أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زهرة الشمس محمد - حقا بلهاء...ولكن برجاء














المزيد.....

حقا بلهاء...ولكن برجاء


زهرة الشمس محمد

الحوار المتمدن-العدد: 3729 - 2012 / 5 / 16 - 07:45
المحور: الادب والفن
    


يالنا من أغبياء
نسعى فى الدنيا
طولا وعرضا
ونخرج منها
دون قطعة نقود
أو حتى شربة ماء
حقا حقا بلهاء
حقا حقا تعساء
نتباغض ونتحاسد
نتصارع ونتعارك
حتى فى العداء
وندرك بعد الرحيل
أننا لا شئ يذكر
مجرد... هباء
مشوار مجهول
لم نسأل أنفسنا
يوما لماذا جئنا؟
لماذا... خُلقنا؟
وذلك لأننا بلهاء
قطعنا الأرض
ذهابا وإيابا
قتلنا النفس
سفكنا الدماء
يتمنا الأطفال
سرقنا بهجتهم
دمرنا مستقبلهم
أغتالنا براءتهم
منعنا ضحكتهم
ورملنا النساء
عذرا نتوقف
عذرا نتوقف
لحظة مرض!
وخزة ضمير!
برهة صحو!
نتساءل فى الخفاء
لما فعلنا هذا؟
ذهبنا جئنا
صُغرنا كبرنا
أعُطينا حُرمنا
لما فعلنا هذا؟
فلم يبق لنا
سوى بعض رجاء
ربما لا نستحقه
ولكن فى كتابه
ورد... وجاء
أدعونى أستجب لكم
وهذا هو وهذا هو
يارب... الدعاء
لم تحدد لنا
يارب شرطا
فأقبلنا يارب
تائبين مستغفرين
فى الأرجاء
فمثلنا مخطأ
ومثلكم رحيم
ملئت رحمته
عنان الأرض
وعنان السماء
******





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,388,511
- الزمن الأخرس
- الحلم الضائع
- قتلتنى يا وطنى آلاف المرات
- دم مهدور وحكام مابتختشيش
- حرمت أحبك يا بهية..آه يا بهيه
- شئ لزوم الشئ
- بلدى بعد ما العسكر عشش فيها
- إقرار...
- اللغز الثلاثى!
- آه يا وجع القلوب!
- راح الجدع يا ولداه وعنده حق يسأل.....من أنتم؟
- أيهما تفضلين..حبيبته أم زوجته؟
- حلمنا ....والموت فى أيدينا
- سلام يا صاحبى
- إحنا جماعات فوضاوية
- صور مهزوزة
- أبيات بلا أبيات
- حب..... وأحتراق
- عندما نرحل بداخلنا
- اثنان ثالثهما...... المخلوع!


المزيد.....




- بالصور.. نجمة مصرية في ضيافة -الهضبة- والشربيني
- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- بعد وفاته بساعات... والد الفنان أحمد مكي يظهر لأول مرة
- استثمارها ماديا أو فكريا.. هكذا تحدث الفائزون بجائزة كتارا ل ...
- ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة ...
- أحمل القدس كما ساعة يدي.. وفاة شاعر -الأمهات والقدس- التركي ...
- شاهد.. زفاف نجل هاني شاكر يجمع نجوم مصر
- الفنانة قمر خلف القضبان


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زهرة الشمس محمد - حقا بلهاء...ولكن برجاء