أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلام كاظم فرج - وردة كاهنة المعبد العصية














المزيد.....

وردة كاهنة المعبد العصية


سلام كاظم فرج

الحوار المتمدن-العدد: 3729 - 2012 / 5 / 16 - 23:30
المحور: الادب والفن
    


... وردة كاهنة المعبد العصية..
((
آمال.. عظيمة خائبة..
وذكريات..نائمة.. منبوذة.. في زوايا الذاكرة..
لن ادعها تستفيق ثانية..(سلام...)....))
سلام كاظم فرج
كاهنة المعبد القديم...هلا تريثت قليلا.. قبل ان تنطقي بحكمتك الاخيرة؟؟لو استعرت صمت الأعمدة والباحة وصمت الصلاة.. وفكرت قليلا..
كانت روح العالم في باحة المعبد ترف... لكن الماء المقدس .. تبدد... كانت رقة الله.. ترف..في كل الاركان. وما بين الاعمدة..
قال الشاب الشاحب..
مشيت عائدا الى نفسي. وانا تعيس جدا..
خيبت ظني الكاهنة..
في حين..
هي التي تظن اني قد خيبت ظنها..
في ذلك اليوم عرفت إنا عالمان مختلفان لن يلتقيا..
ولكن لم كان كل ذلك التوق لمعبدها.. ولها..؟؟
ولم كانت كل تلك النذور التي قبلتها.. هل سيردها الله.. ويرميها بوجهي؟؟
ام انها.. من البدء. كانت خائنة؟؟.. تزيف التراتيل. وتخدرني؟؟
ام انها.. من البدء خانت الانوثة فيها..
ام انها من البدء.. كانت تقرأ مزاميرزائفة.. واهية القيمة.
ام انني من البدء.. كنت محتاجا.. للحظة طمئنينة..لم يوفرها الزمان..
ام هو الوهم والعبث.. سيدا الزمكان؟؟؟؟؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,493,189
- قراءة انطباعية في مجموعة الشاعرة رسمية محيبس الجديدة
- نهدك شاعر نزق..
- الشاعر عبد الستار نور علي والتجريب بأعلى سقوفه... نقد بمحاذا ...
- ليست قصيدة...
- محاولة أخيرة لإسترضاء الحلم..
- دوشا كوكا......... نص تجريبي
- البلاط..
- الرؤى إذ تفوت ..
- عبد الرزاق عبد الواحد,ميكيافلي .وسامي العامري
- حين تخلد اللغة.. الى النوم
- تعال لأعلمك الطيران..نص هائم
- حبيبة الأزل.. نص هائم..
- قصة الغد وقصة الامس
- قريبا من يوسف بعيدا عنه... قصيدة نثر
- اللعب على حبال متهرئة.. نص شعري.. قصيدة نثر


المزيد.....




- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...
- حزب الاستقلال: تقديم الحكومة لبرنامج جديد أصبح ضرورة ملحة
- دومينغو ضيفا على RT عشية إحيائه حفلا موسيقيا كبيرا بموسكو (ف ...
- عبد النبوي يثير جدلا داخل البرلمان


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلام كاظم فرج - وردة كاهنة المعبد العصية