أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - بشرفكم اكو اكثر من هجي عربنجية يحكمون البلد؟














المزيد.....

بشرفكم اكو اكثر من هجي عربنجية يحكمون البلد؟


محمد الرديني

الحوار المتمدن-العدد: 3729 - 2012 / 5 / 16 - 09:38
المحور: كتابات ساخرة
    


هل اتاكم حديث اللواء 56 المرعب
يسموه بالسوري (الشبيحة)وبالمصري(البلطجي) وبالعراقي(السافل)،
انه اللواء 56 وهو تحت قيادة المكتب العسكري لمعالي دولة رئيس الوزراء حفظه اهن ورعاه وادارة اللواء محمد الخفاجي.
هذا اللواء مسؤول مباشرة عن حماية المنطقة الخضراء ولأنه كذلك فقد فيه سجنا سريا اسماه ياللمصيبة (معسكر الشرف).
لم يدر في بال العراقيين يوما ان الجيش سيلعب اللعبة القذرة اياها في اعتقال وتعذيب الناس.
انه امر محير ان تعاد عجلة الزمن ويستعيد الحرس القومي عافيته في ظل اللواء 56 وغيره.
سبحان الله نفس المآسي تتكرر فهاهو اللواء 56 المسؤول عن حماية المنطقة الخضراء (بالمناسبة اسمها المنطقة الدولية) تفتح ذراعيها الى سجن جديد قديم اسمه معسكر الشرف او كامب اوتور.
غريبة مو؟؟ ليست غريبة فالشرف مع النذالة والاستهانة بالبشراصبحا صديقين لدودين ولابد من اعادة التاريخ نفسه حتى ولو حساب اغتصاب انسانية البشر ومن كل الطوائف, في هذا المعسكر يحتجز بشر خارج عيون وآذان السلطة القضائية عبر اعتقالات جماعية كما تقول منظمة هيومن رايتس المعروفة والتي وثقت عمليات تعذيب يندى لها الجبين.
ويقول جون ستورك نائب المدير التنفيذي للشرق الاوسط وشمال افريقيا في هذه المنظمة (ان قوات الامن العراقية تحتجز الاشخاص خارج نطاق القانون ودون توجيه اي اتهامات معروفة وتخفيهم بمعزل عن العالم الخارجي).
رجعنا الى ذاك الداس وذاك الصفرطاس.
يعني بالعربي الفصيح كل شي ما سوينا.. راح عبد الله المؤمن وجاء الف عبد الله بس من غير المؤمن.
ورغم ان الحكومة اعلنت انها اغلقت هذا السجن بعد زيارات ميدانية لعدد من اعضاء البرطمان الا ان وزارة العدل تؤكد على ان هذا السجن مازال يستقبل العديد من المهيئين للتعذيب باحدث الطرق وهو خارج نطاق السيطرة.
ولأن المشبوهين ممن لاتعجب (خلفهم) معالي اللواء الخفاجي ومن لف لفه قد زاد عددهم في الايام الاخيرة فقد جرى افتتاح سجنين توأمين للسجن الاصلي المدعو (معسكر الشر....ف).
ارجو الا تسألوا عن كيفية معاملة المعتقلين فهي تختلف نوعا اي قبل توجيه الاتهامات وبعدها وليس هناك فرق شاسع .. فمداهمة بيت المطلوب اولا وتعصيب عينيه ثانيا واقتياده الى المنطقة الخضراء وهناك يبدأ الضباط المتخصصون في كيل الشتائم التي لم يسمع بها اي شحاذ في ساحة الميدان يصاحبها استعمال (الصوندات السوداء) رغم صيحات المطلوب والحاحه بالسؤال عما جناه..وبعد فاصل الراحة تعصّب العينين مرة ثانية ليقاد الى غرفة مظلمة مزودة بسقف عال جدا في وسطه (لمبة) حمراء وفيها يبدأ تطبيق برنامج التزود بالطاقة الكهربائية المقطوعة اصلا عن بيت المطلوب.. اسابيع تمر دون يعرف هذا الشخص لماذا قادوه الى هنا وعبثا يحاول ان يعرف الاجابة من حارس البوابة وهو شاب في العشرينات من عمره يبدو من ملامحه انه جاء الى هذا المكان قسرا لأنها لقمة الخبز كما يقول.
في الشهر الثاني يبدأ الاستجواب بطرق اخرى وهي احدث الطرق التي وصلت في تعليمات مغلفة من احد ابناء العمومة في بلد الجوار والى ان يتاح لبعض المقربين معرفة اسرار هذه الطرق سأترك لمخيلتكم ماذا سيكون عليه الامر مع هؤلاء المطلوبين.
مازلنا ايها السادة في المنطقة الخضراء ، فهي لاتحوي السجون فقط،اعوذ بالله، وانما تضم القصور الشاهقة والفيلل التي لم يكن لا اليوم ولاغد ولا حتى في المستقبل البعيد يحلم بها عراقي خارجها.
ويبدو ان وزير التخطيط علي شكري قد فتح القيح يوم امس حين ابدى امتعاضه الشديد من الآلية التي يتم من خلالها توزيع البيوت للوزراء والمسؤولين في المجمعات الحكومية في هذه المنطقة.
وقال شكري لوكالة(اين) الاخبارية "انني لا املك سوى غرفة واحدة في المجمعات الموجودة في المنطقة الخضراء ومجمع القادسية بينما هناك وزراء يعيشون خارج العراق ويملكون خمسة بيوت تسكنها [الكلاب] فقط منذ عام 2003 .
شفتوا ياعراقيين حتى الكلاب احسن منكم.
ويضيف: كما ان هناك مسؤولين في الدولة وهم ليسوا وزراء يملكون بيوتاً لم يسكنوها وانما تركوا فيها بعض الحراس وعندما يقترب اي شخص يشهروا السلاح بوجهه".
واوضح ان " هناك بيوتاً في مجمع القادسية يسكنها اناس لا علاقة لهم بالدولة او الوزارات وان هناك مسؤولين قد وهب لافراد اسرته اربعة او خمسة بيوت".
وتساءل شكري عن الجهة التي تقوم بتوزيع هذه العقارات والبيوت ، ولماذا لا تقوم بتوزيع هذه البيوت على الوزراء والمسؤولين الحكوميين بصورة عادلة؟، ولماذا يتم منحها لاشخاص لا علاقة لهم بأي وزارة؟
صحيح من قال منح المالك مالايملك.
بشرفكم اكو اكثر من هجي عربنجية يحكمون البلد؟
فاصل عزابي: يبدو ان دكتورنا العزيز خليل البدوي مهتم جدا بمؤسسة الزواج ورفع (لا للعنوسة) فهو يقول حسب الإحصائيات أن:
نسبة العنوسة في دول الخليج واليمن 35% ممن بلغن سن الزواج وتجاوزوا عمر 35عاماً.
ونسبة العنوسة في الأردن 5% ممن بلغن سنة الزواج وتجاوزن عمر 35، وإن حوالي 71 ألف فتاة تجاوزن سن الثلاثين و85 ألف شاب تجاوزا 30 عاماًمن عمرهم دون زواج.
وأن نسبة العازفين عن الزواج في لبنان من الجنسين 90% ممن هم بين 25-30 عاماً
ونسبة العنوسة في فلسطين 1% ممن بلغن سن الزواج وتجاوزا عمر 35عاماً.
أما أعلى نسبة عنوسة في العراق فقد بلغت 85% ممن بلغن سنة الزواج وتجاوزا عمر 35 عاماً.
وقد بلغ عدد العوانس في سورية 700 ألف امرأة، وتقول الدراسات إن 50% من الشباب السوري أعزب و60% من الفتيات السوريات عازبات.
ويبلغ عدد العوانس في مصر 6.5 مليون ممن تجاوزت اعمارهن 35 عاماً.
بينما ثلث سكان الجزائر عوانس وعزاب‏ ممن بلغوا سن الزواج وتجاوزه.

شفتوا يابه العراق بكل شي طالع الاول.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,109,403
- حوار الطرشان بين العاقل والاتان
- الحمل الوديع في الصيف والربيع اسمه صلاح عبد الرزاق
- افتونا اذلكم االله ذلة لارجعة فيها!
- ياسكان مدن التنك جاءكم الحجاج فاجتنبوه
- مسرحية جديدة وتقرير سري ينشر لاول مرة في المنطقة الخضراء
- ابو الطيب يرشح للانتخابات المقبلة بالعراق
- مطلوب غوغل في كركوك مع لطمية عالماشي
- شركة اللابجين ليمتد
- آل كابوني في حي الارمن وآخر في سوق العورة
- اتفاقية اربيل العصماء.. صلوا على النبي
- الأول من ايار وملف الحوار المتمدن..رؤية قاتمة
- التوأم العراقي الايراني .. ناجح والله ناجح
- 3 نكت جديدة أخرى هم (بالباكيت)
- لوتيه حتى تضيع سووا نزاهه .... واكبر حرامي صار لابد وراهه
- ثلاث نكات جديدة (بالباكيت)
- من هو القاضم،من هو المقضوم في تفاحة آدم الايرانية
- ألا خسئتم ياهيئة الحج والعمرة
- في العراق اطفال شوارع قيد الانجاز
- البيبسي كولا صهيوني وكافر وابن ستين ك.......
- عساها ابخت جدي وجدك ياسوزان


المزيد.....




- بسبب نملة... فنانة سورية شهيرة تخضع لجراحة
- فيلم سكورسيزي The Irishman يفتتح مهرجان القاهرة السينمائي ال ...
- -أنتج أفلاما جنسية للجميع .. وليس للرجال فقط-
- المرشحة لخلافة إلياس العماري.. طردتها الصحافة واحتضنتها الس ...
- الوزيران أمكراز و عبيابة أمام أول امتحان بمجلس المستشارين
- عقب أيام من طعن ابنها... فنانة عربية تتعرض لحادث سير
- عازفة الكمان صاحبة واقعة الهاتف تعاود الهجوم
- سفير تركيا لدى أوزبكستان يؤكد على وجود خطأ في ترجمة تصريحات ...
- بنشعبون: الحكومة حرصت على اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على ...
- في تصريح جديد… عمار سعداني يتمسك بموقفة إزاء مغربية الصحراء ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - بشرفكم اكو اكثر من هجي عربنجية يحكمون البلد؟