطن بالتهديدات ماهي الا مناورة قديمة جديدة لتضليل الرأي العام العالمي والداخلي ومن ثم الانقضاض على التجربة الكردستانية الراهنة والتي اتخذت شكلا ومضمونا مختلفا عن النظام العراقي من حيث ا لممارسة الادارية والسياسية. ولانرى النظام العراقي الحالي مؤهلا لانجاح اي حوار او الوصول الى حل عادل للقضية الكردية وفق خيارات الشعب الكردي مما يتطلب توحيد الصف والموقف الكردستاني, ومن المجتمع الدولي مواصلة الدعم لقضيتنا العادلة وحماية التجربة الراهنة لحين قيام نظام ديمقراطي تعددي فيدرالي في العراق يعيد للشعب كرامته وحقوقه.





ناطق باسم المكتب السياسي للحزب الشيوعي الكردستاني
18/7/2001






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,223,351,496





- تونس: مشروع قانون الطوارئ يهدد الحقوق
- مرصد مكافحة الإرهاب يدين حادث الدرب الأحمر الإرهابي
- مصر: تنفيذ حكم الإعدام بـ 9 أشخاص أدينوا باغتيال النائب العا ...
- مصر: تنفيذ حكم الإعدام بـ 9 أشخاص أدينوا باغتيال النائب العا ...
- رويترز: إعدام تسعة مدانين باغتيال النائب العام المصري
- «الأمم المتحدة»: توطين أقل من 5% من اللاجئين المحتاجين لمناز ...
- من جديد.. مقصلة الإعدام تحصد تسعة شباب في مصر
- نادي الأسير الفلسطيني يدعو لتصعيد قضية الأسرى أمام المحاكم ا ...
- قطر تعلن مقاضاة السعودية في الأمم المتحدة والبرلمان الأوروبي ...
- أمريكا تستعد لإطلاق حملة عالمية لإلغاء تجريم المثلية الجنسية ...


المزيد.....

- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن
- الحزب الشيوعي الكوردستاني - رعب الاصلاح (جزء اول) / كاميران كريم احمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - الحزب الشيوعي الكوردستاني - حول دعوة صدام القوى الكوردستانية للحوار